رواية ليلة رأس السنة الفصل الخامس عشر 15 بقلم جنى حمادة

الصفحة الرئيسية

   رواية ليلة رأس السنة الفصل الخامس عشر بقلم جنى حمادة 


رواية ليلة رأس السنة الفصل الخامس عشر

كل سنه وانتم طيبين بمناسبه تاسوعه وعاشوراء وما تنسوش الصيام وبلغوا الناس اللي ناسية عشان كلنا ناخد الثواب يلا نبدا البارت
**************
دخلت شهد الاوضه وهي عماله تبكى بمراره وتلم في حاجتها: ليه يا ربي بيحصل معي كده انا تعبت والله العظيم تعبت من ظلم البشر تعبت فينك يا ماما ياريتك اخذتني معاكى
وقاعده تلم  حاجتها كلها خرجت من من اوضتها لقيت شهد اللي قاعده تضحك عليها
ملك: مع السلامه يا قلبي هتوحشينى هههههه
نزلت شهد لقيت ورزق والحاجه
الحاجة: رايحه فين يا شهد يا بنتي
شهد: معلش يا ماما ف كفايه لحد كده كتر خيركو لحد كده
الحاجة: يا بنتي اصبري للصبح وبعدين يهدى  و يتكلم معاكى
شهد: لا يا ماما شكرا انا بس عايزه افهم انا عملت ايه لكل ده لو هو متضايق من وجودي وشايف انى حمل عليه كان قال بدل كل اللي عملته ده يهني ويجرحني بيخوني انا  عمري ماخنته ولا خنت ثقتك اي حد في ابدا
قالت شهد الكلام بانهيار
الحاجة: طب حطي نفسك مكانه يا بنتي وورق المناقصة اتسرق منيه ووصل لي مالك كيف يا بنت قولي
شهد: والله العظيم والله العظيم انا ما اعرف حاجه عن اللي بتقوليه ده ازاي ازاي حصل ما لك انا اصلا مستخبيه منه وليه ليه اخونه وخسروا ليه هو عمل معايا كل خير اقبله بكده لا يا ماما انا عمري ما اقدر ابدا ولا اعدالايد الى اتمدت لي بالخير بعد اذن حضرتك اشوف وشك بخير واسمحي لي ان ابقى اطمن عليك وعلى صحتك وخذي بالك من صحتك مع السلامه
مش تشهد وقررت انها تسيب البلد وما فيها وترجع ثاني بيت اهلها و تعيش فيه واللي يحصل يحصل اعتمدت على الله ركبت اول قطر راجع القاهره وصله شهد الصبح وراحت على بيت اهلها دخلت وقفلت الباب عليها قعدت ضامة رجليها بيديها وبتعيط وبتفتكر امها وابوها بتدعي لهم ان هي سابوا لها حاجه تعيش فيها ولا انها تحتاج لحد راحت شهد في النوم بعد ساعتين الباب بيخبط جامد شهد قامت مفزوعة من النوم فتحت الباب شافت اللي عمرها ما توقعته اول ما توصل القاهره 
شهد: انت انت عايز مني ايه مش كفايه اللي عملته في دمرت كل حاجه كل حاجه ولك عين تيجي لحد هنا ها رد عليا بدل ما انت واقف تضحك الضحكه المستفزه دي حرام حرام عليك ا انا عملت فيك ايه ده انا انقذت حياتك كنت بساعدك انا اقول ايه اللي زيك ولا بيحس 
قاطعه ببوسه طلع فيها كل غيظه وحبه ليها
فاقت ولسة هترفع ايدها عليه لقت كف ايده على وشها اخرسها ها نهائي عن الكلام غير ان شفايفها في تنزل دم من حول الالم وسحبها مره واحده ونازل فيها السلالم هي عماله تبعده عنها وهي مش قادره تقومه خالص ركبها العربيه و  هي عمالة تصرخ:سبنى نزلنى بقولك انت فاكر نفسك مين الحاكم بأمره نزلنى البلد فيها قانون
صرخ مالك بكل صوته:اخرسى خالص سامعه ولا مش سامعه انا هخلى ايامك سودة انتى سامعة ولسة هو انا عملت حاجة انا هوريكى عذاب جهنم على الارض
خافت شهد وقعدت تعيط: ليه كده يا ربى ليه كده انا عملت ايه لكل ده حرام عليك ربنا ينتقم منك يارب
بعد فتره......
وقف مالك قدام قصر غاية في الفخامة
مالك بصوت جهورى: انجزى يلا في ايه عايزة تتشالى يلا
نزلت شهد بسرعة ودخلت جوه القصر من غير ولا كلمة
مالك:من انهاردة انتى هنا خدامة تحت رجلى انتى فاهمة كل حاجة عليكى ولو حاجة معجبتيش يا ويلك منى انتى فاهمة
شهد:ليه أن شاء الله انت فاكرنى ايه ها خلاص قلم قصاد قلم انت ايه يا اخى متعرفش ربنا
مالك:بقولك ايه اتقى شرى احسنلك انتى سامعة انتى لسة شوفتى حاجة كل يوم هنا ضرب وزل واهانة واخر الليل ده بمزاجى انتى عندك مانع ها
شهد:اه قول انت شكلك مريض نفسى لازم تتعالج 
سحبها مالك من شعرها ونزل ضرب فيها لحد ما فقدت الوعى خالص واخدها اوضة قديمة فيها عفش قديم ملوش لازمة ورماها هناك وقفل عليها وطلع على سلالم القصر يصفر ويغنى كأنه انتصر في حرب ودخل اوضته واخد دش ونام وكأنه عمره ما نام من سنين قام الصبح على الساعة ٨الصبح نزل لحد اوضة شهد وجاب ماية ورماها على وشها
صرخت شهد:انت مش بنى ءادم خالص انت حيوان
هجم عليها مالك:انا بقى هوريكى الحيوان يا روح امك
وقعد يقطع في هدومها وهى تصرخ وهو لا حياة لمن تنادى وهو كأنه في دنيا تانية عمال يقولها:انا هكسر مناخيرك....وهاخلى وشك في الارض
لقت فازة ازاز كسرتها واخدت حتة ازاز
شهد:لو مبعدتش عنى هاموت نفسى الموت اكرملى من ان واحد عديم الدين والضمير يعمل فيا كده
انتفض مالك وفاق لنفسه: خلاص خلاص ارمي اللي في يدك دي بقى اقول لك خلاص انا اصلا بقرف المس واحده
خرج ورزع باب وراه قعدت شهد على الارض وقعدت تعيط جامد هدى ما لك من ثورته عليها ودخل ليها 
مالك: قومي جهزي الفطار
قال كلمته ولا يبالي بحالها ابدا

قال لها بصوت عالي: قومي
خفت شهد من صوته خرجت بره الاوضه وراحت المطبخ
امر مالك كل الخدم بجمع جميع ادوات المطبخ والسجاجيد والفرش وكان القصر مقلوب على اخره
مالك:يلا بقى ورينى شطارتك وانا اجازة انهاردة عايز القصر ده يلمع يلا
قعدت شهد تروق وتغسل وتمسح وتطبخ لما جابت اخرها لا اكلت ولا شربت وبقت حاسة ان هيغمى عليها
شهد:انا خلصت عايزة اوضة نضيفة وعايزة هدوم
مالك:ما انتى قاعدة في اوضة  يا هانم ولا مش قد المقام ولا العشة اللى ساكنة فيها احسن
شهد:العشة دى انضف من مليون قصر في واحد زيك
زمجر مالك: وبعدين اتلمى والا هاقوم اعرفك مقامك
شهد:عايزة هدوم مش معقول هنام بالهدوم دى
مالك:اها لا ميصحش برنسيس شهد تنام كده عادى عادى نامى من غير هدوم هو انتى فاكرة نفسك ست هههههه ضحك بسخرية
شهد:انا هانصحك نصيحة روح اتعالج بدل ما الحالة تسوق
رفص التربيزة اللى قدامه وقام قرب منها خالص:ايه اعتبر كلامك دعوة ليا ها نفسك تجربى حضن
بصتله بعين مليانة دموع وقهر
مالك: لأ بلاش النظرة دى ها فين شهودة الحلوة الكيوت
**************************
عند زين........
الحاجة:تعالى يا ولدى كل
زين:لا يا امى مليش نفس
زين:ايه اللى صارلك يا ولدى فيك ايه فداك فلوس الدنيا يا ولدى
اتنهد بوجع:ياريتها جات على الفلوس كانت تتعوض بس الخيانة والغدر توصل لحد اكده
الحاجة:بلاش تظلم حد يا ولدى بلاش هتصدقني لو قلت اني حاسه ان شهد بريئه يا ولدي انا حساها مش فاهمه حاجه من اللي بيحصل ولا انت بتقوله 
زين: عشان انت قلبك ابيض بيصدق كل الناس تصبحي على خير يا حاجه
الحاجة: تلاقي الخير يا ولدي
***********************
عند دكتور عزت.....
دكتور عزت: ايه يا دكتور محمد بتقول ايه و ليه ما بلغتنيش بكل ده ها
دكتور محمد: كنت بحسب حضرتك عندك علم
دكتور عزت: طب اقفل اقفل هاشوف راحت فين دي
دكتور عزت: الو ايوه يا زين عامل ايه واخبار الحاجة ايه
زين: كله بخير
دكتور عزت: عايز اسالك على شهد
زين: هي مشت ما اعرفش عنها حاجه
دكتور عزت: ازاي ده يا زين دي امانه عندك ليه كده هي دي امانتى اللي عندك
زين: انا صونت الامانه بس للاسف الامانة مش صانتنى
دكتور عزت:مش فاهم حاجه ايه اللي حصل يا زين قول
حكاله زين كل حاجة
دكتور عزت: هاقول ايه اسمح لي انت واحد بتفهمش خالص يا زين ازاي ازاي كل ده بتفكر ان شهد تعرف مالك هي ولا تعرف ولا عمرها شافته غير الليلةاياها على العموم انا بادور عليها شكرا جدا لك طلعت اهل ثقه
زين: بس
قفل السكه في وشه
دكتور عزت: رنا يا رنا
رنا: نعم يا بابا
دكتور عزت: شهد مكلمتكيش
رنا: لا يا بابا ليه خير في ايه
دكتور عزت: لا ابدا اصلها ثابت البلد عند زين و مش عارف راحت فين طب انا هاتصل بعلا ممكن تعرف توصل لها
راحت على بيت شهد وقعدت خبط خبط ما حدش فاتح
خبطت علا على جاره: السلام عليكم
الجارة: وعليكم السلام خير يا بنتي في حاجه
علا: حضرتك يا طنط ما شفتيش شهد
الجارة: اه يا بنتي هي جاءت من حوالي اسبوع كده وواحد بالليل اخذها وكان بيجرها ومعي يجي سته او سبعه من الرجاله طول بعرض دولت واخذوها وركبوها عربيه تبع الباشا استني هسال بنتي هي بتقول عارفاه يا منى
منى: ايوه يا ماما
الجارة: مين اللي جاء اخذ شهد
منى: ده مالك العزيزي
علا: ايه بتقولي ايه
جارتها: ومن كم يوم البيت اتفتح وجم  رجلين اخذوا شنط وحاجات
علا: طب شكرا لحضرتك
علا: الو ايوه يا رنا شفت شهد واللي جرى لها
رنا:ايه في ايه
علا بعياط: مالك العزيزي وصل ليها
رنا: ايه بتقولي ايه اقفلي اقفلي هاكلم بابا
رنا: الو ايوه يا بابا شهد شهد وصلت بيتها ومالك العزيزي وصليها واخذها اتصرف يا بابا 
دكتور عزت: حاضر يا بنتي حاضر
راح دكتور عزت مقر الشركات مالك العزيزي
الامن: مالك بيه  مش موجود في اجازه اسر بيه موجود لو تحب تقبله
دخل دكتور عزت عند أسر
دكتور عزت: السلام عليكم
أسر:وعليكم السلام أهلا أهلا دكتور عزت خير امرنى
دكتور عزت: الامر لله انا هدخل في الموضوع على طول فين شهد
أسر: شهد مين 
دكتور عزت: شهد اللي صاحبك اخذها من بيتها راحت فين ها هي البلد سايبة يا اسر بيه ولا ايه
أسر: اهدى كده و فهمني يا دكتور عزت

يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent