رواية صغيرة احيتني الفصل الرابع 4 - منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة احيتني البارت الرابع 4 بقلم منه العدوي

رواية صغيرة احيتني كاملة

رواية صغيرة احيتني الفصل الرابع 4

احمد اتنهد:ليليان مش لقينها من ساعة لما النور قطع وروحنا شوفنا الكاميرات اللي شغالة من غير كهربا لقيناها كانت عطلانة من وقت قطع النور واحتمال تكون اتخطفت
وفي الوقت ده نهي كانت جايه عليهم وسمعت الكلام وفجاة اغمي عليها
احمد بقلق وهو بيحاول يفوقها:نهي...حبيبتي فوقي..نهي
اسر بخوف:ماما ماما
مجدي:قوم يا احمد هاتها وتعالي نروح البيت مينفعش اننا نفضل هنا قدام القاعة كدا كتير 
قام احمد وشال نهي ذهبوا جميعهم الي بيت الجد
في منزل الجد
كان الجميع منتظر امام الغرفة التي بها نهي
كشف اسر علي امه وخرج من الغرفة
احمد:مالها امك يا اسر
اسر:خير يا بابا ان شاء الله بس هي ضغطها اترفع انا دلوقتي ادتلها حقنه مهدا وهتفوق بكرا ان شاء الله 
نزل الجميع الي الصالة
احمد بقلق علي ابنته:بس هيكون مين اللي عمل كدا انا خايف علي بنتي..وهيستفاد اي لما يخطفها واحنا ملناش أعداء اساسا
مجدي:اهدي يا ابني خير ان شاء الله
احمد بقلق:اهدي ازاي بس يا بابا وليليان مختفية
مجدي:اهدي يا بني خير ان شاء الله اطلعوا دلوقتي ريحوا شوية وادم والشرطة هيتكلفوا انهم يلاقوها وان شاء الله هترجع
احمد:يارب يابابا
وطلع الجميع علي غرفهم لينالوا قسطا من الراحة ولكن اين الراحة لاحمد وابنته غائبة عنه لا يعلم اين هي
-------------------------------------------------------
هايدي وهي تحتضن اخيها:وحشتني اوي ياحبيبي عامل اي
مراد:وانت وحشتني ياحبيبتي عاملة اي والقمر سيلا عاملة اي
هايدي بعد ان ابتعدت عن اخيها وهي تنظر لليليان:كويسة الحمد لله ياحبيبي..مين القمر دي
مراد:دي ليليان مراتي...أميرتي دي هايدي اختي
ليليان بابتسامة:تشرفت بيكي ياقمر ثم شاورت علي باسم مين ده واكملت باستغراب...وبعدين مين اميرتك دي انا اسمي ليليان مش اميرة
هايدي بصدمة:مراتك؟!مراتك ازاي يعني
باسم بغباء:مراتك ازاي يعني انت اتجوزت
مراد:ده باسم صديقي وجوز هايدي اختي..اما مين اميرتي فهي انتي اميرتي البريئة الصغيرة..اما مراتي ازاي زي الناس بلاش غباء يا باسم 
باسم:لا تفهمني ازاي دا انا مسافة اسبوع غبت فيه الاقيك اتجوزت
مراد بدا يحكيلوا باختصار
هايدي بفرحة:مبروك يا ليلو 
ملحوظة باسم ليه فلة لوحدة بس مكنتش جهزت لما رجعوا من نيويورك
ليليان بخجل:الله يبارك فيكي...ممكن اشوف النونو القمراية دي
هايدي بابتسامة:اه طبعا يا قمر
ليليان:والنبي انتي اللي قمر ثم شالت الصغيرة وفضلت تبصلها وبتلاعبها:جميلة اوي يا قمر ربنا يخلهالك
هايدي:امين يارب..وبعدين انا قمر امال انتي اي دا انتي اتخطيتي مرحلة الجمال
ليليان بخجل مصتنع:الله متكسفنيش يا ابلتي..تعالي بقي احكيلي كل حاجه عنك يا وزة وبلاش الرسمية دي يا اختشي
هايدي بضحك:تعالي يختي دا انتي شكلك مصيبة
مراد:باسم تعالي ورايا علي المكتب عندنا شغل
وبدا مراد يشتغل هو وباسم وليليان وهايدي حبوا بعض جدا وفضلوا يتكلموا
-------------------------------------------------------
سميرة بتوتر:سامي تعالي ياحبيبي خد دوش كدا حلو لحد لما نور تنظف عشان كنت بجهز الاكل
سامي بقلق علي ابنته:مالك يا حبيبة قلبي اي اللي عامل فيكي كدا
نور:دا..
سميرة بتوتر:لا متشغلش بالك دي كانت نازلة عشان تجبلي شوية حاجات من السوبر ماركت اللي تحت بس وقعت من علي السلم بس جات سليمة الحمد لله بعد لما حتطلها المرهم
سامي بعدم تصديق لكنه تخطي الامر:انتي عاملة اي دلوقتي يا حبيبتي
نور:متخافش يا بابا جات سليمة انا دلوقتي كويسة
سامي:خلي بالك من نفسك...سميرة حضريلي الحمام عشان اخد شاور
سميرة:من عنيا يا حبيبي
سامي:تسلملي عيونك
سامي لاحظ حزن نور:مالك يا قلبي في حد مزعلك
نور:لا ياحبيبي ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا
سامي:ويخليكي ليا يا حبيبة قلبي
وعندما كانوا يتناولوا الغداء
سامي باستغراب:غريبة اكلك اتحسن يعني يا سميرة دا كان اكلك اساسا ميتاكلش
سميرة بتوتر فهي لم تعد الطعام من الاساس وقد اعدته نور:اهو يا حبيبي حاولت اتعلم اعمل اكل حلو
نور:بابا كنت عايزة ١٠٠جنية عشان عايزة اجيب الكتاب بكرا عشان الدكتور طلبه مننا
سامي:حاضر يا حبيبتي..خدي اهم
اخدتهم منه نور:ربنا يخليك ليا يا بابا
سميرة بغل من نور:كل يا حبيبي بالف هنا وشفا
اوما لها سامي وتناولوا الطعام في صمت تحت حزن نور
-----------------------------------------------------
ومر شهرين علي الجميع 
قد خيم الحزن علي كل عائلة ليليان وساءت حالة نهي فهي لا تتناول الا القليل من الطعام وتقضي معظم وقتها في غرفتها وقد فقد الجميع الامل ان يجدوا ليليان وقرر الجد عمل فرح اسر وادم حتي يخرج الجميع من حزنهم قليلا
اما حياة مراد وليليان قد اصبح مراد مهوس بها وزاد تملكه لها كثيرا واعترف لنفسة انه يحبها بل يعشقها اما ليليان اصبح قلبها يدق كلما اقترب منها مراد وتسري رعشه في جسدها مجرد ان يلمس يدها في الفترة الأخيرة وهي لا تعلم لما يحدث معها هكذا واصبحت حزينه لانها اشتاقت لاهلها كثيرا
اما حياة نور فلم تتغير فما زالت معاملة زوجة والدها لها السيئة وتهينها كل يوم 
في ڤيلة مراد
كان مراد يعمل في مكتبة هو وباسم 
باسم وهو ينهض:تمام كدا..وجاك هو وزوجته هيوصلوا انهاردة الاسكندريه وبعد اسبوع نوقع العقود وبعد اسبوعين من توقيع الصفقة هنستلم الاسلحة
مراد وهو يريح ظهرة علي كرسي مكتبه وراسه مستندة للوراء ومغمض العين:تمام بلغ جاك اننا هنوقع الصفقة في...
باسم:تمام همشي انا دلوقتي وبكرا هجيب هايدي ونيجي عشان عايزة تشوف ليليان
مراد بعصبية:اسمها ميتنطقش علي لسانك..اسمها مدام مراد
باسم بزهول:في اي عادي يعني لما اندهلها باسمها انا بعتبرها اختي
مراد بغضب:حتي لو كنت ابوها متنطقش اسمها مفهوم
باسم بصدمة وخوف بسيط من غضبه:مفهوم ثم اكمل بعد ان خرج من صدمتة....اخذ اشيائه..همشي انا سلام
خرج باسم وذهب الي فيلته 
اما في الاعلي حيث غرفة ليليان كانت جالسة ومعها الخادمة 
ليليان بتافف:اوف اي الملل دا انا عايزة انزل الجنينة مش كل مرة تقوليلي واخذت تقلدها مقدرش يا هانم لازم ابلغ السيد مراد الاول..ننننننييي
مايا:هو منبه عليا متطلعيش برا الاوضه غير لما اقوله
ليليان:ليه يعني كان اصبح مين دا غلس وبارد..انا مش عارفه انتوا بتخافوا منه ليه
مايا:متقوليش كدا يا هانم دا ممكن يقتلك ويقتلني
ليليان باستغراب:يقتل اي هو دي حاجه فيها لعب ولا هزار
مايا بتهكم:دي شغلانته اساسا
ليليان باستغراب:ازاي يعني
مايا بهمس لها:دا زعيم عصابة المافيا فاكيد دي شغلانته
ليليان بغباء وضحك هستيري:هههههههه اكيد بتهزي..ثم بدات تبكي وتصرخ
ليليان بصراخ: عااااااااااااااااااااااااااااااااااا
في الاسفل 
سمع مراد صوت صراخ فعرف انه صوت ليليان طلع جري علي الاوضه دخل مراد بسرعة وراح عليها
مراد وهو يقترب منها ويقول بخوف عليها:اميرتي اهدي مالك
ليليان بصراخ:عاااا ابعد عني
وفضلت ترجع لورا وكانت هيغمي عليها بس مراد لحقها وشالها وحطها علي السرير وحاول يفوقها وقال بغضب:انتي عملتيلها اي انطقي
مايا بخوف:معملتش حاجه ياسيدي
مراد بغضب:اخرجي برة وحسابك معايا بعدين..انتوا يا بهايم يالي برة
جاء الحارس بخوف:امرك سيدي
مراد:خدها من وشي 
اخدها الحارس بخوف وخرج بسرعة
مراد بخوف علي ليليان:اميرتي...اميرتي الصغيرة
مراد نادي بصوت عالي:انتوا يا بهايم حد يجيب دكتورة
جاء له حارس اخر فهما يحرسان باب غرفتها
الحارس بخوف:نعم سيدي
مراد:في خلال خمس دقائق الاقي دكتورة هنا
الحارس بطاعة:امرك سيدي
وبعد قليل جاء الحارس ومعه دكتور
مراد بغضب:اي دا
الحارس بخوف:دا الدكتور سيدي
مراد بغضب وصوت عالي:طلع الدكتور ده بره وقولت عايز دكتورة سامع
الحارس وهو ياخد الطبيب بسرعة:امرك سيدي
وبعد وقت قصير جاء الحارس ومعه طبيبة
الدكتورة بهدوء فهي لا تعرف من هو:اتفضل حضرتك انت برا لحد مااكشف عليها
مراد ببرود:اكشفي عليها وانا قاعد معاها
الطبيبة:بس..
مراد بغضب:قولت اكشفي عليها وانا قاعد معاها
كشفت الطبيبة عليها بخوف ثم قالت:هي خافت فعشان كدا اغمي عليها وكمان جالها انهيار عصبي هي لما بتخاف بيغمي عليها عشان دا بالنسبة ليها هروب من الواقع وانا ادتها حقنه مهدا وكمان شويه وتكون فاقت ان شاء الله
مراد ببرود وجمود:برا
خرجت الدكتورة بسرعة وخوف:اي البرود اللي فيه ده ولا كانه بيعامل بهايم اما واحد زبالة بصحيح
ومراد فضل قاعد جمب ليليان وفضل باصص ليها وبيملس علي شعرها
بعد شويه ليليان فاقت وشافت مراد قاعد جمبها بدات تبعد عنه بخوف وهي بتصرخ:عااااا ابعد عني
مراد شدها ليه وحضنها جامد وهي فضلت تضرب فيه بيدها الصغيرة علي صدرة وبتصرخ وبتعيط:عاااا ابعد عني انت هتموتني ابعد
مراد بحنان:هششش اهدي يا اميرتي
فضلت ليليان تعيط وبتضرب فيه وبعد شويه هديت
مراد بحنان:اهدي خلاص
ليليان وهي بتمسح دموعها مثل الاطفال:لا انت هتموتني عشان عصابات المافيا بتموت الناس
غضب مراد كثيرا وقال بهمس لم تسمعة:حسابك كبير ثم اكمل بصوت سمعته..متخافيش يا اميرتي انا عمري مهاذيكي
ليليان بابتسامة بلهاء وبرائة:بجد
مراد وهو يمسح دموعها:بجد يا اميرتي متعيطيش تاني
ليليان اترمت في حضنه:حاضر مش هعيط تاني بس عايزة شوكولاته
مراد قام فجاة وشال ليليان ودخل بيها الحمام ونزلها قدام البانيوا وقال:بس كدا عنيا بسيلا خدي دش وانزلي عشان ناكل سوا الاول
اومات له ليليان بابتسامه
خرج مراد ونزل تحت
ليليان خدت دش وجهزت نفسها ونزلت تحت
مراد بابتسامة:تعالي يا ملاكي
راحت ليليان عليه وهي مبتسمة وقعدت علي الكرسي اللي جمبه
ابتسم ليها مراد:يلا كلي الاكل اللي بتحبيه قدامك اهو
اوماءت له ليليان وشرعت في تناول الطعام 
ليليان بمرح وهبل:اي القعدة المملة دي انا بحب اكل قي دوشة واتكلم...بالله عليك اقولك نكتة حلوة
مراد بهدوء:كلي يا هبلة وانتي ساكتة
ليليان:لا استني ونبي هقولك..مرة شوية قطايف راحت لدكتور السنان عارف ليه....عشان الحشوة بتاعتها وقعت نيهاهاها
ابتسم مراد علي ضحكتها
ليليان بمرح:والنبي اقولك واحدة كمان..عارف ليه النجار بيستخدم الكلب..عشان ي dog بيه المسامير ههههه
لم يضحك مراد
ليليان بضيق:اي البرود اللي فيك دا دا انت جبلة عشان مضحكتش واكملت تناول طعامها بغضب طفولي
------------------------------------------------------
بنت١:سمعتي في دكتور جديد هيدينا مكان دكتور سعد هيحححح
بنت٢:هاا ها احكي شكله عامل ازاي
بنت١ بهيام:هيحححح مزز المزز يابت..بس يلا بسرعة ندخل عشان سمعت انه مبيدخلش حد بعد ما هو بيدخل
دخلوا البنات المحاضرة ودخل الدكتور وبدا في الشرح ولسه نور مجاتش
بعد مرور ربع ساعة من المحاضرة خبطت نور الباب
الدكتور:اتفضل
دخلت نور ووقفت قدام الدكتور وهي منزله وشها في الارض:معلش يا دكتور بس الموصلات كانت زحمة فتاخرت
الدكتور:وحضرتك متطلعتيش بدري من بيتك ليه مش كافيه تيجي في الوقت اللي تحبيه عايزة تحضري تلتزمي بالوقت
ضحك كل اللي في المدرج وحبت بنت من البنات تلفت انتباهه عشان يعجب بيها وقالت بكدب:اه صح يا دكتور سيف انا قبل ما ادخل المحاضرة شوفتها كانت واقفة برا بتتكلم في التليفون وكانت باين كدا من كلامها انها بتكلم ولد هي كانت هنا من بدري اساسا
بدات نور عيونها تدمع:ابدا والله يا دكتور..انا..
سيف:..
------------------------------------------------
في يوم كانت ليليان داخلة المكتب لمراد بس ملقتهوش فضلت تتفرج علي اوضه المكتب لكنها رات شئ لفت نظرها علي الكنبة...راحت عليها لقيت بالطوا وطاقية وكوفيه..افتكرت انهم نفس اللبس اللي كان لابسهم الراجل اللي شافته في النادي
ليليان باستغراب:اي دا هما اي اللي جاب الحاجات دي هنا..معقوله يكون مرادي هو نفسه الشخص دا اللي كان في النادي لما انقذني من الشاب اللي كان بيعاكسني
فجاة اتفتح باب المكتب ودخل مراد
مراد باستغراب وابتسامة:اميرتي بتعملي اي هنا ونزلتي ليه من اوضتك في حاجة
ليليان:لا عادي كنت جاية اقعد معاك..بس عايزة اعرف الحاجات دي ليك
اوماء لها مراد
ليليان:يعني انت اللي كنت في النادي لما كنت واقف ورايا..يعني نفس الشخص اللي كان معظم وشه مغطي
اوماء لها مراد بابتسامة
ليليان بمرح:يااه انت نفسه اللي دعيت عليه في اليوم ده وكمان كنت الرجل الاخرس
ضحك مراد عليها:هبلة انا اخرس
ليليان وهي تخرج له لسانها وتغيظة:اه..واكملت بجديه.. وبعدين انا عايزة اعرف انت خطفتني ليه
ضحك مراد عليها:طفلة..واكمل بغموض مش لازم تعرفي دلوقتي هتعرفي في الوقت المناسب
ليليان باستغراب:اشمعنا
مراد بشرود:هتعرفي في الوقت المناسب
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent