رواية زواج اجباري الفصل الثالث 3 - دنيا علاء الجندي

الصفحة الرئيسية

رواية زواج اجباري البارت الثالث 3 بقلم دنيا علاء الجندي

رواية زواج اجباري كاملة

رواية زواج اجباري الفصل الثالث 3

عملت الشاي وطلعت قعدت معاة ف الصالة وكان قلبي مكسور من يوسف معقول يكون دا البني ادم ال حبيتة طول عمري لحد دلوقتي!! معقول دي اجمل ايام ف حياتي!! 
بتمني من ربنا ان يكون دا كابوس وافوق منة بقاا اوووووف 
لقيت يوسف بصلي.. 
اي ي زينب بتنفخي لية!! وجودي مضايقك اقوم ادخل اوضتي!! 
لا لا ي يوسف مفيش حاجة.. 
متأكدة!! 
اها متأكدة وابتسمت كدة.. 
ماشي اشربي الشاي قبل م يبرد.. 
طيب 
شربت الشاي وانا مش قادرة أبعد عيني عن يوسف 
كنت رسمة ف احلامي حاجات كتير نشاركها مع بعض معقول مفيش حاجة اتحققت ولا هتتحقق!! 
يوسف خلص الشاي وقالي 
بعد إذنك هقوم أدخل أوضتي 
إتفضل ي يوسف أدخل.. 
شال الكوبيات وهو داخل وانا فضلت قاعدة ف الصالة وانا زعلانة ومقهورة من جوايا علي ال بيحصل 
التليفزيون كان شغال جبت فيلم أجنبي وقعدت اتفرج علية وام المغرب أذن قومت صليتة ورجعت قعدت ف الصالة وانا قاعدة بتفرج غفيت علي الكنبة ومحستش بنفسي غير ويوسف واقف بينادي علياا
زينب.. زينب قومي نامي جوة ي زينب.. 
يوسف اي ف اي!! انت فيك حاجة!! 
اهدي اهدي مفيش حاجة لقيتك نمتي علي الكنبة الساعة 9 انتِ نمتي امتا!! 
ياااه 9!! اوف العشاء فاتتني.. 
حصل خير قومي اتوضي وصلي وشوفي هتعملي اي ولو هتكملي نوم نامي ف اوضتك.. 
ماشي عن اذنك.. 
قومت دخلت الحمام غسلت وشي واتوضيت وطلعت روحت اوضتي عشان اصلي
لبست الاسدال ولفيت الطرحة وصليت وكنت متعودة اقرء قرأن بعد صلاة العشاء
قعدت بدأت بداية جديدة ف المصحف.. 
وبعد م خلصت لقيت يوسف واقف ع الباب 
___________♡
يوسف!! 
ف اي واقف كدة لية!! 
أنا اسف لو زعجتك بس بابا الأوضة كان مفتوح فضلت واقف لحد م تخلصي.. 
عادي محصلش حاجة اتفضل ادخل ولا كنت عاوز اي!! 
بصراحة كنت عاوز أطلب منك طلب 
واسف لو هضايقك.. 
طلب اي اتفضل.! 
كنت عاوز أتعشي ي زينب بصراحة جعان
ضحكت هههههههه
اي بتضحكي لية لو مش عاوزة تعمليلي حاجة هتطلب اكل من برة عادي
لا لا مفيش هعملك عشاا دا من واجباتي ي يوسف واي حاجة تطلبها ملزمة أعملهالك متقلقش
شكرا كتر خيرك.. 
هاا عاوز تتعشا اي 
عادي اعملي اي حاجة واعملي حسابك تتعشي انتِ كمان.. 
خلاص ماشي هجهز اهو واقعد انت استني.. 
________________♡
روحت المطبخ وانا مبسوطة شوية ان يوسف معترف بوجودي معاة وطلب مني حاجة.. 
وقفت جهزت عشا وبعد م خلصت ناديت علية... 
ي يوسف.... 
ايوة ي زينب أنا ف الصالة 
طلعت الأكل علي السفرة وقعدنا اتعشيناا
ولقيتة بيقولي.. 
أنا اسف والله ي زينب لو ضايقتك بطلبي بس انا مش بعرف اعمل اكل وكدة.. 
بصتلة وضحكت هههههه
ي يوسف حتي لو انت مش عاوز تقرب مني
دا ميمنعش اني مراتك وان طلباتك واجب عليا متقلقش ي يوسف اي حاجة تعوزها اطلبها مني وانا مش هتأخر عنك ي حبي... 
سكت مكملتش الكلمة.. 
ي اي ي زينب
سكت متكلمتش
زينب اي كنت هتقولي اي!! 
مفيش مفيش متقلقش مش هتأخر عنك ف طلباتك ي يوسف واي حاجة تعوزها اطلبها ومتترددش.. 
شكرا ي زينب مش عارف اقولك اي والله
تسلمي.. 
العفو ي يوسف كمل أكلك.. 
اتعشينا وبعد م خلصنا قومت شلت الاكل وغسلت الأطباق وكان عندي عصير ف التلاجة مليت كوباية ليوسف وطلعتهالة ف الصالة. 
اتفضل ي يوسف.. 
شكرا ي زينب تسلم ايدك
هتقعدي ولا داخلة أوضتك.. 
قولتلة هقعد شوية وبعدين ادخل لان مش جايلي نوم.. 
تمام اقعدي
تحبي أقوم ولا عادي.. 
خليك ي يوسف
ومن جوايا بقولة وجودك هو ال بيطمني♥️
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent