رواية مرارة الايام الفصل الأول 1 بقلم نور عصام

الصفحة الرئيسية

رواية مرارة الايام البارت الأول 1 بقلم نور عصام

رواية مرارة الايام كاملة

رواية مرارة الايام الفصل الأول 1

عطر.  بغضب حرام عليك ليه كدا انا ذنبي ايه
مازن.  بصوت عالي ضربها بالقلم وقالها اخرسي مش عاوز اسمع صوتك خالص وبصلها بأرف
عطر.  بدموع قالت لا مش هخرص انا تعبت منك ومن تصرفاتك كل يوم ضرب واهانات وانا مليش ذنب 
مازن.   مسك شعرها وقالها قصدك ايه
عطر.  ااااه وبعدين قالت قصدي ان الكل لازم يعرف كفايه بقا انا اتحملتك كتير وانت مفيش فايده فيك 
مازن.   ذاد ف ضربه ليها
عطر.  بتحاول تبعده عنها وهو مفيش فايده فيه من زعلها وغيظها منه زئته عنها وقالت اربع شهور متحمله وساكته ومش راضيه اقول لحد وبقول ان شاء الله ربنا هيرضينا والعلاج يجيب نتيجه وبتعامل معاك احسن معامله من يوم ما اتجوزنا مقصرتش ف حاجه وانت بعد دا كله تعاملني كدا تحملني نتيجه عجزك وفشلك لا لحد كدا ومش هسكت
مازن.  بعد نطقها بهذا الكلام ما عاد شايف قدامه ضربها ضرب مبرح بالقلم علي وشها وحتي برجله وبعدين مسكها من شعرها وضربها ف الدولاب وكل دا ومكفهوش جرجرها برا الصاله
عطر.  بنحاول تقاومه 
مازن.  مسك شعرها بقوة وقالها انا تقولي عني عاجز يا بنت الل
عطر.  بقهر بصتله وقالت مش هي دي الحقيقه
مازن.  خبط دماغها ف الارض ورفع وشها تاني ليه وقالها مش ذنبي انك مش ست انتي اللي مش قادره ت
عطر.  خلاص جابت اخرها ردت وقالت انا مش ست بتتهمني اني مش ست ومش قادره اثيرك لا بقا اعتقد انك والكل شايف اني جميله دا لو كان جمال الشكل ومن ناحية الأنوثه ف حضرتك شايف بقلمي نور عصام كويس قوي اني امتلك جسم انثوي مكتمل وغير كدا ادب واخلاق واحترام وحبيتك وكان عندي استعداد اضحي واعيش عمري كله معاك ف سبيل نظرة حب ورضي منك لكن لا يا مازن بعد عمايلك فيا وإهانتك ليا كل يوم الكل لازم يعرف اني لسه بنت وانا متجوزه من اربع شهور 
روايات بقلم نور عصام 
مازن.   مسكها وقومها من الارض وقالها عاوزه تقولي للكل اني عاجز وفاشل كازوج يا بنت ال انتي اصلا بني أدمه واطيه وووو
عطر.  منك لله حسبي الله ونعم الوكيل
مازن.   خلاص اتجنن وعصبيته وغضبه اتغلبو عليه ضربها بكل قوته واتجه للباب علشان يرميها برا
عطر.  بدموع وقهر قالت انت بتعمل ايه 
مازن.  ضربها علي بوئها وقال انتي اللي زيك لازم تترمي برا 
عطر. حرام عليك يا مازن وبصت لنفسها وطبعا كانت لابسه قميص نوم
مازن. فهمها وبردو فتح الباب
رواية مرارة الايام بقلمي نور عصام 
عطر. ارجوك يا مازن
مازن دفعها بقوه
ايهاب.  جارهم كان بيفتح باب شقته بالصدفه وفجأه لقي عطر قدامه وجوا شقته من قوة دفع مازن ليها بصلها وبص ل مازن ومصدوم ومش عارف يتكلم لولا انو راجل ومسك نفسه كان وقع لما خبطت فيه عطر
مازن.  بصلها بأرف وقالها انتي طالق طالق طالق وقفل الباب ودخل
عطر. واقعه علي الارض ف شقة ايهاب
ايهاب.   التفت لجوا وبعد وشه عنها وشاور وقالها اللي علي اليمين دي اوضتي اتفضلي ادخلي وافتحي الدولاب والبسي اي حاجه 
عطر.  بتحاول تقوم بس مش قادره ودموعها نازله
ايهاب.  من غير ميبصلها قالهاحاولي لو سمحتي
عطر.  مش قادره فعلا ومنهاره
ايهاب.  قفل باب شقته والتفت لها وبيحاول يبعد نظره عنها ومد ايده لها وقالها هاتي ايدك
عطر.  مدت ايدها
ايهاب.  قومها ودخلها الاوضه وقالها الاوضه فيها حمام حاولي تغسلي وشك وتغيري لبسك وانا هستناكي ومتقلقيش انا هوصلك مكان ما انتي عاوزه واعتبريني اخوكي
عطر.  اتنهدت بتعب ودموعها مش بتوقف
ايهاب. قفل عليها الباب وراح قعد ف الصاله يفكر ف اللي حصل وشافه وازاي ف راحل يعمل كدا ف مراته وكمان يطردها بقميص النوم وف نفسه قال انا اعرفهم من وقت جيت سكنت هنا وبصراحه مدام عطر ادب واخلاق ليه كدا واتنهد وسكت لانو طبعا مش فاهم حاجه 
مازن.  بعد ما دخل شقته كسر كل شئ يقابله وقال انا يا بنت الكلب تعملي فيا كدا ودخل اوضته وبس شاف هدومها نزل تقطيع فيها وبعدين رمي نفسه عالسرير
عطر.   اتحاملت علي نفسها ودخلت الحمام غسلت وشها وخرجت فتحت دولاب ايهاب ولبست تيشرت احمر وبنطلون جينز وبعدين قعدت عالسرير ودموعها نزلت 
جروب روايات بقلم نور عصام 
وبعد بعض الوقت
ايهاب.  خبط عليها من خوفه انو يكون حصلها حاجه
عطر.  فتحت الباب وما بصتله
ايهاب.   بصلها وطبعا لبسه واسع عليها المهم قالها انتي كويسه
عطر. اومئت له بدماغها
ايهاب.  راح الصاله وهي وراه وقالها اتفضلي اشربي العصير دا 
عطر.  متشكره جدا 
ايهاب.  اهدي لو سمحتي واشربي العصير وبعدين انا هوصلك
عطر.  معلش انا لازم امشي 
ايهاب. محبش يضعط عليها وكمان علشان مش حلو حد يشوفهم مع بعض قالها طيب اتفضلي
عطر.  قامت ونزلت
ايهاب.   نزل معها وقالها تحبي تروحي فين انا معايا عربيتي
عطر.  بصوت ضعيف ومكسور قالت شكرا بجد علي وقفتك معايا انا بيت اهلي ف العماره اللي هناك دي وشاورت علي العماره المقابله
ايهاب.  مكنش يعرف لانو ساكن جديد بس قالها طيب تحبي اعديكي الشارع انا عارف انك تعبانه
عطر.   لا ابدا ومره تانيه متشكره ومشيت
ايهاب.  طلع شقته وقعد يفكر ب عطر وازاي يروح يتكلم مع مازن ويحاول يصالحهم ومن زهقه راح وقف ف البلكونه
عطر.  دخلت العماره اللي اهلها يسكنو فيها
ام عطر.  فتحتلها واول ما شافتها حضنتها وقالت مالك يا عطر فيكي ايه يا بنتي ومين اللي عمل فيكي كدا 
عطر.  عيطت
ام عطر.  قفلت الباب ودخلت بيها
ابو عطر.  كان قاعد ف الصاله هو طبعه شديد شويه بصلها وقال مالك فيكي ايه وليه بتعيطي
عطر.   عرفه طبع ابوها قالت ولا حاجه يا بابا بس زعلت مع مازن شويه
ابوها.  زعلتي ايه اللي انتي بتقوليه دا وهي كل واحده تزعل مع جوزها شويه تخرج وتسيب البيت بقلمي نور عصام
امها. اهدي شويه يا محمد مش كدا
ابوها. اهدي ازاي بنتك مدلعه وانا عارفها كويس اكيد هي اللي غلطت
عطر.  ابدا والله يا بابا 
ابوها.  قام وقف ومسكها من دراعها وقالها ارجعي بيتك انا معمديش بنات تغضب ايه عاوزه الناس تاكل وشي وتقول بنتك مش عارفه تعيش وبعد اربع شهور جواز غضبانه
عطر. بدموع قالت يا بابا انا مغلطش ارجوك خليني هنا شويه
ابوها.   زئها علي امها وقالها قسما بالله لو مرجعتي بيتك 
جد عطر.  خرج من اوضته وسمع اللي حصل قاطعه وقال اهدي ليه كدا البنت شكلها تعبان نور عصام
ابو عطر.  قال دلع بنات وانت عارف يا بابا 
الجد.  تعالي يا عطر يا حبيبتي
ابوها. لا يا بابا دي لازم ترجع لان لو قعدت هتاخد علي كدا وكل ما جوزها يكلمها كلمتين تسيب البيت 
عطر.  والله يا بابا معملت حاجه هو اللي
امها. خلاص يا حبيبتي تعالي ارتاحي شويه وبس اخوكي يجي يروح معاكي يروحك 
ابوها.  بص لامها وقال يعني انا مليش كلمه ولا ايه
ام عطر.  ليه كدا انت مش شايفها وكمان باين عليه انو ضربها 
ابوها. اكسر للبنت ضلع
امها.  حرام عليك 
ابوها.  راح علي امها وقالها قسما بالله لو ما عقلتي وعقلتي بنتك وخلتبها ترجع بيتها دلوقتي لتكوني برا قبلها
جد عطر.  انت اتجننت ايه اللي انت بتقوله دا وراح عليه
عطر. لقت الموضوع هيكبر بسببها وبصت لامها وهي بتعيط علشانها وبصت لجدها وقالت اهدي يا جدو انت تعبان وقالت خلاص يا بابا انا همشي بس انا كنت محتاجالك قوي يا بابا وخصوصا دلوقتي كان نفسي تسمعني يا بابا ومتظلمنيش وبدموع قالت انت الوحيد اللي كان نفسي اترمي ف حضنه واقوله علي وجعي والتفتت تمشي بقلمي نور عصام
امها.  ما هانت عليها بمتها جريت وراها وقالت عطر حبيبتي
عطر.  قالت متقلفيش يا ماما وفتحت الباب ونزلت
ايهاب.  كل دا شايفه من البلكونه لان شباك الصاله بتاعت اهل عطر مقابل لشقته وللاسف شاف كل اللي حصل لكن طبعا مش سامع وكل اللي فهمه لما عطر فتحت الباب انو ابوها اجبرها ترجع بيتها 
عطر. نزلت ودموعها علي خدها وقلبها محروق من كل اللي حوليها نزلت لباب العماره ووقفت شويه ومش عرفه تعمل ايه ولا تروح فين 
ايهاب.  شافها بتمسح دموعها وبصت شمال ويمين ومشيت ف الشارع اشفق عليها وشئ لاارادي خلاه ينزل علشان يلحقها 
عطر.  ماشيه وهي مش دريانه وف لحظه ....... 
تفتكرو ايه اللي حصل وايه هيكون مسير عطر 
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent