رواية صغيرة احيتني الفصل السادس 6 - منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة احيتني البارت السادس 6 بقلم منه العدوي

رواية صغيرة احيتني كاملة

رواية صغيرة احيتني الفصل السادس 6

مرت الأيام بفرحها وحزنها علي من يملأ قلوبهم الحقد والكره وعلي من يملأ قلوبهم الطيبة والحب
فكان اليوم هو اليوم المنتظر لاشخاص
فها هو اليوم الذي ستتوج كل اميرة وياخذها اميرها ليعيشوا سويا في سعادة..ام للقدر راي اخر😂
كان الجميع يعمل علي قدم وساق لتجهيزات حفل الزفاف
سيف بتسال:بابا مشوفتش ماما
احمد:لا يا حبيبي ممكن تلاقيها في اوضتها
سيف:ماشي يا بابا...وصعد إلى غرفة والدته...ماما..مالك يا ماما بتعيطي ليه يا حبيبتي وذهب وجلس امامها
نهي ببكاء:كان نفسي اختك تبقي معانا...كانت بتفضل تقولي لما اسر وانت تتجوزا هتروح مع عرايسكم البيوتي وكانت هتغني وهتعمل حاجات كتير..كانت مستنية اليوم ده..لكن دلوقتي هي مش موجودة
سيف بحنان:اهدي يا امي هنلاقيها ان شاء الله وهترجع لينا وانا لسه اهو هتحضر فرحي وحضري انتي وهي لفرحي..واكمل بمرح لكي يخرجها من حزنها..ولا مش مكفيكي انا كيس جوافة انا...انا عايز برضه اتجوز..الله حسوا بيا يا بشر
ضحكت نهي علي كلامه وضربته بخفه:بطل لماضة يلا وبعدين انت سيد الرجالة شاور انت بس وانا اجوزك
سيف:ربنا يخليكي لينا يا اجمل ام في الدنيا...وقبل جبينها ويدها
نهي بحب:ويخليكوا ليا يا حبايبي..قوم يلا عشان ننزل ونخلص بدري عشان قربوا يروحوا يجبوهم ويروحوا علي القاعة
سيف:عنيا يا مزة مصر
نهي:يلا يا ابن الهبلة من هنا
سيف وهو يخرج من الغرفة بسرعة ويغمز لها:عيب يا امي تشتمي نفسك
نهي:صبرني يارب علي اللي قربوا يجننوني دول
وبعد وقت انتهي الجميع من التجهيزات وذهب كل امير لياخد اميرته
وانطلقوا الي القاعة وعلي وجهه بعضهم الحزن
--------------------------------------------------
مرت الأيام علي ليليان ومراد وكانوا يعيشون اجمل ايام حياتهم..وعقد مراد عقود صفقة الأسلحة مع جاك وكانت اماندا زوجة جاك تريد مراد وقد علمت بزواجه من ليليان وكانت تحقد عليها
كانت هايدي جالسة مع ليليان ويتحدثان تاركين الصغيرة في غرفتها مع مربيتها الخاصة 
دخل عليهم باسم 
...:ازيك يا لي..قصدي مدام مراد
ليليان بضحك:اي ياعم الرسمية دي هي ليليان حلوة او ليلو عادي
باسم بمرح:لا انا مش مستغني عن نفسي ان سيادة جوزك يقتلني
ليليان:عادي هو مش موجود..وبعدين خايف منه اخص علي الرجالة
هايدي:لا يا حبيبتي انا جوزي راجل وسيد الرجالة كمان
باسم بغمزة:ايوه ياعم علي حبيبي القمر ده اللي بتدافع عني...وبعدين ولا خايف ولا حاجه يا ليليان هاا ليليان
...انت يا حيوان استني عليا عشان موتك هيبقي علي ايدي..وانتي حسابك معايا بعدين
باسم بتوتر:احم.. حبيبي يا مراد..احم يلا يا هايدي هاتي سيلا ويلا عشان هنمشي
ليليان بضحك:احسن...وبعدين خليها تقعد معايا كمان شوية
باسم:لا يلا عشان منتاخرش اكتر
هايدي:طيب يلا باي يا ليليان
ليليان:باي يا سكرة
ذهبت هايدي الي غرفة صغيرتها المخصصة لها بس ملقتهاش نزلت تحت
...باسم هي فين سيلا والمربية بتاعتها
باسم:اكيد هتلاقيها في اوضتها يا حبيبتي
هايدي:لا دورت في اوضتها ملقتهاش
مراد:طيب استني هشوفها يمكن تكون راحت بيها في اي حته هنا
مراد بصوت عالي:مايااا
جاءت له خادمة اخري:نعم سيدي
مراد:فين المربية وسيلا الصغيرة 
الخادمة:لسه شايفة المربية في المطبخ بتحضر اللبن للصغيرة والصغيرة شوفتها كانت مع مايا وكانت خارجة بيها برا
مراد:اندهي علي مايا
الخادمة باحترام:امرك سيدي
بعد قليل..سيدي مش لقياها دورت عليها
مراد بغضب وصوت عالي:يعني هتكون راحت فين الكل يدورلي عليها
بدا الجميع بالبحث عن مايا حتي يجدوا الصغيرة
بعد الكثير من الوقت
هايدي ببكاء:انا قلبي مش مطمن انا عايزة سيلا يا باسم عايزة بنتي
باسم:اهدي يا حبيبتي..فجاة رن تلفونه
...:الو مين معايا
....:هههه اي مش لاقي بنتك ولا اي
باسم بغضب:انتي مين وفين سيلا انطقي
 ....:ههه هدي نفسك..لو عايز بنتك تجي بكرا لوحدك معاك تلاته مليون علي العنوان اللي هقولك عليه واياك تفكر تغدر كدا ولا كدا والا تترحم علي بنتك
باسم بخوف علي ابتنه:طيب طيب انا موافق بس متعملهاش حاجه
...:تعجبني انت كدا...بكرا هبلغك تجيلي علي فين اه ومتنساش التلاته مليون....ثم اغلقت الهاتف
باسم:الو الو
مراد بتسال:في اي
حكي باسم ليهم كل حاجه
مراد:انا عارف مين عمل كدا
باسم باستغراب:مين
مراد:دي مايا مكنتش مستريحلها من فترة...بقالها فترة تصرفاتها غريبة
هايدي ببكاء:باسم بالله عليك تجبلي بنتي انا عايزة بنتي
باسم ذهب لها واحتضنها:هشششش اهدي هترجع ان شاء الله
هايدي ببكاء:سيلاااا
مراد:قوم معايا يا باسم انا عارف هلاقيها فين
....
-------------------------------------------------
بعد انتهاء الزفاف
في شقة ادم
....:اسمعي بقي انا لا بحبك ولا بطيقك من الاساس...انا اتجوزتك عشان جدي بس لكن مش عايز بقي انك تفكري اني هحبك...وكلها كام شهر وهطلقك..فمش عايزك تعيشي جو المتجوزين اللي بيحبوا بعضهم فهماني انا بحب ليليان واطريت اتجوزك انا مبحبكيش يا يارا سمعاني
يارا ببكاء:لما انت مش بتحبني اتجوزتني ليه...لو عشان جدك ليه اوهمتني بحبك ليا ليه
ادم:ههههه للاسف اطريت امثل قدامهم حبي ليكي لكن انا مبحبكيش سمعاني
يارا ببكاء:عارف انا كنت بحبك..بس للاسف دلوقتي كرهتك..انا بكرهك بكرهك
ادم بسخرية:علي اساس انا اللي بموت فيكي..اتزفتي غيري فستانك دا هنا وانا داخل الحمام وهتنامي في اوضه الاطفال وانا هنام هنا فاهمة ودخل الحمام وسابها
ظلت يارا تبكي ولم تنم طول الليل الا القليل فها هو تدمر اليوم الذي تنتظره اي فتاه
----------------------------------------------------
سميرة بصوت عالي:انتي يا بت قومي قامت قيامتك يا شيخة..الهي نستريح منك ونخلص قومي يختي روقي الشقة وجهزي الاكل قبل ما ابوكي يجي مش عشان انهاردة اجازة يبقي هتنامي ولا كان وراكي حاجة...بس لا يا ننوسة كل يوم تروقي الشقة وتجهزي الاكل..قومي يا زفته يا نور..اه وكمان جايلك عريس انهاردة
قامت نور مفزوعة:حاضر حاضر..ايه عريس تاني
مسكتها سميرة من شعرها:حسك عينك يا بنت الجزمة انك ترفضي العريس ده انا عايزة اخلص منك مش نقصاقي فاهمة
نور ببكاء:حاضر حاضر...اه سيبي شعري
تركتها سميرة بقرف
وقامت نور والدموع تزرف من عينيها وبدات تنظف الشقة وجهزت الاكل
سميرة:روحي جهزي نفسك كدا وحطي شوية مكياج علي وشك الفقر ده ابوكي جه وزمان العريس علي مجي
نور بحزن:انا مش هحط مكياج
سميرة بقرف:طيب غوري من وشي
جهزت نور نفسها وكان العريس وصل خرجت نور
سامي:تعالي يا حبيبتي
...:بسم الله ماشاء الله قمر ياروحي..خير ما اخترت يابني البنت زي القمر..طبعا احنا جايين انهاردة عشان نطلب ايد الانسة نور لابني حامد
سميرة:موافقين طبعا يا حبيبتي واحنا نطول يبقي ابنك جوز بنتنا ونور موافقة اكيد ونغزت نور..مش كدا يا نور ولا اي
نور بحزن:اللي تشوفوه
سامي:...
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent