رواية حكاية وعد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت الثالث عشر 13 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل الثالث عشر 13

بعد مرور اسبوع على وفاة والدة وعد 
:يامرات عمي بقولك مش هتجوزه 
: يابنتي مش دا كريم ال كنتي هتموتي عليه
: كان زمان دلوقتي لا خلاص دا واحد متجوز 
: واي يعني متجوز هو هيعمل حاجه حرام
: يادي النيله انا مش عايزه اتجوزه افهمي
بيدخل عمها 
: وعد المؤذون جي كمان نص ساعه يدوب تجهزي نفسك
وعد بعصبيه : انتو اتجننتوا ولا اي بقولكوا مش هتجوزه 
حسن بيدخل : وانا كمان مش موافق ع الجوازه دي
عمه بغضب : انتو كبرتوا ياولاد سمير خلاص وبقى كلام عمكوا بيتكسر
وعد ببكاء : ياعمي افهم انا مش موافقه مش عايزاه ولو انت خايف عليا انا هفضل عايشه معاك هنا مش متجوزه
عمها : بطلي كلام ماسخ وملوش لازمه واجهزي يلا 
خرج عمها ووعد قعدت ف الأرض تعيط
مرات عمها : يابنتي ابعدي الشيطان عن دماغك عمك عايزك وسطينا علشان خايف عليكي 
وعد ببكاء : هتجوز واحد مش عايزاه ياناس انتو هتجننوني
ف الغرفه ال جمبهم قاعد كريم ف اوضته قافل على نفسه وبيكلم حسناء
حسناء : مش انت قولتلي يومين بالكتير واكون عندك اي ال مقعدك دا كله
كريم : ظروف والدي صعبه اليومين دول ياحسناء  بقى مش قادره تستحمليني شويه 
حسناء : استحملك انا مقولتش حاجه بس شكلي بقى وحش قدام اهلي دانا لسه عروسه وحتى شهر العسل مقضتوش
كريم : حقك عليا انا اول لما ارجع هاخدك ونسافر نقضي شهر العسل ف المكان ال تحبيه 
حسناء مردتش 
كريم : يلا اضحكي بقى مش عايز اشوف التكشيره دي طب ع فكره بقى بحبك
حسناء بإبتسامه : دايما واكل بعقلي حلاوه بس ع فكره بقى انا بموت فيك 
كريم : هقفل بقى ياروح قلبي اصل والدي بينده هكلمك تاني 
قفل معاها وخرج من اوضته 
دخل على اوضة وعد وقال لوالدته
اطلعي وسبينا لوحدنا شويه ياماما
طلعت والدته
كريم قعد ع الكرسي قدام وعد وقال بمكر
: اي ياعروسه مش مفروض تقومي تجهزي 
وعد بغضب : دا بعينك
كريم بسخريه : شرسه بس عسل 
وعد بعصبيه : اطلع بره
كريم : واطلع ليه كلها ساعات وهيتقفل علينا باب واحد 
وعد بغضب : قولتلك مستحيل دا يحصل فاهم
كريم بسخريه : هه هيحصل ياوعد وزين ال كان عاملك قيمه بره مبقاش موجود 
وعد : قولتلك اطلع بره
كريم بمكر قام من ع الكرسي وقرب ناحيتها وبص ف عنيها وقالها 
كلها ساعه بالكتير وتبقى ليا ياقمر انا مش عارف فكرة ان اتجوز الأتنين دي كانت غايبه عني فين 
وعد شالت المخده ورمتها ف وشه 
كريم بإبتسامه خبث : اعملي ال انتي عايزاه كلها ساعه وتبقي تحت رحمتي 
وعد بعصبيه وصراخ : اطلع بره بقولك
كريم  :طالع بس مش علشان انتي قولتيلي اطلع لا دا علشان اجهز نفسي لأحلى عروسه 
وراح غامزلها وسابها ومشي 
وعد فضلت تعيط وتقول يارب ارجوك انقذني منهم
بعد مرور الوقت 
جه المؤذون فعلاً واتجمعوا الرجال بره ووعد ف الأوضه
والد كريم 
: اقعد ياحسن علشان تحط ايدك ف ايد كريم
حسن : مش قاعد ياعمي وعد اختي مش موافقه
المؤذون : هو في اي ياجماعه هي الجوازه غصب ولا اي
كريم : لا لا ياشيخ دا اخوها بيهزر العروسه موافقه وكل حاجه
حسن : لا مش موافقه 
عمه بغضب : حسن اخرس فاهم
المؤذون : لا كدا الموضوع في انه انا عايز اشوف العروسه واخد موافقتها
كريم بص لوالده
والده بزعيق : ام كريم هاتي وعد وتعالي
دخلت والدة كريم ع وعد وقالتلها تطلعلهم بره
وعد ببكاء : ارجوكي يامرات عمي متعمليش فيا كدا 
مرات عمها: يابنتي هو احنا بنضرك بكرا تشكريني ع الجميل داه هو في ف حنية كريم ياوعد يلا ياحبيبتي يلا 
وعد ببكاء : مش طالعه
عمها بزعيق : فين وعد ياام كريم 
مرات عمها بخوف : جايه اهي ياخويه الصبر شويه 
وعد طلعت مع مرات عمها علشان خايفه من عمها وقفت قدام المؤذون عمها كان بيبصلها بحده وقالها
وعد المؤذون عايز يعرف انتي موافقه ولا لا
وعد بخوف وبكاء مش عارفه تتكلم
المؤذون : موافقة اي ما البنت باين عليها انها مغصوبه هو دا شكل عروسه 
عمها بعصبيه : انطقي موافقه ولا لا
وعد اتفزعت من صوته وقالت : موافقه 
المؤذون : طيب حيث كدا بقى نكتب 
قول يابني ورايا 
بسم الله
فجأه بيدخل زين بهيبته وبيقول
: الجوازه باطله لأن وعد مراتي 
الكل بصدمه : مراتك 
قرب من المؤذون وحط قدامه قسيمة الجواز ال بتثبت كدا 
كريم بعصبيه : انت بتقول اي انت اتجننت
وعد واقفه مذهوله
المؤذون : فعلا القسيمه سليمه والأمضه والبصمه كمان 
وعد رجعت بيها الذاكره لورا لما زين حاول الأعتداء عليها واغمى عليها وخدها ف عربيته ع بيته التاني 
هناك خلاها توقع ع ورق ووعد مكنتش عارفه هي بتوقع ع ايه لأنها كانت شبه فاقده للوعي
زين وقعها على قسيمة جواز شرعيه لأنه وقتها بعد محاولة الإعتداء منه عليها خاف وعد لما تفوق ترفع عليه قضيه اعتداء فقرر يأمن نفسه علشان لو حصل حاجه يقول انها مراته  ووثق القسيمه دي عند مؤذون وبشهود واعتبر وعد ولية نفسها لأن والدها متوفي 
وعد بصدمه : زين
زين بص لكريم بغرور : وعد تبقى مراتي 
المؤذون : استغفر الله العظيم اي داه كنتو هتوقعونا ف الحرام وانتي يابنتي مش تقولي انك متجوزه 
عمها بعصبيه: انطقي الكلام دا حقيقي 
وعد عيطت ومردتش 
عمها رفع ايده علشان يضربها ع وشها 
ولسه هيضرب زين مسك دراعه وقاله
: وعد دلوقتي تخصني 
حسن بصدمه : وعد الكلام دا بجد
وعد بتعيط ومبتردش على حد 
كريم بغضب راح ناحية زين علشان يضربه وهو بيقول
: انت واحد واطي فعلا
ابوه وقفله وقاله
كريم الموضوع انتهي وعد خلاص بعد ال عملته مبقتش بنت اخويا 
زين مسك ايدها وشال قسيمة الجواز وخدها وخرج 
ركبت العربيه معاه 
وعد فضلت تعيط وف حالة صدمه
زين بأسف وحزن :  وعد كفايه ارجوكي كفايه عياط
وعد بحزن وبكاء : انا خلاص مبقتش فاهمه حاجه 
زين : اهدي وهفهمك كل حاجه
وعد بخوف : زين انا بجد ابقى مراتك ولا دا حوار عملته علشان الجوازه تتفركش ارجوك متكدبش عليا 
زين : مراتي ياوعد والله العظيم مراتي 
وعد ببكاء : بس انا مش موافقه ع الجوازه دي 
زين بضيق : عارف بس بردو مش هسيبك تتجوزي كريم ولا تحبي ترجعيله
وعد بخوف  : ولا انت ولا هو نزلني هنا 
زين وقف العربيه على جمب وقالها : بصي انا عارف انك مش طايقه تبصي ف وشي بس مضتره تستحمليني فتره هحاول اصلح فيها ال عملته لو منجحتش ليكي حرية الإختيار وهطلقك 
وعد بصتله بخوف وافتكرت ال عمله فيها 
: مش موافقه
زين بحزن : فرصه واحده مش عايز غيرها
وعد بخوف : انت عايزني اعيش معاك شهر انت ناسي انت عملت فيا اي انا مش قادره اشوفك غير وحش قدامي 
زين بتنهيده : خلاص ياوعد انا مش هضغط عليكي قدامك حليين ياتوافقي على كلامي يا 
وعد : اي 
زين : ياتوافقي ع كلامي بردو قولتلك فرصه واحده دانتي قلبك طلع قاسي اوي 
وعد : انت مجنون بقولك نزلني 
زين ببرود : ع فكره العربيه واقفه يعني ممكن تنزلي 
وعد بإحراج : اه صحيح مخدتش بالي
بتفتح الباب علشان تنزل لسه بتحط رجلها سمعت صوت ديب 
طلعت رجلها بسرعه وقفلت الباب وهي بتقول
: المكان هنا مقطوع ممكن تنزلني ف مكان غير داه 
زين بإبتسامه : تحت أمرك 
وخدها وطلعوا بالعربيه 
طول الطريق وعد قاعده ف جمب حاضنه نفسها وبتبص عليه بخوف 
زين كان باين عليه الضيق من نظرت الخوف ال شايفها ف عنيها
وقف قدام فندق وقالها انزلي 
وعد بتعجب : اي دا انزل فين
زين : انا واخد يومين اجازه ف مصر اكيد مش هنبات ف الشارع 
وعد بتعجب : نبات !
زين : ايوا انزلي يلا
وعد : انا مش قولتلك اني مش موافقه اقعد معاك ولو ثانيه واحده
زين : اعتبري الفرصه ال انا عايزها دي غصب عنك
وعد بخوف : شوفت ظهرت على حقيقتك ازاي 
زين : ماهو اللين مش جايب نتيجه هعملك اي يعني بقالي ساعه اقولك فرصه واحده وبعدها وعد اني هسيبك وهطلع من حياتك للأبد
وعد بضحكة سخريه : ههههههههه وعد ! بلاش بس كلمة وعد دي اصل الكلمه دي خلاص مبقتش احبها 
زين نزل م العربيه ووعد نزلت هي كمان
وعد : انا ماشيه 
زين : طيب متنسيش تفكري ف مبرر تقوليه لعمك ال مستنيكي هناك وتقوليله انتي متجوزه ازاي حاسس انه هيقابلك بالأحضان وكمان في كريم هيفرح اوي برجوعك انا عارف انك كنتي هتموتي وتتجوزيه
وعد فكرت ف كلامه وقفت ثواني وبعدين دخلت قدامه الأوتيل وهي بتقول
: هي اليلله دي بس لحد مااشوف هتصرف ازاي ف المصيبه ال انا فيها 
زين دخل وراها بإبتسامه 
طلعت معاه ع الغرفه ال حجزها دخلت لجوه اتفاجئت ان زين داخل معاها 
قالتله يلا علشان اقفل الباب 
زين راح وقفله 
: انا قفلته
وعد :قفلت اي اتفضل اطلع بره 
زين : نعم ياختي ليه انتي فاكره انا حاجز الأوضه ليكي لوحدك
وعد: امال حاجزها لمين
زين : ليا انا وانتي طبعاً
وعد بعصبيه : وفي واحد محترم يعمل حركه زي دي
زين بصدمه : محترم ! هو انتي مش واخده بالك انك مراتي
وعد : الجوازه دي انا مش موافقه عليها قولتلك 
زين : مش مشكلتي دلوقتي انا دماغي مصدعه م السفر وعايز انام نشوف حل للموضوع داه بعدين
وراح رمى نفسه ع السرير
وعد بغيظ : انت كمان هتنام ع السرير
زين بتعب : خلاص انا اسف 
وخد بعضه ونام ع الكنبه 
وعد : مش مرتاحه بردوا
زين : حاضر 
وخد بعضه وطلع ع البلكونه وضم كرسين لبعض وفرد جسموا عليهم
وعد بغرور راحت ناحية البلكونه وقفلاها ومتربسه عليه بره 
زين بضيق : يعني قلبي المهزء ساب كل البنات وحب دي 
وبعدين حط دماغه ناحيتها وبص ليها من قزاز البلكونه وهو بيبتسم ومش مصدق ان وعد اخيراً معاه تاني 
وعد اتفاجئت انه بيبص عليها راحت قايمه من ع السرير بعصبيه ورايحه ناحيته 
زين افتكر قلبها حن وريحاله لقاها بتشد ستارة البلكونه علشان ميشوفهاش وراحت نامت 
___بقلم ملك محمد __________
"في تركيا "
والدة حسناء : مقلكيش نازل مصر ليه
حسناء : لا ياماما انا اتفاجئت بسفره زيك بالظبط
تميم : يمكن في شغل او حاجه
حسناء : لا معتقدش مانا وهو ف شركه واحده لو في شغل كنت عرفت 
جدهم اسماعيل : زين الفتره ال فاتت مش عاجبني وحاسس ان في حاجه غلط 
تمام : يمكن بيحب
حسناء بإرتباك : بيحب اي بس مفيش الكلام داه
والدتهم : صحيح ياحسناء هو جوزك عجبته القعده ف مصر ولا اي 
حسناء : بيقول والده عنده شوية ظروف ومش هيعرف يسيبه دلوقتي 
تمام : طب ابقي خلي بالك م الظروف اصل ظروف عن ظروف بتفرق
حسناء بتعجب : مش فاهمه تقصد اي 
تمام قام من مكانه : ولا حاجه
وراح ع اوضته 
_____________
في منزل عائلة وعد 
عمها : مين البيه ال الهانم بتاعتنا طلعة متجوزاه
كريم : دا واحد وعد اتعرفت عليه ف تركيا
والدة كريم : أملي خاب فيها بقى وعد تطلع متجوزه من ورانا
حسن اخوها : مسحتيل وعد اختي تعمل كدا يمكن دي خطه علشان تفركش جوازها من كريم
عمها بعصبيه : القسيمه صحيحة ووعد صغرتنا كلنا قدام الناس 
كريم بضيق : أنا جوايا طاقة غضب من ناحيتها حاسس اني لو شوفتها ممكن اقتلها
والدته : اهدى يابني هتضيع حياتك علشان دي دي طلعت متستهلش
عمها قام من مكانه وقال : وعد لازم تتطلق الجوازه العار دي لا يمكن تتم 
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent