رواية تزوجت معاقا ذهنيا الحلقة الثانية 2 بقلم شهد محمد موسى

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجت معاقا ذهنيا البارت الثاني بقلم شهد محمد موسى

رواية تزوجت معاقا ذهنيا كاملة

رواية تزوجت معاقا ذهنيا الفصل الثاني

أمجد بصدمة:إلياس انت بتعمل ايه ......حبيبي سيب السكينة من ايدك ....

إلياس بغضب:لاء....

الخدامة بعياط وخوف: بالله عليك سيبني مكنتش اقصد اوقع الصورة والله.......

إلياس بصلهاا بغضب وكان خلاص هيقتلها بالسكينة بس أمجد مسك السكينة من ايده بسرعة في آخر لحظة ورماهاا في الارض ومسك إلياس .....

إلياس بغضب وهي بيحاول يفك نفسه من والده :سيبني...هقتلهاا

أمجد شخط في الخدامة وقالهاا:انتي لسة واقفة عندك هاتي الحقنة بسرعة....

الخدامة جابت الحقنة من الدرج وراحت إديتهاا لأمجد وهي بتترعش من الخوف من إلياس...

أمجد :أخرجي بره بسرعة.....

الخدامة طلعت تجري من الاوضة ....وريناد واقفة مصدومة وفي نفس الوقت خايفة....واول ما امجد قال للخدامة تخرج بره... ريناد كانت هتخرج هي كمان بس وقفهاا أمجد......

أمجد :انتي رايحة فين ...تعالي هنا امسكيه معاياا.....

ريناد بصت جمبيها يمين وشمال..

أمجد بصوت عالي:انتي بتبصي علي اي تعالي هناا....

ريناد وهي تشاور علي نفسها وهي غير مستوعبة:بتكلمني اناا....

أمجد بصوت عالي:هو في غيرك هنا يابنتي اخلصي.....

ريناد بتقرب منهم براحه وعماله تقول بصوت واطي:اشهد ان لا إله الا الله واشهد ان محمدً رسول الله .....عملت اي في حياتي انا بس ياربي🙂

الغريبة في الموضوع انه إلياس اول ما خد باله من ريناد بقي هادي وبطل يتحرك وفضل باصصلهااا........

ريناد شايفاه وخايفة بس بتقرب لغاية ما وصلت عندهم

ووقفت قدامه وهي خايفة بس خوفهاا اتبخر في ثواني

بمجرد ما بصت في عنيه الزيتوني الي تسحر اي حد سرحت

فيهاا وفضلت بصه فيهاا وحست براحة وطمأنيه

رهيبة ولا كأنها كانت خايفة ما شوية..................

واذ فجأةً يمسك إلياس يد ريناد وهو باصص في عنيهاا ويقولهاا:انتي مين......

ريناد خافت من مسكه ايده وسرت قشعريرة في جسمهاا

وكانت لسة هترد بس لقت انه ايده بدأت ترخي من علي ايديهاا وعنيه بتزوغ ....................

فبتبص علي امجد لقت انه إداله الحقنة من غير ما يحس

وراح سانده وحطه علي السرير وغطاه

وراح قال لريناد:ياله نطلع...

ريناد هزت دماغهاا وبصت بصه أخيرة علي إلياس 👀 وراحت خارجة........

أمجد لريناد بهدوء:تعالي وراياا...

ريناد مشيت وراه وهي سرحانه وبتفتكر عيون إلياس الي سيطرت علي كيانهاا👀.......

يابختهاا هو اينعم معاق بس موز🙂 اللهم اني صائم✌🏻
______________________♥️_______________________
_في المكتب_

أمجد بهدوء: اقعدي يا ريناد

ريناد قعدت علي الكرسي الي قدامه......

أمجد بهدوء:عارفة مين الي شوفتيه فوق.....

ريناد بتنهيده:من الواضح من الي شوفته انه ده المفروض جوزي

أمجد بهدوء:ايوه دا إلياس جوزك ....بصي يا ريناد انا عارف

انك مغصوبة علي الجوازة دي واي حد مكانك كان هيبقي

مغصوب و كمل بتنهيده: بس انا اختارتك انتي بالذات

لاسباب خاصة هتعرفيهاا قريب بس المهم دلوقت انك تعرفي

شوية حاجات عن إلياس عشان تعرفي تتعاملي معاه............

ريناد بصوت مختنق:اتفضل سمعاك........

أمجد بهدوء:اول حاجة واهم حاجة إياكي تقربي من اي

حاجة تخص والدته لانه بيتعصب جامد لدرجة انه ممكن

يقتلك زي ما شوفتي كده كان هيعمل ايه مع الخدامه عشان

وقعت صورتة والدته......ثانياا هو بيحب الهدوء ودايما

هتلاقيه قاعد في اوضته لوحده يا إما ماسك قصة بيقرأها او

بيتفرج علي التليفزيون ثالثاا بقي متخافيش منه هو مش

هيقدر يعملك انتي بالذات اي حاجة وحاولي تكوني صديقة ليٓة هيتعود عليكي بسرعة .....

ريناد بصتله وهزت دماغهاا بمعني حاضر وفي سؤال بيدور في دماغهاا اسمعني هي بالذات اليٓ إلياس ميقدرش يأذيهااا........

أمجد بهدوء: هتيجي الخدامة دلوقت تعرفك اوضتك وهتلاقي فيهاا هدوم وكل الي هتحتاجيه وكمان هتعرفك مواعيد أدوية إلياس عشان تديهاله ...........

ريناد بهدوء:طيب

*أمجد نادي الخدامة وجت خدت ريناد ووديتهاا اوضتهااا وعرفتهاا علي مواعيد الادوية....
_______________________🖤____________________
_في مكان آخر_
2:00 A.m
_في ديسكو من ديسكوهات الاسكندرية_

يجلس شاب في بداية الثلاثينات من عمره وماسك في ايده كأس يدعي"قاسم "...

جه واحد وقعد جمبه علي البار...

*ايه ياعم قاسم مش ناوي تروح ولا اي انت من الساعة 9 هنا....

قاسم بتنهيده:مليش نفس أروح البيت

*انت لسة منسيتش....

قاسم بسخرية: انسي اي يا أمير الي عملته ده يستحيل يتنسي

امير ببرود وهو بيشرب من الكأس:بيتنسي لانت اول ولا آخر واحد يقتل.......

قاسم بصله بطرف عنيه ومردش عليه

فضلوا ساكتين كده لغاية ما قاسم قام وخد مفاتيح عربيته وقاله :انا ماشي.....سلام

أمير:سلام.....
__________________________🖤____________________
_في فله السيوفي_

ريناد كانت قاعده في الاوضة مجالهاش نوم وكانت لابسه"بيجامة طفولية باللون الكحلي في ابيض وكانت مسيبة شعرهاا الغجري....."
فوهي قاعده سمعت صوت حد بيغني فقامت من علي السرير وفتحت باب الاوضة عشان تشوف مين لقت واحد ماشي بيتمرجح في الطرقة ومش متوازن وعمال بيغني:
شوفت نمله عملة عملة ...لمه صحابهاا بيشربواا خمرة...سكرانه....خرمانه.....
وفجأة كان هيقع لولاا هي راحت سندته.......

ريناد :خد بالك يا أخ....

* بنظرة متفحصة:انتي مين يا مزة......

ريناد :متلم نفسك يا جدع انت....وبعدين انا الي المفروض أسأل انت مين.....

*انااا........
مكملش الكلمة وكان هيقع تاني

راحت ريناد حطت كتفه حوالين رقبتهاا وسندته وقالته:طب انت قاعد في البيت ده....

*هز دماغه.....

ريناد:طب شاور علي اوضتك وانا هدخلك......

*راح شاورلهاا.......

فريناد راحت مشيت بيه مكان ما شاور وراحت فاتحه باب الاوضة وراحت مدخلاه وحطته علي السرير ورفعتله رجليه........
وطفت نور الاوضة وخرجت راحت اوضيتهاا.........

ريناد في نفسهاا:ياتري مين البلوة ده كمان.........

سؤال فضل محيرهاا لغاية ما نامت.............
__________________________🖤___________________
_في صباح يوم جديد علي ابطالناا_

صحيت ريناد من النوم وحاسه انه جسمهاا مدغدغ فقالت تتدخل تستحمي عشان جسمهاا يفك............
شوية وخرجت من الحمام وهي لافه علي نفسيهاا فوطة بس..... وبتنشف شعرهاا فلمحت خيال حد فرفعت وشهاا .......

ريناد بشهقه:انت بتعمل هنا ايه...
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent