رواية ست الحسن الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نعمة حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية ست الحسن الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نعمة حسن

رواية ست الحسن الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم نعمة حسن

السابع عشر والثامن عشر 
❤ست الحسن ❤
البارت السابع عشر بقلمي🌷نعمه حسن🌷

لا شيء أجمل من لحظات النقاء والهدوء، صوت العصافير الذي يَخرج للأفق شيئاً فشيئاً، ومسامع الحياة التي بدأت بالظهور، لا شيء أجمل من الصباح وتدرج الصعود ليومٍ جديد..و لكن أن تعانق من تحب..أن تغفو علي صدره..أن تتنفس هواءه..كل تلك الأحاسيس قد تكون الأجمل بالنسبه لعاشقين جمعهما القدر بعد عناء.

تململ في فراشه بأريحيه و هدوء ثم فتح عينه في لهفه وشوق لرؤيتها..وجد رأسها علي صدره و تحاوطه بيديها و من الأسفل تضع قدمها علي قدميه فإبتسم بسعاده و إنتشاء متمتماً:يخربيت أبوكي هو أنا هطفش..ثم هزها برفق:نونوو..اصحي ي حبيبي..

فتحت عينيها فجأه بطريقه أفزعته ثم قبلت وجنته بغتةً مما أثار دهشته و قالت بصوت ناعس أربكه:صباح الخير ي بيبي..
قال بحب:صباح الورد ي حبيبي..يسلاام يولاااد الواحد بعد ما يبجا شحط عنده 40سنه يشاء السميع العليم أنه يتجوز واحده تجولله ي بيبي. 
ضحكت علي أسلوبه الساخر ثم قالت بدلال لا يليق بسواها و هي تحك انفها بأنفه:وهو انا هقول ي بيبي بس.. دنا هقول كل الحاجات  
فقال يمازحها وهو يراقص حاجبيه و يدغدغها:ساعات سااعات..أحب عمري و أعشق الحاجات..
ضحكت هي بشده و صدح صوتها عالياً بضحكات تراقص لها قلبه طربا..فقاطعهم دقات متتاليه علي الباب:افتح ي حسين يا فهمي انت و الشحرورة
..بجالكو 24ساعه نايمين..هتتعفنوا جوا.
ضحكت حسناء بتعجب ثم قالت:صباح الخير ي رشيده..جايين وراكي اهوو..
_صباح النور يختي..طب يلا يختي عشان العمده ينزل يشوف مصالحه المتعطله بسببك ليها يومين..الفطار جااهز تحت.

نظرت حسناء له في انزعاج قائله:هو انت هتسيبني و تنزل بجد؟؟!
_هروح أبص علي البزار عشان اول الشهر بس و ارجع بسرعه مش هتأخر عليكي..جومي يلا ناخد دش عشان منتأخرش عليهم عالفطار..

ارتدت حسناء زي طويل من اللون الأبيض و به نقوشات بسيطه و صففت شعرها الطويل إلي الخلف و نثرت بعض من عطرها المفضل و نزلت برفقة زوجها..

العمده:صباح الخير ياماا..صباح الخيري رشيده..
والدته:صباح الخير ي نضري..صباحيه مباركه ي حبيبي..اجعدي ي حبيبتي..
رشيده و هي تتفحص نظيرتها من أعلي لأسفل:صباح الخير ي عمده..صباح الخير ي عرووسه..تعالي جمبي هنا ي حبيبتي..ثم جذبتها من يدها و أجلستها بجانبها..ندرت لها حسناء بتعجب ثم قالت بضحكه بشوشه:صباح النور ي ماما
_يسعد صباحك ي حبيبتي..يرب تكوني نمتي كويس و ضهرك ارتاح.
فقالت رشيده بسخريه:لا ي مرات عمي متجلجيش معاها دكتور علاج طبيعي..مش شاطر ف حاجه زي التدليك.
العمده:كلي ي رشيده و بطلي حكايه..يلا بسم الله..

انقضي النهار سريعا وعاد العمده إلي بيته فوجد رشيده تجلس بمفردها فألقي السلام و جلس بجانبها:جاعده هنا لوحدك ليه ي رشيده؟!
فقالت بهدوء:مرات عمي نامت و انا جولت استناك أسألك اذا كنت عايز حاجه أعملهالك جبل مااطلع انام ولا لا؟!
_لا مش عايز حاجه..يلا بينا.
=ع فين؟!
_نطلع ننام.
=هما مين دول؟!
_انا وانتي هكون اانا و عم صلاح يعني؟!
=و الحزينه اللي جافله علي نفسها و مستنياك دي؟!
_منا هفهمها ان هبات معاها يوم و معاكي يوم..
=طب علي الأجل خليك معاها الاسبوع الاول و بعدين نبجي نمشي النظام ده..
_لا ده ميرضيش ربنا..انتي بجالك يومين بتنامي لوحدك.
=عادي ي عمده..هعتبر انك مسافر ف شغل الاسبوع ده منتا ياما سيبتني باليومين و التلاته..جوم يلاا اطلعلها الا زمانها بتاكل ف نفسها فوج ي حبة عيني و هي معصعصه متستحملش..

قال بضحك مكتوم:الله يمسيكي بالخير ي رشيده..تصبحي علي خير..
_وانت من أهل الخير يخويا...

ظلت تنظر في أثره بأعين دامعه و تتمتم في نفسها قائله:هه..عايز تيجي تبات عندي عشان متخالفش شرع ربنا ي عمده!!عشان تفضل طول الليل سرحان و بتفكر فيها و تستني الصبح يطلع بفارغ الصبر عشان تروحلها..لا ي عمده انا ميرضينيش..روحلها نام ف حضنها و ملي عينك منها..و رشيده تصبر و مالو؟! ما هي طول عمرها صاابره..
قاطع تفكيرها رنين هاتف المنزل بجانبها فأجابت:أيوة السلام عليكم
♕و عليكم السلام..ممكن اكلم حسناء يبنتي؟!
_ااه..ازيك ي حجه..انا رشيده 
♕الله يسلمك ي حبيبتي..معلش عملالكو ازعاج..أصل برن علي حسناء أطمن عليها تليفونها مقفول من امبارح..ف قلقت.
_لا متجلجيش عليها..العمده حاططها ف عنيه و بيدهنلها فولتارين 3مرات ف اليوم..
♕ااه اصل بتشتكي بضهري..ماشي أما اشوفها هجولها تكلمك..تسلميي حجه..مع السلامه.

             ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

العمده:ي مساء الخير علي ست الناس كلهم.
حسناء بغضب:انت كل ده فين ي محمد؟!
_معلش يست الناس..كان ورايا كذا مشوار جضيتهم..عشان منزلش بكرة بدري..و اتصلت عليكي ابلغك بس تليفونك مجفول. 
=ااه قاطع شحن.. و نسيت الشاحن بتاعي مجبتوش معايا.. 
قال و هو يقبل وجنتيها: دنا اللي جاطع شحن و هموت و اشحن. 
نظرت له بصدمه قائله: انت بقيت قليل الادب كده امتا؟؟ ولا هو انت كنت كده أصلا و انا اللي اتغشيت فيك؟!علي فكرة ده تحرش لفظي.
_ايه في؟! يعني كنت أتحرش بيكي وانتي متحليش ليا و لا استني اما اتجوزك و اتحرش براحتي.
ضحكت علي أسلوبه ثم قالت:أنا سامعه صوتك تحت من بدري كنت بتتكلم مع مين؟!
_مع رشيده..لجيتها جاعده لوحدها فسألتها جالتلي بستني لو محتاج حاجه أعملهالك.
قالت بهدوء:فيها الخير والله..الا قوللي ي محمد.
_و اجوللك ي محمد ليه؟!
ضحكت بشخريه:هيهيهي..ايه السكر ده.
ضحك هو ملء فمه ثم قال:هااا جولي يست الناس..عاوزه تجولي إيه؟!
=يعني انت كنت قولتلي انه في عدم توافق في كيميا جسمك و جسمها و ده اللي مانع الحمل..صح؟!
_مظبووط.
=طيب..الطبيعي ف الحالات اللي زي كده هو ان الزوجين ينفصلوا و كل واحد يشوف نصيبه مع حد تاني عشان يقدر يخلف..ليه معملتوش كده؟!
_ما هو كان ممكن اكون انا فيا عيب يمنع الخلفه..هل كانت رشيده هتوافج اني اسيبها عشان تتجوز و تخلف؟!و كان ممكن بردو يكون هي فيها عيب يمنع الخلفه..هل كنت انا هوافج اني اسيبها او اتجوز عليها عشان اخلف؟!اكيد لا..محدش فين كان هيرضي بوضع زي كده..انا و هي راضيين و الحمدلله..و يمكن ربنا أراد انه يحصل كده و يكون العيب فينا احنا الاتنين عشان محدش يضطر يضحي بالتاني أو عشان التاني..و بعدين ي حبيبتي جولتلك جبل كده..دي أرزاج..ممكن تيجي و ممكن متجيش و ممكن تيجي متأخره..أهم حاجه الرضا..تعالي كده أشوف ضهرك لسه جافش ولا فك.
قالت ضاحكه:لا فك كتر خيرك.
_كان في الفقره الخامسه جافشه لسه..استني اشوفها

          ♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

استيقظت حسناء من نومها مع أذان العصر..قامت و استعدت ثم صلت و ذهبت لإيقاظ زوجهاا:محمد..اصحي ي بيبي العصر أذن.
_صباح الخير ي ست الناس 
قبلته قائله:صباح النور ي حبيبي..يلا كفايه نوم..قوم خد شاور و يلا عشان ننزل ع الغدا كفايه مرضيناش ننزل ع الفطار.
_طيب طالما جهزتي..اسبجيني انتي و جولي لأمي تجهز عشان هاخدها و نروح نزور أبويا..خليها تجهز عشان لما انزل نتغدي و نمشي جبل ما الليل يليل.
نزلت حسناء و حيّت والدته و قبلتها ثم جلست بجانبها:محمد بيقوللك تجهزي عشان تروحوا تزوروا باباه بعد الغدا علي طول..
قالت والدته بضحكه صافيه:من و هو عيل صغير مبيحبش يروح المقابر بالليل..ساعديني ي حبة الجلب..
ضحكت حسناء بفرحه علي لقبها التي 
باتت تعشقه ثم قالت:الله ي ماما..بحبها منك و من محمد أوي..ربنا ميحرمناش منك..
_ولا يحرمني منكو ي نضري..العمده كان ميجولش الا حبة الجلب و انا اتعودت عليها 
قاطعتهم رشيده..بلا حبة الجلب بلا حبة البركه..وسعي ي سنيورة عشان انا اللي متعوده البس مرات عمي..مش هتعرفي انتي.
قالت حسناء بحنق:في اي ي رشيده واخده بالك مني ليه ع الصبح؟!
_و هاخد بالي منك ليه ي عروسه..لتكوني مفكراني غيرانه منك ياااك؟؟! طب ده علي رأي الفنانه فيفي عبده..
      طب ده أنا خدت خيره ي هبله
      أول حضن و أول قبله
      ياما هشكته و يااما هشكني 
      من غير رق و من غير طبله 

كانت تقول تلك الكلمات بتلاعب و تراقص بهدف إغاظتها و لكن زاد حنقها عندما استمعت إلي ضحكات حسناء العاليه و هي تقول:والله العظيم ي رشيده انتي عسل..و تعرفي أنا بدأت أحبك كمان..قاطعهم مجئ العمده مبتسما يقول:تحبكوا العافيه كلكم ولا اتحرمش منكم.
ثم قال بمزاح: تعرفي يبت ي رشيده و انا واجف جاركو كده بحس نفسي شبه أحمد زكي ف فيلم الراعي و النساء..فضحكوا جميعهم لمزحته ثم اتجهوا لتناول طعام الغذاء..
❤ست الحسن ❤
البارت الثامن عشر بقلمي ❤نعمه حسن❤

اول حاجه بس يريت ندعي كلنا لاخواتنا ف غزة ربنا ينصرهم و يقويهم و يحميهم ياارب
‏اللهم إنا نستودعك المسجد الأقصى وما حوله أرضه وسماءه وأهله والمرابطين فيه، يامن لا تضيع الودائع عنده،
‏اللهم انصر أهلنا في غزة ..اللهم كن معهم ...اللهم ثبت أقدامهم...اللهم احفظهم بعينك التي لا تنام...اللهم عليك بالكيان الصهيوني ومن عاونه ..اللهم انصر أهل فلسطين يارب العالمين

            🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

كانت حسناء تجلس تعبث بهاتفها فأتاها إتصال من والدتها فأجابت: ألو.. ي حبيبة مااامااا.. يروح قلب ماما من جوه.
_انتي قولتي مش هتسيبيني ي ماما زي بابا.. بس بابا قاعد مع واحده تانيه.. و انتي قاعده مع عمو محمد و سيباني.. و كريم و تامر بيضربوني و تيته مش بتعرف تعمل لهم حاجه. 
=غصب عني ي صبا والله.. انا مش سيباكي ي حبيبتي.
_طب انا عيزاكي.. مش عاوزه افضل هنا. 
=عشان المدرسه ي بوبا.. اول لما الاجازة تيجي هخلي عمو محمد ينزل يجيبك و تيجي تقعدي معايا طول الأجازة.. 
_أنا مش هروح المدرسه تاني ولا هذاكر ولا هحفظ قرآن ولا هعمل أي حاجة الا أما تقوليلي هتجيلي امتا. 
=والله ي صبا هعملك اللي انتي عيزاه لو عايزه تيجي هخلي عمو محمد يجيبك.. لو عيزاني أنزل هنزل.. بس اسمعي الكلام عشان أحبك و اجيبلك كل الحاجات الحلوه اللي انتي عاوزاها. 
_حاااضر ي ماما.. تيته بتنادي عليا عشان ننام.. بكره هكلمك. 
=سلمي علي تيته و جدو و خالتو.. تصبحي على خير ي حبيبة ماما. 

          ❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤
ما إن أنهت الاتصال حتي انفجرت ف البكاء علي حالها و حال طفلتها..
مالك ي حسونه.. بتعيطي ليه.. العمده ناوي يتجوز التالته ولا اي؟! كانت تلك الكلمات التي تفوهت بها رشيده فأجابت حسناء بهدوء:مفيش ي رشيده.
_مفيش ي رشيده؟!لاااا ده كده في و في و في..ما تنطجي يختي مالك؟!
=صبا
اعتدلت رشيده في جلستها ثم قالت بإهتمام:صبا بتك؟!مالها كفالله الشر.
_عاوزاني اروحلها او ابعت اجيبها..بتقول مبقتش عايزة تقعد هناك لوحدها.
=طب ما ده طبيعي..انا مش عارفه اصلا انتي ازاااي جايلك جلب تسيبي بتك بعيد عنك؟!
_مش بمزاجي ي رشيده..و بعدين مدرستها هعمل فيها ايه.!
=اللي يسمع كده يحول ف كليه ياااك..و بعدين انجليلها ف مدرسه هنا و تبجي جمبك.
_مش بالسهوله دي ي رشيده..ابوها يستحيل يوافق.
=حسره عليها ي حبة عيني تلجيها مبتشوفش النوم..الدور و الباجي ع اللي ولا ف دماغه..مجضيهااا أكل..و شرب..و علاج طبيعي.
نظرت لها حسناء شزراً:أنا ولا ف دماغي؟!تعرفي ايه عن اللي جوايا انتي عشان تقولي كده؟!...تعرفي ي رشيده؟!..انا كنت صفيتلك و بدأت أحبك..بس بعد كلامك ده أنا بقيت بكرهك.
ثم تركتها و صعدت إلي غرفتها...
 
          ♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

دخل العمده إلي المنزل فوجد رشيدة تجلس بمفردها فقال:السلام. عليكم..ايه ي رشيده..جاعده لوحدك ليه؟!
_و عليكم السلام..السنيوره كانت هنا من شويه بس طلعت..اطلعلها ي عمده الا تموت روحها ولا حاجه.
=ليه فيها ايه؟!
_جاعده تعيط عشان بتها.
=طيب ساعدي مرات عمك وانا هطلعلها..

صعد إلي غرفتهم فوجدها منكبه علي فراشها تبكي و كم أوجعه بكاءها فقال:مالك ي ست الناس؟!مين مزعلك؟!
_صبا ي محمد..كنت بكلمها و عماله تعيط و عاوزاني.
=بسس كده..أنزل بكره أجيبها و اجي.
_مش بالبساطه دي..صبا لو جت مش هترضي تمشي.
=تفضل..و اي المشكله؟!
_تفضل ازاي و مدرستها؟!
=اممممم..خلاص اروح اكلم ابوها و اقنعه انها لازم تفضل معاكي و ننجل لها هنا.
_لا طبعا..ده ممكن يعند بزياده و ياخدها تعيش معاه هو و مراته و أنا لا يمكن أسمح انها تعيش مع مرات أب حتي لو وصلت لإني أتطلق منك و اربيها لوحدي.
=يشيخه فال الله ولا فالك..ليه بتجولي كده؟!و بعدين طلما اتجوز تبجا اتحلت.
قالت بإهتمام:إزاي؟؟!
_بصي يست الناس..القانون بينص علي إييييه..إنه ف حالة الطلاق لو في اولاد بيفضلوا مع امهم..طب لو امهم اتجوزت؟!يفضلوا مع ابوهم..طب لو ابوهم اتجوز؟!يروحوا لجدتهم من امهم..طب لو لا سمح الله متوفيه؟!يروحوا لجدتهم من أبوهم..و ف حالتنا دي تبقا وصاية صبا من حق أمك..نجوووم نعمل اييه بجااااا؟؟!نخلي امك تجيب صبا و تيجي تعيش هنا..
_مش هينفع طبعا..و تسيب بابا لوحده؟!
=يستي لو علي ابوكي نكلمه نقنعه و هو ان شاء الله مش هيمانع أنه ييجي هو و امك و نجيب لهم بيت جمبنا هنا و بكده نبقا ف السليم..مش هيعرف يعمل حاجه.
_يعني مش ممكن يعمل مشاكل؟!
=يضرب دماغه ف اتخن حيط..

احتضنته بشده تعبر له عن امتنانها قائله:شكرا اوي ي محمد..ربنا ميحرمنيش منك ابدااا ابدااا يرب...أاااه صح..انتو اتأخرتوا كده ليه؟!
=كنت بمشي امي شويه..ليها زمن مخرجتش...شوفي كنتي هتاخديني في عشره بلدي و انسي اطمن علي الفقرات اللي كانت جافشه مني امبارح....

             ♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

قام بمهاتفة والدها الذي لم يعترض علي الأمر إطلاقا و اتفقوا أن ينتقلوا إلي أسوان في صباح الغد..

اهدي شويه عماله تاكلي ف ضوافرك.و موتراني جنبك..زمانهم علي وصول..
حسناء بتوتر:وحشااني اووي ي محم....قاطع حديثها وصول والديها و ابنتها..

ماماااااااااااا.....قالتها صبا و هي تركض نحو أحضان والدتها التي استقبلتها بحضن متسع و سيل من القبل المتفرقه.
حسناء ببكاء:وحشتيني ي صبا..وحشتيني ي قلبي.
_وانتي كمان وحشتيني اووي ي ماماا.

طب وانا ي صبا..مش هتجوليلي وحشتني ي عمو محمد ولا هتديني بوسه..دنا جاعد مستنيكي و مرضيتش انزل عشانك....تفوه العمده بتلك زالكلمات متصنعاً البراءه..فطبعت قبله حانيه علي وجنته أجفلت قلبه..جعلته يشعر أنه الآن..و الآن فقط..يتمني أن يكون له طفل فربت علي ظهرها بحنان أبوي يشعر به للمرة الأولي قائلا:طب يلا ي صبا خدي ماما و اطلعوا استريحوا و انا هخليني مع جدو و تيته أشوفهم لو محتاجين حاجه.

           ❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

صعدت برفقة طفلتها إلي الغرفه و ظلت تقبلها بنهم و اشتياق ثم قالت:البيت نور ي بوبا..كنتي وحشاني اووي..
_انتي كماني مااما كنتي وحشاني..مكنتش عارفه انام وانتي مش حضناني..و تيته كانت بتاخدني ف حضنها..بس كنت عايزاكي انتي.
=خلااص يروحي..مش هسيبك تاني ابداا..انا بحبك اكترمن اي حد في الدنيا ي صبا 
_اكتر من عمو محمد كمان؟؟!
=ايوة طبعا و اكتر من جدو وتيته كمان.
احتضنتها الصغيره و قبلتها فقالت حسناء:يلا بقا ناخد دش و ننام لان بكره هنصحي بدري..تصبحي علي خير.

أتاها إتصال من زوجها فأجابت:أيوة ي حبيبي..وعليكم السلام
_ايه يست الناس..صبا نامت؟!
=ااه لسه نايمه حالا..
_طيب انا هبيت النهارده عند رشيده عشان تاخدوا راحتكوا.
=طيب ماشي.
_طيب ماشي؟!تبيعي أبوكي انتي.
=معلش ي بيبي ما انت عارف هي وحشاني قد اي.
_ماشي ي حبة الجلب ولا يهمك..تصبحوا علي خير.
احتضنت ابنتها بشده ثم غطت في سبات عمييييق

         ♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

استيقظت حسناء من نومها بنشاط و فرحه و لكنها لم تدم حين وجدت مكان صبا فارغا.
نهضت فجأه في فزع..التقطت معطفها ثم ارتدته علي عجاله و خرجت من الغرفه تنادي:صباااا...صبااااا 
ولكن لا رد...ظلت تبحث في جميع أنحاء المنزل ولكن لا أثر..قامت بالاتصال بزوجها و إخباره فأتي سريعا
_مش موجوده ف البيت إزاي يعني؟!
=زي الناس ي محمد..بقولك دورت عليها ف كل حته ملهاش وجود..صبا اتخطفت..أكيد أبوها اللي خطفها.
_يستي متجدريش البلا جبل وجوعه..ان شاءالله خير..طب شوفتيها عند رشيده؟!
_ايه اللي هيوديها عند رشيده بس؟!
=يستي تعالي بس ممكن تكون معاها

           ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

تعرفي ي بت ي صبا أنا لو خلفت بت جمر شبهك كده هسميها صبا علي اسمك.
_الله..يريت ي طنط رشيده تسميها علي اسمي وانا هكون وقتها كبيره و هلعب معاها و احبها.
=ان شاءالله ي حبيبتي..ها جوليل.....
صبااااا..قاطعهم دخول حسناء و العمده و ما إن رأتها حسناء حتي جرت محتضنه إياهاا.
العمده:مش جولتلك عند رشيده..الحمدلله.
حسناء بغضب:انتي خرجتي من غير متقوليلي ليه ي صباا؟!كده كنتي هتموتيني م الخوف عليكي.
صبا:انا اسفه ي ماما..انا مرضيتش اصحيكي و خرجت أدور علي اكل لاني جعانه..لقيت طنط رشيده قاعده و هي أكلتني و لعبنا مع بعض كمان.
حسناء:بعد كده قبل ما تروحي اي مكان تعرفيني..حتي لو نايمه جمبك صحيني..الحمدلله.
رشيده:لا مؤاخذه ي حسونه يختي..معرفش والله انك لسه مخمو...ااااا نايمه...روحي مع ماما ي بوبا ولما تفضي تعالي ونكمل لعب.
حسناء بإمتنان:شكرا ي رشيده انك اهتميتي بيها و أكلتيها.
رشيده بصدق:صبا دي بجت حبيبتي خلاص..مش كده ي صاصا؟!
صبا:كده ي دودو..يلا باااي دلوقتيي دودو.
رشيده:بااي ي حبيبتي.

            ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

استقرت الأحوال و مرت الأيام بسلام..انتقلت صبا إلي مدرستها الجديده بأسوان..و استقر حال حسناء مع رشيده نوعا مما..و لكن لا ينفي وجود بعض المشادات بينهم..
عاد العمده إلي بيته و صعد مباشرةً إلي غرفة والدته فقابلته بالمباركات و التهاني..
_ألف مبروك ي ولدي..ربنا كريم و آخر صبرك خير
=في ايه ي اماا؟!
_يبجا انت لسه متعرفش..اللعينه سيباهالك مفاجأه عشان تحتفلوا سوا.
=في ايه يااما انا مش فاهم حاجه؟!
_مبروك ي حبة عيني..مراتك كانت عندي دلوجتي و جالتلي انها حامل.....

لمتابعة الفصل التاسع عشر والعشرون اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent