رواية عشقت عمياء الفصل الثاني 2 - بقلم منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت عمياء البارت الثاني 2 بقلم منه العدوي

رواية عشقت عمياء الفصل الثاني 2

كانت دعاء جالسة كعادتها تحتسي مشروبها وتستنشق الهواء النقي وتجلس امامها شقيقتها ندي
"ندي معلش ممكن تيجي تاخديني انتي بعد كدا كل يوم عشان مش عايزة دكتور يوسف هو اللي يوصلني..معلش انا عارفة اني تقلت عليكي واللي في سنك المفروض يعيشوا حياتهم ويجهزوا نفسهم خصوصا ان فرحك قرب..ثم تنهدت بحزن..بس زي ما انتي عارفة اني عامية ومبشوفش
'ليه في حاجة ولا اي دا حتي الدكتور لما انتي بترفضي بيتصل عليا عشان اكلمك وتوافقي في حاجة..وبعدين متقوليش كدا تاني يا هبلة انتي اختي واشيلك جوا عيني واذا كان علي فرحي فهو لسه قدامه شهر
"ابتسمت لها..مفيش حاجه بس معلش تعالي انتي خديني كفاية كدا عشان متقلش عليه
'حا..قطع حديثها صوت رنين هاتفها..لحظة واحدة يا دعاء معاذ بيتصل هرد عليه وارجعلك
"ماشي يا روحي خدي راحتك
'ابتسمت ندي لها وخرجت من التراس..الو..السلام عليكم
*وعليكم السلام كل دا عشان تردي يا ندي
'معلش يا معاذ كنت قاعدة مع اختي..المهم انت عامل اي
*كويس..بس مش مهم دلوقتي هاا جهزتي عشان اخدك
'تنفست ندي بضيق وقالت..يا معاذ قلتلك مينفعش مش كل مرة اخرج معاك احنا لسه متجوزناش يعني مينفعش لازم التعامل ما بينا يبقي بحدود 
*وانا قولتلك مش هروح خطوبة صاحبي من غيرك وانا قايلهم اني هجيبك معايا
'ياربي قولتلك مش هينفع يا معاذ عادي يعني هما كدا كدا مفيش حد هيلاحظ 
*فين حبك دا يا ندي بقي عايزة تكسفيني قدامهم صحابي عارفين اني هجيب خطبتي اقولهم اي لو سالوني
'تنهدت ندي بضيق..حاضر يا معاذ هروح البس وعدي عليا اكون كمان شوفت دعاء لو احتاجت حاجة
*ابتسم معاذ..ايوا كدا هي دي حبيبتي البسي بقي اللبس اللي انا جبتهولك بلاش لبسك ابوس ايدك
'حاضر هروح اشوفه يلا سلام
*سلام يا حبيبتي
'اغلقت ندي معه وذهبت الي غرفتها لتري تلك الملابس التي احضرها لها..يالهوي اي دا يا معاذ هو ده اللي عايزني البسه..لا انا مستحيل البسه..ثم اخرجت من خزانتها دريس من اللون الازرق وحجاب من اللون الابيض وارتدتهم وذهبت ناحية شقيقتها..دعاء
"تعالي يا ندي
'ابتسمت لها عندما راتها..معلش يا حبيبتي معاذ مستنيني عشان اروح معاه خطوبة..فيعني محتاجة مني حاجة..تعالي ادخلك
"ابتسمت دعاء وربطت علي يدها الموضوعة علي كتفها..لا يا حبيبتي روحي انتي انا هفضل قاعدة هنا 
'ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك باي..ثم خرجت ونزلت للاسفل ووقفت بعض الوقت امام المنزل تنتظره..فجاة رن هاتفها..الو يا معاذ انت فين
*معلش يا حبيبتي ممكن تجيلي في..معلش يلا تعالي مستنيكي
'حاضر يا معاذ جاية..ثم اغلقت معه الهاتف وركبت سيارة اجرة وانطلقت بها الي ذلك المكان
*كل دا يا ن..فجاة نظر لها بعصبية..اي دا يا ندي اللي لبساه هو مش انا جبتلك لبس وقولتلك البسية
'استغربت ندي مش عصبيته..في اي يا معاذ براحة..وبعدين انت عارفني اني بلبس اللبس دا رايح تجيب ليه بنطلون جينز وبلوزة قصيرة وطرحة شفافة يعني انت عارف اني بلبس كدا
*وانا والله مش ناوي اتكسف قدام صحابي بلبسك دا انا عايز خطبتي تشرفني قدام صحابي بلبسها الكاجول وفين المكياج تعالي معايا عشان تغيري الزفت اللي انتي لبساه دا
'نظرت له ندي بغضب..لا دا انت اتجننت رسمي بقي انا استحملت المرة اللي فاتت ووافقت ولبست اللي انت عايزة واتنازلت عن اخلاقي ومبادئي عشان اعجبك..بس مش معني اني بحبك يبقي تسوء فيها وتستغلني وعايزني البس كاجول واحط مكياج..سؤال بس انت كدا راجل لما تخليني البس لبس ضيق واحط مكياج واللي يسوي واللي ميسواش يبص عليا..مفكر البنات اللي بتلبس كدا هتحافظ علي بيتك وعيالك في المستقبل وتربيهم صح تقبلها انت علي اختك او امك مفكر انك كدا راجل تبقي غلطان يا استاذ..ثم قامت بخلع الدبلة من يدها ووضعته في يده بغضب..اتفضل دبلتك عشان انا ميشرفنيش اني اكون مرات واحد يهمه منظره قدام صحابة ويخليني سلعة في ايده..عن اذنك..ثم تركته في صدمته وذهبت
*نظر معاذ امامه بصدمه..بقي انا كدا فعلا 
اما عند تلك الفتاة ذات العيون الزيتونيه
'ذهبت ندي الي بيتها والدموع منهمرة علي خدها
"ندي انتي جيتي
'عندما سمعت ندي صوت شقيقتها مسحت دموعها و ذهبت الي اختها وهي تبتسم..اه يا حبيبتي انا اهو
"تحدثت دعاء بقلق..مالك يا روحي بتعيطي ليه وجيتي ليه بدري
'تحدثت ندي بتوتر..هاا لا مفيش وانا مش بعيط مين قالك كدا
"وقفت دعاء وتحدثت بهدوء..ندي انا مش صغيرة عشان تخبي عليا ومش عشان انا عامية تنسي ان ربنا بيعوض العُمي بحاسة تانية اقوي.. قوليلي في اي
'لم تتمالك ندي اكثر وارتمت باحضان شقيقتها وظلت تبكي..معاذ..معاذ يا دعاء
"ربطت دعاء عليها بحنان..هش اهدي ماله معاذ عملك حاجة
'ا..انا..انا ومعاذ انفصلها..فسخت خطوبتنا..وظلت تبكي بقهر
"صدمت دعاء وحاولت التخفيف عن شقيقتها..اهدي طيب يا روحي تعالي اقعدي واحكيلي حصل اي 
'هدات ندي قليلا وجلست واجلست شقيقتها..وبدات تقص عليها ما حدث
"لعه خير يا ندي اهدي خير ان شاء الله..ثم صمتت قليلا..ندي انتي حبتيه صح
'نظرت ندي لها بحزن واشارت علي قلبها..للاسف ده حبه..كنت مش بحبه في الاول لما اتقدملي..بس مع الوقت حبيته..وللاسف حبيت الشخص الغلط..الشخص اللي كل اللي يهمه منظره قدام الناس واني اشرفه بالبس الضيق والمكياج والكاجول
"معلش يا حبيبتي ادعي كتير ان ربنا يشيل حبه من قلبك وان شاء الله خير
'يارب..دعاء
"اممم
'حبتيه انتي كمان صح
"توترت دعاء..م..مين ده..انا محبتش معاذ
'تحدثت ندي بهدوء..دعاء انتي فهمة كلامي كويس..حبتيه صح
"تلالات الدموع في عيناها..مش انا اللي حبيته دا قلبي هو اللي حبه..قوليلي ليه يا ندي ليه نحب ليه نحب ونتعب ونتالم ليه الحب دا عمره مكان الا وجع للقلب..ثم ضحكت بسخرية..مجابش غير وجع القلب ليا وليكي
'طيب وليه وجع قلب ليكي مش يمكن هو كمان بيحبك..تصدقي ان اليوم اللي جتلك عشان اخدك وهو كان واقف معاكي لحد ما انا اجي ان ملامح وشه اساسا باينه انه بيحبك
"ما انا عشان كدا مش عايزاه يوصلني تاني ويبعد عني
'نظرت لها باستغراب..وده اللي هو ازاي وليه
"معاملته معايا حسيت انه هو متعلق بيا خايفة يحبني..وانا مستحيل اخليه يحبني
'انتي هبلة يا دعاء انتي بتحبيه ليه عايزاه يبعد وميحبكيش..ردي عليا انتي اتهبلتي
"ارد اقولك اي..انتي متخيلة انه يحب واحد عامية انتي متخيلة مش عايزة اخليه يشيل حملي..والاهم من دا كله مش عايزة اتجوز واحس باللي حصل وانا صغيرة..معلش يا ندي مش قادرة اتكلم اكتر من كدا
'حزنت ندي علي شقيقتها مما تعانيه من الماضي..حاضر يا دعاء قومي اوديكي اوضتك
اما في الجانب الاخر...
_لحظة واحدة جاي..نعم يا امي
ابتسمت له..روح يا حبيبي خالك عايزك وكمان في مفاجأة هناك هتفرحك اوي
_استغرب يوسف.. مفاجاة اي دي اللي هتفرحني
حركت الام كتفها بابتسامه..روح شوف انت بنفسك
ذهب يوسف الي خاله وطرق الباب ثم دخل..مساء الخير يا خالوا في حاجة
ابتسم الخال فور رؤيته..تعالي يا حبيبي شوف مين هنا
_ابتسم يوسف بفرحة.. نيرة وحشتيني يا بت جيتي امتي ونزلتي ليه
-ابتسمت له..وانت كمان وحشيني اوي..ولسه اللي واصلة من ساعة..اما ليه..فابتسمت وقبلت والدها..عشان بابي القمر قالي عايزني في موضوع مهم وقالي لازم انزل
اقعدوا عشان عايزكم في موضوع يخصكم..نيرو معلش يا روحي ممكن تخرجي عند عمتك شويه وبعدين تعالي
-ابتسمت له..حاضر يا بابي..ثم خرجت وتركتهم
_نظر له يوسف باستغراب.. خير يا خالوا..واي الموضوع اللي يخصنا احنا الاتنين دا
خير يا ابني..طبعا انت دلوقتي كبير واتخرجت من كليتك وليك شغلك وراجل تقدر تبني بيت..بقول جه اليوم اللي تتجوز فيه قولت اي
_ابتسم يوسف بشرود..قولت اللي تشوفه
وانت اي رايك في نيرة
_صمت يوسف وهو يعلم ما يفكر به..نيرة بنت حضرتك واكيد متربية احسن تربية..وهي قمر والف مين يتمناها
ابتسم خالوه بفرحه..ولو قولتلك اي رايك في نيرة زوجه ليك
_نيرة بنوته قمر واي حد يتمناها
يعني انت موافق..بص يا يوسف انا والله مش بقولك عليها عشان هي بنتي وخايف عليها هي بس وبحبها..لا والله انا بحبك انت كمان ومعتبرك ابني من وانت صغير لما ابوك مات وانا اللي بقيت مسؤول عنك وربيتك وعارف انك هاتحافظ علي بنتي وانتوا اتربيتوا مع بعض هاا قولت اي
_صمت يوسف وظل يفكر..ايتزوج نيرة ابنه خاله التي تربي معها ويحافظ عليها ليرد لو قليلا من فضل خاله عليه..ام يرفض ويتزوج من دعاء التي احبها...نعم احببتها لا لا بل عشقتها..ماذا افعل..يالله..هل اتزوج نيرة لارد له بعض من افضاله ام التي احبها..لا انا هرفض وخالي هيفهني اكيد..ثم ظل صامت قليلا وحسم امره وقال...
و..استوووووووب
رايكم..💖✨
تفتكروا اي هو الماضي اللي بتعاني منه دعاء لحد دلوقتي وهل يوسف هيوافق ويتجوز نيرة ولا هيفضل حبه لدعاء ويرفض..✨

يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent