رواية حكاية وعد الفصل الثالث 3 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت الثالث 3 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل الثالث 3

وقفنا لما زين ساب حسناء ف الجنينه وطلع اوضته
مسك موبايله ورن على كريم 
زين بعصبيه : انت يازفت مش هتبطل شغل العيال داه رايح تقول لحسناء انك مش عارف تشوفها علشان انا مطلع عينك ف الشغل
كريم وهو سايق العربيه بيبص حواليه على وعد
: زين مش وقتك خالص دلوقتي 
: لا والله انت شايف كدا
كريم بعصبيه : زين انا دلوقتي واقع ف مشكله  مش قادر تتحمل صاحبك شويه 
: اتحملك اه بس مدخلنيش بينك وبين حسناء تاني انت عارف حسناء بتحبك اد اي فمتحطنيش ف النص وبعدين انت بتاع شغل أساساً 
: يابني ملقتش حاجه اهرب منها غير موضوع الشغل قولتلك مشغول الفتره دي وهي عايزه تشوفني
: وحضرتك صايع فين بقى 
: ولا صايع ولا زفت انا شكلي وقعت ف مصيبه هفهمك بكرا كل حاجه 
انتهت المكالمه وزين حط الفون جمبه وخرج يشم شوية هوا ف البلكونه بتاعت اوضته 
اتفاجئ بوعد واقفه سرحانه وماسكه الدبله ف اديها ورفعاها للسما وبتقول لنفسها
: معقول موحشتوش طب هو كويس ولا لا 
زين بسخريه : بتعملي اي 
وعد اتخضت لما سمعت صوته بصت ناحيته ولبست دبلتها
: انت بتطلع منين مره واحده كدا
زين : اي بتخافي مني
وعد ببرود : لا مبخفش هخاف منك ليه انا بدايق لما اشوفك بس
زين : لسانك دا هقطعهولك 
وعد : هه متقدرش طول ماخطيبي حبيبي موجود
زين بسخريه : هو فين داه مش قولتي انه خلع
وعد بعصبيه : ع فكره انا متأكده انه بيدور عليا
زين بإبتسامة سخريه : هو اكيد بيدور عليكي بس علشان يرجعك مصر تاني معتقدش انه ممكن يورط نفسه مع واحده لسانها طويل زيك
وعد بعصبيه : ع فكره هو بيحبني زي مانا خليك انت ف نفسك تلاقيك مدايق علشان معندكش حد يحبك
: يابت حب اي ال بتتكلمي عنه داه انا لو قولت ياحب هيجي يترمي تحت رجلي انا مفيش بنت قالتلي لا 
وعد :لا فيه انا مرضاش ارتبط بواحد زيك 
زين ادايق من ردها 
: انا بقول بنت هو انتي بنت 
وعد بغيظ : انا مش عارفه انا واقفه بتكلم معاك ليه 
زين بكبرياء: علشان لولايا كنتي زمانك مرميه ف الشارع وخطيبك الحيوان داه قاعد مبسوط 
وعد بعصبيه شديده : انت ازاي تقول عليه حيوان 
زين ببرود : هو فعلا حيوان هو ال يعمل كدا ف بنت يبقى اي غير حيوان وندل 
وعد اتعصبت جامد من طريقة كلام زين عن كريم قالتله بغضب
: اسحب كلامك داه تاني 
زين ببرود : مش ساحبه واعلى ماف خيلك اركبيه 
وقام سايبها ودخل اوضته وقفل البلكونه
وعد تسكت ابدا دمها كان بيغلي وراحت واخده نفسها ورايحه ع اوضته وفضلت تخبط ع الباب جامد 
زين قام فتحلها وقالها ببرود
: نعم 
وعد بعصبيه : اعتذر عن الكلام ال انت قولته عن خطيبي
زين وهو ساند ع الباب بتناكه
: مش معتذر وهو فعلاً حيوان ها في حاجه تاني 
وعد الدموع بدأت تتجمع ف عنيها 
زين حس انها هتعيط 
وعد وهي ماسكه نفسها بالعافيه
: انت واحد معندوش قلب ولا مشاعر ازاي تهين حد انا بحبه بسهوله كدا قدامي 
زين : انتي عايزه تجننيني ازاي لسه بتحبي واحد قالك انا مش عايزك
وعد مقدرتش تمسك دموعها وقالت وهي بتعيط
: هو مينفعش ميعوزنيش كريم دا قبل مايكون حبيبي دا كان اب ليا هو كل حاجه ف حياتي طلعت لقتني ف حضنه ازاي تقولي مش عايزك لا هو اكيد ميقصدش كدا انا متأكده انه بيحبني دا احنا بينا وعد
زين : هو اي حد يوعدك بحاجه تصدقيه
وعد مردتش عليه وسابته ومشيت وهي بتعيط
زين قفل الباب واترمى ع السرير وسرح وهو بيقول لنفسه
: حاسس اني ذودتها معاها بس مين سي زفت داه ال لاحس دماغها دي بتقولي انا مرضاش ارتبط بيك دا مفيش بنت قدرت تقولها  
وبعدين نام ع جمبه واتخيل شكلها وهي بتعاند فيه 
ابتسم 
وبعدين استوعب انه ابتسم قال لنفسه 
: لا بقولك اي اعقل كدا البنت دي لازم ترجع بلدها انت من بكرا تاخدها معاك تشوف حوار الباسبور داه وتخلص الحوار 
_____بقلم ملك محمد______
"نهار يوم جديد " 
استيقظ الجميع باكراً ليذهبوا لعملهم 
زين افتكر انه هياخد وعد معاه علشان تشوف موضوع جواز السفر بتاعها 
الكل كان خرج من الفيلا 
راح ناحية اوضتها وخبط عليها فضل يخبط فتره طويله ومحدش كان بيرد 
شك ان ممكن يكون حصلها حاجه 
زق الباب برجله وفتحه 
دخل عليها لقاها مرميه ع السرير
قرب عليها بخوف 
: وعد وعد انتي كويسه
وعد فتحت عيونها بالراحه استوعبت انه قدامها راحت قايله بصراخ
: اااا انت بتعمل اي هنا
زين وهو يلتقط أنفاسه 
: ياشيخه منك لله وقعتي قلبي 
وعد وهي شاده الغطا عليها وقاعده ف جمب السرير مرعوبه 
: انت بتعمل اي هنا بقولك
زين بعصبيه : هكون بعمل اي يعني بقره نايمه بقالي ساعه بصحي فيكي دانتي لو اتقتل جمبك قتيل مش هتحسي بيه 
وعد بإرتباك : انا نومي تقيل اتفضل اطلع بره 
زين : طالع انجزي البسي والحقيني علشان مستنيكي بره 
وعد بتعجب : مستنيني ليه!
زين : لما تفوقي من الغيبوبه ال انتي فيها دي وتلحقيني هقولك 
_______
بعد مرور الوقت جهزت وعد وخرجت لزين بره 
زين : اركبي يلا
وعد : افهم رايحين ع فين
زين : مش معقوله هخطفك يعني اكيد رايحين نشوف حل للباسبور بتاعك ال ضاع داه 
وعد : اه اذا كان كدا ماشي 
ركبت العربيه معاه ومشي 
زين : حاسس ان معايا بلوه ونفسي اخلص منها 
وعد : ع فكره انا نفسي اخلص منك النهارده قبل بكرا 
زين بعصبيه : مستفزه 
وعد بغضب : بارد 
بعد مرور الوقت وصلوا اخيراً 
زين خليكي هنا ف العربيه هعمل حاجه مهمه ف الشركه ونازل بسرعه 
وعد فتحت باب العربيه وهي بتبص ع الشركة بإنبهار 
: واوو اي الجمدان داه 
زين : دي مصيبه مينفعش تتساب ف مكان لوحدها وقام ماسكها من ايدها واخدها معاه ع فوق 
وعد بعصبيه : سيب ايدي هو أنا عيله
زين وصل لمكتبه وساب ايدها وقالها اقعدي هنا دقيقه انا جي واياكي تعملي حاجه كدا ولا كدا ياوعد 
وعد بسخريه : هعمل اي ...
فجأه يدخل كريم وقاطع كلامهم وهو بيقول 
: اي يازين اتأخرت كدا ليه النهارده 
وعد لفت وشها لقته كريم خطيبها 
وعد بذهول وصدمه : كريم !
كريم بصدمه : وعد !
زين بذهول : نعم !
كريم : انتي بتعملي اي هنا
وعد جريت عليه واترمت ف حضنه وهي بتقوله
: مش مصدقه اني لقيتك قلقت عليك اوي انت كويس فيك حاجه بتوجعك 
كريم بعدها عنه : وعد اهدي انا كويس مفيش حاجه 
زين : بقى هو دا كريم !
كريم : زين انا هفهمك كل حاجه بس سبنا دقيقه 
زين بعصبيه : اسيبك مين يازفت انت انا عايز افهم انت بتهبب اي 
كريم بضيق : زين قولتلك دقيقه واحده بس وهفهمك كل حاجه 
زين سابهم ووقف بعيد يراقب المشهد وهو مذهول من ال شايفه قدامه 
وعد ببكاء : وحشتني اوي دورت عليا كتير مش كدا 
كريم بعصبيه : انتي ليه مرجعتيش مصر ممكن افهم
وعد بذهول : يعني اي مرجعتش مصر مش مفروض ان انا هنا علشان نتجوز هو مش انا وانت مخطوبين
كريم : وعد انا اسف انا منفعكيش ولا انتي تنفعيني انا اكتشفت اني بحب بنت تانيه
وعد ببكاء وصدمه : بنت تانيه! معقوله دا كريم ال بيني وبينه وعد من واحنا صغيرين اننا مش هنكون غير لبعض معقول دا كريم ال كنت بجيب شهادتي واجري عليه اول واحد افرحه بنتجتي ويقولي شاطره كبرتي سنه اهوه علشان نتجوز انت بتهزر صح دا مقلب مش كدا 
وبعدين بصت ع ايده لقت فيها دبله قالت بإبتسامه كلها بكاء 
: انت لسه لابس الدبله اهو انت بتحبني 
كريم : دي مش دبلتك دي دبلة بنت تانيه 
وعد فضلت تزعق فيه وتصرخ وتقوله
: قول انك بتكدب انت بتحبني انا وهتتجوزني مش دا كان وعدك ليا
 زين واقف بعيد بيراقب المشهد 
حاول كريم يقرب منها ويهديها بس هي كانت بترجع لورا بخوف علشان ميلمسهاش 
وعد ببكاء سابت المكتب وطلعت تجري منه 
زين بصله وقاله : لينا حساب بعدين 
وسابه ولحق وعد 
ووعد طالعه تجري وبتعيط بتقابل حسناء ع السلم 
حسناء بذهول: وعد 
وعد بصت وراها لقت كريم واقف بيبص عليهم من فوق فهمت كل حاجه 
سابتها وكملت نزول السلم بدون ماتتكلم 
حسناء شافت زين نازل وراها قالتله
: زين هو في اي وعد مالها
زين بعصبيه : اطلعي أسألي خطيبك 
حسناء طلعت لكريم قالتله 
: حد يفهمني في اي ياكريم 
كريم: مفيش حاجه مجرد سوء تفاهم انتي اي ال جابك دلوقتي 
حسناء : قولت طالما انت مش فاضي اجيلك انا اشوفك 
كريم مسكها من ايدها وقالها : تعالي نخرج انا فعلاً محتاج اخرج من الشركه شويه 
_________
وعد فضلت تجري ف الشارع وتعيط زي المجنونه لحقها زين 
: وعد استني
وعد مردتش عليه
مسكها من ايدها جامد وقالها
: بقولك استني 
وعد ببكاء : عايز مني اي انت كمان جي تشمت فيا علشان كلامك طلع صح وانا فعلاً متحبش 
زين بعصبيه: انا مقولتش كدا انا بقولك اهدي علشان نعرف نحل الموضوع ونتكلم
وعد ببكاء وصراخ : ابعد عني دلوقتي انا مش طايقه اشوف حد ولا طايقه اتكلم مع حد اقولك انا بعفيك مني ومن مساعدتي انا هرجع مصر لوحدي
زين بغضب : تصدقي انا غلطان فعلا اتفضلي امشي
وساب دراعها 
وعد طلعت تجري وهي بتعيط 
زين وقف مكانه مدايق وهو بيقول لنفسه
: بقى دا كله يطلع منك انت ياكريم الكلب 
____________
"ف الكافيه"
حسناء : ممكن تفهمني في اي ياكريم 
كريم : انا هفهمك كل حاجه 
وعد تبقى بنت عمي 
حسناء بذهول وصدمه : يعني انت فعلاً خطيبها ال مفروض انه هيتجوزها 
كريم بعصبيه : حسناء اسمعيني للآخر وليكي حرية الإختيار 
وعد بنت عمي ومتربيه معانا من واحنا صغيرين والدها اتوفى فوالدتها خافت عليها تدور على الحب والحنان بره وتمشي غلط فقالتلي اخد بالي منها كويس واعوضها عن الحنان ال فقدته من بعد موت والدها وعد بدأت تتعلق بيا وتحبني بس انا مفيش اي مشاعر ناحيتها انضغط عليا من اهلي واهلها اننا لازم نتجوز علشان افضل اخد بالي منها وبعد كمية الصغط دي مقدرتش ارفض وفعلاً وافقت انتا نتجوز لحد آخر لحظه كنت ناوي فعلاً اني هتجوزها وبعت ليها تجيلي هنا بس ف لحظه حسيت اني هضيع مستقبلي مع بنت مبحبهاش وانا بحبك انتي علشان كدا قررت أواجه الكل واقولها ارجعي مصر تاني انا بحب بنت تانيه
حسناء بتسمع كلامه بصدمه
كريم : انا مش هغصب عليكي حاجه بس ال عايزك تعرفيه انا فعلا بحبك مبحبهاش
____________
بعد مرور الوقت الدنيا ضلمة ووعد لسه قاعده ع الرصيف بتعيط 
زين طول الوقت داه مقدرش يمشي ويسبها وفضل قاعد بيراقبها من بعيد 
وعد ببكاء وهي بتخبط على قلبها : كل الوعود دي كانت كدب ف كدب دا قالي اننا هنبني بيتنا سوا وهنلف العالم كله مع بعض معقوله اكون كنت مخدوعه فيه بس ازاي والحب كان ظاهر ف عنيه والعالم كله كان شايفه 
فجأه بيعدي اتنين شباب سكرانين 
واحد منهم بيوطي ل وعد ويقولها وهو بيحسس على شعرها
Hey tatlım
وعد بصتلهم بخوف
خرج زين عن صمته وراح ناحيتها اول لما الشباب شافوا طلعوا يجروا 
زين بعصبيه : قومي
وعد ببكاء وهي قاعده ع الرصيف حاضنه رجليها : انت لسه هنا بتعمل اي قولتلك امشي انا هساعد نفسي
زين بعصبيه شدها من أيدها وقفها
: استني هنا هوقف تاكسي 
وعد ببكاء: قولتلك مش هروح معاك 
زين ولا كأنها اتكلمت وقف تاكسي وقالها: اركبي
وعد ببكاء : انت ازاي عايزني ارجع معاك البيت تاني وابص ف عيون حسناء عادي هو انت فاكر اني مبحسش ولا عندي مشاعر
زين : مش هنروح ع البيت بس اركبي يلا 
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent