رواية أحببت طفلة الفصل الأول 1 - بقلم جنى أحمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت طفلة البارت الأول 1 بقلم جنى أحمد

رواية أحببت طفلة كاملة

رواية أحببت طفلة الفصل الأول 1

في حي من الاحياء الشعبية 
تحديدا في غرفة اسراء 
تصحي فتاة تُسَمي اسراء ع منبهها الصغير.. 
صحيت من النوم وذهبت الي المرحاض لاغسل وجهي واتوضا واصلي، خلصت صلاتي ولبست دريس لونه ابيض وعليه طرحة بيضاء ايضاً وبلارينا اسود ونزلت افطر مع عائلتي او كما يسمونها هكذا لكن بالنسبة اليّ لا يمكن يكونو عائلتي ومنهم اسباب كثيرة وستعرفونها.. 
اسراء: صباخ الخير. 
والدها(سمير): صباح النور يا ختي 
اخوها(معتز):صاحية ورايحة ع فين
اسراء: رايحة ادور ع شغل بقي في مانع ولا حاجة. 
معتز: لا مفيش يا ختي كُلي كُلي. 
اسراء: انا شبعت الحمدلله سلام يا بابا سلام يا ماما. 
ومشيت من البيت ونزلت ادور ع شغل بس امبارح لقيت اعلان لي شركة عايزين سكرتيرة لمدير الشركة قولت اروح يمكن اتقبل.. 
نيجي بقي اعرفكم بالابطال.
انا اسمي اسراء عندي 16سنة في ثانوي لكن مكملتش للاسف اهلي مناعوني اكمل تعليم فوقفت وقولت انزل ادور ع شغل بدل ما افضل قاعدة كتير كده في البيت معاهم،عندي ليا صاحبة واحدة بس وهي صحبتي من الطفولة وهي الوحيدة اللي طلعت بيها من الدنيا وهي سما وهي بتكمل تعليمها عادي.
انا اسمي سما عندي 16سنة قد اسراء بابا متوفي وعايشة مع مانا واختي الكبيرة. 
انا اسمي معتز عندي 25سنة اخو اسراء الكبير بشتغل مهندس. 
انا اسمي سمير ابو معتز واسراء عندي 66طالع ع المعاش وعندي مراتي سميرة.
انا اسمي سميرة مرات سمير وعندي 60سنة.
انا اسمي علي عنده 26سنة ومبشتغلش بخرج دايما مع صحابي وامي وابويا دايما يزنوا عليا اني اشتغل.
انا اسمي مراد عندي 20سنة صاحب شركات كبيرة وعندي والدي ووالدتي ملييش اخوات ليا ملييش اصحاب.
"نرجع للواقع بقي"
وصلت الشركة وكنت خايفة ادخل كنت مترددة بس دخلت وسألت ع مكتب المدير ودخلت..
المدير وهو مراد:اتفضلي يا آنسة اقعدي.
اسراءبتوتر:ح..اضر.
مراد:في ايه يا آنسةمالك متوترة كده ليه متقلقيش هاتي السي ڤي بتاعك.
اسراء:للاسف يا فندم انا معييش سي ڤي لاني مشتغلتش قبل كده ومكملتش تعليم.
مراد:طب انتي تعرفي تشتغلي سكرتيرهعندنا في الشركة.
اسراء:اه يا فندم
مراد:تمم وباردوا عشان يبقي كمان احسن هنديكي كورسات باردوا تدريبات ع حاجات كده واتفضلي مع السكرتيرة اللي برا تعرفك شغلك ومكتبك.
اسراء بفرحة:تمم شكرا لحضرتك.
وخرجت وانا كنت في قمة السعادة مكنتش اعرف ان المدير طيب اوي كده انا قولت مش هيرضي بيا.
السكرتيرة واخدتي وريتني مكتبي وقالتلي ع مواعيد الكورسات وع الشغل وكل حاجة وبدأ في الكورسات واشتغل..
وعدا شهر والمدير طان فرحان بيا اوي في شغلي كنت شاطرة جداا وفي يوم وانا راجعة من الشغل.
سمير بحنية مصطنعة:ازيك يا حبيبتي عاملة ايه.
اسراءوهي مستغربة من اسلوب والدها:الحمدلله في ايه يا بابا.
سمير:مفيش يا بنتي انا وامك عايزين نكلمك في موضوع كده تعالي اقعدي
اسراءوهي بتقعد:اهو قعدت في ايه يا بابا
سمير:بصي يا حبيبتي علي جارنا متقدملك.
اسرء بصدمة:.
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent