رواية الشبكة الفصل الثاني 2 بقلم آية حسن

الصفحة الرئيسية

رواية الشبكة البارت الثاني 2 بقلم آية حسن

رواية الشبكة كاملة

رواية الشبكة الفصل الثاني 2

. تاني يوم ....
.... ايه يا بنتي اتأخرتي كدة ليه؟
..... اسكتي يا هنا ع اللي حصلي امبارح من واحد يختااااااي 
..... واحد مين دة؟
..... مش انا اتصلت بخدمة العملا عشان موضوع الشبكة الزفت يحلوها
..... وحصل ايه ؟
"حكت لها ع اللي حصل ، وهنا انفجرت من الضحك"
..... انتي بتضحكي ع ايه يا حيوانة 
..... هههههه مش قادرة يا لهووووي ، وعملتي معاه ايه دة
.... هعمل ايه يعني قفلت ف وشه السكة وحطيت رقمه ع البلوك 
..... حرام عليكي دة شكله كيوت ودمه زي العسل 
..... طب اخرسي ، دة عيل هلفوت....
"ولسة مكملتش كلامها وتليفونها رن"
.... ألوووو
.... عندكووو شبكة!!!
"نزلت الفون وقالت بخفوت".... هو هو 
..... افتحي الاسبيكر بسرعة 
بتذمر ..... عايز ايه يا بارد يا بجح
..... عايز شبكة أصل انا قاعد قدام البحر والسمك مش عايز يطلع بالصنارة فسمعت ان عندك شبكة مبتغرقش
"هنا كاتمة ضحكتها ، ورحمة وكزتها"
جزت أسنانها ...... الشبكة دي عند خالتك ، تعرف خالتك يااالااا
..... لا معرفهاش أصل شبكتها كانت ضعيفة برضو هههههه
اتغاظت من بروده ..... بقولك ايه ياض انت لو محترمتش نفسك والله لكلم المدير بتاعك وأخليه يرفدك 
...... ايه دة انتي تعرفي مديري !! دة انتي مرقباني بقا ، قولي انك معجبة بيا ، ولا طمعانة ف شبكتي يا وحشة 
..... هههههههه فصلت 
بخفوت ..... اخرسي يا حيوانة
"ضربت رجلها ف الأرض وشافت ست قاعدة وراحلتها"
.... بقولك ايه يا طنط ، ف واحد قليل الادب بيعاكسني ممكن تتصرفي
بصت يمين وشمال بحماس ... فين دة وريهولي
..... لالالا هو ف التليفون 
خدته منها .... جرا ايه واد انت مش تلم نفسك وعيب اللي بتعمله دة .. انت معندكش اخوات بنات
...... هههههههه مش تقولي أن الشَبَكة وصلتلك أهو ، يا شيخة خضتيني عليها 
.... شبْكة!!! .. طب مهو يا بنتي عاوز يخطبك أهو زعلانة ليه 
"رحمة بصتلها بذهول .. وهنا وقعت في الأرض فطسانة من الضحك"
"رحمة دخلت محاضراتها والتليفون رن وردت من غير ما تبص مين المتصل"
.... ألووو
.... مساء الخير الأستاذة رحمة ؟
"رحمة شكت ف الصوت وبتبص ع المتصل لقت من الشركة واتغاظت"
....... مع حضرتك عمر من خدمة العملا ، امبارح كنتي بتشتكي من ضعف الشبكة .. اتمنى تكون المشكلة اتحلت يا استاذة لحمة 
بنرفزة وصوت عالي ..... جرا ايه ياض يابن المبقعة انت 
"الدكتور كان داخل ف نفس اللحظة ولقاها واقفة"...... أنا أمي مبقعة؟!!!!! 
"ضربت جبينها بغباء ، بعد ما المدرج كله بص عليها وهي سامعة صوت ضحكاته ف التليفون"
"ف يوم رحمة كانت نازلة من بيتهم وهي ف الشارع واحد وقفها"
..... بس بس لو سمحتي ، انتي استاذة رحمة؟
...... أيوة مين حضرتك؟
_ معاكي عمر شبكة...
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent