رواية أحببت أناني وأحببت خائنة الفصل الخامس عشر 15 بقلم منى

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الخامس عشر بقلم منى


رواية أحببت أناني وأحببت خائنة  الفصل الخامس عشر

ليلي كانت قاعدة ف الجنينه مستنية مكالمة ليث ومالك كان نام لاقت واحد من الحرس بيبلغها أن ف واحدة برة بتقول اسمها أمنة جايه تشوفها بلغتهم بكل لهفه أنهم يسبوها تدخل واي وقت تيجي تدخل ع طول

أمنة دخلت وليلي استقبلتها وبعد سلامات

ليلي ... مالك يا أمنة فيكي حاجة مش مظبوطة ليه ؟ ومقلتليش ليه انك راجعه من تونس لما كنا بنتكلم قلتي لسه قدامك شوية

أمنة بحزن ... من ناحيه فيا ف انا فيا كتير اوي

ليلي ... في ايه قلقتيني

أمنة حكت ل ليلي كل حاجة من اول زيارة خالتها ليها لحد ما رجعت و عزت ف تقي ومش قادرة تبص ف وش مراد

ليلي ... الله يرحمها ويسامحها بقا طيب انتي عايزة ايه دلوقتي هتديلو فرصة ولا لا؟

أمنة بغضب ... هو انا بحكي ف ايه كل دا انتي مش مستوعبه ليه الوضع الزفت ال انا فيه بعد أيام من خطوبتهم وكتب كتابهم قصاد الدنيا كلها الناس يلاقوني مرتبطة بيه ازاي يعني هيتقال كلام كتير وكلة وحش غير كمان

ليلي ... أيوة سيبك بقا من كلام الناس وقوليلي وغير كمان ايه ؟؟

أمنة بدموع ... انا مش قادرة اسامحة انا من الاول قلت هبعد عشانها هو ال قرب وصارحني بحبه و خلاني طايرة في السما و مبسوطة وقلت هنواجهه كل حاجة مع بعض بعد ما يطلعني سابع سما اتفاجا بيه خطبها و كتب كتابة كمان انا مش هقدر اسامحة

ليلي ... انتي ليه بتنطنشي الجزء ال خالتك ادخلت فيه؟

أمنة ... مش فاهمه

ليلي ... لا فاهمه انتي لأن خالتك عزيزة جدا عليكي لما جتلك و طلبت منك تبعدي وتعتبرية اختبار ل حبكم احرجتي منها و وافقتي و سافرتي كمان بالنسباله كان انك ل تاني مرة بتتخلي عنه الحل الأسهل عندك انك تبعدي عنه ليه ؟ زي ما شفتي نفسك واحساسك شوفي هو احساسة كان ايه حرام عليكي تظلمية و تضيعه من ايديك

أمنة سكتت بتفكر في كلام ليلي و ليلي تلفونها رن برقم ليث

ليلي... الو

ليث ... ازيك يا لوله عامله ايه ؟

ليلي...الحمد لله يا حبيبي انت اخبارك ايه

ليث... تمام احكيلي ايه حصل انهاردة؟؟

ليلي... كلة تمام متقلقش حتي ماما ناهد هتيجي تقعد معانا يومين انا ولوكا

ليث... اكيد محدش ضايقك؟

ليلي.. ابدا والله يونس جه ب بناتة و ماماتة وباباه بس الحمد لله عدت ع خير

ليث... تمام يا حبيبتي انا هقفل دلوقتي وهكلمك بكرة تاني

ليلي... ماشي يا ليثو مع السلامة

ليلي قفلت و بصت ع أمنة لاقتها لسه سرحانة زي ماهي

ليلي بصوت عالي ... يخربيت الحب انتي يا بنتي

أمنة بخضة ... ف ايه خضيتني

ليلي بضحك ... انتي روحتي فين كدة ايه سرحان دا كلو يا كوكو

أمنة ... بقولك ايه شكلك فايقة انا هقوم اروح احسن

ليلي بتريقة... فايقة اوي ومحدش فايق فوقتي

أمنة ... ف ايه يا ليلي

ليلي بدموع... شفت بناتة انهاردة بناتة من مراتة اللي اتجوزها عليا هناك

أمنة مسكت ايديها ... ليلي انتي لسه بتحبيه ؟

ليلي ... لا بس لما شفتهم افتكرت اد ايه كنت عبيطة استغفلني اربع سنين يا أمنة لما شفتهم افتكرت طيبتي وحسن نيتي معاه و غدرة ليا ال جوايا مش حب لا ال جوايا قهره بكتمها عشان لازم تندفن مع كل حاجة تخصه دفنتها

أمنة ... و هتندفن ازاي وانتي ليل ونهار بتفكري كدة

ليلي ... دا ال كنت بقولو ل ليث أن القاعدة مخليه دماغي مش بتبطل تفكير وفي نفس الوقت ظروفي مش مستقرة عشان اشوف شغل

أمنة ... إن شاءالله كل حاجة هتبقي زي الفل فترة وهتعدي و هتقدري تنظمي حياتك تاني انتي قوية وهتقدري

ليلي ... إن شاءالله يا حبيبتي

أمنة ... انا هقوم اروح بقا و بكرة هكلمك أن شاء الله ونتقابل ف نادي مالك وحشني اوي

ليلي ... اوكي هنستناكي

أمنة مشيت و ليلي طلعت خدت شاور يهدي اعصابها وخلت نامت ع طول عشان متقعدش تفكر تاني
_________________________________

يونس كان مروح مبسوط ومعاه البنات واول ما دخلو لاقو ناريمان ف وشهم

ناريمان ... حمد لله على السلامه

يونس ...الله يسلمك (بص لبناته ) يلا يا حبيايبي اطلعوا اوضتكم غيرو ونامو

البنات طلعت و ناريمان قربت منه

ناريمان بدلع ... شكلك مبسوط يعني

يونس ... جدا مبسوط جدا

ناريمان ... يارب ديما بس خير؟؟

يونس بارتباك ... هه يعني عشان عشان اه عشان الولاد شافو بعض وكان في قبول بينهم وبابا وماما كانو مبسوطين اوي أنهم شافهم كلهم سوا دا حاجة تبسطني طبعا

ناريمان... ممممم طبعا بس متاكد أن دا السبب الوحيد

يونس ... اه يا ناري دا السبب الوحيد عن ازنك بقا تعبان وعايز انام تصبحي علي خير

يونس سابها وطلع اوضتة و هي كانت حسة أن انبساطة دا لانة شاف ليلي وقررت أن جه الوقت تنفذ خطتها عشان تخلص من اي قلق جواها
_________________________________

صباح يوم جديد سليم نزل بسرعه ع المستشفي وشاب خبر مع دادة أنها تبلغ كريم أنه هيعدي عليه قبل معاد التمرين بنص ساعه وأنه يكون جاهز وصل المستشفي قابلتة اسراء ببتسامة

اسراء ☺️.. صباح الخير يا دكتور

سليم ... صباح الخير المريض جاهز ؟ و اوضه العمليات ؟

اسراء ... كلة تمام عشر دقايق وكل حاجة تبقي جاهزة ف معادها

سليم... طيب ع ما تخلصو اكون شربت فنجان قهوة واحصلكو

اسراء ... طيب حضرتك اتفضل ع مكتبك وانا هجبهالك

سليم هز دماغة ودخل مكتبة و اسراء راحت الكافتيريا تجيب القهوة وهي منتظره القهوة جة اتنين من دكاترة زميلها مساعدين بردو واتكلمو معاها

نرمين ... ازيك يا سو عامله ايه؟

اسراء ... كويسة الحمد لله

رضوي ... طبعا مين قدك بتتدربي تحت ايد دكتور سليم بجلاله قدرة و كمان من كام يوم بس خلاكي تجيبلو قهوتة المخصوص لا لا دا واضح أن ف شغل عالي اوي بيحصل

نرمين ... بس بقا يا رضوي متحرجيهاش بس بصراحة يا اسراء سليم دا ايه مز دكتور وشاطر و قمر كدة ف نفسه ابن الاية بس بردو انتي لازقالاه ف كل مكان مش سهله انتي 😂😉

اسراء بصتلهم بغضب خدت من العامل القهوة و قبل ما تمشي اتكلمت بصوت مخنوق ... انتم مش محترمين علي فكرة انا فعلا يحترم دكتور سليم جدا ومبسوطة اني بدرب تحت أيدية وهو راجل محترم لا عمرة هزر معايا أو تطاول وانا واخداة قدوة و مثل أعلي ليا و مش مضطرة اني ابرر لناس مريضة زيكم تصرفاتي عن ازنكم وياريت بعد كدة مفيش كلام بينا خالص المرة دي اتكلمت بالزوق المرة الجايه بالشبشب اقسم بالله ع بؤك انتي وهي انا مجنونة احذروا

اسراء سابتهم مصدومين من كلامها و مشيت وهي بتضحك علي منظرهم وبتعيط في نفس الوقت لأنهم جرحوها بكلامهم قربت من مكتب سليم مسحت دموعها وخبطت ازنلها بالدخول دخلت

اسراء بصوت مخنوق ... اتفضل يادكتور

سليم رفع رأسه وبصلها ولاحظ آثار الدموع ف وشها ... مالك يا دكتورة ف حاجة حصلت ؟

اسراء ببتسامة ... ابدا يا دكتور مفيش حاجة

سليم ... اكيد ؟

اسراء ... اكيد يا دكتور هروح أتمم ع كل حاجة علي ما حضرتك تخلص قهوتك عن ازنك

سليم ... اتفضلي

اسراء خرجت و راحت كملت شغلها وشالت كلام ال اتقال من دماغها هي اه اعجبت ب سليم اول ما شافتة بس فاقت لنفسها بسرعه هي هنا عشان تثبت نفسها وبس لازم تكون. ناجحة و قوية كفاية اللي مرت بيه

سليم خلص العمليات ال عندة وبص ف ساعتة افتكر معاد تدريب كريم وأنه وعدة يروح معاه وكان تقريبا متأخر تلت ساعه غير هدومة بسرعه ونزل جري ع عربيتة و اول ما ركب تلفونة رن برقم الفيلا

سليم... الو

كريم... بابي انت اتاخرت عليا اوي

سليم... اسف يا روحي انا ركبت أهو وجاي

كريم... طب ممكن اروح مع طنط ليلي و مالك عشان الحق التمرين ف معادة وحضرتك تيجيلي ع هناك

سليم... يمكن تكون طنط ليلي مشيت يا كيمو

كريم... لا لا مش مشيو مالك و طنط ليلي ال قالولي كدة اصلا يا بابي ها اروح ؟

سليم...اوك يا حبيبي روح معاهم وانا هحصلك ع هناك ع طول

كريم... ميرسي يا بابي باي

سليم... باي

سليم اتحرك ع النادي و اتقابلو كلهم فعلا ف وقت واحد وجريو عشان يلحقوا معاد التمرين وبعدها ليلي وسليم قعدو قصادهم زي المرة اللي فاتت

سليم ... متشكر اوي انك وصلتي كريم معاكم للتمرين لو كان فعلا استناني كان المعاد هيروح عليه

ليلي ... مفيش داعي تشكرني انا معملتش حاجة و بعد كدة أنا ممكن اجيبو مع مالك كل مرة كدة كدة أنا باجي وحضرتك متعطلش نفسك عن شغلك ولا مش واثق فينا

سليم ... لا طبعا واثق حضرتك واضح انك بنت ناس ومحترمة و كريم اتعلق بيكم جدا بس

ليلي ... بس ايه ؟

سليم ... كريم بيمر بفترة صعبة شوية ومحتاجني اكون جمبة عشان كدة بحاول اجي معاه ديما تمرين ال بيحبو

ليلي ... مالك كمان بيمر بفترة صعبة عشان كدة فرحت لما اتصاحب ع كريم و بقو اغلب الوقت سوا

سليم بحرج ... هو احم والد مالك مش معاكم ؟

ليلي ... لا احنا لسه منفصلين قريب بس قبلها بردو مكنش موجود في حياة مالك كان مسافر وكنت أنا الاب والام له ولما رجع انفصلنا عشان كدة مالك لسة مشوش مش مستوعب

سليم .. سبحان الله تقريبا نفس ظروفي انا وكريم مع اختلاف أن أنا اللي كنت مسافر وبعيد عنة ولما رجعت انفصلت عن والدتة وهو عايش دلوقتي معايا عشان كدة بحاول اقرب منة واكون له كل حاجة

ليلي ... متقلقش أن شاءالله فترة وهتعدي المهم انك تحسسة ديما أنه هو رقم واحد في حياتك وياريت طول ما انت ف شغلك تخطف من وقت ل التاني دقيقة كدة وتعملو مكالمة تطمن عليه اكيد هيفرح اوي

سليم ببتسامة ... أن شاء الله فكرة حلوة فعلا يا ليلي ... احم هو انا ممكن اسالك سؤال شخصي شوية

ليلي ... خير

سليم ... مين الشخص ال جالك المرة ال فاتت لما كنا هنا؟

ليلي ... دا عم مالك انا كنت ساكنة ف الدور ال فوق حمايا وحماتي وابنهم يحيي دا ال انت شفتة و سوري فعلا مرة تانية ع موقف البايخ ال حصل المرة ال فاتت

سليم ... انا مش بسالك عشان مضايق أو عشان تعتذري

ليلي ... اومال بتسالني ليه

سليم ... فضول مش اكتر

ضحكوا جامد هما الاتنين وسليم سرح ف ضحكتها عينة اتعلقت بيها وهي بتضحك و حس كانة في دينا تانية لا بقا سامع ولا شايف غيرها ليلي حست أنه سرحان وقفت ضحك

ليلي... سليم

مفيش رد

ليلي ... سليييييم ايه يا بني رحت فين

سليم لما انتبة ... هه لا ابدا مفيش معاكي اهو

ليلي ... احم طيب هما قربو يخلصو ممكن اخد كريم بعد التمرين مع مالك مشوار

سليم ... هتروحو فين ؟

ليلي ... وعدت مالك هودية الملاهي انهاردة و فرصة كريم يخرج ينبسط شوية معاه

سليم ... طب وابو كريم مينفعش يجي معاكم ؟

ليلي بحرج .. احم اكيد طبعا أنا قلت بس أن انت اكيد مشغول وكدة

سليم ... لا معنديش عمليات تاني انهاردة لو مش هضايقكم هكون مبسوط اوي لو جيت معاكم ممكن

ليلي ... اكيد طبعا

الولاد خلصو تمرين و طلعو ع الملاهي ليلي كانت طول الوقت مكسوفة من نظرات سليم ال ديما يبصلها يسرح فيها و حاولت تنشغل ب مالك و كريم طول الوقت و تتجنب اي حوار معاه الولاد كانو مبسوطين جدا وكان يوم جميل في حياة الكل وبدأت منه قصة ( سليم ❤️ وليلي )

أمنة نزلت الشغل ولما خلصت وهي بتلم حاجتها اتصلت بيها سهير. ماماتها

أمنة... أيوة يا ماما

سهير.. تعالي ع خالتك انا مش هقدر اروح واسيبها دلوقتي

أمنة... لا هروح ع البيت انا وانتي خليكي براحتك وسيبني براحتي ممكن ؟

سهير بضيق.. ازاي يعني هتقعدي لوحدك كام يوم ؟

أمنة... وفيها ايه هتخطف يعني عادي يا ماما كاني لسه مسافرة معلش سبيني ع راحتي عشان خاطري

سهير... طيب طيب خلاص براحتك الكلام معاكي ملوش فايدة ابدا اعملي ال يريحك

أمنة.. ماشي يا ماما عموما سلملي ع خالتو ع انكل مصطفي وانا ممكن بكرة اعدي عليكم

سهير... ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك سلام

أمنة... سلام

خلصت مكالمة ونزلت ع طول كان مراد مستنيها في عربيته اول ما شافها اتحرك بالعربية ووقف قصادها وفتح الباب

مراد ... اركبي يا أمنة محتاجين نتكلم شوية

أمنة بصلتة و مشيت من غير اي كلام

مراد اتحرك تاني و الباب مفتوح

مراد بصوت عالي .... أمنة بلاش حركات العيال الصغيرة دي واركبي قلت بدل ما انزل اركبك بالعافيه اقسم بالله ااااركبي

أمنة اتخضت من صوتة وخافت فعلا وركبت من غير كلام وهي اول ما ركبت جري بالعربيه فضلوا ساكتين وقف قدام كافيه هادي ونزلو ودخلوا من غير كلام بعد ما قعدو مراد بدء يتكلم

مراد ... أمنة خالتو نهال قالتلي انها حكتلك كل حاجة ممكن اعرف انتي رافضه تسمعيني ليه؟

أمنة ... عشان مفيش بينا اي كلام تاني يا مراد خلاص ال حصل حصل الكلام لا هيقدم ولا هياخر حاجة

مراد ... ازاي يعني مفيش بينا كلام ؟ أمنة انتي عارفه و واثقة اني بحبك

أمنة ... لا انا مش عارفه حاجة ولا واثقة في حاجة ولا بقا ينفع اصلا

مراد ... ازاي يعني وايه ال خلاه مينفعش ؟ اتكلمي يا أمنة ف ايه

أمنة بتحاول تتحكم في اعصابها ... عشان انت من فترة قصيرة أعلنت للناس كلها انك خطبت و كتبت كتابك كمان ع بنت خالتك ال هي بنت خالتي أنا كمان و كلمتني بمنتهي البرود ولا نسيت يا حضرة الظابط ؟

مراد بحزن ... يا حبيبتي والله كان غصب عني بالنسبالي كان انك للمرة التانيه بتتخلي عني حسيت أن أنا وبس ال بحبك غير ضغط خالتك نهال و عمو مصطفي عليا معرفش ازاي عملت كدة بس الله يرحمها ويسامحها بقا هنقول ايه

أمنة بدموع ... وغصب عني مش قادرة افكر ولا اتكلم ف حاجة دلوقتي ممكن ؟ اصلا الوقت مش مناسب ف لو سمحت تبطل كلام ف موضوع دا ممكن ؟

مراد ... حاضر يا أمنة انا مش هضغط عليكي اكتر من كدة هسيبك تهدي وبعدين نتكلم تمام كدة ؟

أمنة ... تمام ممكن اروح بقا

مراد ... لا هنتغدي سوا الاول وبعدين هوصلك ياستي

أمنة سكتت و مراد طلب الغدا ليهم و اتغدو ف سكوت تام وبعدها مراد وصلها للبيت و مشي من غير ولا كلمة
________________________#بقلم_مني

يونس كان متجنب اي كلام مع يحيي من يوم كلام اللي ناهد قالتة مفكرش حتي تاني فيه بينه وبين نفسة ك عادتة الهروب ديما من اي مواجهه هو الحل الوحيد عندة كان قاعد ف فيلا حماة مخنوق من الوضع اللي هو فيه ككل دخلت عليه ناريمان وهي مبتسمة وباين ع وشها الفرحة

ناريمان ... حبيبي سرحان ف ايه

يونس ... ولا حاجة

ناريمان ... طيب عندي ليك خبرين احلي من بعض

يونس ... خير

ناريمان وهي بتحط ف أيدية مفتاح ... اتفضل اول مفاجأة

يونس ... مفتاح ايه دا

ناريمان ... مفتاح شقتنا الجديدة قريبة من شقة باباك و ماماتك عشان تكون ديما جنبهم وتعوضهم عن سنين سفرك

يونس بضيق ... قلتلك مش هاخد فلوس من ابوكي بردو اتصرفتي من دماغك

ناريمان... انا مخدتش من بابا اي حاجة والله انا بعت الشبكة اللي انت كنت جيبهالي وكان حاجة كدة من حاجاتي و جبت الشقة عشان تكون مبسوط و قاعد براحتك ف بيتنا مش قاعدين عند حد

يونس بدهشه ... بعتي شبكتك و حاجاتك دول اغلي عندك من بناتك ناريمان انتي كويسة ؟

ناريمان بحزن ... مفيش حاجة اغلي منك انت وبناتك عندي يا يونس انا بحبك افهم بقا اهم حاجة عندي من يوم ما حبيتك انك تكون مرتاح و مبسوط

يونس ... خلاص يا حبيبتي متزعليش انا بس مضغوط الفترة الأخيرة دي حقك عليا و شكرا يا ستي ع ال عملتيه دا اوعدك اول ما اشتغل و الدنيا تظبط معايا هعوضك عن كل اللي انتي بعتيه دا

ناريمان ... حبيبي مش عايزة غير راحتك و بالنسبة للشغل دا الخبر التاني ال عندي انت اتعينت خلاص وقبل ما تعترض بابي ف فرع من شركاتة حصل فيه خسارة بسبب تلاعب من مدير الفرع مع المحاسب ال هناك و هو طلب مني مساعدتك عشان مش واثق ف حد اكتر من جوز بنته وانا قلتلو انك اكيد هتقف جمبة ومش هتكسفة ولا ايه يا حبيبي

يونس ... حاضر يا حبيبتي اكيد مقدرش اتاخر عن مساعدتة ابدا

ناريمان ... طيب يلا نحضر الشنط و نبات الليلة في شقتنا ايه رايك

يونس ... ربنا يخليكي ليا يا ناري انا فعلا مليش غيرك بيهتم براحتي و سعادتي

ناريمان ... ويخليك لينا يا حبيبي

ناريمان حضنته و هو شدد من احتضنها وحسن أن أول خطوة ف خطتها نجحت فاضل ليه خطوة كمان لازم تنفذها ف اسرع وقت
___________________________#بقلم_مني

يحيي عرف من اللي مكلفة بمراقبة ليلي أنها خرجت من النادي مع سليم و راحو الملاهي هما و الولاد كان جواة طاقة غضب كبيرة وحاسس أنه متكتف ومش عارف يتصرف بحريتة حاول يتحكم في غضبة بس مقدرش ركب عربيتة و اتحرك ع بيت ليلي واول ما نزل وشاف الحرس ال قصاد الباب الغضب زاد اكتررر جواة فصل يضرب بايدو الدريكسون وبعدين طلع تاني بالعربيه ع المعرض

ليلي كانت قاعدة مبسوطة باليوم اللي قضتة مع الولاد و سليم و غصب عنها سالت نفسها واحد زي سليم دا دكتور محترم و وسيم و يشد اي حد اية يخلي مراتة تسيبة؟

في نفس الوقت كان نفس السؤال اللي عند سليم وهو قاعد ع كرسي الهزاز بتاعه و قافل النور و بيفكر فيها وبيسال نفسه واحدة برقتها و ضحكتها اللي تطير العقل ازاي تتطلق ازاي ال كانت متجوازة دا قدر ينطق الكلمة دي كان مستغرب نفسه جدا سليم الدكتور الجد ال حياتة شغل وبس قاعد وبيفكر في واحدة ضحكتها جننتة


اسراء خلصت شغلها في المستشفي و روحت علي شقتها دخلت و اول ما قفلت باب الشقة حست بالبرد الشديد برد مش بتحس بيه غير شقتها اللي عيشه فيها لوحدها بعد موت ابوها وامها من كام سنة يادوب هتتحرك عشان تغير هدومها و تنام جرس باب الشقة رن راحت تفتح و وشها قلب اول ما لاقته قدامها

صفوان... مساء الخير يا ست الدكتورة

اسراء بضيق ... مساء النور يا معلم خير؟

صفوان ... كل خير يا ست الناس انا بس حبيت اطمن عليكي تكوني محتاجة حاجة كدة ولا كدة

اسراء ... مش محتاجة حاجة شكرا جدا ممكن بعد ازنك بقا وقفتنا كدة متصحش يا معلم ولا ايه

صفوان ... ما انا طلبت القرب منك اكتر من مرة عشان محدش يتكلم وانتي اللي دماغك ناشفة

اسراء ... وانا قلتلك طلبك مرفوض يامعلم عن ازنك بقا

صفوان ... الله ما براحة عليا شوية مالك شايفة نفسك عليا لية كلنا ولاد تسعه

اسراء ... انا بقا بنت سبعه و خلقي ضيق عن اززززنك

قفلت الباب ف وشة و خنقتها ذادت قعدت تعيط زي حالتها كل يوم لحد ما راحت ف النوم

صباح يوم جديد ليلي صحيت و فطرت مالك و وصلتو ل باص المدرسة و يادوب هتدخل تعمل قهوتها لاقت الحرس بيكلمها ع تلفون

ليلي ... خير يا فتحي

فتحي ... في واحدة عايزة تقابل حضرتك بتقول اسمها ناريمان حرم استاذ يونس طليق حضرتك

ليلي .


يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent