رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء إبراهيم

الصفحة الرئيسية

 رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء إبراهيم 

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثاني عشر 12 بقلم إسراء إبراهيم 

كانت ماشية آلاء من بين المقابر مروحة من درس العربي وكانت منورة فلاش الموبايل لأن المكان كان مظلم

وفجأة شافت توكتوك وفيه تلات شباب وقالت في نفسها أرجع ولا أكمل

ولكن قررت تكمل وفضلت تقول يارب احفظني واسترها معايا ومشيت من جنبهم ولكن وجدت أحدهم شدها من دراعها

ساعتها آلاء صرخت وبصت ليهم بخوف

الشاب اللي مسكها قال:.على فين رايحة الحلوة كده في الوقت ده كنتي ماشية مع مين

الشاب التاني: تعالي كمان امشي معانا وهنبسطك 

الشاب التالت: خلينا نبسطها هنا المكان مناسب ومحدش هيعدي في الوقت ده من هنا

وشدت آلاء ايدها منهم بعصبية وقالت: جرا إيه يا حيلتها واد إيه اللي كنت بقابله ومعاه أنتم مفكرين إن كل الناس نفس تربية اخواتكم البنات ولا ايه

ولا مفكريني من نفس بيئتكم القذرة يا شوية زبالة

واحد منهم اتعصب: أنتي مفكرة نفسك مين يعني

واحدة ماشية في مكان زي ده وفي الوقت ده هنفتكر ايه

آلاء:.وأنت مال أهلك وأنا ماشية فوق راسكم ولا ماشية في شارعكم وجت تمشي واحد وقف قدامها

وهى رجعت لورا وطلعت سكينة صغيرة من كم البدي وغزته في مناخيره وجريت وهو صرخ من الوجع

ومعرفتش حصل إيه وعملوا إيه ولكنها مصدقت طلعت عالشارع الرئيسي ووصلت البيت

دخلت البيت وحكت ليهم اللي حصل وباباها قال هيكلم الأستاذ يغير ليهم المعاد ده

وهى دخلت تصلي واكلت وبدأت تذاكر ولكن مفيش تركيز والمعلومات مبتدخلش دماغها من الموقف اللي حصل ليها

فقررت تنام ساعة لغاية ما أعصابها تهدأ

وباباها اتصل عالاستاذ وقاله يغير المعاد وقاله ماشي

وبتعدي الأيام والاء منتظمة في دروسها والمدرسة

والترم التاني بيكون قصير فكان فاضل شهر عالامتحانات

وكانت المس بتاعت الفلسفة والمنطق عايزة تديهم امتحان بسيط عشان ياخدوا أعمال السنة

ودخلت الفصل وكتبت أربع اسئلة منطق عالسبورة وقالت كله يحله وهاخد الورق بعد نص ساعة

طلعت آلاء ورقة وقلم وتكتب السؤال وتحله وكانت قاعدة لوحدها 

وباقي الطلبة كانوا قاعدين مع بعض وبيحلوا مع بعض

خلصت المس كتابة الأسئلة ولقيت الناس بتحل مع بعض

فزعقت فيهم وقالت محدش هياخد الدرجة النهائية يا فاشلين

وبصت على آلاء لقيتها باصة في ورقتها وبتحل مع نفسها ومبتبصش حواليها

فقالت أنا كان زماني لغيت الإمتحان ده واديتكوا أصفار

وبصت على آلاء وقالت ولكن عشان واحدة هنا هكمل الامتحان ومش هلغيه عشان مظلمهاش

وبعد عشر دقايق قامت آلاء وسلمت ورقتها

ابتسمت المس ل آلاء وقالت أنا ملغتش الإمتحان عشانك أنتي بس

آلاء بابتسامة تسلمي يامس ودخلت قعدت مكانها

وفي ولدين في الجنب التاني بيقولوا لبعض عايزين نقول ليها تدينا الحل

راشد: قول ليها يا عم أنت هاتي إجابة السؤال الأول والتاني

رجب: لا ياعم أنا بخاف منها لتقول للمس هى مبتديش حد

راشد: خلاص هقول أنا بس ادعيلي لتديني كف خماسي

رجب: لأ متخفش دي طيبة هى ممكن تنادي عالمس بس

راشد: ربنا يسترها طمنتيني

كانت آلاء قاعدة وسامعة حوارهم وكاتمة ضحكتها

والمس قررت تعلم ليها ورقتها وجابت الدرجة النهائية

المس: ممتازة يا آلاء إجابتك كويسة ونموذجية

البنات بغيرة: عادي يا مس ما الامتحان سهل

المس بقرف: بأمارة الغش اللي بتغشوه صح وقالت يلا عشان هلم الورق

راشد بسرعة راح على طرف الديسك وقال: بس بس

آلاء مدتهوش اهتمام

فقال: آلاء بصي ثانية بس

آلاء: نعم بصيت

راشد:.احم ممكن تديني إجابة السؤال الأول

آلاء: امممم ماشي وقالته ليه

راشد: إيه ده طب خودي اكتبيه ليا لأني مفهمتش

آلاء بزعيق: نعم ناقص تقولي خودي اكتبيلي الإمتحان كله

والمس بصت عليهم وراحت تلم الورق فخدوا من البنات اللي قاعدين قدام آلاء 

وخلصوا وروحوا وبعدها صلت وراحت دروسها

وكان عليهم درس جغرافيا وخدوا الحصة وحلوا أسئلة وفي بنتين عايزين يغيروا معاد الدرس

الأستاذ: يعني عايزين الساعة كام

البنات: الساعة تلاتة العصر

آلاء بهدوء:.مهينفعش عشان عندي درس عربي في الوقت ده

البنات عشان يغيظوا آلاء: واحنا يا أستاذ المعاد ده اللي مناسب معنا خلي آلاء تغير مع أستاذ العربي

آلاء للأستاذ: أستاذ احنا حددنا معاد درس العربي ده بصعوبة ومن الصعوبة يتغير تاني

الأستاذ: خلاص يا بنات استحملوا الأسبوع ده بس وبعدين خليه الصبح موافقين

البنات بضيق:.موافقين ومشيوا

آلاء: شكرا ومشيت

وراحت درس الانجلش وللأسف هتنضرب عشان اتأخرت خمس دقايق

طلعت آلاء الدرس وبتدعي إن المستر يكون لسه تحت

ولكن وجدته بيسمع ليهم الكلمات

فخبطت آلاء وألقت السلام

المستر: أهلا الأستاذة آلاء جاية متأخرة ليه

آلاء: كان عندي درس والله يا مستر وكنا بنتفق على المواعيد

المستر: امممم طب افتحي إيدك

آلاء: هتحطلي كراميلة ولا إيه

كل الطلبة ضحكوا على كلامها

المستر: لا دا حاجة أحسن من الكراميلة

آلاء: استغفر الله العظيم أنا عارفة هتبقى كراميلة بالملح

طب اسمع الكلمات كلها ولو غلطت اضربني

المستر: طب ما أنتي هتسمعيهم بس لما تنضربي الأول ولو غلطتي هتنضربي تاني

آلاء: دا إيه الظلم ده وفتحت ايدها وانضربت ودخلت

في بعض البنات ضحكوا عليها ومبسوطين عشان انضربت

وكانت قاعدة جنب نداء اللي مش طايقاها

نداء: إيه رأيك في الضرب يا آلاء

آلاء: والله أنتي أكيد عارفة لأنك بتجربيه في كل وقت وحين

نداء بضيق: مكنش قصدي حاجة عشان تردي عليا كده

آلاء: ولا كان قصدي حاجة لما قولتلك كده

وجه الدور على آلاء عشان تسمع وسمعت وجه الدور على نداء ومعرفتش تقول

فالاء قالتها ليها والمستر خبط آلاء على دراعها عشان سمعها وهى بتقول لنداء

آلاء بعصبية: بتضربني ليه يا مستر

المستر: عشان لسانك يفضل جوا بوقك وميتكلمش غير في دوره

وسأل نداء سؤال آخر ومجاوبتش وانضربت

وخدوا درس الانجلش وروحوا والاء مضايقة عشان انضربت

والايام بتعدي وفاضل على الإمتحانات أسبوع

وكانوا في درس الرياضيات وكان في واحدة بوشين وحسودة اسمها سهام

سهام بتمثيل الحب: ازيك يا لولو وأخبار المذاكرة

آلاء: الحمد لله يا سهام

سهام:.اومال أنا مالي ياختي مبذاكرش ليه ومبضقش الكتب

إنما أنتي بتذاكري وشاطرة والبنات بيتكلموا عليكي

آلاء: ده بفضل ربنا بس يعني أكيد مفيش حد مبيذاكرش حتى لو نص مذاكرة

سهام: اها فعلا بس أنتي بتحلي المسائل دي إزاي يابت أنا مبعرفش احلهم

آلاء: عادي والله ركزي مع شرح الأستاذ وأنتي هتعرفي

سهام: طب خدي حلي ليا دي وفهميني

آلاء: ماشي وبدأت تحل ليها وبتفهمها وهى عمالة تبص عليها

سهام: أنتي أروبة ياختي

آلاء بضيق بعد لما حست إنها بتحسدها قالت: أنا هروح أقعد ورا وسابتها وقامت

وخلصوا الدرس والاء طالعة شافت سهام بتبص عليها وبتكلم في بنت معها

آلاء مهتمتش ومشيت وقالت هتروح تشتري أقلام عشان اللي معاها خلصوا وعشان الإمتحانات وهى بتعدي الطريق

حصل معها حاجة جعلها تصرخ

ياترى إيه اللي حصل ليها....

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حكايتي في الثانوي "اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent