رواية ليلة رأس السنة الفصل السادس عشر 16 بقلم جنى حمادة

الصفحة الرئيسية

   رواية ليلة رأس السنة الفصل السادس عشر بقلم جنى حمادة 


رواية ليلة رأس السنة الفصل السادس عشر

دكتور عزت: افهمك ايه يا ياسر بيه ومالك بيخطف شهد ليه هو مالوش حق ولا ايه انا عايز اعرف فهمني
أسر: اهدا يا دكتور عزت انا كنت مسافر ولسه واصل هاشوف الموضوع ده و باذن الله هاحله
دكتور عزت: ضروري يا ياسر يا ابني ضروري
أسر: حاضر يا دكتور
دكتور عزت: استأذن انا
أسر: اتفضل
************
عند ملك.......
ملك: ايه يا حبيبي عايزه اروح كفايه كده بقى لك كم يوم لازم اعود القصر  قايد نار
المجهول: حاضر يا حبيبتي بس هتوحشيني
ملك: حاضر هحاول اخطف كم يوم واجي لك يا حبيبي
المجهول: واخبار زين ايه
ملك: كيف الميتة ميت من ساعه ما ما تهم  اسمها شهد والبيت حازين
المجهول: معلش استحملى هانت يا قلبي
********************************
عند زين.......
زين: انا مش عارف يا حاجه انا ظلمتها و لا اللي ظلمت نفسي النهارده كلمني دكتور عزت وقعد يقطم فيه مش عارف
الحاجة: اهدا يا ولدي كله هيبان مسير الحق ثاني يا ولدي سيبها على الله
*****************
عند شهد.......
مالك: ايه شفت عفريت قومي جهزي غداء انا جعان
شهد: حاضر
جهزت شهد الاكل دخل اسر
أسر: مين دي
مالك: دي شهد 
أسر: وهي قاعده هنا بصفة ايه
مالك: خدامه ولا لها معنى ثاني انت مش شايف
أسر: روحي انت على المطبخ
شهد: حاضر
أسر: في ايه يا مالك قولى بقى ارجع من السفر الدنيا بايظه كده تاخذ اجازه وخطفت البنت والدنيا مقلوبه عندك وانت قاعد عادي ولا كان في حاجه
مالك: في ايه عايز ايه انا مش خطيفهاا ولا حاجه هي مقمها انا عندي خدامه فيها ايه كفايه عايشه ابقى اكلها ولا كانها في فندق هىتحلم بعيشة زى دى
أسر: يا ابني دكتور عزت مش ساكت وعايزه البنت ترجع بيت اهلها
مالك: باقول لك ايه اسر سيبك منه هو نسي نفسه ولا ايه 
أسر: يا ابني ما ينفعش اللي انت عامله ده في بنات الناس سيبها وخلاص
مالك: لا مش هاسيبها ا
أسر: يعني انت عايز منها ايه الدكتور عايز يبلغ البوليس
شهاده سمعت كل الحوار و فرحانه جدا بكلام اسر وحمدت ربها من استمع لدعاء ابعت اللي انقذها من المريض
مالك: خلاص يا اسر انا هتجوز شهد 
نزلت الكلمه على شهد زى الصاعقة
أسر: ايه بتقول ايه
مالك: زي ما سمعت ايه مش بتسمع ابعث دكتور عزت على الساعه ثمانيه عشان يشهد على العقد وهات الماذون وجاهز كل حاجه
أسر: ولو البنت موافقتش هتعمل ايه ها
مالك بصوت عالي: يوه يا اسر اسمع الكلام بنت مين اللي هاخذ رايها هىا نست نفسها ولا ايه 
شهد واقفه مش قادره تقف على رجليها من الصدمه
مالك: شهد شهد تعالي هنا
شهاده دخلت وهي عماله تعيط
مالك: في ايه انت مش عاجبك ولا ايه احمدى ربنا اسمك هيرتبط باسمى بس لعلمك هتفضلى في نظرى خدامه لا اكثر ولا اقل
حزن اسر لحاله شهد جدا
مالك: اطلعى اجهزى واياكى سمعة اياكى تقولى انك مش موافقة اقسم بالله محدش هيعرف ليكى طريق سامعة
طلعت شهد على اوضة في الطريق الاول كانت فيها هدوم شهد اللى الحراس جابوها وكان مالك بيخليها تدخل تغير فيها وتنزل اوضة المخزن تبات فيها قعدت تعيط بحرقة وتدعى ربها
شهد:يارب مليش غيرك اقف معايا يارب
دقت الساعه ٨ في اوضة الصالون فاقت شهد على جملة المأذون الشهيرة
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
قرب منها دكتور عزت وحضنها
دكتور عزت: شهد يا بنتى لو عوزتى اى حاجه انا موجود انتى فاهمة
هزت راسها بمعنى فاهمه
مشى كل اللى فى القصر ما عدا أسر
أسر:مالك انا همشى ابات في شقتى القديمة علشان انت عريس وكده
مالك: قعد قعد هى دى منظر عروسة قال كلامه بسخرية
راحت شهد على المطبخ قعدت تنضف المطبخ ودموعها على خدها
أسر: معلش يا شهد هو قاسى بس قلبه ابيضلو عوزتي اي حاجه انا موجود انتى فاهمه انا زي اخوكي
شهد بتردد: بس كنت عايزه اطلب منك طلب
أسر: انت تؤمري
شهد: كنت عايزه الورقي من جامعه اسيوط للقاهره ثاني عشان اشوف جامعتى وايه اللى فاتنى ممكن تقف معايا لو سمحت انا مش عايز اضيع مستقبلى
أسر: رحت فين يا ماما حاضر اللي انت عايزاه انا هاعمله ما حدش هيقفل لمالك غيري ماشي
شهد: شكرا لحضرتك
دخل ملك عليهم الغيره بتاكل في قلبه: ايه في ايه بتقول له ايه لما دخلت سكته
أسر: ما فيش حاجه انا باقول لها شهد اي حاجه تعوزها تقول لي
مالك: ليه ان شاء الله دي عايشة في عز عمر ما اهلها يحلموا به
ثابتها شهد وراحت على اوضتها فتح مالك لك الباب مره واحده: اللي مقعدك كده
شهد: هتقعد فين
مالك: قومي معي على جناحي
اترعبت شهد من كلامه: ايه بتقول ايه
مالك: زي ما سمعتي ما ينفعش مرات ملك العزيزي تقعد هنا
شهد: لأانا مرتاحه هنا
مالك: انا مش باخذ رايك انا بامرك بصوت عالي: يلا على جناحى
راحت شهد وراه وهي خايفه منه دخلت شهد انبهرت من جمال الجناح بتاعه فخامة ايه وجمال ايه قاعده على اقرب شازلونج في الاوضه

مالك: ايه مش هتنامي ولا ايه انا هادخل الحمام وانتى قومى غيرى هدومك انا جبت هدومك هنا يلا ومتحلميش اكتر من كده
دخل الحمام وغيرت هدومها ونامت علي الشاذلونج خرج مالك عارى الصدر ولابس شورت قصير شفته شهد واتكسفت:ايه اللى انت لابسه راعى انك مش لوحدك في الاوضة 
ضحك مالك:ده جناحى وانا حر انام عريان مش عريان دى حاجة ترجعلى واتخمدى مش عايز اسمع صوتك هنا
راح على السرير وقعد يفكر في شهد بص لقى شهد راحت في النوم قام وشلها على السرير جمبه واخدها في حضنه ونام
*********************
عند زين.........
جهز شنطه وقال لامه: انا رايح اغير جو يومين في شاليه شرم
الحاجة:روح يا ولدي ربنا يريح بالك
*************************
صحت الصبح شهد واتفاجإت أنها في سرير مالك وهو نايم جمبها قامت بسرعة دخلت الحمام وغيرت هدومها ونزلت جهزت الفطار واخدت تروق في القصر نزل مالك من على السلالم شاف شهد وأسر على تربيزة السفرة وأسر بيفطر
شهد: عايز حاجه يا استاذ أسر
أسر: لا شكرا
شهد: بعد اذنكم
أسر: ايه يا ابني مش هتقول لمراتك تقعد تفطر معنا
دخل مالك على المطبخ لقى شهد قاعدة بتفطر في المطبخ
مالك مسكها من ايديها جامد:كنتى بتكلمى أسر في ايه ها
شهد:سيب ايدى ايدى بتوجعنى
مالك:بينك وبينه ايه ها انطقى
شهد: اوعى ايدى انت اتجننت ومن امته الاهتمام ده
مالك: لا يا هانم ده مش اهتمام انت امراتي عارفه يعني ايه امراتي كل نفس كل خطوه كل حركه بحساب قولي كان بيقول لك ايه
شهد: اتفضل روح اساله
مالك: ما تعصبنيش على الصبح
هو عمال يضغط على يدها
شهد: سيب ايدي بقى كان بيقولى انه نقل ورقى في الجامعه هنا ارتحت
مالك: ومين قال لك انك هتكملي تعليم ليه ان شاء الله انت اشتريت يني ولا ايه يا روح امك انت ملكي والنفس اللي بتتنفسي فيه بعلمىي وبامرى انتى فاهمة يلا تعالى افطري معنا وبعد كده تقعدي معايا على السفره اصلى لما بشوفك بتسد نفسي يلا
ماشا كل من اسر ومالك وقعدت شهد تبكي بحرقه على حلها رن التليفون شهد
رنا: حبيبتي وحشتيني عامله ايه
شهد: الحمد لله وانتى يا رنا
رنا:انا بخير
شهد:وعلا وانتو وحشتونى اوى اوى انا ورقى اتنقل عندكم في الجامعة رنا عايزة كل المحاضرات اللى فاتتنى واقفى جمبى مش عايزة السنة تروح عليا
رنا: حاضر يا قلبي، مش عايزة حاجة او نقصك حاجة
شهد: لأ يا رنا ربنا يخليكى، لما يجى اسر هديلوا تلفونك علشان تعرفى توصلى ليا المحاضرات
رنا:وكمان اشرحلك اللى فاتك
شهد:حاضر مع السلامه
******************
عند مالك.......
مالك: أسر هى شهد كانت عيزاك في ايه
أسر: أبدا كانت خايفة تقولك انها عايزة تنقل ورقها من جامعه اسيوط لهنا
مالك:اه
أسر:مالك شهد دى بنت غلبانة وسبها تكمل تعلمها دى شاطرة جداً تقديراتها عالية ما شاء الله
مالك اتغاظ جداً وغار جداً من كلام أسر على شهد
مالك:انا بفكر اروح فيلا التجمع اقعد فيها
أسر:ليه انت عارف مش برتاح فيها
مالك:معلش شوية تغير
أسر:اللى تشوفه يا مالك وشهد هتكون في عينى يا مالك دى زى اختى
مالك: نعم يا روح امك ليه متجوزه سوسن امراتي هتكون معايا
أسر:ليه يا مالك انت عارف اني لسه ناقل ورقها وهي عايزة تجيب صاحبتها عندها عشان تراجع ليها اللى فاتها
مالك: وماله اللي عايزه تعمله في الفيلا هناك
راجع مالك في البيت: شهد يا شهد
شهد:نعم فيه حاجه
مالك:جهزى الغداء عقبال ما اخد شاور وانزل القى الغداء جاهز
شهد: حاضر
جهزي شهد الغداء
مالك: اقعدي
شهد: ما ليش نفس
مالك: بقول لك اقعدي
شهد: حاضر
مالك:كلى يلا هو انا هعزم عليكى كلى
شهد:هو الاكل بالعافية كمان
مالك:اه كلى وانتى ساكتة
خلصوا الاكل وطلعوا دخل أسر
أسر: شهد ممكن تجهزى الغداء
شهد: حاضر ممكن اخد رقمك علشان اديه لرنا
أسر:حاضر يا شهد

يتبع الفصل السابع عشر والأخير اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent