رواية صغيرة احيتني الفصل الثالث 3 - منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة احيتني البارت الثالث 3 بقلم منه العدوي

رواية صغيرة احيتني كاملة

رواية صغيرة احيتني الفصل الثالث 3

في بيت نذهب له لاول مره
هي ببكاء:والله كدا حرام انا ذنبي اي ارحميني بقي
....:ذنبك..اقولك ذنبك اي...ذنبك انك بنت عدوتي اللي كانت اعز اصدقائي بس طلعت خاينة وكانت بتحب الراجل اللي حبيته...خطفته مني مكفهاش انها كانت دايما متفوقة عليا وبتطلع دايما الاولي ثم أكملت بشر اكبر..بس يلا نصيبها بقي خلتها تعمل حادثة وطبعا مش هيبان انها مدبرة وهتبان انها قضاء وقدر وفي الاخر برضة بقي جوزي
هي بزهول:انتي اي...شيطانه...حرام عليكي قتلتي ماما
امسكتها من شعرها:انا بقي هوريكي الشيطانة دي هتعمل فيكي اي
هي ببكاء:اه ااه سبيني حرام عليكي..يابابا ااه
المراة:محدش هيرحمك من ايدي يا نور انهاردة...بعد ان ضربتها زوجه ابوها
زوجه الاب بقرف(سميرة):قومي يازفته متستعبطيش عليا وتعملي نفسك البريئة الغلبانة قومي روقي الشقة...
نور بتالم وبكاء:حسبي الله ونعم الوكيل فيكي انتي اكيد مش انسانة
زوجه الاب بقرف:شطورة يختي يلا انجزي قومي نضفي الشقة
قامت نور ونظفت الشقة..وفجاة وهي بتروق الشقة باب الشقة اتفتح ودخل ابو نور و...
---------------------------------------------------
في حفل الخطوبة
وعندما كانت ليليان في طريقها لوالدها فجاة النور قطع...وبعد شوية جه النور
احمد باستغراب:بابا هو مش المفروض بيبقي في مولد كهربي في اي قاعة وكمان احنا ماكدين عليهم في كدا
الجد باستغراب مماثل:مش عارف والله بس مش عارف ليه قلبي مش مطمن..ثم اكمل بقلق احمد وليد كل واحد يروح يطمن علي مراته وعياله
ذهب احمد ووليد ليطمئن كل منهم علي زوجته وابناءة
احمد بخوف:بابا دورت علي ليليان ومش لقيتها
مجدي:دور كويس ياحمد ممكن تكون طلعت برة شويه متنساش انها بتخاف من الضلمة
احمد بخوف:دورت برا كمان مش لقيتها
وليد:طيب اسال سيف ممكن تكون معاه
اتصل احمد بسيف:الو ياسيف..سيف هي ليليان معاك
سيف باستغراب:لا يابابا انا مع ادم واسر وليليان مش معانا ممكن تكون مع البنات
احمد بقلق:مفيش دورت عليها ومش لاقيها مختفية من ساعة لما النور قطع
سيف:طيب اقفل يا بابا وانا جايلك دلوقتي
احمد:ماشي يا حبيبي بس متعرفش حد عشان ميقلقوش
سيف:حاضر...بعد ان اغلق سيف الهاتف
اسر:مالك يا سيف وماله بابا وليليان مالها وهي فين
سيف بتوتر:ها لامفيش دا بابا كان مفكر ان ليليان معايا بس لقيها مع يارا ولمياء
ادم بشك:متاكد
سيف بتوتر:اه في اي متاكد هو قالي انه لقاها عدوني بقي عشان اروح اقعد وراح سيف لاحمد
مجدي:اهدي يااحمد خير ان شاء الله
جاء لهم سيف:هاا يا بابا لقيتوها
احمد والخوف يتاكله علي ابنته:لسه ياحبيبي..امك لوعرفت ممكن يجرالها حاجه
وليد:انت استني لما الخطوبة تخلص ممكن تلاقيها كانت في حته هنا او هنا وانت مش شوفتها
وبعد انتهاء الحفل
ادم:عمي اومال فين ليليان مش شوفتها من بدري يعني
احمد بتوتر:هاا هتلاقيها في حته هنا ولا هنا
اسر:بابا احنا مش عيال صغيرة هتضحك علينا بكلمتين فين ليليان...سيف لما سألناه كان متوتر
احمد اتنهد: ليليان مش لقينها من ساعة لما النور قطع وروحنا شوفنا الكاميرات اللي شغالة من غير كهربا لقيناها كانت عطلانة من وقت قطع النور واحتمال تكون اتخطفت
فجاة....
---------------------------------------------------------
فاقت ليليان لقت نفسها نايمة على سرير في غرفة اقل ما يقال عنها فائقه الجمال
ليليان وهي تفرك في عيناها:اه انا فين واي اللي حصل..افتكرت ليليان اللي حصل وفضلت تصرخ
...فكانت ليليان في طريقها إلى حيث والدها ووالدتها....النور قطع فجاة ولقت ليليان حد بيحط ايدة علي بؤها وبيكتم نفسها جات تصرخ لكن اغمي عليها من المخدر وهو شالها وخرج بيها خارج القاعة
ليليان بصراخ:عااااااااااا
فجاة اتفتح الباب ودخل شخص
ليليان فضلت تصرخ وترجع بظهرها لورا لحد لما مقدرتش ترجع اكتر من كدا 
دخل هو وفضل يتقدم ووقف في منتصف الغرفة وفضل باصص ليها وساكت
ليليان ببكاء:انت مين وعايز مني اي...انا عايزة بابا يا بابااا
هو بخبث:انا مين فانا مراد اما عايز منك اي فواحدة وجوزها بزمتك هيكون عايز منها اي وطبعا ميصحش واحدة جوزها في مكان وهي في مكان تاني مش كدا ولا اي...وبعدين لا متوقعتش منك كدا بقي في واحدة مش عارفه جوزها
ليليان ببكاء واستغراب:هاا..انت كداب انا عايزة بابا...اسر..ياسيف تعالي خدني من هنا
اتقدم منها مراد ومسكها من شعرها جامد وقال بغضب:اياكي ثم اياكي تقولي اسم راجل غيري علي لسانك...فاهمة
ليليان ببكاء:اااه بابا..ملكش دعوه بيا انا عايزة اسر
مراد بغضب اكبر وهو يشدد على سحبها من شعرها نحوه اكثر:متجبيش اسم راجل غيري علي لسانك فاهمه
ليليان بخوف وبكاء:فاهمة فاهمة
ترك مراد شعرها ونادي علي الخادمة بصوت عالي:مايا
جاءت له الخادمة بسرعة وخوف:نعم سيدي
مراد:جهزيلها الحمام عشان تاخد شاور وكمان الدولاب فيه هدوم جهزيلها هدوم وهاتيلها اكل ومتسبهاش الا لما تخلص اكل مفهوم
مايا بخوف:امرك سيدي
ليليان وهي تمسح دموعها:مش عايزة منك حاجه انا عايزة اروح بيتي عند بابا واخواتي ومامي
مراد ببرود وخبث:هو دا بيتك ياروحي هو انتي ناسية انك مراتي
ليليان باستغراب:ازاي ..يعني انت فعلا جوزي
مراد ببرود:اه ثم اكمل قوله للخادمة بصوت عالي..اخرجي برا
خرجت الخادمة بسرعة وخوف وقفلت الباب وراها
ليليان بصدمة:بس ازاي
مراد:انتي اكيد تميتي ١٨سنه من اسبوع
ليليان باستغراب:ايوا وانت عرفت ازاي
مراد ببرود:عرفت ازاي فدي حاجة سهلة بالنسبالي..
فلاش باك
مراد ببرود:معرفش دي شغلانتك
المحامي:مش هقدر سيدي
مراد بغضب وبرود:اتصرف وورق الجواز ده يكون ممضي من ابوها ومنها
المحامي بتفكير:حاضر انا هخلط الورق مع ورق صفقة من صفقات ابوها في الشركة وهي كأن ورق في المدرسة عايز امضتها..
مراد ببرود:انت هتحكيلي قصة حياتك اللي هتعملها المهم الورق يجيلي بالليل ممضي والاهم ايدك مش تلمسها ولا ايد اي راجل..وبصوت عالي فاااهم
المحامي بخوف شديد:امرك سيدي
وانصرف المحامي وفي الليل اتي له بالورق ممضي ابتسم مراد وهو شارد
باك
ليليان بصدمة:يعني كلامك حقيقي ثم اكملت ببكاء..بابي لو عرف هيموتني واسر وسيف يالهوي
مراد بغضب لا يعلم سببه:انا مش قولت متجبيش اسم راجل تاني علي لسانك
ليليان ببكاء وخوف:عااا اسكت بقي انا دلوقتي اعمل اي بابي ومامي هيزعقولي وبعدين انت مالك انا حاسة اني جوا رواية....ثم اكملت بحماس وطفولة وقد نست ما ابكاها...المهم انا جعانة فكرت شويه.. بما انت انت زي مابتقول بقي جوزي ومن شكل الاوضه انت كدا غني يبقي انا عايزة اكل همبرجر ومكرونة وبعدين عايزة شوكولاته ومارشيملوا وشبسي ولا انت بخيل ومش ناوي تجبلي حاجه
مراد بابتسامة:هبلة..مش بخيل بس خدي دش الاول عشان تلبسي لبس مريح وبعدين ننزل وهجبلك اللي انتي عايزاه
ليليان بحماس:ماشي موافقة...يا سلام هيحصل زي الروايات واتجوز واحد غني واعيش درامه الروايات عاااا
ابتسم مراد ونادي بصوت عالي:مايا
جاءت الخادمة بسرعة:نعم سيدي
مراد: خليكي معاها وجهزيلها كل حاجه وخليهم يجهزوا الاكل وبعدين خليها تنزل علي اوضه السفرة 
مايا:امرك سيدي
خرج مراد وليليان خدت شاور ونزلت 
مراد لما شافها فضل باصص ليها..يلا تعالي اقعدي كلي
جلست ليليان علي السفرة ونظرت الي الاكل:اي الاكل دا مش حلو انا عايزة همبرجر ومكرونة اللي قولتلك عليهم
مراد:كلي الاكل دا...دا اكل صحي
ليليان بتزمر: لا انا عايزة الاكل اللي قولتلك عليه مليش دعوه
مراد:بس دا اكل مش صحي
ليليان وهي تزم شفتيها بطريقة مضحكة:لا مليش دعوه...والله اعيط
انفجر مراد بالضحك بصوت عالي فلاول مرة يضحك مراد:ههههه قاعد مع طفلة
نظرت له ليليان بابتسامة بلهاء:الله ضحكتك حلوة اوي...اخدت المركز الكام علي كدا...اكيد الاول صح
مراد بابتسامة واستغراب:مركز اي واول اي
ليليان:المركز الاول في الجمال اصل انت قمر وعسل اوي زي ابطال الروايات اوي
ضحك مراد عليها
وفي نفس الوقت كانت الخادمتان تتهامس
الخادمة الاولي:يالهوي شوفتي دا اول مرة يضحك عمرة مضحك ابدا
الخادمة التانية:بس انما اي ضحكته جنان يالهوي قمر اوي
الخادمة الاولي:عندك حق ضحكته جنان..وبعدين البت دي طفلة اوي انا مش عارفه ازاي متجوزها دي حتي بيئة اوي ومعفنة
ولسوء حظهما سمعتهم ليليان
قامت ليليان بغضب تضرب فيهم جامد ومسكت واحدة فيهم من شعرها بصعوبة لقصر طولها:يا حيوانه منك ليها ياعديمة الرباية انا هموتك بقي انا بيئة يا بيئة
مراد قام يحوشها عنهم بصدمة واستغراب ولما مرضتش تبعد عنهم شالها وراح بيها ناحية السفرة وقعدها عليها:اهدي في اي..طيب عملولك اي
ليليان بغضب:دول قللات الادب بيعاكسوا فيك وانا واقفة كدا عادي عيني عينك وكمان انا بيئة
مراد بضحك:خلاص اهدي يا مجنونة
ليليان:اوعي يا مرادي دول عايزين الضرب
مراد بابتسامة:حلو اوي اسم مرادك ده
ليليان:ياعم احنا في اي ولا في اي
مراد بضحك:عايزة اي طيب
ليليان بضيق:عايزة أضرب السحليتين دول
مراد:سيبك منهم...هاا انتي كنتي عايزة تاكلي اي
ليليان بحماس فقد نست امر الخادمتين:عايزة اكل همبرجر ومكرونه
مراد:حاضر هخلي الخدامة تعملهولك
ليليان وهي تزم شفتيها:لا انا اللي عايزة اعمله
مراد وهو يقبلها من خدها:موافق بس انتي مش هتعرفي تعمليه
ليليان بخجل:لا هعرف متخافش
مراد بابتسامة:موافق
ليليان:بس عايزة حاجة كمان
مراد باستغراب:عايزة اي تاني
ليليان بحماس:تاكل معايا من الاكل اللي هعمله
مراد:لا مليش في الاكل دا
ليليان وهي تزم شفتيها:خلاص يبقي مش هاكل
مراد:خلاص موافق
ليليان بفرحة:ياهواا...اوعي بقي عشان اروح اعمل الاكل...يالهوي انت معلي السفر اوي كدا ليه فهي لا تصل رجليها الي الارض لقصرها
مراد ضحك عليها جامد وشالها وراح بيها علي المطبخ:انتي اللي اوزعة
ليليان بتزمر:لا مش اوزعة
مراد:لا اوزعة
ليليان:انت اللي طويل ونزلني واطلع برا عشان اعمل الاكل
نزلها مراد وقال بصرامة:الكل يطلع برا
طلع الخدم كلهم بسرعة وخوف
نزلها مراد وباسها من خدها:يلا روحي اعملي وانا هستني هنا
ليليان بخجل:بطل تعمل كدا واطلع برا
مراد بخبث:عملت اي
ليليان بخجل شديد:اظن انت عارف
ضحك مراد عليها فوجهها اصبح كحبة الطماطم:هبلة
بدات ليليان تعمل الاكل بكل حماس وفرحة وحطته علي الطربيزة اللي في المطبخ وسحبت مراد من ايده وهو مشي معاها بابتسامة
قعد مراد وليليان بدات تحط قدامه اكل
اكل مراد وعجبه جدا الاكل:الاكل جميل اوي
ليليان بغرور مصتنع:عارفة
ابتسم مراد:مجنونة
ليليان:من يومي وبعيدن شوفت اهو اجمل من الاكل بتاعك الغريب ده....عااا انا حاسة اني جوا رواية عارف مش خايفة ليه
مراد:اممم
ليليان:اصل لما كنت بقرا روايات كان البطل بيخطف البطلة وبعدين هي بتحبوا وهو بيحبها فمش خايفة...ههههه عادي اعيش اللحظة بقي لحسن يكون حلم
ابتسم ليها مراد وبعدين فضلوا ياكلوا وبعد كدا ليليان لمت الاكل 
خرجوا من المطبخ لقيوا..
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent