رواية حكاية وعد الفصل الثاني عشر 12 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت الثاني عشر 12 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل الثاني عشر 12

"ف تركيا"
زين اخد الصور ال كريم كان متصورها مع وعد وراحل لحسناء ع الأوضه
خبط ع الباب 
حسناء: ادخل
زين فتح الباب
 : فاضيه دقيقتين
حسناء : اه تعالى في حاجه
زين راح ناحيتها وقعد ع طرف السرير
 : حسناء كريم واحد مخادع انا مش موافق ع جوازك منه
حسناء : تاني يازين انت علشان بينكوا سوء تفاهم يبقى خلاص كدا بقى مخادع
زين طلع الصور وحطها قدامها
: دا البيه بتاعك متصور مع وعد 
حسناء : ايوا مانا عارفه الصور دي هو ورهالي وقالي انه عمل كدا علشان يطمن والدت وعد مش اكتر 
زين كان مصدوم من كلامها
: هو قالك
حسناء بثقه : قولتلك كريم مبيخبيش عني حاجه احنا خلاص هنتجوز يازين بطل تدور وراه على ذله تمسكوا منها لو مش علشانه علشان اختك انا بحبه وبعدين الحمدلله وعد رجعت مصر تاني وحياتنا رجعت لطبيعتها
زين : حياتك انتي رجعتي لطبيعتها انما هي مشيت وروحي معاها وكل بسبب زفت بتاعك
حسناء : انت بجد بتحبها 
زين : مبقاش يفرق بجد ولا هزار 
وقام من مكانه وقالها  انا رايح اوضتي طالما انتي عايزه تتجوزيه براحتك مش هتكلم ف الموضوع داه تاني
اخد الصور ودخل اوضته بص ع الصور شويه وبعدين فتح الدرج اخد مقص وبدأ يقص الصور ويفصل صورة وعد عن صورة كريم 
رمى كل صور كريم ف سلة الزباله واخد صور وعد وحط دماغه ع المخده وقعد يتأمل فيهم فضل يفتكر حراكتها العفويه وردودها ويبتسم لسه هيقوم من على سريره يطلع البلكونه علشان يرخم عليها افتكر انها خلاص مبقتش موجوده افتكر ال حصل منها
زعل ووشه اتغير واتقلب لحزن لأنه عارف انها صعب تسامحه بل مستحيل 
فتح الدرج وطلع ملف منه قلب فيه شويه وافتكر وعد بعد ماحاول يعتدي عليه 
حط صورها وسطه وقفله ورجعه مكانه تاني وقفل الدرج بالقفل  
_____بقلم ملك محمد_________
ف القاهره وبعد مرور اسبوع 
وعد قررت متبينش لحد حزنها وتقاوم وتبتسم قدام الكل رجعت شغلها ف المستشفى ووالدتها كانت فرحانه بوجودها حواليها لحد ما ف مره دخلت تدي والدتها العلاج لقتها مبتردش
وعد بصدمه : ماما 
والدتها مردتش 
 وعد بخوف ماما انا جبتلك العلاج
والدتها مردتش 
وعد قلبها فضل يدق من الخوف 
نزلت لعمها بسرعه قابلتها مرات عمها قالتلها 
: مالك ياوعد في اي 
وعد بخوف : ماما مبتردش تعالي شوفيها بسرعه 
خدوا والدتها بسرعه المستشفى ف عربية الإسعاف 
المستسفى رفضت تدخلها الا لما يدفعلها نص مبلغ العمليه حوالي 40الف جنيه 
وعد بخوف وبكاء : بس احنا مش معانا المبلغ داه
الممرض : دي سياسة المستشفى احنا اسفين 
وعد بصراخ : امي بتموت حرام عليكوا طب دخلوها واوعدكوا هجببكوا الفلوس 
الممرض : مش هينفع يافندم لازم المبلغ الأول
 وجه الأمن طلعها بره 
فضلت تعيط جمب عربية الإسعاف وبتلف حوالين نفسها ومعاها حسن اخوها ومرات عمها 
عمها مكنش موجود كان ف شغله 
فجأه بيدخل مجهول لابس كاب ومخبي وشه بيقرب من الممرض وبيديله المبلغ المطلوب وبيخرج 
بينده الممرض على الدكاتره وبيقولهم دخلوا المريضه الفلوس ادفعت
وعد بصت حواليها بذهول بعد مافقدت الأمل لقت الممرضين بيخرجوها من عربية الأسعاف ويدخلوها اوضة العمليات
مسحت دموعها وجريت نحو الشخص ال رفض يدخل والدتها وسألته
مين دفع الفلوس
: شخص محبش يقول اسمه
وعد بتعجب هيكون مين ال بعت الفلوس دا اكيد حد مراقبني 
حطت ايدها ع قلبها وحست بوغز 
كان زين حاتط ايده ع قلبه وهو قاعد ف مكتبه وحاسس بنفس الوغز 
____________
مكالمة تليفون بين مجهول وزين 
: دفعت الفلوس
: اه يافندم 
: انا عايز عينك عليها كويس وتشوف اي ال محتجاه وتجيبه بدون ماتاخد رأي ايا كان ال عايزاه اعمله انا حولت مبلغ كبير ف البنك اسحب منه براحتك اهم حاجه مشوفهاش زعلانه فاهم 
: حاضر يافندم تحت أمرك 
______________
بعد مرور الوقت 
للأسف بعد معاناه ف أوضة العمليات الدكتور طلع وقالها 
البقاء لله 
ف المساء وبعد دفنة والدتها وعد قاعده ف أوضه ضلمه لوحدها بتعيط وحاسه كأن الدنيا خلاص انتهت بالنسبالها 
ف الأوضه ال جمبها عمها بيكلم كريم ابنه 
: انزل مصر دلوقتي ياكريم بقولك
كريم : يابابا بقولك امبارح كان فرحي انزل ازاي 
والده بعصبيه : ومين وافق على جوازك من البنت دي 
: انا عارف انكوا رافضين بس انا بحبها وعايز اقضي باقي عمري معاها
: انا ربيت على كدا ياكلب بقى تغدر ببنت عمك علشان دي 
: ال حصل بقى عايزين مني اي
: عايزك تنزل مصر حالا مرات عمك ماتت ولازم تكون موجود ف الغزا كفايه البلد كلها بتتكلم عليك بعد ال عملته مع وعد وخليت سيرتنا ع كل لسان 
: مش هنزل يابابا وال انت عايزه اعمله
: كدا ياكريم طب متبقاش ابني ولا اعرفك لو مرجعتش مصر 
وقفل الموبايلى
__________
ف تركيا 
في منزل كريم
حسناء : مالك ياكريم متعصب ليه في عريس بردو يقلب وشه كده 
: عريس اي وزفت اي دلوقتي مرات عمي ماتت وعايزني انزل مصر علشان شكله قدام الرجاله
: مين والدة وعد
: اه هي
: طب وانت مالك سيبك منه
: يعني اي اسبني منه انتي ناسيه ان دا مهما كان والدي 
: خلاص ياكريم انت بتزعق ليه اعمل ال انت عايزه 
_________
"نهار يوم جديد "
: قومي ياوعد كلي هتفضلي كدا يابنتي 
: مليش نفس يامرات عمي حطي لحسن ياكل
: حسن كمان قافل ع نفسه ومش راضي يفتح الباب يابنتي ربنا يرحمها كلنا هنموت
وعد بدموع : كانت هي الأمل الوحيد ال قررت ابدأ من جديد عشانها
: متخفيش وحقك من كريم انا وابوه هنرجعهولك اطمني 
وعد استغربت : حق اي ال ترجعوه 
: قومي كلي انتي بس وانا متأكده ان كريم هيجي النهارده مش هيقدر يصغر ابوه قدام الناس
وعد : انا خلاص يامرات عمي كريم طلعته من دماغي مبقاش يفرق معايا دلوقتي تلاقيه اتجوز سبوه يكمل حياته مديقهوش 
: واي يعني اتجوز تبقي مراته هنا وهي مراته هناك
وعد بصدمه : انتي بتقولي اي
: ال سمعتيه ياوعد عمك هيفهمك كل حاجه
:يفهمني اي ال بتقولوه داه مستحيل يحصل قلتلكوا خلاص انا بطلت احبه
___________
ف المساء رجع كريم مصر زي ماكان متوقع وقف مع والده اخد العزا 
وبعد مرور الوقت قعد مع والده ف الأوضه يتناقشوا 
كريم : اي ال انت بتقوله داه يابابا 
: ال سمعته ياكريم وعد بنت اخويا مش هتروح لحد غريب فاهمني وعد بنتنا ولا يمكن افرط فيها 
: بس انا واحد متجوز
: واي يعني هي تبقى مراتك هنا والتانيه خليها هناك شرع ربنا متقدرش تقول لا
: يابابا افهم ال بتقوله دا مستحيل يحصل
: لا هيحصل ياكريم كفايه ال انت هببته وكسرت بخاطر البنت وخليت الدنيا كلها تقول اني مخلفتش رجاله ها صغرتني قدام الناس بقيت بمشي مكسوف مش عارف ارفع عيني ف حد هتتجوز وعد وهنعملك اعلى فرح ونقول ال حصل داه كان سوء تفاهم ومحدش يعرف انك متجوز بره ولما تنزل اجازه اهي مراتك معانا هنا تلاقيها مستنياك 
كريم : ووعد موافقه ع الكلام داه 
والده : ملكش دعوه بوعد انا الواصي عليها دلوقتي 
خرج كريم من اوضة والده وراح لوعد غرفتها
خبط ودخل 
وعد بصدمه : كريم 
كريم بخجل : البقاء لله ياوعد
وعد : اي ال جابك اتفضل اطلع بره 
كريم : اهدي واسمعيني عايز اتكلم معاكي 
وعد بغضب صفعة على وجهه : نتكلم ف اي تاني اطلع بره بقولك
كريم وهو ماسك خده : انتي قد القلم دا ياوعد
وعد بغضب : ولو عايز تاني اديلك انت واحد حيوان بسببك حياتي وكل حاجه ادمرت 
كريم بنظرة وعيد : انا هدفعك تمن القلم دا غالي ياوعد
وخرج راح ناحية والده وقاله 
: انا موافق يابا اتجوز وعد 
______________
نرجع لتركيا 
ف الڤيلا 
زين رجع من شغله اتفاجئ بوجود حسناء لوحدها ف الجنينه قال بتعجب
: اي هو لحق يطلق
حسناء : مش للدرجادي يعني كريم نزل مصر 
زين قعد جمبها وقال بذهول : نزل مصر ليه
حسناء : والدة وعد اتوفت ووالده طلب منه يروح يحضر العزا قال علشان ميصغروش قدام الناس فراحلهم مرضيش يزعل والده
زين بسخريه : لا ابن اصول اوي 
وبعدين قال بلهفه : صحيح وعد عامله اي دلوقتي
حسناء بتعجب : وانا هعرف منين بس اكيد زعلانه يعني دي والدتها بس تعرف يازين انا مبسوطه
زين : ليه
حسناء : لأن وعد خلاص طلعت كريم من دماغها وبطلت تحبه
زين : وعرفتي منين
حسناء : من فتره كريم كان بيكلم والدته فديو كول وانا كنت قاعده والدته فضلت تزعق فيه وتقوله عملت اي للبنت خلتها تكرهك كدا البنت مبقتش طايقه تسمع اسمك حتى 
زين بفرح: بجد يعني وعد خلاص كريم انتهى بالنسبالها
حسناء : كريم لو منتهاش بالنسبالها مكنتش رجعت مصر وانت اعترف ان خطتك انت وهي ف ان كريم يغير ويرجعلها فشلت 
زين بإبتسامه : انا مبسوط انها فشلت 
حسناء بصتله بتعجب
فجأه تميم جه ناحيتهم 
زين ووعد سكتوا لأن محدش يعرف ف الفيلا ان كريم هو ابن عم وعد
لما شافهم سكتوا قالهم : بتتكلموا ف اي سكتوا يعني مره واحده
زين : ولا حاجه قولي اخبار جامعتك اي
تميم : كله تمام فاضل ترم واحد وابقى خريج وات...
زين قاطعه :  وتتجوز سيلا عرفنا
تميم : بس لو جدي يوافق 
زين لو بتحبها خدها واهرب بعيد واياك تفرط فيها
حسناء : بس يازين تميم ممكن يعملها متسمعش كلامه ياتميم تهرب فين
تميم : لو اضطريت اني اعمل كدا هعمل مش بسهوله نفرط ف حد بنحبه 
زين : جدع ياد 
تمام جه مره واحده من وراهم وقال
: مش زي ناس لقوا الحب الحقيقي بصعوبه وببساطه فرطوا فيه
تميم بتعجب : انت بتطلع منين يابني
زين : تقصد اي ياتمام
تمام : مقصدش كل واحد عارف نفسه واكيد ال بتحبه محتاجلك دلوقتي 
حسناء فهمت قصده
تميم بتعجب : هو انت بتحب حد يازين 
زين حس بالوجع فسابهم وطلع اوضته 
فتح اوضة وعد ودخل يتأمل فيها
كان مشهد ضربها ال بيجي ف باله كل ركن ف الأوضه بيفكره بالجريمه ال عملها شكل السرير وسجادة الأرض الدولاب وكل حاجه 
نده ع الخادمه بعصبيه 
الخادمه بهروله : تحت امرك يازين بيه
زين بغضب : غيريلي ديكور الأوضه دي مش عايز حاجه زي ماهي عايز كل حاجه فيها تتشال ويتحط مكانها حاجات جديده
الخادمه : حاضر يافندم 
سابها ودخل ع اوضته غير هدومه وطلع بلكونته شويه 
بص ناحية بلكونة وعد واتخيل وهو بيتكلم معاها
زين : بتعملي اي
وعد بصتله بتعجب : وانت مالك
زين : انتي يابت تموتي ف المناكفه متعرفيش تريحي ال قدامك ابدا 
وعد : تؤ خصوصاً انت 
وراحت مطلعاله لسانها
زين بضحك : هقطعهولك حاضر
وعد بصت ناحية القمر  
زين بص هو كمان : حلو مش كدا
وعد : اه جميل يارتني كنت نجمه جمبه علشان اشوفه من قريب
زين : تعرفي اني بشوفه كل يوم 
وعد : ياسلام
زين : ايوا مش مصدقه
وعد : لا 
زين طلع موبايله وجابلها صورتها وقال
: اهوه 
وعد : اي دا انت بتعاكس بقى احم كنت عارفه اني قمر
زين بغرور : انتي صدقتي انا كنت بسرح بيكي مش اكتر ادخلي نامي واتغطي كويس قال قمر قال
وسابها ودخل
وعد بنرفزه : انسان مستفز 
""""""""""""
ابتسم وفاق من سرحانه بص للسما وقال
: ياترى انتي كويسه دلوقتي 
وبعدين اتنهد وقال
ارجوكي خليكي كويسه عشاني 
طلع موبايله واتصل بمجهول 
: هي عامله اي دلوقتي
مجهول : مطلعتش النهارده خالص غير مره وقفت ف البلكونه
: لحقت تصورها ف المره دي 
: اه كنت لسه هبعتلك الصور 
: ابعتهم وبعد كدا صورها اول بأول تكون عندي فاهم
: حاضر يازين بيه اسف اني اتأخرت 
زين قفل الموبايل وفتح الشات يستنى الصور 
اول لما وصلولوه شافها لابسه عبايه سودا ورابطه شعرها كعكه وشكلها مرهق جدا من كتر العياط والزعل 
فضل يحسس على صورها وهو بيقول بأسف
: لو بإيدي كنت شلت عنك الحزن بس أنا حاولت سامحيني
يتبع الفصل الثالث عشر 13 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent