رواية ايها المغرور الفصل السادس والثلاثون 36 - بقلم نيمو

الصفحة الرئيسية

رواية ايها المغرور الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم ندى سعيد "نيمو"

رواية ايها المغرور كاملة

رواية ايها المغرور البارت السادس والثلاثون 36

(صلو ع من قال امتي امتي) مطصفي الالفي كان بيجهز اكبر صفقه هروين تدخل البلد عن طريق ممر سري متوصل لاراضي سيناء يخلصوا و يخرجوا من الممر بهدوء.
دي كانت خطته الخرب البادره ولكنه هل هينجح ف هذاا ؟!
_ مصطفي بشر : وكداا لما ننفذ ختطنا الجديده دي هنقضي عليهم بمعني الكلمه 
_ *** : طب مش خايف من السفارهه الروسية حتي
_ مصطفي بخبث : لا دا كلهم حبايبي امال انا كنت عايز اخد شركات يزن اللي ف روسيا ليه ! مهو عشان لما ثروتي تزيد ميشكوش و يعرفوا انها من الشركات دي مش حاجات تاني ..
_*** : هنبدا امتي ونتحرك !؟
_مصطفي الالفي:  بعد بكره ع ٣  الفجر
🖤🖤🖤🧡🧡🧡🧡🖤🖤
جميله واقفه ودموعها تهبط بجنون حقا فهي كانت تشعر بالدوران صباحا و كان جسدها يتميز بالخمول و كانت الفتره السابقه تنام كثيره فقالت اليها ترنيم ان تاتي باختبار حمل للتاكيد و بالفعل تاكدت ...!
ترنيم و مريم  صعدة اليهاا و فزعوا من مظهرها و ركضوا اليها 
ترنيم : مالك يحبيبتي فيكي ايي
_جميله: ..... لا رد
_مريم   بتوتر:  احكيلي مالك طيب 
فأعطت جميله اليهم الاختبار ف اخذوا وبعدها بعده ثواني استيعاد قفزوا الفتايات فرحااا حقاااا
و اطلقت مريم زغروطااا فرحااا لاجلها و لكنها كتمت جميله صوتها لان يزن بالاسفل وهي تخطط شيئا خاصا من نوعهه لاسعادهه
فاقتنعوا الفتاتان بهذا و قرروا الهبوط  
واخفاء ملامح السعاده
_مريم وهي تاخذ بيد محمود : تعال وصلني فقام بابتسامه معها و اخذها
وبعد دقيقتين من ركوبها السياره 
_مريم : تعال نتمشي ع النيل
_محمود بحب امسك يداها و قبلها : تعالي ي سندريلا
وهبطوا وظلوا يتحدثون و يلقي عليها النكات وتضحك من قلبها حقا
_ مريم بابتسامه والتفت اليه :  هسئلك سؤال وتجاوب بصراحهه؟
_ محمود بضحكات رنانه وهزار:  انا لما حد يقولي أسألك سؤال وتقول الصراحة السؤال ده بيخليني أفكر ف الكدبة قبل ما أجاوب
_ مريم بشغف وهي تنظر لعيناه : حبتني امتي!؟ ثم نظر للسماء وقالت بحب:  انا عن نفسي معرفش حبتك امتي بس اللي عرفاه اني لما بتوهه و بحزن بتبقي انت اول حد يخطر علي بالي ودايما شاغل تفكيري  فالتفت اليه وحدته يندر بعشق لها ف خجلت وقالت وانت!؟ 
_محمود بعشق و  إبتسمت اوى : هقولك حاجه .. ف مره حد قالى لو لقيت حد عرف يوصل للشخص اللى جواك اللي انت ساعات اصلا بتوه منه متسيبوش .. عشان مش سهل حد يوصل للي جواك .. ف انا اقدر اسمّى ده إعتراف منك ؟
فابتسمت بحب و غيرت محور الكلام من خجلها وهو تقبل هذا 
وبعده فتره وجدت سيدهه تنظر لمعشوقها بغزل صريح وجراءه 
فنظر محمود لما تنظر خلفه فقال : يوووه هيا ورايا ورايا
_ مريم: مين الحلوه  !!
_محمود وهو يكتم ضحكاته فجعلها تستفز اكثر : دي احم... بتاعت البلكونه 😂
فقامت لكي تلقنها درسا ففرت الفتاه مسرعا فامسكها بحضنه : اهدي 
وقرب من اذنها بضحكات رنانه : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم 
انصرف انصرف 😂😂
_مريم وهي مازالت بحضنه : ابعد يا روميو
محمود بضحكه استفزتها : مكنتيش كلبشتى ف حضنى كل ده 
مريم بغيظ : شالله يحضنك قطر يكون سواقه اعمى .. يا خدك بالحضن كده 
محمود و هو خلاص مش عارف يسيطر على ضحكته : ما تيجى انت بدل القطر .. يا قطر انت يا قطر
وظلوا ع هذا الوضع ف المشاكسات و الغزل و العشق حتي قام بايصالها وتنهد لراحه قلبه وقال بعدما صعدت تركض لبيتها : الحمدلله انك بردت قلبي يرب 
و اكمل طريقه ....
_يزن وهو يصعد لجميله لكنه اوقفه صوت رنين هاتفه فرد علي تايجر
_ تايجر : ******
_يزن بصدمه : بجد!!
_ تايجر بشر : كدا يبقي هنلعب ع المكشوف وهنزل مصر ف اقرب وقت انت سامع!
_يزن بحماس : تمام شوف حابب تنزل امتي وانا معاك يحبيبي ثم تنهد بعنف : واخيرا 
_تايجر : واخيراا يا قلب حبيبك 
ثم اغلق معه الهاتف و تايجر ينظر باعين حمراء و شر يتطاير منهم 
 فقرر النزول لمصر فحان وقت المفاجئات🔥🎆 فهو علم الكثير عن مصطفي الألفي ويجب ان يكن بجانب اصدقائه حتي يقضي عليه هو ومن معه
اما يزن فصعد لمعشوقته  بضحكات عاليه : يا ميلا قلبي ،،
 هادمين اللاذات مش موجودين واختفوا انتي فين انتي كمان
فتصنم من الظلام ولكنه ارتاح قلبه عندما وجدها تظهر من بين ضوء خافت و اخذت بيداه و هبطت للاسفل معه وهو لم يعترض فهي كانت ف ابهي جمالها فكان كالصنم معها حتي هبط وتفاجئ بالزينه ف الحديقه فهو كان يعمل بمكتبه ولم ينتبه لكل هذا...
_ جميله  قربت منه بشوق: شغل ميوزك تعال نرقص ايي منا طفشتهم عشانا اهو فقبل شفتيها بخفه عده مرات بهزارهه المعتاد
_يزن مع كل كلمه يقبل شفتيها : قلبي مصحوبه بقبله تستقبلها بضحكات رنانه ... اخيراا غارووو ... ينصر دينك..
فاشغلوا الموسيقي و ارفع قدماها و حملها بخفه ع قدميه و اخذوا يتراقصون بخفه جليله حتي اقتربت منه اذنيه و القت كلمتين عليه جعل جسده يتخشب بعنف 
_جميله : في ضيف جايي ف الطريق
كمان ٩ شهور  وهيقيم معانا ابدي...
_يزن بصدمه عده دقائق ينظر للفراغ دون ان يرمش بعيناه جعلها تضحك عليه فاقتربت تحضنه بعشق وتملك ةبعد عدخ دقائه وهي مازالت محتضناه _جميله بقمصه مصطنعه: معجبتكش !  
ثم ارجعت راسها مع ع كتفه و صعقت عندما رات الدموع بعيناه فدمعت معه بضحكه 
_ يزن بتوتر وهو يضع يداه ع بطنها : هو الضيف دا هو هو نفس اللي جيه ف دماغي
فهزت راسها بدموع فرحه فحملها كانها ابنته و التف بها وكانت من تشاهد هي عفاف التي صلت شكرا لربها ع وجود من جعلت الجبل قلبه يرق ...
اما عند شهاب فكان يهاتف رغد  بضحكات رنانه فهو اعتذر منها وتقبلت عذره بعدما علمت انه من انقذها وليس العكس 
_ شهاب : مش هتهدي من ام النكد دا
انا اول مره الاقي واحده عندها فراغ مش عارفه تعمل ايي ف تقود تقول اي دا انا مش منكده  ليي طب واللهي لاعكنن عليهم وعبوكوا كلكم
_ رغد وهي تكتم ضحكاتها : مضحكنيش عشان عايزه افضل ف وضع النكد
_ شهاب وهو ينظر للساعه : طب البسي وانا هفرفشك 
_ رغد : هنروح فين
_شهاب بمكر : مش عايزه تشوفي كايرو انا هوريهالك
(فكان مكر شهاب ليس مكر خبيث ولمنه مكر ف انه يبحث عن شئ لكي يراها ويضيف اي حجه المهم بالاخير رويتها امام عيناه) 
(هييييح دنجوان الروايه حب يعيال🥺عبالك يا تايجري😂🧡)
فهزت راسها و قالت : في ديلك هتلاقيني فوريره
 فذهبت معه للنادي و وجدت شخص يهين امراته
فقامت لكي تلقنه درسا
_ رغد للشخص : انت ازاي تكلمها بالطريقه ديي ، هو انت اشتريتها بروح امك
_ الشخص بغضب : ملكيش دعوه يا بت انتي
_رغد: مله لما تح وسطك يابو كرش يا معفن ثم نظرت للامراه و اعطتها مناديل وقالت : دموعك متنظلش ع اشكاله العكره دي ولو قالك كلمه اديلو عشره دا واحد مهزق ولازم ياخد علي عينيه
 ثم ذهبت لطاوله شهاب الذي كان يبكي من كثره الضحك
_ رغد بعنف :  مهو الواحد منهم اما مش هيزوّد من حيوية الواحده اللى معاه و طاقتها ليه بياخدها من بيت ابوها ؟ فاكرها الخدامه ابن مساحت السلالم !!
_ شهاب : ينهار اسود😂😂😂😂
القادم
_ سيلينا ببكاء لليث : خطفوا جميله بنت كدا مش بحبها
قاطعها ليث بحده : مرات اخويا!!
_سيلينا بصدمه : هو اخوك ! ثم صرخت: طب كدبت عليا ليهه
و ف حلقات اخري
_سيلينا: ليث انت خاطفني لييي و موديني فين 
يتبع الفصل السابع والثلاثون 37 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent