رواية سجينة الليث الفصل الثالث بقلم تاج

الصفحة الرئيسية

 رواية سجينة الليث الفصل الثالث بقلم تاج

رواية سجينة الليث الفصل الثالث بقلم تاج

الثالث 

أسيل : هي فين البت رحيل صحيح 
رشا : اه صحيح دي راحت تستلم شغلها في الشركة الجديدة دي
أسيل : ايوة صحيح هي قالتلي

جميلة ( والدة رشا ) : يلا ي بت انتي وهيا قومو ساعدوني انا و ماما غفران في الغدا 

أسيل : حاضر يلا ي رشا 
رشا : يلا 

دلف أمير الي مكتبه ليتفاجأ من تلك الحورية على المكتب شعرها الطويل الكستنائي  ينزل علي وجهها سريعا ما أحست به لتلتفت له لتظهر بشرتها الخمرية ملامحها البريئة عيناها الواسعة ... اه من عينيها البنية التي تختلط فيها الشيكولاته بالعسل  هبت واقفة ليظهر زيها الرسمي

آفاق من شروده علي صوتها الرقيق : حضرتك أمير بيه 
أمير : ايوة حضرتي أمير بيه انتي أكيد رحيل 
رحيل : ايوة ي فندم 
بدأ أمير بأخبارها ببعض الأمور الأساسية في عمله
في اليوم التالي استيقظت الفتيات بنشاط ارتدين ملابسهن و ذهبن للبحث عن عمل استمرارن في البحث طويلا حتي تعبن لتقرارا الاستراحة في أحد الكافيهات  
أسيل وهي ترتشف من كوب مشروب الشوكولاته المفضل لها : ياني ي أما خلاص فرهضت ي رشا مش قادرة 
كانت رشا في عالم اخر 
أسيل : بت ي رشا مالك ي بنتي 
رشا : أسيل انتي تعرفي اسم الشركه الي بتشتغل فيها رحيل 
أسيل : لاء هي قالتلي بس مش فاكرة 
رشا :   T.N.V group  
أسيل : و فيها ايه 
رشا : الشركة دي بتاعت ليث الطائفي ي أسيل 
أسيل : انتي بتقولي ايه قصدك أن دي بتاعة الراجل الي هزأته أمبارح في المطعم 
رشا : ايوة ليث الطائفي هو صاحب و رئيس مجلس إدارة  الشركة  
أسيل بفزع  : تقصدي أنه ممكن يئذي رحيل بسببي لو عرف أن ليها علاقة بيا 

رشا : انا حكيت لرحيل بس هي قالت إنها سكرتيرة الرئيس التنفيذي للشركة الي هو اسمه أمير الدمنهوري 
أسيل : بس انا كدة خايفة على رحيل ده راجل مجنون 
رشا : ربنا يستر 
أسيل : طيب يلا نمشي 
رشا : أستني أدخل التويلت 
أسيل : طب بسرعه و انا هستناكي برة 
رشا : اشطا 
توجهت رشا الي الحمام لتخرج منه بعد قليل متجهة خارج الكافيه لتبحث بعينيها عن أسيل في كل مكان لكن لم تلمحها 
رشا : راحت فين البت دي 
لتخرج هاتفها لاتصل بها لكن لاء إجابة لتعيد الكرة و لكن نفس النتيجة 
رشا : يوووه ي أسيل ده وقته

لمتابعة الفصل الرابع اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent