رواية أحببت طفلة الفصل الثاني 2 - بقلم جنى أحمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت طفلة البارت الثاني 2 بقلم جنى أحمد

رواية أحببت طفلة كاملة

رواية أحببت طفلة الفصل الثاني 2

اسراء بصدمة: لا مش فاهمه هو انت قولت ايه!؟. 
سمير: قولت ان علي متقدملك. 
اسراء وهي مازالت في صدمتها: بعني متقدملي انتَ مش شايفني يا بابا اني لسه صغيرة اووي ع الجواز. 
سمير بغضب وصوت عالي: قولت هتجوزيه انتي فاهمه. 
سميرة بغضب أيضا: اه هتجوزيه يا اسراء. 
اسراء بدموع وحزن وصوت عالي: عمري ما هتجوز واحد شبه علي ده مش هتكلم عن سني ماشي بس هو راجل مش محترم وبتاع بنات وسَكِير انتوا عايزين ترموني وخلاص. 
سمير بغضب: صوتك ميعلاااااش لان قسما بالله لهربيكي من اول وجديد. 
سميرة: اهدي يا حاج عشان ميحصلكش حاجة. 
سمير: وانتي مش شايفة بنتك بتقول ايه. 
سميرة: شايفة شايفة بس اهدي، واكملت وهي تنظر الي اسراء ابنتها بغضب: وانتي يا بنت****هتجوزيه غضبا عن اللي خلفوكي والفرح هيتعمل ع طول وهيبقي الاسبوع الجاي يوم الخميس يلا اجري خشي ع اوضتك. 
دخلت اوضتي وكنتُ ابكي وفضل كذا سؤال يدور في دماغي. 
ليه بيعملوا معايا كده؟
انا عملتلهم ايه لكل ده هما دايما همهم الفلوس يعملوا اي حاجة عشان الفلوس مع اني هما الحمدلله معانا فلوس وكل حاجة كويسة وعلي ده عشان غني عايزين يجوزهولي! 
فضلت افكر هعمل ايه واللي قطع تفكيري تليفوني كان بيرن وكانت سما.. 
اسراء وهي تحاول تماسك نفسها: ازيك يا سما عاملة ايه
سما: الحمدلله انتي كويسة حسه صوتك مش كويس مالك. 
اسراء وهي لم تقدر ان تمسك نفسها وبكت: هيجوزوني يا سما هيجوزوني علي جارنا اللي كنت بقولك عليه ده. 
سما بصدمة: نعم ازاي انتي لسه صغيرة اوي ع الجواز وثانيا مش علي اصلا بتاع بنات وقليل ادب. 
اسراء بحزن: ايوة يا سما ايوة ومش عارفة اعمل ايه. 
سما بحزن ع صديقتها: ان شاء الله ربنا هينجدك منه ان شاء الله 
اسراء: ازاي يا سما ازاي ده الفرح يوم الخميس الاسبوع الجاي.
سما: ان شاءالله هتتحل.
اسراء:ان شاءالله هقفل انا عشان هنام تصبحي ع خير يا حبيبتي.
سما:وانتي من اهله يا حبيبتي خلي بالك من نفسك.
اسراء:وانتي كمان سلام.
____________________
وفي يوم جديد ملئ بالاحداث.
صحيت واخذت شاور ولبست ونزلت ع طول من غير افطر ولا اي حاجة من غير ما يخدوا بالهم اصل مش ناقصة انا وجع دماغ وكلام تقطيم،وانا نازلة ع السلم لقيت علي واقف مستنيني ع الباب وبيقولي..
علي وهو ينظر الي نظرة حقيرة:رايحة فين يا مراتي المستقبلية.
اسرا وهي تنظر له بقرف:رايحة في داهية تاخدني عشان مشوفكش وخلي في بالك اني مش هتجوز واحد حقير شبهك.
علي بخبث وهو يقرب منها:امم انا حقير وزبالة كمان بس باردوا هتجوزك غضب عنك وانتي عارفة انا ممكن اعمل ايه كويس. 
اسراء ببعض الخوف: هتعمل ايه يعني. 
علي بخبث: تعالي اما اقولك في الڤيلا بتاعتي. 
اسراء بغضب وصفعته صفعة شديدة: يا قليل الادب يا حقير هو انتَ مفكرني زبالة شبه البنات اللي بتجبيبهم وابقي شوف وشك تاني. 
وذهبت الي عملها وهو كان يقف في اثرها بغضب وهو ينوي فعل شيئا ما.. 
*طبعا انتوا مستغربين ازاي علي غني وعايش في شقة جمب سارة وهو عندوا ڤيلا وفلوس وشركات وحاجات كتيرة هو كان فقير في الاول وكان عايش في الشقة اللي قُصاد اسراء بس هو حقق انجازات كتير وحاجات كتيرة لغاية ما وصل للي هو فيه وبقي عنده ڤيلا وعايش فيها بس هو دلوقتي قاعد في الشقة لغاية ما يتجوز اسراء عشان يقرب لها وبعديها يرجع ڤيلته تاني* 
______________
وفي الشركة التي تعمل فيها اسراء.
دخلت اسراء مكتبها وبدأت تعمل وكان باين ع وشها الحزن دخلت عليها السكرتيرة وقالت لها..
السكرتيرة:استاذ مراد عايز حضرتك في مكتبه.
اسراء:حاضر جاية اهو
في مكتب مراد
سارة:قولولي ان حضرتك عايزني 
مراد:اه اقعدي يا اسراء
مراد:بصي يا اسراء انا عايز اساعدك انا عارف عنك كل حاجة وعرفت ان الزفت جارك ده عايز يتجوزك غضب عنك واهلك راضيين.
اسراء بصدمة:ان..ت ازاي عرفت كل حاجة عني.
مراد وهو يضحك عليها:ما هو انا مش هشغل اي حد عندي في شركة كبيرة زي دي لازم اعرف كل حاجة عن الموظفين اللي عندي. 
اسراء ومازالت في صدمتها: طب حضرتك انا مش فاهمه حاجة. 
مراد بهدوء: بصي يا آنسة اسراء انا حابب اساعدك عشان تخلصي منه وانا اعرف ع فكرة علي ده منافس لينا وانا عارف انو مش كويس فتقبلي تتجوزيني؟. 
اسراء رجعت لها صدمتها:..
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent