رواية صغيرة احيتني الفصل السابع 7 - منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة احيتني البارت السابع 7 بقلم منه العدوي

رواية صغيرة احيتني كاملة

رواية صغيرة احيتني الفصل السابع 7

.:انا عايزة بنتي
باسم:اهدي يا روحي احنا عرفنا مكانها من السلسلة اللي ملبسينها لسيلا دي كانت متوصلة بتلفوني وهنروح دلوقتي وهترجع ان شاء الله..ليليان خلي بالك منها
ليليان بتفهم:متخافش روح انت وانا هخلي بالي منها
اوماء لها وذهب مراد وباسم الي مكان تواجد مايا والطفلة الصغيرة
لقيوا المكان قديم ومهجور وفي منطقة بعيدة
مراد:ادخل انت يا باسم وحاول تشغلها وانا هاخد سيلا وهيبقي سهل علينا لانها معهاش فلوس اساسا تجيب بودي جارد
باسم:تمام
وعند محاولة دخول باسم تفاجأ من وجود رجلان ببنية قوية يقومان بالحراسة 
رجع تاني لمراد وساله باستغراب:دا في اتنين بيحرسوا المكان جابت الفلوس منين دي ابوها وامها متوفين وعندها اخت ويادوب الفلوس اللي بتاخدها من الشغل بتكفيها
مراد بتفكير:في حد وراها انا شاكك لان من كمية الحراسة اللي في القصر متقدرش تهرب بيها الا لو في حد ليه نفوذ كبيرة ساعدها...طلع مطوتك الاحطياتية وهنموتهم
باسم:تمام
وفعلا حصل كدا ودخل باسم ومايا شافتة
مايا بخوف في داخلها ولكنها لم تظهرة:انت عرفت مكاني ازاي من غير ما اقولك...
باسم:عرفته ازاي فدي طريقتي الخاصه
مايا:لو قربت مش هتشوف بنتك تاني ابعد....واكيد البوليس مستني لحظة مناسبة عشان يهجم صح هههههه...ولسة جاية تجري علي سيلا عشان تاخدها بسرعة لقيت مراد شايل سيلا ورافع المسدس وموجهه عليها
مراد بغموض ونظرات تجعلك تموت خوفا:شايفة المسدس دا في اقل من ثانيه هيطلع منه رصاصة تموتك لو مقولتيش مين اللي خطط معاكي انكم تخطفوفوا الطفلة
مايا بتوتر:انت ان اانت بتقول اي انا اللي خطفتها لوحدي وهيكون مين اللي عايز يخطف الطفلة
مراد ببرود:متستعبطيش عليا انا عارف انك مش هتقدري تخطفيها لوحدك تحت كمية الحراسة اللي في القصر الا لو في حد ساعدك..اما هيكون عايز يخطفها لية اظن انك عارفة فتقولي بالذوق مين وعمل كدا ليه..هعد لتلاته وهتكون الرصاصة طالعة علي راسك علي طول
مايا ببكاء:لا لا والله هقول بس بالله عليك متموتني انا عندي اختي انا اللي مسؤلة عنها وهي صغيرة
مراد بغضب:انطقي
مايا بخوف وبكاء:حاضر حاضر...اللي ساعدتني علي خطفها الهانم ااماندا
مراد بهدوء:ليه
مايا ببكاء:هحكيلك يا مراد باشا
فلاش باك
اماندا وهي يتحدث بالعربية فهي قد تعلمتها قبل نزولها الي الاسكندريه:انا عارفة انك فقيرة وانتي اللي مسؤولة عن اختك الصغيرة وانتي اكيد محتاجة فلوس عشان تصرفي علي تعليمها
مايا:ايوة بس الحمد لله السيد مراد مزود ليا الفلوس
اماند بخبث:بس اكيد الفلوس اللي بيدهالك مش هتوصل لنص مليون ولا اي
مايا:ايوه بس الحمد لله مكفياني
اماندا بغضب:مهو هتنفذي اللي هقولك عليه غصب عنك
مايا:وانا مش هنفذ طلباتك
اماندا بتكبر:وانا مش بطلب انا بؤمرك
مايا:اسفة بس مش هنفذ
اماندا بخبث:يبقي موت اختك علي ايدي
مايا بخوف علي اختها:لا الا اختي ابوس ايدك يا هانم
اماندا بخبث:يبقي تنفذي اللي هقولك عليه 
مايا بحزن:هنفذ بس متاذيش اختي
اماندا بابتسامة كلها شر وحقد:كدا تعجبيني...انتي هتخطفي الطفلة الصغيرة بنت السيد باسم..وهما طبعا هينشغلوا بيها وانا هخلي حد يدخل القصر وهيخطف ليليان وهما مش موجودين في نفس اليوم اللي هيجولك فيه...واياكي تفكري تحكلهم حاجه والا تترحمي
مايا:لا لا هنفذ كل حاجه...بس ازاي هخطفها تحت كمية الحراسة دي
اماندا:انا مرتبة كل حاجه وهخليكي تخديها من غير ما حد يشوفك
باك
هو ده اللي حصل بس بالله عليك انا خايفة علي اختي
مراد بخوف علي ليليان:متخافيش اختك في حمايتي...باسم خد بنتك وحصلني علي القصر بسرعة..واعطي مراد الصغيرة لباسم وانطلق الي القصر سريعا وعندما وصل وجد الحراس مقتولين..دخل القصر وفضل يدور علي ليليان واخته
مراد بخوف وصراخ: ليليااااان هايدي
لقي اختة مغمي عليها وراسها بتنزف جري عليها وحاول يفوقها
مراد بصراخ:اماندا الكلب موتك علي ايدي
وكان في الوقت ده باسم وصل وشاف المنظر وشاف هايدي مغمي عليها حط الصغيرة علي الانتريه وجري عليها بسرعة وحاول يفوفها
باسم بخوف:هايدي فوقي يا روحي انا هنا اهو متخافيش
مراد بجمود:باسم قوم ناخدها علي المستشفي وانا هجيب الطفلة وهاجي وراك
شالها باسم وركب العربية وانطلق الي المشفي الخاصة بمراد ولحق به مراد
--------------------------------------------
اما في غرفة كان يسودها الظلام
تفتح تلك الجميلة عيناها الجميلتان
ليليان:اه راسي...انا اي اللي جابني هنا..بدات تفتكر اللي حصل لما لقيت رجال وشوشهم مغطاه ويقتلون كل الحراس ويذهبوا عليها وسحبوها وهي تضرب فيهم وكانت هايدي بتضرب فيهم وهي بتصرخ...فجاة رجل ضربها وضرب هايدي بحافة المسدس الخاص به علي راسهما جعلها تقع فاقدة للوعي وهايدي وقعت علي الارض وراسها بتنزف..وحملوها وانطلقوا الي المجهول
بدات ليليان تصرخ دخلت عليها اماندا علي وجهها ابتسامة خبث لكن اماندا مالوفة ليها
ليليان بتذكر:انتي اماندا صح
مارك:اوه ذاكرتك قويه...ونظرت لها بكره
ليليان: ما انتي واحدة حقيرة ومعندهاش اخلاق..هقول اي اكيد الافعال القذرة دي متطلعش الا من واحدة يهودية
اماندا بغضب:انا حقيرة..وبعدين علي اساس ان زوجك مسلم يعني مهو يهودي دا اكبر رئيس عصابة مافيا 
ليليان بزهول وعدم تصديق:انتي كدابة مرادي عمره مايبقي يهودي
اقتربت منها اماندا ومسكتها من وشها:اوه شكل زوجك خدعك...ههههه زوجك يا عزيزتي يهودي
ليليان بصراخ:انتي كدابة وابعدي عني
اماندا بسخرية:ههههه...انتي سازجة جدا فزوجك يهودي..وربما ايضا اخفي عنكي انه زير نساء ويقضي معظم ايامه مع النساء 
ليليان بصراخ وبكاء:انتي كدابة كدابة اخرجي برا برا..وفضلت تصرخ لحد لما اغمي عليها
خرجت اماندا وقالت للحارس اللي واقف علي الباب:محدش يدخل ليها الا باذن مني مفهوم
الحارس بطاعة:امرك
------------------------------
نهي بفرحة:لولويييييييييي صباحية مباركة يا حبيبي
اسر:الله يبارك فيكي يا امي
نهي:امال عروستنا القمر فين
اسر:هتلاقيها في الاوضة مع البنات جوا 
نهي:ماشي يا حبيبي انا هدخل احضر الحاجات اللي المفروض تتقدم للضيوف لما يجوا..وعايزة اطلع فوق بدري شويه عشان الحق ابارك لادم ومراته
اسر بابتسامة:ماشي يا امي اعملي اللي يريحك
وطبعا كاي ام مصرية بدات تعمل زي كل الامهات وبعد كدا دخلت الاوضة لقيت البنات خلصت المكياج بتاع لمياء ولكنها كانت حزينة ففهمت ما بها وذهبت لها 
نهي:متزعليش يا حبيبتي ان شاء الله هتخلص عند ادم وهتنزل تباركلك
بدات لمياء بالبكاء:كان نفسي تيجي تباركلي وتعاملني زي اي ام بتعامل بنتها هو انا بجد وحشه اوي كدا عشان مش بتحبني وبتعاملني كدا
ربطط علي ظهرها:هشش اهدي يا حبيبتي متعيطيش اعتبريني انا زي امك...ولا منفعش انا ولا اكمني انا مش حلوه
ابتسمت لها ابتسامة بسيطة:لا طبعا انتي احلي ام في الدنيا دي كلها دا انتي سكر....واحتضنتها
.....خيانة مراتي بتخوني مع امي وكمان في شقتي لا وكمان في اوضتي...اه قلبي الصغير لا يتحمل
وفي خلال ثانية كان الشئ المعتاد عليه وهو ابو وردة الاصيل
...امشي يا ابن الجزمة من هنا
اسر:يا ست الكل مش قولنا متشتميش نفسك تاني ينفع كدا
نهي بنفاذ صبر:الصبر من عندك يا رب
....: حبيبتي يا ست الكل يا مزة مصر يا قمر يالي مفيش منك اتنين انتي
نهي:انجز يا سيف عايز اي...انتوا اتعاديتوا من اختكم ليليان ولا اي..ثم كسي وجهها الحزن
سيف بمزاح:الله مش انتي القمر...وتحدث بحزن وجدية وبعدين يا ست الكل ان شاء هترجعلك تاني وترزل عليكي وتحضنيها تاني...ثم اكمل بمزاح حتي يخرجها من حزنها وتضربيها بالشبشب براحتك...ولا انتي اي رايك يا موزة انتي يالي واقفة
وهووب شعر بكف علي قفاه
اسر بغضب:اتلم يا حيوان
لمياء:ههههههه تستاهل
سيف:بقي كدا ماشي..صح نستوني كنت جاي ليه..ماما عايز فلوس عشان اللي معايا خلصت
نهي:وخلصتها في اي يا نانوس عين امك
سيف:الله يا ماما هو مكنش في فرح امبارح ولا اي.. وبعدين ما انتي بتاخدي معظم الفلوس اللي باخدها من راتب الكلية
نهي:مفيش فلوس ويلا امشي من هنا
سيف بحسرة:حسرة عليك يا سيف يا ابن ام سيف يرضي مين ده يا بشر اهي اهي...هموت واعرف هو انا ابن البطة السودة واسر ابن البطة البيضة عشان بتاخدي مني انا الفلوس وادم ولا بتاخدي منه ولا مليم
نهي:اه ويلا يا كلب من هنا
سيف بغمزة:ماشي مقبوله منك يا عسل
وبعد لما الناس مشيوا طلعت هي واخوه وابوه علي شقة ادم
في شقة ادم
عبير:الف الف الف مبروك يا حبيب ماما
ادم:الله يبارك فيكي يا ست الكل اومال معدتيش علي لمياء ولا اي يا امي ولا خلصتي عندها بدري وطلعتي علي هنا ولسه هتنزللها تاني
عبير بخنقة:يادي ام لمياء...سيبك منها فين عروستك القمر دي
ادم:يا امي مينفعش كدا انزللها دي بنتك الوحيدة وبعدين الناس تقول اي حتي انزللها عشان الناس متقولش حاجه عليكي
عبير بتافف:طيب طيب اقعد ساكت
ومر الوقت وانتهي اليوم بعد ذهاب عبير الي ابنتها تحت معاملتها السيئة لها ومباركة نهي لادم وزوجته
----------------------------------------------------
سامي:بس انا مش موافق
سميرة وهي تهمس له:انت بتقول اي يا راجل انت دا عريس حلو اهو وغني وهيعيش بنتك في العز والهنا
سامي بنفس الهمس:وانا قولت مش موافق يا سميرة انا بنتي مسلمهاش لواحد لمجرد انه غني لكن نسوانجي..ثم رفع صوته...اسفين يا جماعة بس انا بنتي مش ناوي اجوزها دلوقتي لسه قدامها مشوار تعليم
خرج اهل العريس بهدوء 
سامي بحنان:قومي يا حبيبتي ادخلي اوضتك
ابتسمت له ودخلت الي غرفتها
سميرة بعصبية:انت بترفضه ليه يعني كل عريس والسنيورا كانت هي اللي بترفضة...دلوقتي جاي حضرتك وانت اللي ترفضه بعد ما هي كانت موافقة
سامي:هي كلمة ومش عايز فيها مناقشة كتير...انا بنتي مش هسلمها لاي حد غير اللي يستحقها...وبعدين انا عارف باللي انتي بتعمليه في بنتي ومش قاعد علي عمايا لكن سكت قولت ممكن تتعدلي لكن مفيش لكن انا مش هسكتلك بعد كدا....وتركها ودخل الي غرفته
سميرة بغل:ماشي يا بنت الجزمة كله بسببك واكيد انتي اللي كنتي بتروحي تقوليله...بس مبقاش انا سميرة ان ما زلتها واهنتها
يتبع الفصل الثامن 8 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent