رواية غصب عني حبيتها الفصل العاشر 10 - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

رواية غصب عني حبيتها البارت العاشر 10 بقلم ميساء عنتر

رواية غصب عني حبيتها كاملة

رواية غصب عني حبيتها الفصل العاشر 10

اياد بصوت عالي:حيييياااه تعالي هنا 
حياه بتجري وهيا بتعيط ومش واخده بالها 
عربيه سودا تيجي وتاخد حياه 
اياد بجنون:لااااااا وراح يجيب عربيته بس للاسف فات الاوان والعربيه ال فيها حياه اختفت 
اياد بصدمه وجنون:لا لا حياه مش هتسيبني أنا كنت غبي بس انا بحبك ي حياه والله بحبك 
في فيلا العمري 
سيلا:ونا كمان بحبك اوي 
هو:امتي بقي اجيلك ونتجوز اوف زهقت من الانتظار 
سيلا ضحكت بحب:قريب ي حبيبي يلا باي بقي ورايا شويه حاجات 
هو:ماشي يروحي بحبك باي 
سيلا قفلت وهي مبسوطه وفجاه الباب ينفتح 
سيلا بخضه:خضتني ي اسر 
أسر ببرود:كنتي بتكلمي مين 
سيلا بحب:انت بتحب روفيده اكيد هتفهمني 
أسر بحب:انتي اختي احكيلي 
سيلا:دا كرم هو مصري بس كان مسافر شغل واتعرفنا وحبينا بعض وهو مستني ينزل اجازه وهيجي يتقدملي 
أسر بحب وحنيه ع اخته:الحب مش عيب ولا حرام ي حبيبي بس لازم يبقي ف حاجه تربط بينكو فا أنا بطلب منك متتكلميش معاه تاني الا لما يجي يتقدملك 
سيلا حضنته بحب:حاصر أما يرن تاني هقوله أننا مش هينفع نتكلم تاني لحد مانتخطب 
أسر بحب:شطوره ي بنوتي يلا اسيبك بقي ورايا شغل 
سيلا:ربنا معاك يروحي 
ادم وريناس بيقربو من بعض كل يوم عن ال قبلو وفرحانين بالبيبي اوي 
ادم:رينو انتي فين 
ريناس:ايوا ي ادم 
ادم بغمزه:ماتيجي 
ريناس بخجل:بس ي قليل الادب اجي فين وبعدين الصبح كدا عيني عينك 
ادم بضحك:شوفتي انتي ال تفكيرك شمال ازاي انا قصدي اعزمك ع الغدا 
ريناس بغيظ:بقي كدا ماشي ي ادم 
وسابته ودخلت الاوضه
ادم ضحك ودخل وراها حضنها من ضهرها 
ادم:تعرفي اني مكنتش اتخيل اني اكون بحب صاحبتك وفجاه كل حاجه تتقلب كدا واتعلق بيكي كدا  
ريناس بصت ليه بحب:ونا اتعودت ع وجودك ف حياتي اوي ي ادم 
ادم قرب منها(نسيبهم بقي ع كدا عيب)
فات ٣ ايام 
اياد هيتجنن ع حياه 
ريناس وادم عايشين حياتهم زي الفل 
روفيده واسر بيجهزو للفرح😉
سيلا قالت لكرم انهم مش هينفع يتكلمو تاني وهو قالها انو هيكلم مديره وياخد اجازه وينزل يتقدملها
ف صباح يوم جديد ع ابطالنا 
ف فيلا اياد 
اياد بحزن:ياترا انتي فين ي حياه بقي وحشتيني اوي 
وحشتيني وحشتيني سنين بعدك ع عيني(نغمه فون اياد)
اياد بصوت حزين:الو 
الضابط:استاذ اياد احنا عرفنا انسه حياه فين 
اياد بلهفه:اي فين بسرعه 
الظابط:ف*****
اياد:انا جاي وراكو
الظابط:تمم 
اياد قام بسرعه خد مسدسه وراح ع المكان ال حياه فيه 
وصل لقي الظابط لسي مجاش 
اياد بتوتر وخوف ع حياه:لا لا مش هقدر هدخل
اياد دخل كان بيت بس كان واضح أن محدش عايش فيه ومقفول بقاله كتير 
اياد بدأ يدور ع حياه 
وفجأة..
يتبع الفصل الحادي عشر والاخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent