رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إسراء إبراهيم

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إسراء إبراهيم 

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثالث عشر 13 بقلم إسراء إبراهيم 

طلعت آلاء من الدرس وقالت هتروح المكتبة تشتري أقلام عشان الإمتحانات

وطلعت عالطريق ولسه رايحة تعدي الطريق فجأة جت عربية كبيرة ناحيتها والاء اتخضت ووقفت مكانها شل تفكيرها

ولكن لقيت شخص شدها بسرعة قبل ما تتخبط

فتحت آلاء عينها لقيت نفسها في حضن بنت وكانت فاطمة

فاطمة: آلاء أنتي مجرتيش ليه وبعدتي العربية دا كانت خلاص هتخبطك

آلاء برجفة: عقلي وقف ساعتها من اللي شوفته

فاطمة: خلاص اهدي الحمد لله إنك بخير

آلاء: الحمد لله وشكرا ليكي يا فاطمة

فاطمة: الشكر لله يا حبيبتي خلي بالك من نفسك وكمان ابعدي عن الأشخاص الحقودة الحسودة عينها كانت هتكون سبب في موتك

آلاء: فهمت إنها بتتكلم عن سهام وقالت حاضر بس والله انا على نيتي وبديها المعلومة وشرحت ليها عشان تفهم وتعرف تحل

فاطمة: أنا عارفة إن قصدك خير ويمكن هو ده السبب في إنك لسه بخير ومحصلش حاجة

آلاء: ربنا يسترها

فاطمة: يارب سلام بقى عشان عندي درس

آلاء: ماشي ربنا معاكي

فاطمة: يارب ومع الجميع

ومشيت فاطمة والاء راحت المكتبة اشترت الأقلام وروحت

وصلت البيت وكانت أعصابها تعبانة وحكت لمامتها اللي طبطبت عليها وقريت قرآن وساعتها آلاء نامت

نامت آلاء لمدة ساعة وقامت مخضوضة على صوت رنة موبايلها راحت تشوف لقيته رقم غير متسجل

فردت عليه ولقيت صوت بنت

آلاء: ايوا مين حضرتك

سهام: أنا سهام يابت

آلاء باستغراب: سهام! وجبتي رقمي منين

سهام: جبته من واحدة من البنات ومش ضروري تعرفي المهم سلامتك عرفت إنك كنتي هتموتي النهاردة

آلاء: الحمد لله ربنا سترها معايا

سهام:.اها ماشي المهم بتعملي إيه اها تلاقيكي بتذاكري ياختي

آلاء بضيق: لأ كنتي نايمة ولسه صاحية لما رنيتي

سهام: بطلي كذب يا آلاء وقولي إنك كنتي بتذاكري مش هنحسدك يعني

آلاء بزهق: بصي يا سهام أنا لو كنت بذاكر بقول كنت بتنيل ومبحبش الكدب تمام وحتى روحي إسألي عليا

سهام: امممم ماشي بهزر معاكي

آلاء:.طيب سلام بقى عشان اروح اتوضى وأصلي

سهام: ماشي يا شيخة آلاء وقفلت معها

آلاء:.ربنا يهديكي يا سهام أصل الحكاية ناقصة قرك

وقامت آلاء تصلي وبعدها أكلت وراحت تذاكر لأن الإمتحانات خلاص بقى عليها أيام

وعدى الأسبوع وكان ليلة الإمتحان كانوا مروحين بعد المغرب من درس العربي وكانوا اتاخروا لأنها حصة مراجعة

زينب وأسماء نادوا على آلاء 

زينب: تعالي امشي معنا يا آلاء من الطريق ده بدل ما تمشي من الطريق الضلمة

آلاء: طب ما كده هنمشي من قلب المقابر يعني برضوا مش آمن

أسماء:.مش مشكلة عالاقل جنب المقابر في بيوت ومنورين

آلاء: ماشي يلا نمشي ومشيوا من عند المقابر ولكن فجأة لقيوا تلات شباب ماشين وراهم وبيقولوا كلام يخوفوهم

زينب: بت يا آلاء أنا خايفة من العيال اللي ورانا دول

آلاء: اهو أنتي قولتي عيال يعني ميقدروش يعملوا حاجة وربنا معانا

أسماء: شايفة يابت بيقولوا إيه علينا وعايزين يعملوا إيه

آلاء:.يا اغبية والله مهيعملوا حاجة هما بس بيخوفونا بس أنتم متبينوش إنكم خايفين ولسه بتنهي كلامها

لقيت أسماء وزينب رفعوا عبياتهم وجريوا زي الصاروخ وسابوا آلاء

بصت آلاء لقيتهم زي الصاروخ واختفوا من جنبهم

والولاد اللي كانوا بيخوفوهم فضلوا يضحكوا عليهم ومشيوا من جنب آلاء وبصوا عليها وغمزوا ليها وهى بصت ليهم بقرف

وبعدها لقيت أسماء وزينب واقفين عالطريق مستنينها وكانوا بينهجوا

آلاء:.واطين الله ينور يعني سبتوني وخلعتوا فوريرة

زينب:.كان شكلنا زبالة واحنا بنجري

أسماء: ياختي ما أنتي عاملة فيها شبح ومش خايفة بس احنا خايفين وجرينا

آلاء بضحك: جبناء ياختي أنتي وهى يلا سلام

وكل واحد راح بيته

وجه أول يوم في الإمتحانات وكان مادة اللغة العربية زي ما احنا عارفين

حلت آلاء الإمتحان ماعدا النحو إللي معقدها وطبعا هبدت فيه

وخلصوا الإمتحان على خير وروحوا وبعدها طلعوا على درس الرياضيات كان عليهم جبر غدا

خدوا الحصة وسالوا بعض الأسئلة للأستاذ ورواحوا يراجعوا وطبعا سهام عينها على آلاء

روحت آلاء وخلصت اللي بتعمله بعد لما تروح وقعدت تراجع ولقيت اتصال من رقم غير متسجل

آلاء:.ايوا مين

سهام: اخص عليكي يا آلاء أنتي مسجلتيش رقمي ليه

آلاء بتافف: نسيت يا سهام عايزة حاجة

سهام: خلاص ولا يهمك ايوا كنت عايزة اسألك في السؤال الرابع اللي في كتاب المراجعة

آلاء: ماشي وصورت ليها الحل وادته ليها

سهام: طب سؤال تاني

آلاء:.قولي ماشي سؤال كام

سهام: عايزة اللي في الصفحة التانية أصل عايزة اتأكد من الحل

آلاء :ماشي وصورت ليها الحل وبعتته

سهام:.طب ممكن تشرحيه ليا

آلاء:.والله ممعيش وقت ولسه مراجعتش والوقت بيعدي اتصلي على الأستاذ وهو هيشرحك وهيفهمك بسرعة وسهولة

وهو يعني قال لينا اللي يقف معه سؤال يتصل بيا وانا هشرحه ليه

سهام بضيق:.ماشي يا آلاء سلام

وعدى اليوم وراحت آلاء الإمتحان وكان كويس وكان عندها غلطة وده كان مزعلها ومضايقها روحت صلت ونامت بدون ما تأكل

وبعد كده كان عليهم امتحان جغرافيا وفرنساوي ومذاكرتش كويس لأنها كانت تعبانة وعندها سخونية وكانت بتفتح عينها بالعافية

راحت حلت بس مكنتش مركزة وروحت نامت من التعب وبعدها صحيت راحت درس الرياضيات كانت حصة تفاضل وحساب مثلثات

والاستاذ بيشرح بنت اسمها رنا سألت سؤال ل آلاء

بصت آلاء للسؤال وقالت ده هيتحل من الاختيارات اللي

 تحتيه يعني هو مديكي أربع اختيارات عشان تشوفي أي

 واحد مناسب وصح وتختاريه فانتي هتجربي الاختيارات

 دي لغاية ما تشوفي إيه هو الاختيار اللي طلع الناتج ده

يعني حطي الأرقام دي مكان النقط وشوفي أي واحدة هتطلع الناتج اللي مكتوب ده

البنت: هو في حاجة اسمها كده قولي إنك مش عايزة تحليه ليا

آلاء بزعل: والله ربنا اللي يعلم نيتي إيه أنا قولتلك هتعمليها إزاي على الآلة الحاسبة وأنا مجبتهاش ولا حليته لأني تعبانة

وقامت من جنبها فالبنت سألت الأستاذ عالسؤال وحله ليها زي ما آلاء قالته ليها بالظبط

وخلص اليوم وجه يوم الإمتحان دخلوا اللجنة وبدأوا يحلوا

وفي نص الوقت البنت اللي قاعدة ورا آلاء سألتها في سؤال والاء جاوبت عليه والمراقب زعق ليهم وكان هياخد ورقة آلاء لأنها شافها هى اللي بتتكلم وفكرها بتغش

وخلص اليوم وعدت الأيام بتاعت الإمتحان على خير

وبعدها بأسبوع والد آلاء قابل المسيو اللي بيدي آلاء درس

 وهو جارهم وكان جاي من المدرسة فوقف والد آلاء وقاله النتيجة ظهرت النهاردة

وقاله آلاء جابت******

والدها: ايييه 

ياترى جابت كام ولا في ايه

يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حكايتي في الثانوي "اضغط على اسم الرواية


google-playkhamsatmostaqltradent