رواية احببتها ولكن الفصل الرابع 4 - بقلم بيسو وليد

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها ولكن البارت الرابع 4 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الفصل الرابع 4

روز بخوف:حاضر دقيقه ي خالتي
خبأت روز شريط البرشام سريعا وبخوف ورتبت المكان مثل ما كان وخبأت الحبتان بكف يدها وهي متوتره عدلت من هيئتها وشعرها سريعا وسمحت لها بالدخول
صفيه بابتسامه:ازيك ي بنتي عامله اي دلوقتي احسن
روز بابتسامه:اهه الحمد لله ي خالتي
ليل:الف سلامه عليكي ي روز
روز بخجل:الله يسلمك ي استاذ ليل
صفيه:تعالي نقعد تحت ف الجنينه شويه بدل م انتي حابسه نفسك كدا
روز:حاضر اسبقوني وانا جايه ورا حضرتك علي طول
صفيه بابتسامه:ماشي ي قمر متتأخريش...يلا ي ليل
ذهبت صفيه وليل الي الحديقه بينما تنفست روز براحه وهي تحمد الله ان لا احد راها 
روز:لازم اخد بالي اكتر من كدا عشان محدش يعرف حاجه 
اخذت روز البرشام وعدلت ملابسها وهبطت الي اسفل وتوجهت الي الحديقه مباشراً وجلست بجانب صفيه وغاده ولكن ليل لم يكن موجود معهم
روز باعجاب:الله الجنينه حلوه اوي
غاده:اهه فعلا انا بحب الجنينه دي اوي وفيها راحه رهيبه 
فجأه سمعت روز صوت كلب يقترب منهم نهضت سريعاً بخوف وقفزت فوق الكرسي
غاده بضحك:انتي بتخافي منهم
روز بخوف:ونبي ابعديه ي غاده انا عندي فوبيا منهم
الكلب اصبح شرس ويحاول ان يمسكها وصوته عالي اتي ليل ونادا عليه
ليل:بويكا تعالي 
ذهب الكلب اليه سريعاً وهو يلعب مع ليل وليل يضحك
ليل:بويكا كاتش
توجه بويكا الي غاده وركد ورأها وهي تركد بضحك اقتربت
غاده من روز وورأها الكلب اكملت غاده ركدها وتوقف الكلب عند روز التي خافت كثيرا وهو ينبح بشراسه
روز بخوف:ونبي معملت حاجه ابعد هش هش
غاده ظلت تضحك حتي ادمعت عيناها
غاده بضحك:هش اي ي روز هو فرخه دا مش بيتفاهم دا بيعض ع طول
روز بدموع:لا ونبي ابعدوه عني عشان خاطري 
صفيه:خده ي ليل عشان ميعملهاش حاجه بويكا ساعات بيغدر
ليل:بويكاااااا
لم يذهب بويكا اليه وظل ينبح بشراسه روز بدءت ان تسير ببطء شديد وهي خائفه كثيرا وتشعر بان قلبها سيقف من الخوف 
روز بكل تهور ركدت بأقصي سرعه وبويكا يركد ورأها وهي تصرخ بذعر وخوف ازدادت شراسه بويكا ويركد ورأهت كي يمسك بها ركدت روز باتجاه ليل واختبأت ورأه بذعر وبويكا امامه يحاول ان يمسك بها 
ليل:بس اهدي بقي...خلاص
ظل بويكا يحاول الامساك بها وهي تتمسك بليل بخوف شديد وهو كان سعيد بقربها منه بهذه الطريقه كان لا يريد ان يبتعد عنها ولكن الكلب اصبح اكثر شراسه استدعي ليل الحرس كي يأخذوه
ليل:هو مطعمش
الحارس:لا ي ليل بيه اخدو للدكتور 
ليل:لا لا رجعوا مكانه واقفل عليه كويس واتصل بالدكتور يجي يديه الحقنه وتاني مره ياخد الحقنه ف معادها عشان ميأذيش حد 
الحارس:امرك ي ليل بيه 
غاده بضحك:ااهه ياني مش قادره ايه الضحك دا انا عمري مضحكت كدا ف حياتي
ابتعدت روز عنه عندما ادركت الموقف وهي متوتره 
صفيه بعتاب:مش قولتلك خدوا عشان غدار اهو كان هيأذيها دلوقتي
ليل:مكنتش اعرف انه لسه متطعمش حصل خير
غاده بضحك:تعالي اقعدي لحسن انتي فاضلك شويه وتقعي من طولك 
اخذتها وجلسوا مره اخري وهي كل ثانيه تتطلع خلفها وبكل مكان بخوف
صفيه:اهدي ي روز خلاص حبسوه يحبيبتي
ليل:انتي بتخافي منهم
روز بخوف:اا اهه عندي فوبيا منهم 
غاده:ليه دول حلوين اوي
روز بدموع:لا مبحبهمش عشان اتعضيت منهم قبل كدا ومن ساعتها ونا مبحبهمش 
غاده:خلاص ي ليل متطلعهوش تاني لما روز تكون موجوده
ليل وهو ينظر ل روز:حاضر
قاطعهم دخول غيث نهض ليل وصافحه وجاء كي يصافح روز نظرت للارض فهم انها لا تسلم علي غرباء اخذتها غاده وذهبوا ولكن كانت غاده تتابعه حتي اختفوا 
بقصر الدهشان
سيلا:ماما انا ماشيه
كوثر:رايحه فين
سيلا بكذب:رايحه لواحده صحبتي اشوفها عشان تعبانه 
كوثر:طيب متتأخريش
سيلا:حاضر
خرجت سيلا وهي تأخذ انفاسها براحه ذهبت الي منزل خالتها وصعدت دقت علي الباب وانتظرت قليلا حتي فُتح الباب ودلفت وصافحت خالتها 
ام مازن باشتياق:اخيرا رجعتي كل دا غياب ي وحشه
سيلا بابتسامه:نعمل اي بقي ي خالتي شغل 
ام مازن:حمدلله علي سلامتك ي قلب خالتك تعالي اقعدي
سيلا:اومال مازن فين 
ام مازن:تحت بيجيب حاجه وطالع ارتاحي هجيبلك عصير واجيلك
ذهبت خالتها وبقيت سيلا شارده تفكر ف اختها الصغيره وكيف ستجدها تريد ان تعرف الحقيقه كامله 
قاطع شرودها دلوف مازن 
مازن بابتسامه:حمدلله علي سلامتك ي سووو
سيلا:الله يسلمك ي ميزو عامل اي
مازن:زي الفل 
ام مازن:انت جيت ي مازن
مازن:لا ي حاجه دا خيالي
سيلا بضحك:اتلم عشان متجيش تمسي عليك
مازن بابتسامه:لا خلاص عشان بيوجع
ام مازن:بتقول حاجه ي مازن 
مازن:بشكر فيكي ي غاليه
سيلا:انا محتاجه اتكلم معاك ف موضوع مهم
مازن بقلق:م موضوع اي
سيلا:روز
بمكان بعيد
_هنعمل اي ي بوص دا ناويلنا علي شر ومش راضي يرجع عن اللي ف دماغوا دا 
_سيبوا براحتوا هيرجع يندم تاني ويجي يبوس رجلي عشان ارحموا بس ساعتها هذلوا وهدمروا هو وكل اللي بيحبوه
بقصر ليل
ليل:ها ي غيث ايه الاخبار
غيث:بصراحه ي ليل احنا مكشوفين اوي
ليل بتعجب:ازاي؟؟؟قصدك اي يعني
غيث:هو عارف كل كلمه بنقولها وبتوصلوا بالحرف
ليل بجمود:قصدك ان في خاين هنا
غيث:بالظبط كدا
ليل بمكر:اممممم اوكي تعالي ورايا
غيث بتعجب:علي فين
ليل ببرود:تعالي عشان اقولك هنعمل اي وكمان اوريك مكان الورق
نهضوا وذهب ليل ومعه غيث الي المكتب بينما ليل يبتسم بخبث
غيث:في اي ي ليل
ليل بخفوت:سامحني علي اللي هعملوا
غيث:هتعمل اي؟؟؟
بمنزل ام مازن
سيلا:انت تعرف حاجه عن روز ي مازن
صمت مازن ولم يتحدث مما جعل سيلا تتأكد ب ان هناك شئ
سيلا:اتكلم ي مازن قول اللي تعرفوا 
ام مازن:متتكلم ي مازن في اي هي مش بتسألك رد عليها
مازن:عاوزه تعرفي اي
سيلا:كل حاجه حصلت وروز اختي فين
بقصر ليل وبالتحديد بغرفه روز
روز:ممكن اسألك سؤال
غاده:طبعا ي روز اسألي عادي
روز بحرج:هو انتي بتحبي الشاب اللي دخل دا 
غاده بتعجب:مين؟؟؟
روز:اللي دخل وسلم علي ليل وجه يسلم عليا ونا صديتوا 
غاده:اهه قصدك علي غيث....احم بس اشمعني سألتي السؤال دا
روز بحرج:اصل انا يعني لقيتك مركزه معاه اوي و وهو كمان 
غاده بابتسامه خفيفه:هكون بكذب عليكي لو قولتلك لا...هو لحد دلوقتي إعجاب مش اكتر بس مش عارفه هو صاحب ليل اخويا ومعاه ف الشغل وبيجي هنا وبيقعد كتير مع ليل ونا بشوفه صدفه
روز:محاولتيش مثلا تتكلمي قبل كدا وتقوليلوا
غاده:بصراحه حاولت مره بس ربنا نجاني ساعتها 
روز بتعجب:اشمعني يعني؟؟
غاده:اصل ساعتها ليل جه فجأه وحسيت انه سمعني او شك فيا
روز بابتسامه:امممم طيب ي ستي سيبي كل حاجه تيجي ف وقتها ونا هبقي اساعدك واهو اخد ثوابك وتدعيلي
غاده بمرح:شالله يخليكي ليا يختي 
روز بضحك:ويخليكي يختي
صفيه بابتسامه:انا شايفه انكوا خدتوا علي بعض بسرعه
غاده:دي عسل ولله ي ريتك كنتي اختي ولله
روز ابتسمت بحزن:شرف ليا ولله 
غاده:هو شرف ليا بردوا بس احنا مش هنخلص مدح ف بعض
ضحكت روز علي مرحها وصفيه كذلك 
صفيه:انتي طول م انتي قاعده مع غاده مش هتبطلي ضحك
روز:بجد لا دانتي تباتي معايا بقي
غاده:موافقه ي اوختشي وكمان الباب جنب الباب 
صفيه:الا قوليلي ي روز ي بنتي ايه حكايتك
روز بتهرب:ح حكايه اي ي خالتو م مفيش حاجه
صفيه:لا في بس انتي بتتهربي من السؤال
روز وجدت انها محاصره ولا تعرف ماذا تقول ومتوتره كثيرا كانت ستتحدث لكن قاطعها ذلك الصوت العالي بالاسفل وصوت صراخ وتكسير
صفيه بخضه:يلهوي في اي ليل فين...استر ي رب
غاده:انا نازله اشوف في اي
صفيه بتسرع:لا لا خليكي انتي عارفه ليل وايه اللي ممكن يعملوا
روز لم تعيرهم اي اهتمام وذهبت الي الخارج كي تري ماذا يحدث
صفيه:روز نزلت اجري الحقيها بسرعه ليكون في حاجه ويحصلها حاجه كفالله الشر
ركدت غاده الي الخارج وورأها صفيه وقفت غاده علي الدرج بجانب روز المصدومه ولا يصدقون ذلك المنظر الذي امامهم
غاده بصدمه:..
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent