رواية حكاية وعد الفصل الرابع 4 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت الرابع 4 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل الرابع 4

وقفنا لما وعد كانت بتعيط ف الشارع ورفضت تروح مع زين البيت علشان مش هتقدر تبص ف وش حسناء بعد ال حصل 
زين قلها متخفيش مش هنروح الفيلا 
وخدها وراحوا ع البيت بتاع عيلته القديم 
وصلوا البيت
ووعد مبطلتش عياط 
وهما ف جنينة البيت لسه مدخلوش
زين: كفايه عياط بقى انا مش عارف حبيتي في اي داه 
وعد ببكاء : حاسه اني بحلم وكل دا مش حقيقيه 
فجأه الجو بدأ يمطر 
زين : طب ادخلي جوه يلا لأن الجو بدأ يمطر 
وعد ببكاء: سبني هنا شويه 
زين حس انها عايزه تفضل لوحدها فسابها ودخل
وعد نزلت بركبتها ع الأرض وفضلت تعيط والمطره نازله عليها
زين كان بيراقب المشهد من بعيد وبيقول لنفسه 
: دي مش بتحبه حب عادي دي بتعشقه 
فجأه موبايله يرن 
حسناء : انت فين يازين ووعد عامله اي دلوقتي
زين بعصبيه: عرفتي انك مخطوبه لواحد خاين
حسناء بعصبية: متقولش عليه كدا وعد ال غلطانه هي ال فرضت نفسها عليه من صغرها انما هو محبهاش
زين بصدمه : معقوله ياحسناء بتديله مبرر بعد ال عرفتيه
حسناء : كريم خطيبي وهيبقى جوزي وهو فهمني انه مبيحبهاش واختارني انا يكمل معايا حياته ليه اكرهه 
زين بعصبيه وهو بيبص على وعد من بعيد وهي بتعيط تحت المطر : دا واعد البنت بالجواز دا عادي عندك
حسناء : وعدها بالجواز علشان الصغط الجامد عليه من اهله انما هو مبيحبهاش قولتلك بيحبني انا حاول ترجع وعد مصر ف اقرب وقت ومتخليش حد يعرف ف البيت عن ال حصل داه
زين قفل الفون ف وشها وقال بغضب
: انا هعرف اعلمك الأدب ياكريم 
بص على وعد وخد نفس وراحلها 
مد ايده ليها 
وعد رفعت راسها وبصتله بخوف
زين: متخفيش امسكي ايدي 
وعد سندت ع الأرض وقامت بنفسها بدون ماتمسك ايده 
زين شال ايده بضيق وقال
: هتفضلي تعيطي كتير انتي كدا هيحصلك حاجه اهدي شويه 
وعد كانت دايخه وعيونها مش شايفه بيها من كتر العياط راحت راميه نفسها ف حضنه 
: كريم انا بحبك ارجوك متسبنيش 
زين اتفاجئ لما لقا دماغها على صدره رفع ايده بعيد عنها علشان ميلمسهاش وهي فضلت تعيط ف حضنه 
كان متردد يحط ايده عليها وياخدها ف حضنه ويطبطب عليها ولا لا 
المطره كانت شديده وزين فضل رافع ايده بعيد عنها
وعد ببكاء : كريم انت كل حاجه ليا انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ارجوك خليك معايا معقوله موحشتكش
زين بتنهيدة غضب رفع وشها لفوق وبص ف عنيها وقالها 
: فوقي انا مش كريم انا زين زين الرافعي
وعد استوعبت ان داه زين راحت شاده نفسها لبعيد بسرعه وداخله ع جوه جري 
زين بتعجب : هو كريم بيعمل اي للبنات بتخليهم يعشقوا كدا الواد داه طلع مش سهل 
وبعدين راح وراها طلعلها هدوم وحطها جمبها ع السرير وقالها 
: دي هدوم لحسناء كانت هنا ادخلي غيري علشان متخديش برد 
وانا هدخل اوضتي اغير واريح شويه لو احتجتي حاجه اندهيلي 
وعد مردتش عليه 
سابها ودخل اوضته يغير هدومه لسه بيفك زراير القميص لقى موبايله بيرن بص فيه لقا المتصل كريم 
زين عرف ان خلاص طالما حسناء اخدت صفه يبقى كدا خلاص مش هيعرف ياخد معاه حق ولا باطل 
قال بخبث : اهدى عليا ياكريم بقى تخدع البنتين وتخلي حسناء كمان تقف ف صفك 
سابه يرن وكمل غيار 
بعد ماخلص الموبايل رن تاني 
كريم بعصبيه : انت مبتردش ع طول ليه
زين ببرود : كنت بلبس هدومي
كريم : مليش دعوه كنت بتعمل اي انا عايزه اعرف وعد فين واي علاقتك بيها 
زين ببرود : وعد معايا هنا هتكون فين
كريم بتعجب: معاك فين 
زين : ف البيت القديم 
كريم افتكر وهو بيقوله كنت بلبس هدومي قال بذهول 
: ووعد بتعمل معاك اي ف البيت القديم
زين : اظن دا شئ ميخصكش انت واحد خاطب وبتحب خطيبتك ولا نسيت 
كريم بعصبيه : زين اياك تفكر تلمس وعد انا عارف انها مش ف وعيها دلوقتي اياك تستغل داه 
زين : اظن بردو دا شئ ميخصكش 
وراح قافل ف وشه
كريم رزع الفون ف الحيطه بعصبيه جملة زين وهو بيقوله
: كنت بلبس هدومي 
فضلت ترن ف ودانه 
شد مفاتيح العربيه ولسه هيفتح باب شقته ويروحلهم افتكر انه خلاص مبقاش فيه حاجه بتربطه بوعد 
رجع تاني وفضل يخبط بإيده ع الحيط وهو بيقول لنفسه
: الغبيه انا قايلها ترجع مصر بتهبب اي هنا
_____________
ف الڤيلا 
والدة زين : هو قالك انه هيبات بره هو ووعد
حسناء : اه ياماما حصل ظروف طارئه ف اضتر يروح ع البيت القديم
تميم بتعجب : ظرف اي داه ال يخلي زين ووعد يباتوا بره 
حسناء بعصبيه : بطلوا تحقيق بقى بقالنا سنين عايشين ف تركيا ولسه تفكيركوا شبه المصريين احنا ف دوله متفتحه فوقوا شويه
تميم : وانتي بتزعقي فينا كدا ليه احنا بنسأل بس
والدته : خلاص كل واحد يروح ع اوضته بكرا نفهم من زين ال حصل بالظبط
تمام : ولا منفهمش شاغلين نفسكوا ليه هه عالم فاضيه
___بقلم ملك محمد_________
ف البيت القديم
زين بيخبط ع الباب 
وعد : أدخل
زين دخل لقاها قاعده ع السرير وضامه ركبتها ف حضنها وعيونها حمرا من شدة العياط
 : لسه بتعيطي بردو
وعد مسحت دموعها : لا عادي مفيش حاجه
زين قرب منها وقعد ع السرير 
: انا جبتك على هنا علشان تقدري تفكري هتعملي اي بدون ماحد يدايقك ف البيت هناك
وعد : هعمل اي يعني هروح بكرا السفاره علشان ارجع مصر
زين : عايزه ترجعي مصر
وعد : مبقاش ليا حاجه هنا
زين : اه فعلا عندك حق
وعد والدموع مجمعه ف عينها: شمتان فيا مش كدا
زين بتعجب: لي بتقولي كدا
: علشان فعلاً طلع مبيحبنش وانا طلعت متحبش زي مانت قولت
زين بتنهيده : انتي فهمتي غلط انا كنت بعاندك مش اكتر 
وعد بسخريه: هه بتشفق عليا وبتحاول تطيب خاطري 
زين : لا انا بقول الحقيقه كريم دا واحد حيوان وخاين معرفش حبتي فيه اي 
وعد : متقولش عليه حاجه هو فعلا ممكن اكون فرضة نفسي عليه بدون مااحس 
زين بصدمه : بعد دا كله بتدافعي عنه 
وعد بحزن : مش بإيدي لسه قلبي بيدق ليه 
زين بتعجب : معقول لسه بتحبيه
وعد : انت مش قادر تفهم ازاي تفضل 8سنين تحب ف شخص وتعشق تفاصيله الموضوع مش سهل 
زين : ع فكره كريم عمل كدا علشان انتي واحده معندهاش كرامه 
وعد : هو في كرامه ف الحب
زين : اه فيه لما الشخص ال قدامك يشوفك ميته عليه هيدوس عليكي لأنه عارف انك هتفضلي مستنياه وكريم واثق انك لو مش هتكوني ليه مش هتكوني لحد تاني وعارف انك مش هتقدري تحبي حد غيره لأنه ساكن روحك وكل حته فيكي 
وعد بحزن : هو فعلاً عنده حق انا لو مش هكون ليه مش هكون لغيره انا خلاص حياتي انتهت
زين : طب ولو قولتلك تحبي ارجعهولك 
وعد بتعجب : ازاي !
زين : بصراحه انا مش موافق على خطوبته من حسناء وحاسس انه مش هيسعدها وشخص لعبي وبتاع بنات وانا لو رجعتهولك كدا هبعده عن اختي وانتي حره انتي وهو بقى انا المهم عندي حسناء 
وعد : بجد ممكن يرجعلي 
زين : انا راجل زي زيه وعارف اي ال هيخليه يرجعلك راكع ع رجله 
اهم حاجه متحكيش لحد حاجه ف البيت واتظاهري قدام حسناء ان كل حاجه تمام وانك مش زعلانه 
وعد بتسمع ليه
زين : هتشتغلي سكرتيرتي ف الشركه 
وعد : ها 
زين : اسمعي الكلام واسكتي 
انتي هتشتغلي عندي علشان يقدر يشوفك ع طول ف الشركه اتقلي عليه جدا واياكي تحسسيه انه فارق معاكي يعني ولا كأن حاجه حصلت والباقي سبيه عليا ( ووعد هرجعلك كريم)
وعد  : مدت ايدها ليه
     ( وعد
زين( وعد
زين : قومي بقى ع المطبخ وسيبك م العياط داه انا جعان شوفي اي حاجه ناكلها 
وعد قامت بسرعه من ع السرير وهي بتقوم راسها اتخبطت ف دقن زين 
سنانه خبطت ف بعضها وبوئه وجعه
حط ايده ع بوئه : اااه
وعد : انا اسفه انا اسفه 
وقامت مقربه منه وحسست بإيدها ع بوئه 
: انت كويس 
زين بيبص ليها وعينه ف عنيها بذهول 
وعد : وجعتك جامد 
زين بسرحان : لا انا كويس 
وعد : انا اسفه 
زين استوعب ال حصل راح شايل ايدها وزقها لبعيد وقام من ع السرير وقال بجديه 
: ابقي خدي بالك بعد كدا  
___________
" نهار يوم جديد" 
صحي زين ولبس هدومه وراح علشان يصحي وعد 
خبط ع الباب بس وعد مين ال تصحى هيهاات هيهات 
فضل يرزع ف الباب وهو بيقول لنفسه
: معقوله مش سامعه الخبط دا كله 
وعد كانت نايمه متأخر ومعيطه كتير فكانت شبه ف غيبوبه نايمه ميته 
زين ملقاش حل قدامه غير انه يفتح الباب 
فتح الباب وحط ايده على عينه وقال
: انتي يازفته يلي اسمك وعد قومي يلا
وعد مردتش 
زين شال ايده من على عنيه وبص عليها لقاها نايمه ف سابع نومه 
قرب منها 
: وعد قومي يلا كدا هتأخر ع الشركه 
وعد فتحت عيونها بالراحه وقالتله 
: انت مين 
زين : هكون مين يعني
وعد : بتاع الملامين هه هه هه
زين بتعجب : مالك انتي لسعتي 
وعد: ممكن سؤال 
زين بتعجب : خير
وعد بتوهان : عندكووو شامبووو 
زين : نعم ياختي 
وبعدين حط ايده على دماغها لقاها سخنه وشكلها خدت برد من قعادها تحت المطره امبارح 
وعد قالتله : بقولك عندكوا شااامبووو
زين : يخربيتك شامبووو اي دلوقتي لا عندي شغل تاخدي 
وعد : لا ماما قالتلي متاخديش حاجه مش بتاعتك
زين : دا مش وقتك خالص ع فكره فوقي كدا انا ورايا شغل بقولك
وعد بتوهان : اي ال وراك داه 
زين بص وراه بسرعه
وعد بضحكه : هاههه هه عليك واحد 
زين : لا انتي لسعتي ع الآخر افوقك ازاي انا دلوقتي دانتي طلعتي مصيبه
وعد رفعت راسها وقالتله 
: انا جعانه 
زين : طب ممكن تقومي تلبسي وانا اجبلك أكل 
وعد بضحك هستيري : هتضحك عليا مش كدا 
زين : لا وعد هجبلك أكل 
وعد بسخريه : هههههه ماهو وعدني بردو وضحك عليا
زين : هو مين 
وعد : كريم 
زين : مش وقت سي زفت دلوقتي 
فجأه فونه رن 
السكرتير : حضرتك فين يازين بيه الإجتماع هيبدأ 
زين بإرتباك : نص ساعه بالظبط وهكون عندك 
قفل الفون وقال لوعد
: لو مفوقتيش همشي واسيبك 
وعد فجأه دموعها بدأت تنزل : هو ليه كلكوا بتتخلوا عني بسهوله هو انا متحبش 
زين سرح شويه ف عيونها وبعدين قالها 
: وعد انتي تتعشقي مش تتحبي بس 
وعد بتوهان وسخريه : طب مش بتحبني ليه 
زين : علشان مينفعش احبك انتي قلبك ملك لشخص تاني وانا زي ماوعدتك هرجعك ليه 
وعد : بس هو مبيحبنيش 
زين : هيحبك ياوعد صدقيني هيرجع يحبك لما يشوفك معايا هو الإنسان كدا الحاجه مش بتحلو الا لما تروح لغيره ويحس انه هيخسرها 
وعد غمضت عيونها وفجأه اغمى عليها 
فاقت ف المستشفى 
: انا فين 
زين : انتي ف المستشفى كان لازم يعني تقضي اليلل عياط تحت المطر 
وعد رفعت راسها واتعدلت
: حاسه اني دايخه اوي 
زين : شويه كدا هتبقى كويسه الدكتور طمني عليكي
وعد : اي دا صحيح انت مروحتش الشركه
زين : حضرتك ضيعتي مني اهم اجتماع 
وعد بتعجب :هو انا عملت اي وانت عرفت منين اني تعبانه
زين : انتي فضلت تهلوسي اكتر من ساعه وبعدين اغمى عليكي فجبتك المستشفى 
وعد : بهلوس اقول اي !
زين : ياريتك قولتي بس دانتي عملتي عمايل 
وقام محسس على شفايفه بخبث 
وعد حطت ايدها على وشها بكسوف وبصت الناحيه التانيه وهي بتقول لنفسها
: هببتي اي الله يحرقك
زين ابتسم لما عملت كدا 
بعد مرور الوقت الدكتور صرحلها تخرج وانها بقت كويسه وحرارتها رجعت لطبيعتها 
"ف العربيه"
وعد قاعده حاطه ايدها على وشها وباصه الناحيه وعماله تعيط
زين : انتي يابنتي مولوده بتعيطي هو في اي مش انا قولتلك انا هرجعهولك بتعيطي ليه دلوقتي
وعد ببكاء وهي مخبيه وشها : لا انا مبعيطش علشان كريم
زين : دي حاجه كويسه شكلك عقلتي 
وعد ببكاء : انا بعيط علشان بوستك وانا شايله قبلتي الأولى ليه هو 
زين فرمل بالعربيه مره واحده وقالها بصدمه 
: وعد انتي مهزئه وربنا مهزئه 
وعد ببكاء : مكنش لازم تسبني ابوسك 
زين : يخربيتك بطلي عياط انا كنت بهزر محصلش حاجه بينا انا اساسا مرضاش ابصلك
وعد بطلت عياط وقالتله بذهول : بجد
زين : اه بجد يلي هتنقطيني بقى شايله اول بوسه لكريم ال رماكي وحب بنت تانيه
وعد انشكحت ومسحت دموعها وقالت 
: لا مانت وعدتني انك هترجعه
زين شغل العربيه ومشي وهو حاسس انه هيتفجر منها
وعد : وانت ليه كدبت عليا
زين : هو انا قولت حاجه انتي ال فهمتي غلط 
وعد اتعدلت ف قعدتها والإنشكاح بان عليها
زين بص عليها بإستغراب 
: فعلا مراية الحب عاميه  معرفش كريم الزفت داه بيعمل اي ف البنات اذا كان انتي ولا حسناء لحس مخكوا ع الآخر
وعد : هو جذاب اوي بصراحه متنكرش داه معقوله ولا مره اعجبت بيه 
زين بصدمه : اعجبت بمين 
وعد : ب كريم
زين : لا انتي هبت منك ع الآخر 
____________
"ف الشركه"
كريم كان مستني زين وفضل يسأل عليه كتير بس زين مرحش الشركه ودي كانت اول مره زين يعمل كدا ويضيع اجتماع مهم زي داه 
قعد على مكتبه يفكر ويكلم نفسه
: اي ال مخلاش زين يجي معقول لسه مع وعد ف البيت القديم 
فكك بقى ياكريم انت مش سبتها
بس هي مهما كان بنت عمي وهي عيله طايشه وانا ال مسؤل عنها هنا ازاي افكني منها وعد لازم ترجع مصر وجودها هنا موترني 
سرح شويه بخياله واتخيل زين وهو واخد وعد ف حضنه
 فاق من سرحانه وقال 
لا لا مستحيل دا يحصل ومسك موبايله ورن على حسناء 
: الو
كريم : وحشتني ياقلبي 
: وانت كمان ياحبيبي 
: اي خلصتي شغل ولا لسه 
: اه خلصت من بدري ورجعت البيت 
: طيب كويس 
: في حاجه ياكيمو 
: لا مفيش هو صحيح زين عندك ف البيت
: لا مجاش من امبارح لسه هو ووعد في حاجه
كريم بإرتباك : لا لا مفيش دا بس زين مجاش الشركه النهارده فقولت اطمن عليه 
حسناء : معرفش حاجه عن الموضوع داه هقفل معاك واتصل بيه اشوفه فين ولا اي ال حصل 
كريم : طيب ماشي سلام 
وقفل معاها والغضب مالي وشه 
_______________
"زين ووعد وصلوا البيت "
وعد نزلت بس كانت لسه دايخه شويه 
زين سندها ودخلها جوه 
والدته بذهول : في اي اي ال حصل 
زين : مفيش داخت شويه وخدتها للدكتور
حسناء جت بسرعه 
: انا كنت لسه هرن عليك علشان اطمن عليكوا انتو كويسين
زين : وعد بس تعبت شويه فخدتها للدكتور 
مديحه والدته سندتها وقعدتها وهي بتقول
: هو انتو بيتوا بره امبارح ليه 
حسناء وزين ووعد بيبصوا لبعض بتوتر 
زين اخترع اي كدبه : الوقت كان متأخر اوي وعربيتي عطلت جمب البيت هناك فقولت نبات هناك وخلاص 
والدته : طب وانتي عامله اي دلوقتي ياوعد
وعد وهي بتبص لحسناء وعيونها مليانه دموع  : انا كويسه مفيش حاجه
زين حس انها هتعيط قام قايل 
: خليها بس تقوم تاخد شاور وتريح شويه وهي هتبقى تمام 
جت حسناء علشان تسند وعد وتدخلها اوضتها راحت وعد شدت ايدها وقالت 
: انا هقوم لوحدي 
حسناء اتكسفت فقالت
: طيب براحتك 
زين فاهم ال بيحصل قام شادد وعد وقلها يلا ع اوضتك 
اخدها وطلع فوق 
مديحه : انا مبقتش فاهمه حاجه ف البيت داه 
حسناء : مفيش حاجه ياماما دي تعبانه شويه بس 
فوق وزين واخد وعد يوديها اوضتها خرج تميم من اوضته وشافهم
تميم بلهفه : وعد انتي جيتي
زين بسخريه : لا لسه بره 
تميم راح ناحيتها بسرعه وفتح دراعه علشان يحضنها وهو بيقول 
: البيت نور تاني 
وعد اتفاجئت لما لقته جي عليها يحضنها 
زين بسرعه راح واقف قدامه وحاضنه بدالها وماسك دماغه حاتطها تحت دراعه 
تميم : اااه سيب دماغي 
زين بص لوعد وقالها
: خدي بالك هنا الناس منفتحه ع الآخر يعني ممكن تلاقيه بيحضنك ويبوسك عادي 
وعد ابتسمت ابتسامه مصطنعه وسابتهم ودخلت الأوضه بتاعتها 
تميم بتعجب : هي مالها باين الحزن ع وشها كدا ليه
زين اتنهد وسابه ومشي 
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent