رواية احببتها ولكن الفصل الخامس 5 - بقلم بيسو وليد

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها ولكن البارت الخامس 5 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الفصل الخامس 5

غاده بصدمه:ايدا؟
صفيه بخضه:يلهوي اي ي ليل اللي انت عاملوا ف صحبك دا
ليل بغضب:محدش ليه دعوه انا عارف اتصرف مع الاشكال دي ازاي
صفيه:اشكال اي ي ليل دا صاحب عمرك انت ازاي تبهدلوا بالمنظر دا انت اتجننت
ليل بغضب:انا هكون اتجننت فعلا لو لقيت واحده فيكوا لسه واقفه لحد دلوقتي علي فووووووووق
ارتعبوا من صراخه وصعدوا الي الاعلي بخوف ونادي ليل الحرس
ليل:حااااااااافظ
حافظ الحارس:امرك ي ليل بيه
ليل:تاخدوا الحيوان دا وترموه بره ومشوفش وشوا تاني ابدا فاااااهم
حافظ بصرامه:امرك ي ليل بيه
اخذ حافظ غيث ورموه بالخارج كما امره ليل نهض غيث بتعب وابتسامه خبيثه وهو ينظر خلفه
بالداخل ذهب ليل الي مكتبه وهو غاضب وظل بها لساعات طويله 
بمنزل ام مازن
سيلا بصدمه:اكيد لا....انت اكيد كدااااااب
مازن بندم:ولله غصب عني ي سيلا انا مش قصدي اعمل كدا ولله م كان ف نيتي كدا 
صفعته سيلا بقوه وهي لا تصدق ما سمعته ووالده مازن تقف مصدومه لا تعرف كيف تصدق هذه الكلمات 
ام مازن بعتاب:هانت عليك تعمل فيها كدا...هانت عليك ترميها وتعمل فيها كدا....ي شيخ دي بنت خالتك يعني من لحمك ودمك ازااااي تعمل كدا ازاي
سيلا بدموع:حسبي الله ونعم الوكيل فيك...انا مش مسمحاك لو اختي حصلها حاجه ي مازن واقسم بالله ي مازن وانا بحلف بالله ان م لقيت اختي وحصلها حاجه ليكون التمن حياتك ي مازن وانت عارفني كويس 
اخذت اغراضها وغادرت سريعا وهي لا تصدق ركبت سيارتها وظلت تبكي بحرقه وجدت هاتفها يرن 
سيلا ببكاء:الووو...ايوه ي تامر 
تامر بقلق:مالك انتي بتعيطي ولا اي
سيلا ببكاء:اختي ضاعت ومش لقياها
تامر:طيب ممكن تهدي عشان افهم اكتر
سيلا ببكاء:مش قادره اتكلم
تامر:طيب تعالي نتقابل ف كافيه ****
سيلا:تمم
بقصر الدهشان
كوثر:شوفي ي بت انتي مين اللي بيخبط انتي مش سامعه 
الخادمه بتأفف:حاضر ي مدام كوثر حاضر
ذهبت الخادمه وفتحت الباب وذهبت الي كوثر مره اخري
الخادمه:في واحده بتقول انها ام مازن وعاوزه تقابل حضرتك
كوثر:دخليها 
ذهبت الخادمه وبعد دقائق وجدت ام مازن تذهب اليها
ام مازن:ازيك ي كوثر هانم
كوثر:ازيك ي...ام مازن 
ام مازن:ايه اللي عملتيه ف البت دا انتي ازاي ترميها كدا 
كوثر:ولله بنتي ونا حُره فيها محدش ليه دعوه 
ام مازن:انتي فاكره انك هتعملي اللي علي مزاجك ومحدش هيوقفلك ولا اي
كوثر:بقولك اي لو جايه عشان تسمعيني كلمتين يبقي اتفضلي بره
ام مازن:بتطرديني ي كوثر؟؟؟علي اخر الزمن تطردي اختك؟؟
كوثر باللامبالاه:مش هتفرق كتير انا قولتهالك كلمه واظن سمعتيها
ام مازن:وبخصوص مازن ابني وانك مشغلاه عندك
كوثر:مش مشغلاه ولا حاجه قولتلوا خد ارميها واقتلها وهو نفذ وادتلوا الفلوس خلاص مش حوار
ام مازن بقوه:طيب احب اقولك ي كوثر ان البت عايشه ومازن مقتلهاش هو سابها لحال سبيلها ويا عالم جايز تكون عايشه عيشه احسن من العيشه معاكي وبتتعامل احسن معامله كمان وبنتك الكبيره عرفت بحاجه زي كدا ومازن اللي قالنا بنفسوا
كوثر:كدابه 
ام مازن:ولله حابه تصدقي صدقي مش  حابه خلاص انا حبيت اعرفك مش اكتر ولو لقيناها انا اللي هخبيها منك ومش هسمحلك انك تأذيها 
كوثر بغضب:امشي اطلعي بره امشيييي
ام مازن:همشي ي اختي همشي
ذهبت ام مازن وظلت كوثر بمكانها مصدومه لا تستطيع ان تصدق ما سمعته
كوثر بغضب:ماشي ي مازن حسابك معايا بعدين بتضحك عليا انا
بقصر ليل
غاده:انا مصدومه من اللي شوفتوا بجد...مش قادره اصدق
صفيه:مين سمعك صاحبوا وعلي اخر الزمن يبهدلوا بالمنظر دا انا مش عارفه ايه اللي بيحصل بجد مش عارفه انا من صدمتي مش قادره اتكلم
روز:مش ممكن يكون حصل حاجه خلتوا يضربوا
غاده:عمرها محصلت ي روز وليل مد ايدوا علي صاحبوا عمرها انا مش عارفه نفسي الاقي سبب معين يخليه يبهدلوا بالطريقه دي بس مش عارفه
صفيه:ربنا يستر ويعديها علي خير...انا رايحه اتكلم معاه 
غاده:لوحدك؟؟؟
صفيه:ايوه...خليكوا انتوا قاعدين هنا لحد م افهم ايه اللي حصل وبعد كدا اجي اقولكوا
اومأت غاده ب نعم وذهبت صفيه الي المكتب كي تفهم ما الذي حدث طرقت علي الباب وانتظرت حتي يسمح لها بالدخول
ليل:اتفضل
دلفت صفيه الي الداخل وجدت ليل يجلس شارد ذهبت وجلست بجانبه بهدوء
صفيه:ممكن افهم ايه اللي حصل دا 
ليل:لو سمحتي ي ماما انا مش قادر اتكلم دلوقتي
صفيه:اومال هتتكلم امتي....انا من حقي اعرف ايه اللي خلاك تبهدلوا بالمنظر دا
نهض ليل كي يطمئن ان لا احد يسمعهم وجلس مره اخري بجانب صفيه
ليل:هحكيلك بس الكلام دا ميطلعش قدام اي مخلوق ل غاده ولا حمزه ولا سامح حتي الخدم والحرس محدش يعرف الكلام دا غيرك ي امي
صفيه:قولي وسرك ف بير ي ابني
بالكافيه
تامر:ممكن تفهميني في اي وبراحه ومن غير عياط
سيلا:مازن رمي روز اختي ف الشارع وهي متخدره
تامر بذهول:بتهزري؟؟؟ازاي وليه 
سيلا بدموع:امي السبب...امي هي السبب ف اختفاء روز ي تامر
تامر:وضحي اكتر
سيلا:روز بتاخد علاج قلب عشان مريضه قلب ومحدش كان يعرف غيري محبتش ساعتها تعرف ماما عشان متتعبش وتزعل وطبعا انت عارف ان مازن بيحب روز ف دايما كان معاها...حد جه بوظ الدنيا وقال لماما ان روز بتاخد برشام وماما طبعا فهمت ان روز بتشرب وساعتها خلت حد من الخدم يغيروا عشان تثبت الجريمه علي روز وماما ساعتها عملت مسرحيه عشان تطلع روز وحشه قدام الناس وطبعا اتفقت مع مازن وهو كان مصدق فعلا...طبعا ماما استغلت غيابي وغربتي وعارفه ان روز ضعيفه ومش هتقدر تتكلم ولا تعمل حاجه عشان انا مش موجوده وبعد كدا اتضطرت تخدرها وتمشيها عشان سمعتها وانها سيده مجتمع وخلت مازن يرميها والله اعلم حصلها اي ولا عايشه ولا ميته نفسي الاقيها
تامر بصدمه:يلهوي...يعني سبب اختفاء اختك هي امك..انا مش مصدق جالها قلب تعمل كل دا ازاي
سيلا:انا مصدومه بجد وخايفه اوي عليها مش عارفه هي فين ولا حصلها اي خايفه عليها اوي ي تامر
تامر:لا ان شاء الله هتكون كويسه ومحصلهاش حاجه
سيلا:انا لازم اخد مازن واشوف رماها فين 
تامر:طيب وبعد كدا ايه اللي هيحصل
سيلا:ربنا يحلها من عندو بقي ي تامر انا هروح انهارده المكان اللي رماها فيه
تامر:طيب ونا هاجي معاكي عشان متبقيش لوحدك
سيلا:طيب يلا
بقصر ليل مساءاً
غاده:ايه ي ماما ليل قالك اي
صفيه:مرداش يقولي حاجه
غاده:يعني اي اكيد قالك
صفيه:مانتي عارفه ي غاده ان ليل اخوكي صعب انه يتكلم
غاده:طيب وبعدين
صفيه:سيبيه علي راحتوا 
روز:خلاص ي غاده هو اكيد هيجي ويتكلم متقلقيش
جاء ليل وجلس معهم وظلوا يتحدثون قليلا حتي عاد سامح وحمزه ووجدوا روز مازالت موجوده
سامح:اوف بقي الجو كتم اوي
حمزه:عندك حق ي سامح ولله مش ناويين نخلص بقي
ليل بحده:لم نفسك ي حمزه انت وسامح عشان ليلتكوا تعدي ع خير 
سامح:محدش وجهلك كلام ي ليل 
حمزه:بقولك اي ي ليل طلع نفسك من الحوار دا
ليل:بقولك اي يلا انت وهو فوقوا للي بتقولوه احسنلكوا انا علي اخري منك انت وهو
حمزه باستفزاز:معلش اعمل نفسك مش سامع حاجه 
ليل بنفاذ صبر:اللهم طولك ي روح 
صفيه:انتوا عاوزين تمسكوا ف بعض وخلاص في اي
روز بحزن:عن اذنكوا 
صعدت روز الي غرفتها وهي حزينه ودموعها تهبط ذهبت غاده ورأها ونظر ليل لهم بغضب وتوعد
بغرفه روز
غاده:انتي بتعملي اي ي روز
روز بدموع:زي م انتي شايفه كدا ي  غاده انا مليش مكان هنا 
غاده:انتي عبيطه ي روز بطلي واهدي انتي هتقعدي هنا 
روز ببكاء:لا ي غاده انا هروح اقعد ف الشارع اكرملي انا اتقل مني جامد اوي ي غاده وانا ساكته بس خلاص مش قادره اتحمل اهانه اكتر من كدا
غاده:انتي عبيطه ي روز بطلي انتي هتقعدي انا مستحيل اخليكي تمشي
روز ببكاء اشد:لو سمحتي ي غاده سبيني ع راحتي
غاده:طيب استني هنا دقيقه عشان خاطري استني
ذهبت غاده الي الاسفل مره اخري 
غاده:ماما روز مموته نفسها من العياط وعاوزه تمشي
صفيه:انا جايه وراكي دلوقتي اسبقيني
نظر لهم ليل بغضب شديد وصعدت صفيه الي الاعلي مع غاده 
صفيه:ايه ي روز يحبيبتي مالك
روز ببكاء:لو سمحتي ي خالتو خليني امشي من هنا 
صفيه:ليه بس يبنتي
روز ببكاء:انا اتهانت اوي هنا ي خالتو انا عاوزه امشي
صفيه بحنيه:لا انتي هتفضلي هنا ل عاش ولا كان اللي يهينك 
روز ببكاء:ونبي خليني امشي ي خالتو انا مش متحمله اقعد اكتر من كدا
ليل:ونا بقولك مش هتمشي من هنا
يتبع الفصل السادس 6 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent