رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثامن 8 - رنا البحيري

الصفحة الرئيسية

رواية حكايتي مع الفهد البارت الثامن 8 بقلم رنا البحيري

رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثامن 8

ف المزرعه عند فهد وحياه
استيقط فهد من نومه ع صراخ حياه
حياه بصراخ:اعاااااااااااااا فهههههدددددد الحقناااااااااااااااي اعاااااااااااااا
قام فهد سريع و ركض الي غرفة تلك المجنونه ليري ماذا حدث معاها ولماذا تصرخ
فتح فهد باب غرفة حياه وصدم مما راي.. 
كانت حياه تقف ع السرير وتصرخ 
حياه:اعاااااااااااااا الحقناااااااااااااااي
فهد بصدمه: في اي
حياه بصراخ: انت لسه هتسأل يا بارد تعالي الحقني 
فهد: اهدي يابنت المجانين وبعدين انتي واقفه كده ليه 
ثم اقرب منها و وقف أمامها
حياه:فاااااااااااارر
فهد بعدم فهم:اي؟!
حياه:فار يا فهد فار
فهد بغضب:يعني كل الصويت ده ومصحياني من النوم علشان فار منك لله يا حياه انزلي يلا
حياه:طيب شلني
فهد:ليه وانتي اتشليتي
حياه:مانا مش هنزل والفار هنا ف الاوضه
فهد:حياه بطلي شغل العيال ده وانزلي انا مش هشيل حد
حياه:يعني ارن ع مالك واخليه يجيي يشلني علشان حضرتك مش عايز 
لم تكاد تكمل جملتها حيث حملها فهد وخرج بها من غرفتها وانزلها ف الصالون
حياه:طيب ما كان من الاول يلا بقي انا جعانه
فهد:تعالي معايا 
ثم ذهب بأتجاه المطبخ وفتح البراد واخرج منه الطعام ووضعه ع الطاولة ثم جلس وطلب منها الجلوس
فهد: يلا افطري علشان اللي جاي
حياه بعدم فهم: اي اللي جاي 
فهد بخبث: باقي العقاب يا حلوة
حياه: نعم هو مش العقاب خلص 
فهد:افطري الاول وبعد كده هقولك
جلست وتناولت طعامها ثم قالت
حياه: خلصت هاا
فهد: قومي اطلعي فوق هتلاقي لبس رياضه البسي وتعالي 
اؤامت له وصعدت للاعلي 
ثم نزلت اللاسفل.....
ف شركه الفهد 
 كان مالك يجلس ف مكتب وفهد ويقوم بالعمل ع بعض الملفات 
ثم سمع طرق ع الباب و اذن للطارق بدخول 
مالك: اتفضل
والطبع لم يكون احدي سوي نور 
نور:: مستر مالك الوفد الإيطالي جه ومستنين حضرتك ف غرفة الاجتماعات 
مالك: تمام اتفضلي انتي يا نور وانا جاي وراكي
ثم خرجت نور وقام مالك بلأحقها الي الاجتماع 
كان مالك يقوم بشرح المشروع بـ دقه شديد اللوفد ولكن لفت انتباهه ان احدي الوافدين ينظر لنور وهي تتجاهل النظر إليه 
مالك بحده خفيفه: سيد مايك انتبه هنا من فضلك
مالك بأنتباه: اسف سيد مالك دعنا نكمل 
بعد مده انتهي الاجتماع وتم الاتفاق ع ان توقيع العقد سيكون بعد اسبوع وسيكون ف الغردقه
ثم خرج الجميع وتبقي مالك ونور 
مالك: نور 
نور: نعم 
مالك: جهزي نفسك علشان هتيجي معانا الغردقه علشان توقيع العقود
نور بتسأل: لازم اجي يعني
مالك:ايوة طبعا علشان انتي سكرتيره فهد ولازم تكوني موجوده وقت توقيع العقود
نور:ايوة بس اهلي ممكن مش يوافقه ع سفري معاكم
مالك:تمام هاتي رقم والدك وانا هكلمه وان شاء الله هيوافق 
نور:تمام اتفضل 010........
مالك:تمام اتفضلي انتي
نعود الي المزرعه مره اخري عند فهد وحياه
بدلت حياه ملابسها الي ملابس الرياضه التي طلب منها فهد ان ترتديها و نزلت الدرج 
حياه:هااا وبعدين يلا انا البست
فهد:تعالي ورايا
حياه:فين 
فهد:تعالي معايا وانتي ساكته 
حياه: يلا يلا لما نشوف اخرتها 
فهد: اخرتها فل بس تعالي 
ثم اخدها واتجه الي الحديقه ثم توقف واستدار لها 
فهد: عايزك تجري معايا ف الحديقه دي ساعتين متواصل وبعد كده هنكمل العقاب
حياه بغباء: ايوة انا مش فاهمه برضو انا هعمل ايه 
فهد بنفاذ صبر: هتتنيلي تجري معايا ف الحديقه ساعتين متواصل 
حياه بصدمه: نعم ليه كل ده فهد بلاش هزار عايز تجري انت معاك ربنا لكن انا واحده صحتي ع قدي 
واستدرت لتدخل المنزل مرة اخري حيث امسك فهد يدها لكي تتوقف وقال
فهد ب صرامه: قولت هتجري معايا يعني هتجري مش بمزاجك ده عقاب 
ثم اكمل بخبث: اصل بقالي كتير ماجرتش من وقت ما نسرين سافرت وانا ماجتش هنا ف بفكر ارن عليها واخليها تجيي هي تجري معايا علشان انتي مش عايزة وبالمرة تقضي معانا اليومين دول 
حياه: نعااام ياحبيبي مين دي اللي تيجي هنا وبعدين انت كنت بتجيبها هنا ده انت يومك اسود 
فهد: هااا هتجري معايا ولا اجيب نسرين
حياه: يلا انا اصلا مش بحب حاجه قد الجري يلا قدامي 
فهد بضحك لنجاح خطه وقال ف نفسه 
فهد: انا كده اتاكدت ان انتي بتغيري من نسرين وده اللي انا هلعب عليه الفتره الجايه بس اي سبب غيرتك دي ده اللي لازم اعرفه
ثم بداء الجري مع حياه بعد ما يقارب الساعه 
حياه بتعب: لا مش قادره اكمل انا تعبت عايز تكمل انت كمل لكن انا مش هقدر اجري تاني 
فهد: امممم تمام كفايه كده تعالي ورايا
حياه: هتعمل اي تاني يخربيتك 
ثم اكملت ف نفسها: كان يوم اسود يوم ما سمعت كلامك يا مالك الكلب منك لله 
ثم لحقت ب فهد الذي دخل 
حياه: هااا هتخليني اعمل اي تاني
فهد: هتحضري الغداء وتنضفي البيت لوحدك
حياه: لا كده كتير بقي كفايه 
فهد: انا مش باخد رايك ده امر
حياه: اوف حاضر
ثم دخلت الي المطبخ بينما فهد ف الصالون يبتسم بخبث
في مكان اخر عند نسرين ف الاوتيل 
كانت تنتظر مكالمه من ذلك الشخص الدي وكلته بمراقبه شخصأ ما
نسرين: وبعدين بقي هو طول كده ليه علشان يجيب المعلومات عن زفته دي 
لم. تكاد تكمل جملتها حيث رن هاتفها برقم ذلك الشخص
ردت نسرين سريع وقالت
نسرين: الو جبت المعلومات اللي قولتلك عليها 
المجهول:ايوة يا نسرين هنا جبتلك كل حاجه عن حياه الاحمدي
ابتسمت نسرين بشر وقالت
نسرين:قول يلا مستني اي 
المجهول:حياه هانم..............واتجوزت فهد باشا من شهرين تقريبا
نسرين بصدمه:اي يعني حياه تبقي مرات فهد
المجهول:ايوة يا هانم
نسرين:تمام عايزاك ترقب تحركتها وتبلغني بيها اول بأول
المجهول:تحت امرك يا هانم 
ثم اغلق الخط مع نسرين 
نسرين بغضب وتكسير كل ما بالغرفه: اعاااااااااااااا  بقي فهد انت جوز حد غيري ط. طب وانا اي يعني كده فهد راح وفلوسه كمان راحت واخدتهم مني حياه لا لا مستحيل مش انا اللي يتعمل معايا كده ايوة اكيد ده كان قصد مالك امبارح وعلشان كده فهد اتعصب لما قولت أنها ومالك بيحبه بعض طيب ليه ماحدش قالي انهم متجوزين ده اللي لازم اعرفه ولازم كمان اخلص من حياه دي وف اسرع وقت
ثم ابتسمت بشر و..
يتبع الفصل التاسع 9 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent