رواية فوزية القوية الفصل الثالث 3 - اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية فوزية القوية البارت الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم

رواية فوزية القوية كاملة

رواية فوزية القوية الفصل الثالث 3

فوزية بصت ليهم برعب: بتقولوا إيه سمعوني تاني كده
عمار ومحمد بتهتها: م بنقولش حاجة انتي عارفه إننا منقدرش نقول عليكي حاجة يا بنتي
فوزية بعصبية: أنتم مفكريني هبلة يالا منك ليه
بقى أنا مفجوعة
عمار برجفة: لا والله أبدا احنا اللي مفجوعين
محمد: ايوا يا حبيبتي احنا اللي مفجوعين
فوزية بتقرب عليهم وهجوم: ومسكتهم ادتهم علقة محترمة دا أنا يالا منك ليه سرسجية عارفين يعني إيه وبتضربهم
ومحمد بيحاول يهرب مسكته بسرعة
على فين يا أبو حميد لازم تتروق الأول
محمد: يا شيخة حرام عليكي جسمي مش حاسس بيه ارحميني عشان يرحمك من في السماءesraa ibrahim
عمار بوجع: خلاص آخر مرة ومعنتش هقول عليكي حاجة
فوزية: اممم بردك مش هسيبكوا يا شوية عرر دا أنا فيا رجولة عنكم يا خيخة منك ليه
ومسكتهم ربطت كل واحد في كرسي ورافعة رجليهم لفوق ونازلة ضرب فيهم
عمار ومحمد ببصرخوا: اها خلاص حرام عليكي آخر مررررررة 
فوزية ماسكة العصاية: نزلت على رجل محمد
محمد بصريخ: خلاص يا زيزي آسف
فوزية بصت على عمار
عمار بيترجاها: فوزية أنا كنت بهزر معاكي أنتي زي اختي
فوزية: منا زي أختك فعلا ونزلت على رجليه بالعصاية
عمار: اهاااااااااا خلاص حرام عليكي
فوزية كانت رايحة تكمل فيهم ضرب ولكن آذان العصر آذن
نجوتم مني يالا عشان تنزلوا تصلوا وأنا أدخل اصلي
محمد:  الحمد لله ياربesraa ibrahim
وفكتهم محمد: يالا يا عمار عشان نروح نصلي
عمار: احم وبص لفوزية وقال منتا عارف يا محمد إني مصلتش قبل كده
فوزية بصتله بشرار وقربت منه
وعمار استخبى ورا محمد
فوزية: سمعني تاني كده قولت إيه يا عنياesraa ibrahim
عمار بيرجف بس مش بيتكلم
فوزية: اها يعني الأمور مش بيصلي ممكن اعرف ليه قالتها بصوت عالي
ليه مش بتصلي أنت يهودي ولا صليبي عشان متصليش
أنت مش مسلم يالا
عمار برعب: ايوا والله مسلم
فوزية: مسلم إزاي وأنت مبتصليش ومبتركعهاش ممكن أفهم
أنت مش عارف اللي بيفرق مسلم عن كافر هى الصلاة
الصلاة دي جاية من الصلة يعني حضرتك قاطع الصلة اللي بينك وبين ربنا
طب ممكن أعرف إزاي بيبقى ليك عين تطلب من ربنا حاجة وأنت بعيد عنه ومبتبقاش مكسوف وأنت سامع ربنا بينادي عليك وأنت بتطنش
طب مش خايف تموت في اللحظة دي وأنت مركعتش ركعة لربنا
أنت عارف اللي مش بيصلي صحفه مش هتتفتح وهتفضل مقفولة
طب مش عارف أول حاجة الواحد هيحاسب عليها يوم القيامة هى الصلاة
عارف أنت فاقد نعمة كبيرة أوي والله esraa ibrahim
أنت عارف الواحد بيكون من غير الصلاة بيكون ضعيف ومهموم وحزين وبيكون قلبه قاس ومشتت
الصلاة يعني أنت بتكلم ربنا يعني ممكن تحكيله وتطلب منه اللي أنت عاوزه بس أنت كده بعيد وخسران كمان راحة وطمأنينة
الصلاة عماد الدين وأحب الأعمال إلى الله هى الصلاة
محمد واقف ومتاثر بكلام أخته
وعمار قعد على الأرض بيبكي إنه ازاي كان في غفلة عن دينه إزاي كان مستهتر بالطريقة دي وقام وقرر إنه يبدأ من جديد ويقرب أكتر من ربنا ويطيعه وبص لمحمد وقال يالا عشان ننزل نصلي أنا مشتاق إني اتكلم مع ربنا واطلب إنه يسامحنى
محمد كان مبسوط اوي عشان صاحبه بدأ يتغير
عمار وقف قدام فوزية وقال شكرا ليكي أنتي فعلا أحلى أخت
فوزية ابتسمت وقالت مفيش شكر بين الأخوات
يالا انزلوا على بال ما اجهز الأكل وابقوا هاتوا مسليات
عمار ومحمد: ماشي ونزلوا عشان يصلوا
فوزية دخلت المطبخ وبدأت تحضر أكل ليهم
وبعد نص ساعة جرس الباب رن
راحت تفتح
ولكن اتفاجئت
وقالت بصدمة: زاهد
يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent