رواية جوازة بالغصب الفصل الخامس 5 - بقلم الاء فرج

الصفحة الرئيسية

رواية جوازة بالغصب البارت الخامس 5 بقلم الاء فرج

رواية جوازة بالغصب الفصل الخامس 5

مروان بغموض :احنا دلوقتي في الطيارة يا عسلية ومسافرين ومش هنرجع تاني وانسى عيلتك خالص احنا مسافرين لبنان ومش راجعين تاني
وهج بصدمه :اااانت بتتكلم جد، ليييييييه بتعمل فيا كده ليه، لأ لأ انت مش مروان اللي انا اعرفه، انت ما كنتش كده نهائي ليييه حرام عليك ليييه كل ده، رد عليا ارجوك ما تبقى ساكت كده
(الكاتبة ألاء فرج)
مروان بغموض : في حاجات ما ينفعش تعرفيها ساعتها هتندمي، وهتكرهيني
وهج ببكاء :ارجوك معلش قولي عشان خاطري يا مروان قولي كل حاجة وانا مش هندم ولا هكرهك، ارجوك، ارجوك وقف الطياره دي انا مش عايزه اسافر، ارجوك
(الكاتبة ألاء فرج)
مروان بحزن :مش هينفع
وهج بصريخ :هو اللي مش هينفع انا مش فاهمة حاجة ليه كل ده بيحصل من يوم وليلة كل حاجة اتغيرت اكيد في حاجة حصلت، فهمني يا مروان
مروان بحزن :انا اسف اسف يا ورد
وهج بأستغراب :ورد، ورد مين، أنا اسمي وهج
مروان بصريخ :لأ لأ انت ورد، أنا متأكد ورد ما ماتت ايوه زين مقتلهاش
وهج بقلق :اهدي اهدي انا مش فاهمة حاجة
(المتابعين :ولا احنا كمان 😹)
مروان بشر :لأ لأ مش هضعف تاني واحكيلك كل حاجة عني يا وردتي، متخافيش زين مات مات خلاص
وهج بضيق :انا اسمي وهج بقولك فوق يا مروان انا وهج صاحبة تاج اختك اللي اتربت معاكوا في نفس البيت واكلنا عيش وملح مع بعض فوق فوق كده وقولي مين ورد دي ومين زين وليه قتلته
مروان بغموض :انا هحكيلك كل حاجة بس لازم اعمل حاجة الأول
وهج بأستغراب :اي هي الحاجة دي
مروان طلع المسدس من جيبه وخبط وهج بالمسدس على دماغها
(ملحوظة دي طيارة خاصة بمروان عشان كده طلع بالمسدس عادي)
مروان بغموض : خطر عليكي يا وهج انك تعرفي كل حاجة، لازم اخليكي تصدقي انك ورد واعمل نفسي مجنون، أنا أسف مش بأيدي
(الكاتبة ألاء فرج)
صحيت وهج من النوم بدأت تفتح عينها بصعوبه وحست بصداع كبير في دماغها لقيت نفسها في اوضة قامت جري من على السرير وبصت على الساعة لقتها ١٢ متصف الليل، قامت جري تبص من وراء الشباك لقيت نفسها مش في بلدها افتكرت انها في لبنان قعدت بسرعه على الكرسي اللي جمبها وحست بصداع كبير اوي
افتكرت انها في الفتره الاخيره بقا عندها صداع وبقت بتنام كتيرر وبقت بتنسي حجات كتير حطت ايدها على دماغها من كتر الصداع حساه ان في حاجات مش فكراها وفي حاجات قادره تفتكرها
قعدت نصف ساعة حاطه ايدها على دماغها وهي قاعده على الكرسي من كتر الصداع واخيرا الصداع بدأ يخف تدريجياً قامت من على الكرسي وفتحت باب غرفتها ونزلت تحت
(الكاتبة ألاء فرج)
وهج بخوف :مروان مروان انت فين ومين اللي مطفي النور كده انا خايفة مروان
عاااااااااا
فجأه حط شخص الحقنه في ايدها وفقدت وهج الوعي
(يا ترى اي حكاية زين ومروان والراجل اللي كان في المخزن وبيقول ان وهج في خطر، وياتري مين اللي ضرب الحقنه في ايد وهج وخلاها تفقد الوعي وليه مروان سافر بوهج )
(الكاتبة ألاء فرج)
على جهه اخري
في منزل ورد اخت مروان وجوزها احمد
تاج بشرود : في حاجة بتحصل غلط انا متأكده ان ده مش مروان
أحمد بسخرية :اومال مين، ما انت شوفتي بعينك
ورد بخوف :لأ صدقني مروان مش شرير كده حتى طريقة كلامه متغيره، لأ في حاجة لازم اعرفها
أحمد بقلق :تصدقي و انا كمان حاسس ان في حلقة ناقصة، اصل مروان مش كده مروان بيحب وهج من زمان ولا يكمن ياذيها اما ده اذاها، لأ لأ فعلاً في حاجة غلط، ليكون مروان رجع وبقا زي زمان
تاج بغضب :لأ لأ مروان وعدنا كلنا ان مش هيرجع تاني لل
يلاهوي ليكون فعلا ده كده وهج في خطر
معلش استحملوا الغموض والتشويق ده شوية وكل حلقة هبين فيها حاجة جديدة، وما حدش يقولي دي صغيره انا قاعده بقالي ساعة بكتب فيها 🔪😹، ياريت تعجبكم ❤️
يتبع الفصل السادس 6 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent