رواية غصب عني حبيتها الفصل التاسع 9 - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

رواية غصب عني حبيتها البارت التاسع 9 بقلم ميساء عنتر

رواية غصب عني حبيتها كاملة

رواية غصب عني حبيتها الفصل التاسع 9

أسر:الو ي رورو وحشتيني 
روفيده:وحشتني اكتر 
أسر:حددتي المعاد 
روفيده:ايوا يروحي يوم الخميس
أسر بحب:بحبك 
روفيده:ونا كمان يلااا من هنا بقي
أسر بضحك:اه ي واطيه ماشي وقفل معاها 
في اوضه ريناس وادم 
ادم صحي لقي ريناس نايمه ف حضنه 
ادم لنفسه:مش عارف ال أنا فيه صح ولا غلط بس مش مهم وحضنها جامد اوي 
ريناس صحيت:صباح الخير 
ادم بغمزه:صباح الجمال ي عروستي 
ريناس بخجل:ا أنا أنا 
ادم بضحكه خطفت قلبها:ششششش انتي مراتي والمصحف 
ريناس ضحكت بصوت عالي 
ادم بتصفير:العب 
ريناس قامت جريت من قدامه:اتلم 
ولبست وطلعت برا 
ادم حط أيده ف شعره وابتسم
نروح لاياد وحياه(عندكو فضول تعرفو حياه قالت اي)😉 
اياد باستغراب: انتي اي ي حياه 
حياه ببكاء هيستيري:أنا مش بنت ي اياد مش بنت 
اياد بصدمه:ايييي ازاااي 
حياه بعياط:أنا ا أنا 
اياد اخدها ف حضنه:اهدي أنا معاكي اتكلمي براحه 
حياه بدأت تهدي:أنا كنت بحب واحد اوي 
اياد بيحاول يطمنها:كملي 
حياه بعياط: ف مره قالي تعالي اعرفك ع اهلي لكن أنا رفضت وقولتله اني مش هينفع اروح معاه وسبته ومشيت 
بس هو فضل ورايا 
وفي يوم طلب مني أننا نتقابل ونا روحت قابلته واداني عصير اشربه وقعد يعتزر مني ونا زي الهبله صدقته ودوخت فجاه واغمي عليا 
اياد بعصبية:وبعدين 
حياه بخوف وعياط:صحيت من النوم مش عارفه اي ال حصل كنت خايفه اوي واتفاجئت أن من غير هدوم وهو نايم جمبي 
وف دم علي السرير وقعدت اصرخ لحد ماغمي عليا 
اياد بهدوء عكس ما بداخله:وبعدين 
حياه:جالي اكتئاب وقعدت شهر اتعالج كنت تعبانه اوي 
لحد مااهلي قرروا يجوزوني ونا هربت 
اياد بغضب:اسمه اي ابن الكلب دا 
حياه بعياط:لا لا مش مش هقولك 
اياد بعصبية:اخلصي 
حياه:لااااا م م هقول وكملت بوهن  وتعب ابعد عني بقي ارجوك 
وسابته ونزلت 
ف مكان بعيد 
الو ايوا ي بوص حكلته كل حاجه 
البوص:تمام جهز نفسك التنفيذ هيبقي قريب اوي 
اياد قعد بعد ما حياه نزلت حط أيده ع راسه
اياد لنفسه:أنا اه بحبك ي حياه بس آسف مش هقدر اتجوز واحده غيري لمسها ويالعالم ال لمسك دا لمسك لوحده ولا كانو جماعه آسف سامحيني 
فات شهر ع ابطالنا 
أسر راح اتقدم لروفيده واهلها رحبوا بيه واتخطبو 
اياد بيحاول يبعد عن حياه وحياه زعلت لأنها فكرت أنه هيقف معاها ومش هيسيبها 
ريناس وادم كل يوم بيقربو من بعض اكتر 
عند أسر وروفيده 
روفيده كانت قاعده مع مامت أسر 
ودخلت فجاه بنوته جميله اوي 
اولفت بفرحه:سيلاا وقامت جريت حضنتها 
سيلاا:وحشتيني اكتر ي مامي 
اولفت بعدت عنها وقعدت تبوس ف كل حته ف وشها
سيلا : مين دي ي مامي 
اولفت:خطيبه أسر 
سيلا بابتسامه قربت من روفيده:اهلا بيكي الف مبروك 
روفيده سلمت عليها وهي مش عارفه مين دي 
سيلاا بابتسامه:أنا ابقي اخت أسر  
روفيده:ازاي 
اولفت:سيلا بنتي وبتعتبر أسر اخوها 
روفيده بتفهم:اهلا بيكي يروحي 
وقعدت سيلا مع روفيده واتصاحبو وحبو بعض
عند ريناس وادم 
ادم:نونه تعالي نخرج 
ريناس:اوكيه هلبس 
دخلت لبست وطلعت 
ادم:اي القمر دا 
ريناس بضحكه:يلا ي بكاش 
ادم ضحك واخدها وطلعو 
ريناس:ها يسيدي هنروح فين
ادم:هنروح نتعشي الاول 
ريناس:اوك 
واخدها وراحو مطعم**وطلبو اكل
"بعد ما خلصو"
ادم:تحبي تروحي فين 
ريناس:هروح اظبط طرحتي ف الحمام بس ثواني 
ادم:اوكيه هاجي استناكي 
ريناس اول ماقامت داخت واغمي عليها ف حضن ادم 
ادم حضنها بخوف:رينو مالك يروحي وحاول يفوقها لكن لاحياه لمن تنادي  
شالها وطلع ع المستشفي 
ادم بصوت عالي:دكتور بسرعه 
الدكتور جه أخدها ع اوضه الكشف
بعد شويه 
طلع الدكتور 
ادم جري عليه:مالها ي دكتور 
الدكتور بابتسامه:مبروك المدام حامل 
ادم بفرحه وصدمه:بتتكلم جد
الدكتور:مبروك عن اذنك 
ادم دخل لريناس 
مبروك ي رينو 
ريناس بدموع:انت مبسوط 
ادم:جدا 
ريناس قربت منه وحضنته 
في فيلا العمري 
حياه لاياد:ممكن اتكلم معاك شويه 
اياد:مش فاضي 
حياه بصوت عالي:انت بتتجاهلني لي 
اياد بغضب:صوتك ميعلاش فاهمه 
حياه:تمام أنا اسفه مش هتشوف وشي تاني 
وطلعت تجري برا 
اياد طلع جري وراها وبصوت عالي:حيااه تعالي هنا 
وفجأة..
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent