رواية عشقت عمياء الفصل الثالث 3 - بقلم منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت عمياء البارت الثالث 3 بقلم منه العدوي

رواية عشقت عمياء الفصل الثالث 3

_توقفت دعاء بصدمه..لا مش معقول نفس الصوت..ب..بابا
تحدث الاب بغضب..ايوه ابوكي يا***مدخلة راجل غريب البيت وقال اي زفت عريس ازاي يحصل كدا من ورايا
'لكن هنا تحدثت ندي بغضب..ونقولك ليه بصفتك اي جاي تدخل في حياتنا
بصفتي ابوكي يا** دا انتي واختك متربتهوش هنقول اي بقي تربيه امك الزفت
'اخرس انا امي ربتنا احسن تربية
تحدث الاب بسخرية..اه مهو واضح لما ابوكي يكون عايش وتدخلوا راجل من غير وجوده وبدون علمه..ثم وجه كلامه بغضب ليوسف..اخرج برا بيتي انا مش موافق علي المهزله دي
"جاء يوسف ليتحدث لكن قطع حديثة عندما قالت دعاء..خلصت كلامك
وانتي اي دخلك انتي تقعدي ساكته..انتوا فعلا متربتوش
"تحدثت دعاء بهدوء..وانت تدخل في قرارتنا ليه..بصفتك ابويا...انت اب فين..سبتنا من يوم الخناقة من تلت سنين مسالتش علينا ولا بكلمه تطمن حتي علي بناتك..بسببك امي ماتت..وبسببك كمان انا بقيت عامية..وبسببك كمان بقيت معقدة بسبب الماضي.. ودلوقتي اختي هي اللي شايلة المسؤليه..اختي بقت بتشتغل وبتصرف عليا وعليها..فكرت انت في يوم تسال علينا في خلال التلت سنين اللي فاتوا..وصلك اكيد خبر موت امي فكرت تيجي تطمن علينا..جاي دلوقتي بصفتك اي..انت اي يا اخي انت مش اب ابدا..فضلت كل يوم خناق مع امي علي اتفه الاسباب واي النتيجة امي سابتنا ماتت واتحرمنا منها..هي اللي كانت حنينه علينا..كنت محتاجة فلوس عشان اعمل عملية وانت مكنتش بتفكر تبعتلنا فلوس..وفلوس اختي كانت يدوب بتقضي الحاجات الضرورية..واهو الحمد لله بقينا عايش مرتاحين ومبسوطين من غيرك..اتفضل اخرج برا مش محتاجينك
جلس الاب بهدوء وتكبر وبكل قسوة قال..دا بيتي مش خارج انتوا اللي تخرجوا علي برا انتوا والزباله التاني دا
'تحدثت ندي بغضب..انت اي بقي معندكش رحمه
قام الاب بكل قسوة وبرود..والله تقولوا زي ما تقولوا براحتكم..انا خارج عايز ارجع الاقي ملكمش اثر في البيت دا مفهوم..ثم خرج وتركهم
'دا معندهوش دم ولا المفروض يبقي اب..هنعمل اي دلوقتي يا دعاء هنروح فين
"تنهدت دعاء بحزن..سبيها علي ربنا خير ان شاء الله وهتتحل
تعالي يا دعاء انتي وندي عيشوا معانا انتوا يعتبر بناتي 
"ربنا يخليكي يا حبيبتي بس مش هينفع والله
تعالي يا بنتي انتي واختك البيت واسع وليكم اوضه لوحدكم 
_خلاص يا ماما بلاش البيت عندنا بس كدا كدا في شقتنا القديمه لسه متباعتش يقدروا يعيشوا فيها
'لا لا ربنا يخليك مش هينفع
_ياستي عيشوا فيها لحد لما تلاقوا شقه ايجار وانقلوا هاا يلا روحي يا ندي لمي حاجتك انتي واختك
'كادت ندي ان تتحدث لكن قطع حديثها صوت رنين هاتفها ولم يكن الا والدها فقالت بغضب..انت اي معندكش دم اهدي هنمشي اهو من البيت
٠يا بنتي انا مش صاحب التلفون
'استغربت ندي من المتحدث..مين حضرتك وفين صاحب التلفون دا رقم والدي
٠احم..انا اسف بس والد حضرتك عمل حادثة ومات تقدروا تروحوا مستشفي...البقاء لله
'اوقعت ندي الهاتف من يدها بصدمه وجلست علي الارض بحزن
"تحدثت دعاء بقلق..في اي يا ندي ومين دا
_مين دا يا ندي..ندي اتكلمي في اي
'نظرت ندي لشقيقتها بحزن..بابا
"ماله..في اي يا ندي اتكلمي علي طول
'ندي بحزن..بابا يا دعاء..بابا عمل حادثة ومات
بعد مرور أربعة اشهر وكانت قد تم دفنه وقدم الناس التعاذي لهم
_السلام عليكم ورحمه الله وبركاته 
'تحدثت ندي باستغراب فلماذا يتصل بها يوسف..وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته..في حاجة يا يوسف اول مرة تتصل بيا 
_احم..كنت عايز منك طلب واتمني توافقي عليه
'اه طبعا اتفضل
_ابتسم يوسف وقال..كنت حابب نكتب انا ودعاء كتب كتابنا انهاردة بليل
'ابتسمت ندي بفرحة..الله بجد انا عن نفسي موافقة طبعا بس لازم اسال دعاء
_لا مهو معلش دا طلب تاني انك متقوليش لدعاء 
'ليه طيب اشمعنا
_تحدث يوسف بهدوء..دعاء انا عارف انها بتحبني بس هي كل مشكلتها مفكراني اني مش هقدر استحمل انها مبتشوفش فحبيت احطها قدام الامر الواقع وهي هتقبل ان شاء الله..هاا قولتي اي
'موافقة طبعا الف الف مبروك ربنا يفرحكم يارب ودعاء توافق..بس دعاء ازاي هجهزها او افرض رفضت قدام المؤذون
_هقولك انتي حاولي مثلا قوليها قومي البسي عشان عايزين نخرج شويه اي حاجه يا ندي حاولي اتصرفي..اما بالنسبة انها ترفض سبيها علي الله وان شاء الله هتوافق
'ابتسمت وقالت..حاضر هتصرف انا وان شاء الله توافق
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
"فجاة ملقتش نفسي غير وهو بيحضني وبعدها مسمعتش صوت حد في المكان اللي قاعدة فيه..خلاص اسمي اتكتب علي اسمه بقيت ملكه وليه هو..انا وافقت مش عارفة ازاي وافقت يمكن حبي ليه..بس بجد انا طايرة من الفرحة اول مرة افرح بالشكل دا من يوم ما بقيت عامية..فرحتي متتوصفش..بقيت زوجه اللي بحبه..عمري مكنت اتصور اني هتجوز واحب يمكن حصلت معايا مشاكل كتير بس باللي حصل انهاردة ده وعوضني كتير عن اللي حصل..شعور جميل او وانا في حضنه
_اخرجها يوسف من احضانه وقبل راسها وقال..بحبك
"ابتسمت بتلقائية..هنحفظ القران سوا
_ان شاء الله
"وهتصلي بيا ونصلي الفجر حاضر ونصلي قيام الليل سوا..وتحفظ اولادنا القران..وتبقي حنين وطيب معايا
_ابتسم وقال..وعمري ما هزعقلك ولا هضربك..انتي مش بس بقيتي مراتي انتي بنتي وحبيبتي..ربنا يخليكي ليا
"واذ فجاة بسمع صوت دوشه برا..هو في اي يا يوسف
_مش عارف تعالي نطلع ونشوف
..
'مش موافقة
*يا ندي طيب ممكن تسمعيني
"في اي يا ندي ومين دا
'تلالات الدموع في عيناها..دعاء بالله عليكي خلي معاذ يمشي من هنا
"طيب في اي اهدي واحكيلي حصل اي..وانت يا معاذ جاي ليه مش ندي فسخت الخطوبة ورجعت ليك كل حاجه جاي ليه تاني جاي تدمر حياتها تاني
*يا دعاء طيب خليها تسمعني..ممكن نتكلم لوحدنا شويه
'كان المؤذون جاي يمشي لقيت ده جه هو وعيلته وبيوقف المؤذون وبيقوله كمل قال اي الفرحة واكتب كتب كتابي انا وهو...انت اتجننت بعد اللي عملته وجاي تقولي نتجوز
*تحدث معاذ باسف..يا ندي انا عارف اني كنت غلطان بس اديني فرصه..يا دعاء قولي لاختك حاجة انا والله ندمان..ممكن تخليها تتكلم معايا شويه لوحدنا
'وانا قولت م..
"قطع حديثها صوت دعاء الهادئ..ادخلي يا ندي انتي ومعاذ واسمعيه
'تحدثت ندي بغضب..انتي بتقولي اي يا دعاء انتي كمان انتي بتهزري
"اعملي اللي عليكي واسمعيه..خديه وادخلي واتكلموا وفكري صح يا ندي ومتتسرعيش في اي قرار..سواء هتوافقي او ترفضي
'تحدثت ندي بحزن..حاضر يا دعاء..اتفضل قدامي..دخلنا انا وهو وفضلت ساكته
*قطع معاذ ذلك الصمت وهو يقول باسف حقيقي..ندي..انا عارف اني غلط وغلط كتير كمان..كنت مفكر ان الشكل والمظاهر هما كل حاجة..انا مكنتش كدا في الاول كنت واحد عادي جدا كنت اتمني زوجتي تساعدني علي حفظ القران وتلبس اللبس الفضفاض الواسع ونصلي سوا..بس..هحكيلك..انا كنت كدا فعلا لحد لما جه اليوم اللي اتعرفت فيه علي شله كل حاجه فيها فسح وخروجات وبيشربوا سجاير وبيكلموا بنات ومع مرور الايام مبعتدش عنهم..اتعلقت بيهم وحبتهم..كانوا دايما بيقولوا قصادي ان المظهر والشكل اهم حاجه في مواصفات زوجتي المستقبلية..واحد فيهم خطب بعد خطوبتي بيكي بيومين..كان دايما بيخرج مع خطيبته وكان بيجبلها هدايا وبيتكلموا كتير..وكانت دايما بتحط مكياج وبتلبس لبس ضيق وهو كان بيشجعها علي كدا..بقيت انا بعمل زيه لما قالي اني كئيب وليه مبخليش خطيبتي تلبس لبس شيك وتحط مكياج زي البنات خليك فريش كدا..سمعت كلامه للاسف لما شوفت ان حياته حلوة وعايشين قصة حب حلوة..ثم صمت قليلا
'نظرت له ندي بفضول..اممم كمل
*فاكمل معاذ بحزن..بس للاسف بعد اللي حصل بينا وفشكلنا الخطوبة عرفت ان هما علاقتهم مع بعض باظت وفشكلوا الخطوبة..عرفت من وقتها ان المظاهر من كل حاجه لاني انا اهو فشكلت معاكي لاني بحب المظاهر وهو كمان لحبه للمظاهر..راجعت نفسي وعرفت اني غلطان..يمكن جات الكلمة متاخر..بس..بس في وقت نقدر نصلح اللي حصل..هاا قولتي اي
'ظلت ندي صامته ولم تتحدث وهي تنظر له
*فكري براحتك متتسرعيش..ندي ردي عليا طيب بكلمه
'مسحت ندي دموعها..هرد اقول اي حاسه ان اللي بيحصل قدامي مشهد من فيلم..انت عارف انا اتجرحت ازاي بسبب اللي حصل
*تحدث باسف..عارف واسف وحقك عليا..انا خارج وهسيبك تفكري براحتك بس بالله عليكي متتسرعيش ولما تفكري انا واقف برا مستني..ثم خرج وتركها في دوامه افكارها
'ظلت ندي تفكر كثيرا..اتوافق علي من جرحها وتسامحه وتعيش معه حياة سعيدة بالاضافة انها تحبه..ام ترفض وتدعي ربها ان يزيل حبه من قلبها وتظل متذكرة جرحه لها فهو كان لا يهمه شئ سوا المظاهر..ظل تفكر الي ان قررت قرارها وخرجت لهم
'نظر لها الجميع فقالت هي بهدوء..
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent