رواية فوزية القوية الفصل الرابع 4 - اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية فوزية القوية البارت الرابع 4 بقلم اسراء ابراهيم

رواية فوزية القوية كاملة

رواية فوزية القوية الفصل الرابع 4

وقفنا المرة اللي لما فوزية فتحت الباب
فوزية بصدمة: زاهد
زاهد: قرب منها وقال وحشني اسمع اسمي منك يا زيزي
فوزية: وحش لما يلهفك يا بعيد وبعدين اسمي فوزية يا عنيا
زاهد بتسلية بيقرب منها أكتر وهى بترجع لورا: لسه لسانك طويل والظاهر نسيتي أنا مين بقا أنا الرائد زاهد ينقاله وحش لما يلهفك esraaibrahim
فوزية: رائد على نفسك يا عسل إن مكنش عاجبك اطلع من بيتي وابعد عني كده
زاهد بيقرب أكتر وحاصرها بدراعه
وفوزية بدأت تتوتر فكيف لها أن تقف أمام هذا الضخم ذو العضلات وخبطته في ركبته بكل قوتها وبعد عنها
زاهد بعصبية: بتخبطيني يا زيزيEsraaibrahim
فوزية بخوف ولكن تصنعت البرود: شايف إيه يا بيبي
زاهد: الظاهر عايزاني أمد ايدي عليكي بقا أنا اعلمك حركات 
الأكشن دي عشان تدافعي عن نفسك وتبقي قوية تقومي
تعمليها معايا أنا دا أنا استاذك ومش عملالي احترام
فوزية: أستاذ مين يادلعدي أنت مفكر نفسك قاعدين في مدرسة ولا إيه يالا يابا اطلع براesraaibrahim
زاهد:.لأ برافوا عليكي بس قريب أوي هتبقي في بيتي وهنشوف هتبقي تطلعيني منه إزاي
فوزية: دا عند أم ترتر عارفها
زاهد: اها لسه جاي من عندها وعزمتها عالفرح كمان
وهنا عمار ومحمد جم وماشين زي المتكسحين ودخلوا وجدوا زاهد وفوزية بيتشاكلواesraaibrahim
محمد: زاهد اخبارك وقام سلم عليه وبص لعمار وقاله دا عمار صاحبي لسه جايلي النهاردة
زاهد بص لعمار وسلم عليه ورجع بص على محمد وقال مين اللي مشلفط وشكوا كده كنتوا فى خناقة قبل ما تطلعوا ولا إيه
محمد وعمار بصوا لفوزية بخوف وقالوا: لأ دا وحش مفترس هجم عليناesraaibrahim
زاهد بص عليهم وبص لفوزية وقال: دا باينله مفترس أوي بعد لما مشيت بس على مين هنربيه من جديد
فوزية ببرود: اما نشوف خيبة كل واحد
وهنا جم نور ونورا دول توأم وأخوات زاهد وبرضوا بيخافوا من فوزية بس بيحبوها وساكنين في الشقة اللي قدام شقة فوزيةesraaibrahim
لما سمعوا دوشة برا خرجوا يشوفوا في إيه ساكنين مع مامتهم وولدتهم بتحب فوزية أوي لأن يعتبر هى اللي اهتمت بفوزية وهى عندها 14 سنة
فوزية ومحمد أيتام ومحمد كان عنده 19 سنة واتصاحب هو وزاهد وزاهد أكبر منه بسنتينesraaibrahim
نورا ونور دخلوا شقة فوزية أول ما شافوا اخوهم جريوا عليه وحضنوه وكانوا مبسوطين برجوع أخوهم فهم يعتبروه بمثابة والدهم
نورا: كده يا حضرة الرائد تغيب عننا سنة كاملة
زاهد بحب:.قلب الرائد بس انتي عارفة إني لازم اسافر وكان ورايا تدريب للضباط الجداد وكان في مهمة كمان
نور: ملناش دعوة أنت كنت واحشنا أويesraaibrahim
زاهد وهو حاضنها: يا بكاشة دا انا كنت بكلمكوا كل يوم 
نور ونورا: بس كنت واحشنا برضوا وحضنك كمان
زاهد وبص لفوزية: والله وأنتم كمان كنتم واحشيني أوي كنت بعد الأيام عشان أرجع ليكمesraaibrahim
فوزية بعوجة بوق: يا محني بس بصوت واطي
زاهد طبعا قرأ كلامها من حركة شفايفها وابتسم عليها
محمد كان مصوب نظره على نور فهذه محبوبته ولكن يتكلم معها بحدود وبيخاف عليها مم نفسه
عمار بقى كان مصوب نظره الآخر على نورا وسرحان فيها من أول ما دخلت وبتتكلم مع أخوهاesraaibrahim
فوزية لاحظت كده فقالت: معلش يا جماعة هنقطع اللحظة المقرفة والتلزيق والتسبيل ده وبصت لمحمد وعمار بغضب بمعنى هوريكوا بس استنوا عليا
عمار ومحمد بصوا لبعض برعب وبلعوا ريقهم بصعوبة وووقفوا جمب زاهد بيتحاموا فيه يعني
زاهد: مالك يا زيزي مزعلة نفسك ليه ولا أنتي عدوة الفرحة والحبesraaibrahim
فوزية: معلش ياخويا أصل عندي حساسية من الجو الأوفر ده
(إسراء اللي هى أنا: احم بعد إذنك يا أخت زيزي كنت عايزة أقولك إن نورا كانت بتقول عليكي كلام مش كويس وكده يعني
فوزية بعصبية: نعم وبصت لنورا الكلام ده حقيقيesraaibrahim
نورا بخوف: لأ طبعا إسراء بتحب تهزر أنا أقدر أقول عليكي حاجة يا أخت زيزي
فوزية بغضب: بصت لاسراء دا وقت هزار يا إسراء يعني ارميكي من البلكونة
إسراء: اهدي يا معلمة اهزر إيه بس أنا بقول الحقيقة 
نورا جريت استخبت ورا أخوها وقالت: ايوا قلت كده ومش خايفة منك إيه رأيك بقاesraaibrahim
فوزية: يا شيخة دا أنتي قلبك مات بقا تعالي بس كده من ورا اخوكي وأنا هعرفك تقولي كده إزاي وأنا أصلا كنت مصدقة إسراء من الأول
إسراء: حبيتي يا زيزي ربنا يحفظك للبلد اضربيها بقا
اها كنت عايزة اقولك على نور كمان كانت بتحاول تقول كلام عليكي بس سكتت عشان بتحبك وكده يعني
فوزية بصت للنور اللي جريت ورا زاهد تستخبى منهاesraaibrahim
أنا يا إسراء قولت كده
إسراء: لا أنتي مش قولتي لحقتي نفسك معلش يا زيزي نور طيبة هى كانت بتهزر
بس نورا هى اللي مش عاجبها الكلام ( لو مؤاخذة ياخت نورا😂😂سخنتها عليكي)esraaibrahim
فوزية بصت لنورا : هتقعي تحت أيدي يانورا ماشي 😈
زاهد: أنتي عاملة عصابة على خلق الناس
فوزية: خليك في حالك ومتدخلش في كلام نسوان
عمار ومحمد فضلوا يضحكوا
زاهد بصلهم وقال ليهم بتضحكوا على إيه مش تخلوني اسيبها تنطلق عليهم
فوزية: إيه انطلق دي شايفني كلب ولا إيه يا اهطل أنتesraaibrahim
زاهد بصدمة: اهطل دا أنتي نهارك استك مني وقام شايلها وعلقها من هدومها عالحيطة وسابها وأخد اخواته ومشي
وعمار ومحمد واقفين يضحكوا عليها
فوزية عمالة تقول ليهم نزلوني وهما مش راضين وادوها ضهرهم وفضلوا يضحكوا عليها
ولسه بيلفوا وشهم عشان يبصلوها لقيوها واقفة قدامهم
وعنيها بتطلع شرار
عمار ومحمد بقوا بيرجفوا وقالوا: اجري يا فوزي
وفوزية جريت وراهم😂😂
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent