رواية سجينة الليث الفصل الثاني بقلم تاج

الصفحة الرئيسية

 رواية سجينة الليث الفصل الثاني بقلم تاج

رواية سجينة الليث الفصل الثاني بقلم تاج

البارت الثاني 

أمير: ها ي سيدي قولي هتعمل ايه في حازم الببلاوي
...............ليث : هقولك بص ركز معايا كدة 
أمير : لعيب برضوا مش اي حاجة 
ليث : امال انت فاكر ايه 
دخلت أسيل لتضع الفطور و القهوة علي الطاولة 
أمير بدرامية : ياااه تسلم ايدك انا كلاب بطني بتهوهو يلا ربنا على الظالم 
ضحكت أسيل بقوة ثم اردفت من بين ضحكااها : بالهنا و الشفا ي فندم 
أمير : يسعد اصلك ي بنتي و الله 
ليضحكا معنا بقوة غافلين عن ذلك الذي يحرقهم بنظراته لو كان للنظرات تأثير لسقطا كلاهما صريعا 
رحلت أسيل ليبدأ أمير بتناول الطعام بشراهة ولم يلاحظ صديقه الذي يغلي أمامه تناول ليث كوب القهوه ليرتش منه ثم يضعه بعصبية علي الطاولة ويردف بعصبية و صوت عالي : ايه الارف ده انتي ي بتاعة يلي هنا 
خرجت أسيل و هي فزعة تبدوا كمن سكب عليها دلو ماء مثلج في منتصف أشهر الشتاء 
أسيل بعصبية : مالك ي استاذ انت صوتك عالي 
ليث بعصبية : ايه القرف إللي انتي عملاه ده ده طعم قهوة 
أسيل : اتكلم بأسلوب احسن من كدة 
ليث بعصبية: انا اتكلم زي ما انا عايز انتي فاهمة مش واحدة زيك هتعلمني اتكلم ازاي 
أسيل : انت تقف معوج و تتكلم عدل 
ليث : انت عارفة انا مين ده انا هنسفك ي حشرة انتي و اقفلكم المخروبة دي 
.......أسيل : حشرة !!! انا حشرة ي 
......: أسيييييل 
لينظرا ليجدا انعام تقف أمامهما 
أنعام : حقك عليا ي باشا دي عيلة ايه الي يرضيك ي باشا و احنا نعمله 
ليث : اممم يبقي تعملي فنجان قهوه تاني 
أسيل : لاء طبعا 
بعد بعض الوقت كانت تضع أمامه كوب القهوه و هي تتذكر تهديد تلك الافعي لها بأن تطردها من عملها أنها تحتاج هذا العمل فهي تعيل نفسها و جدتها لا يمكن أن تطرد من عملها 
ارتشف ليث من كوب القهوه ببرود ليضعه من يده بهدوء و يردد : مش حلو اعملي غيره 
فتحت فمها لتردد بغصب : لاء طبعا انا استحالة اعمل واحد تاني 
بعد مدة كانت تضع أمامه كوب قهوه اخر للمرة العاشرة ليرتش منه هو ببرود ليقول بنفس البرود : قرف 
أسيل : لااااء بقااا مش عشان شكلك نضيف حبتين يبقي تتنك على خلق الله لااء ي بابا ده انا انفضك هنا و اخلي الي مايشتري يتفرج و أنتي ي وليه ي عقربا انتي اشبعي بمطعمك انا ماااشية و مش راجعة تاني يلا الله الغني ي حرباية ي الي اسمك انعام 
لترحل بعصبية لتأخذ اغراضها و تغادر المطعم تحت أنظارهم المجهولة 
ليث : اسمها ايه 
انعام : هااا
ليث : انتي لسه هتهوهوي بقولك اسمها ايه 
انعام : أسيل ي بيه اسمها أسيل الغمري
ليث : امم أسيل الغمري 
أمير بصوت منخفض : الله يرحمك ي أسيل كنتي شجاعة 
تحركت بعصبية متجهة إلي منزلها و هي تسب في ذلك المتعجرف المغرور الاحمق الوسيم الابله 
في مجموعة شركات الطائفي تحرك ليث بغصب بطلته الخاطفة التي يرتعد لها جميع الرجال و تخطف قلوب النساء ليتوجه الي مكتبه عند وصوله هبت سكرتيرته الخاصة واقفة ليمر دون أن ينبت بنبت شفه ليدخل الي مكتبه صافعا الباب خلفه بقوة 
حنين : استر ي رب هو عامل كدة ليه ؟ هيموتني انا عارفة 
ليث : جابر 
جابر : أمر ي ليث باشا 
ليث : عايز كل المعلومات عن أسيل الغمري كل المعلومات انت فاهم من يوم ما تولدت ي جابر 
جابر : حاضر ي بيه 
ليث : المعلومات كلها تكون عندي خلال ساعة
جابر : أوامرك 
أمير : صباح الخير ي حنين 
حنين : خير هيجي منين الخير و انا قاعدة مع ليث بيه
ضحك أمير بقوة :مشوفتيش الي حصل الصبح 
حنين بفضول : ايه ايه قولي و النبي ي أمير 
أمير : مش فضولية خالص بصي هحكيلك بعدين بس عندي شغل متلتل دلوقتي قولي عملتي ايه في حوار السكرتيرة 
حنين : عيب عليك موجودة و مستنياك علي مكتبها 
أمير : حلوة 
حنين : ي تافه ي قليل الادب ركز في شغلك 
لتصمت ثم تردف : اوووي ي أمير 
ليضحكا بقوة 
ليتجه أمير ليرحل يلتفت لها مرة أخري و يردد : هو أسمها ايه صحيح 
حنين : رحيل .....رحيل الأحمدي
وصلت أسيل الي منزلها لتدلف 
غفران : ايه ده انتي جيتي بدري ليه ي اخرة صبري 
أسيل : سبت الشغل ي تيتة 
غفران : ليه ي بت 
........أسيل : حصل 
غفران بضحك بقوة : بس جدعة ي بنت بنتي 
أسيل : تربيتك ي فوفو 
غفران : تربية وسخة ي عنيا 
أسيل : شكرا 
عند ليث 
ليث : هانت ي أسيل هانم 
فتحت أسيل باب المنزل لتدخل رشا 
رشا : أسيل انتي عارفة مين الي كان في المطعم الصبح و انتي هزأتيه ده ي أسيل 
أسيل : لاء 
رشا : انعام قالت إن ده يبقي ليث الطائفي واحد من أكبر رجال الأعمال في مصر و الشرق الأوسط 
أسيل : ايه يعني و بعدين لو هو راجل تقيل كدة ايه الي يجيبه يفطر في مطعم أنعام الحربية 
رشا : معرفش 
أسيل : عموما انا هنزل بكرة ادور على شغل جديد
رشا:وانا جاية معاكي 
أسيل : ايه ليه 
رشا : اصل انا سبت انعام 
أسيل : ليه 
رشا : أكشلي هي طردتني 
أسيل : ي ربي خلاص ننزل سوا بكرة 
رشا : اشطا 
أسيل : هي فين البت رحيل صحيح 
رشا : ......

لمتابعة الفصل الثالث اضغط هنا


google-playkhamsatmostaqltradent