رواية قلبه من حجر الفصل الثاني 2 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية قلبه من حجر البارت الثاني 2 بقلم حبيبة محمد

رواية قلبه من حجر كاملة

رواية قلبه من حجر الفصل الثاني 2

داغر بحده:  وهتكرهيني اكتر من دلوقتي.... 
خرج وقفل عليها الباب بالمفتاح..... 
وهي دموعها نزلت وقعدت علي سريرها مستسلمه للبيحصل ومصوتتش ولا عملت اي رد فعل.... 
وهو نزل لمراد... 
مراد:  يا اخي لولا انها مراتك كان زماني هربتها منك والله
داغر بعصبيه:  اسكت خالص
مراد بحده:  في حد يعمل كدا في بنت عندها ١٦ سنه؟  
داغر:  اه انا.... 
مراد في نفسه:  لا بس هي مزه... 
داغر:  يلا قوم امشي.. 
مراد:  انت بتطردني يا داغر؟  
داغر:  لا عايز اشوف المشكله الانا عملتها مع دليلا
مراد:  هي اسمها دليلا.؟ 
داغر بحده:  قوم امشي مش هكررها تاني
مراد قام مشي وهو عارف ان داغر متعصب فا مشي واستسلم عشان عارف صاحبه كويس لما بيتعصب... 
.... 
داغر خبط ايده في الحيطه وبيطلع كل غله في الحيطه...  وفضل رايح جاي في البيت مش عارف يعمل اي.... فا خد مفاتيح الشقه وقفل الباب بالمفتاح وخرج.... 
دليلا كانت بتبص من الشباك... 
وعرفت انه ماشي فا ندهت عليه... 
دليلا بصوت عالي:  افتحلي الباب قبل ما تمشي هفضل محبوسه هنا؟  افتحلي الباب 
كانت بتخبط بأديها جامد علي ازاز الاوضه... 
وهو كان شايفها من تحت بس مردش عليها.... هو فاكر ان هو كدا بيعاقبها..... 
في مكان اخر 
بقولك اي
مراد لفلها بغرور:  بقولك اي؟  
_ ايوه بقولك اي.... مالها الكلمه
مراد قام من علي مكتبه:  فيها انك مبتكلميش واحد صاحبك.. حضرتك بتكلمي ظابط... في المخابرات العامه....
_ المفروض اقولك اي يعني..
مراد بحده: تقوليلي يا باشا...
_هه باشا بس يا بابا...
مراد بعصبيه وقرب منها: بس يا بابا! انتي جايه تستخفي دمك هنا بقا 
خرجت برا وهي متعصبه وبتقزل في نفسها: انا اي الجابني للمتخلف دا...
مراد قام وسقف بأيده: مجنونه دي ولا اي...... 
في منزل ( دليلا) 
دليلا: مفيش حد هنا؟ حد يفتحلي؟ حد يفتحلييي
دليلا فتحت الازاز بأيديها وايديها اتعورت ونزلت دم بس هي مهتمتش ونطت من الاوضه علي الجنينه والاوضه تحتيها علطول جنينه يعني مش عليا اوي وقعت علي ركبتها فضلت تصوت من كتر الالم....:  ااااه.... رجلي... ركبت.. ركبتي.... اااااه... فضلت تصوت وصويتها مبيخلصش من كتر الالم.... 
في مكان اخر
داغر ماسك شنطه سوده في ايده:  و دي تبقا اي بقا... 
_ اعتبرها هديه مني ليك عشان انقذت بنتي.... هي حكتلي ان في ناس كانت بتضايقها وانت انقذتها منهم
داغر بغرور:  مباخدش رشوه من حد..... دا شغلي... 
_ بنتي قدر بتشكرك جدا... 
داغر امأ براسه بمعني عفوا 
وركب عربيته ومشي.... 
خرجت قدر من المستشفي بتنهج:  ه. هه.. باباه.. باهه.. بابا 
_ نعم يا قدر.... 
قدر بخفوت:  هو فين... راح فين؟  
_هو مين.... 
قدر:  المقدم...... اقصد يعني ( داغر)  
_ مشي انتي مستنياه ليه
قدر بزعل:  كان ورايا مريضه كنت هخلصلها واجي اكلمه يوووه.... 
_ في اي يا قدر ما تتلمي وتكلميه ليه... 
قدر:  ها لا مفيش... 
في بيت دليلا... 
مفيش حد هنا... ثم اكملت ببكاء:  ارجوكوااا رجلي وجعاني مش قادره....  
كانت دايخه ودماغها بتلف و مش قادره تتحرك......  ايدي اتعورت... حد يلحقني.. هموت......   ...   ...  ...  ...  ..
حد...يخر...جني من..هنا...
وقعت من طولها ومقدرتش تكمل....مقدرتش تتحرك بسبب رجلها والسبب التاني ايديها الاتعورت وبتنزف...
واخيرا داغر وصل.... 
وداخل ولا علي باله وبيفتح الباب الحديد بتاع الجنينه ولسه هيدخل لقي دليلا واقعه علي الارض....
داغر: هو انا مش قولتلك متخرج............ 
ولما لقي  ايديها متعوره  نزل يحرك فيها عشان تفوق وقلبه كان هيقف من كتر الخوف شالها بين ايديه وركبها العربيه وراح بيها علي اقرب مستشفي
*******
مفيش دكتور هنا....دكتور....دكتور بسرعه..
خرجت قدر....
قدر بغيره: م..مين دي...
داغر بعصبيه: انتي شايفه ان ده وقته بقولك بتموتت...
قدر جابت السرير المتحرك ونامت عليه ودخلوها الاوضه..
**~//*~**
داغر: كويسه؟ 
قدر بغيره: شويه اصابات رجلها اتكسرت وجبسناها وشريان ايديها اتعور وقدرنا نخيط الجرح بس الحمد لله  طلع مش الشريان البيوصل للقلب غير كدا كان زمانها ماتت...
داغر بنهجان: الحمد لله...طب ينفع اطمن عليها....
قدر بغيره وكدب: هي قالت مش عايزه تشوفك..
داغر: ليها حق...متشوفنيش.
قدر:......مين دي واي الاهتمام الزايد دا...
داغر: ينفع تخليكي في شغل يا دكتوره....
قدر: ينفع تجاوبني.
داغر: بس انتي ملكيش الحق عشان تسأليني سؤال زي دا وانا اجاوبك عليه............... 
قدر: فعلا ملييش حق..
قدر قامت بغيره ودخلت الاوضه...بتاعت دليلا...
قدر: انتي عندك كام سنه؟..
دليلا: بتسألي ليه..
قدر: عادي....
دليلا: ١٦ 
قدر ساعتها اطمنت وقالت لا يمكن داغر يحب طفله...
قدر: تقربي لداغر اي....
دليلا سكتت شويه...
قدر:؟؟ صاحبته؟ اخته؟ قريبته؟  ..... 
دليلا: مراته.....
ساعتها قدر قلبها كان علي وشك انه يقف من الكلمه.... مقدرتش تصدق حركت راسها بمعني ان مش معقول حاجه زي دي تحصل عينيها اتجمعت فيها الدموع وفضلت ترجع لورا لحد ما خرجت من الاوضه..
دليلا: مالها دي
داغر كان داخل وحاطت وشه في الارض....
دليلا ودت وشها الناحيه التانيه
داغر: انا اسف....
دليلا مردتش عليه...
داغر: كل الحصل بسببي...
دليلا بدموع: كل لما يحصل حاجه لازم يكون فيه الحجه دي  كل الحصل بسببي..انا اسف طب وانا....انا فين شعوري مفكرتش ابدا هسامحك ازاي وانا اصلا مش مسمحاك من يوم ما اجوزتني...
داغر: احنا لسه متجوزين من ٣ ايام يا دليلا...
دليلا: ولو من سنه هفضل اكرهك متحاولش ابدا تخليني احبك يا داغر انت شخص مريض.....
داغر: مش مريض...
دليلا: اخرج برا...
داغر: انتي كويسه
دليلا: بقولك اخرج برا....
داغر: طب حضري نفسك عشان تخرجي.....
دليلا بصت الناحيه التانيه عشان تفهمه انها مش طيقاه..
داغر خرج....
و دليلا قامت حضرت نفسها وقعدت علي السرير .... 
داغر دخل: لسه مخلصتيش
دليلا: خلصت
داغر: واي المقعدك.....
دليلا بعصبيه: مش ناقصه غباء رجلي مكسوره هيكون اي المقعدني مثلا....
داغر بعصبيه مكتومه: طب حطي ايديكي علي كتفي وانا هسندك....
دليلا سكتت شويه ومردتش
داغر: اقولها تاني يمكن مسمعتيش....
دليلا حطت ايدها علي كتفه...
وقامت وهو سندها 
دليلا: مش قادره...امشي...
داغر مستناش وشالها علي كتفه...
دليلا: بتعمل اي الناس هتضحك علينا....
داغر: اسكتي...
دليلا: استغفر الله العظيم...
*/**/~~*~~*~~*~
داغر قعدها علي سريرها:  اقعدي يلا.
دليلا بصتله بقرف: اخرج برا... 
داغر بصلها بندم وخرج وفتح الباب... 
دليلا:  اقفل الباب
داغر:  لا عشاان لما تندهي عليا اسمعك.. 
دليلا:  معايا عكاز خليتني امشي بعكاز وانا لسه عندي ١٦ سنه ياخي حرام عليك.. 
داغر بصلها بندم ودخل اوضته
دليلا ريحت دماغها علي السرير بتنهيده وحطت راسها  علي المخده وغمضت عينها وبدأت تفكر في داغر بتفكر في حركاته وكلامه وطريقته وعيونه حتي و هي بتكرهه بتفكر فيه... 
: المشكله اني بكرهه تصرفاته وشكله وكريقته وغروره بنفسه وكبرياءه وتكبره وعيونه الدايما بتبصلي  بكرهه فيه كل حاجه كل حاجه المشكله اني مش بطيقه وبكرهه.... 
و
وبحبه....... 
و هنا كانت غمضت عينها خالص وراحت في النوم... 
داغر خرجت من اوضته والباب كان مفتوح فا هو دخل بدون ما هي تاخد بالها وكان شعرها الكيرلي متجمع حوالين المخده ومغمضه عينها زي الملاك زي الطفله....  داغر اتردد انا يلمس وشها بس مقدرش وايده سبقته وبدأ يلامس شعرها بحنيه.... ووشها الملائكي الطفولي.....  وقال في نفسه:  
انتي طفله.... في شحط يحب طفله؟  عندها ١٦ سنه اي الانت بتعمله دا يا داغر.... البت دي تطلع من دماغك خالص.... خااالص..... داغر روحه كانت بتهاجم نفسها وبعد عنها للحظه كأنه متفاجئ بالبيعمله وهو بيقفل الباب عينه حت علي رجلها المكسوره في مسح علي وشه بتنهيده وندم:  انا مجنونن ازاي اعمل كدا... ازاي..  وقفل الباب وخرج..... 
في صباح يوم جديد
دليلا صحيت من نومها وهي مش قادره تمشي ورجلها مكسوره.... مسكت العكاز والعكاز كان اطول منها... وفضلت تتسند عليه لحد ما وصلت لأوضه داغر... 
وهي داخله اترددت تصحيه.. 
دليلا:  اصحي... مردش عليها فا خبطت علي كتفه بقسوه تمثيليه....  اصحي بقا.... يا سياده المقدم... فوق... 
داغر فاق بصعوبه وهو مهلوس:  ها... 
دليلا:  ها اي انت مجنون فوق عشان توديني المدرس... لسه مكملتش داغر شدها جمبه... 
دليلا فضلت تبص في عيونه... 
وقامت بعصبيه:  انت مجنون... فوق بقا.....  فوق... 
مبتردش عليا برضو... 
راحت جالت ازازه مايه ورشتها عليها.... 
داغر:  عااا يابنت المجنونه..... 
دليلا حطت ايدها في وسطها بطفوله:  عشان تفوق بعد كدا
داغر قام بأستسلام:  عايزه اي
دليلا:  وصلني مدرستي... 
داغر:  مدرستك؟  انتي لسه في الاجازه!! 
دليلا:  الاجازه خلصت امبارح يا سياده المقدم.... 
داغر:  هتندهيني بأسمي امتي
دليلا:  لما ابقا احبك.... ودي حاجه مستحيله...
داغر: واشمعنا لما تحبيني..
دليلا: عشان مبندهش حد بأسمه غير البحبه...
داغر: طب يلا يا لي..لي....
دليلا:  دليلا.......اسمي دليلا
داغر كان بينكشها: تؤ انا هقولك بعد كدا يا لي..لي..
دليلا: بطل رخامه وبعدين مش مسمحاك ابدا موديني اول يوم مدرسن من بعد الاجازه برجلي المكسوره....
داغر بغرور: حد قالك نطي
دليلا بنفس غروره: حد قالك تقفل عليا وتمشي...
داغر: كفايا رد عليا يا بت دا انتي مش طفله دا انتي ارشانه
دليلا سابته ودخلت اوضتها
داغر بصوت عالي: البسي واستنيني عقبال ما اجيلك
بعد وقت.....
دليلا خرجت لابسه الچيبه القصيره الفوق الركبه والتيشرت الابيض المدخلاه جوا الچيبه....ولابسه كوتش اسود.... وعامله شعرها ديل حصان ومسيبه خصلتين وماسكه شنطتها بكتف والكتف التاني لا بطريقه مشاغبه اوي...
وكان داغر خارج لابس بدلته...
دليلا: قمر 
داغر: نعم!! 
دليلا: نعم اي انا مقولتش حاجه
داغر: انا بقول نعم علي الانتي لبساه.....
دليلا بعصبيه: في اي لابسه اي ما انا لابسه الزيي المدرسي زي الناس كلها....
داغر: انا غلطان اني دخلتك مدرسه خاصه وغاليه عشان ميلبسوكيش اللبس دا...
دليلا: علي اساس اني قبلها كنت بلبس اي يعني....
داغر بتحذير: في شباب معاكي في المدرسه وانتي ثانوي عام يعني مش طفله وتعملي فيها هبله وتكلميلي في الشباب انتي سامعه....
دليلا بعصبيه: وانت مالك اصلا
داغر: شش مالي في جيبي وانتي عارفه كويسه لو معملتيش الانا قولت عليه هيحصل اي...
دليلا نزلت بتدبدب علي السلم 
وهو نازل وراها بأبتسامه رخمه
داغر: شيلي شنطتك عدل...
دليلا: ملكش دعوه...
داغر ضحك عشان هو قاصد يرخم عليها......
داغر بغرور: يلا اركبي العربيه
دليلا: كفاياك اوامر فيا انا بعرف والله...
داغر بصلها بتنهيده وركب..
في مكان اخر
سميحه( خاله دليلا) 
سميحه: بقالي سنين مشوفتش دليلا يا عاصم....
عاصم: دليلا دي حب طفولتي..
كنت بحبها وهي عندها  ٨ سنين وانا كان عندي ١٥ سنه ساعتها كنت بحبها اوي كنت بستني اليوم عن اليوم القبله لحد ما تكبر عشان اتقدملها....بس للأسف من بعد وفاه اهلها مبقتش اشوفها...
سميحه: دليلا اكيد في بيت اهلها....
عاصم: لا مش هناك...خبطت قبل كدا كتير لقيت راجل كدا 
سميحه: انت اتعبطت...ها..لحسن يكون....
عاصم: يكون اي....
سميحه: لا لا دليلا صغيره دلوقتي لا لا...
عاصم: في اي
سميحه: احسن تكون اتجوزت..
عاصم: انتي بتقولي اي دليلا صغيره....
سميحه: تعالا نروحلها انا وانت تاني يا عاصم....
عاصم: انا هروح لوحدي يا امي
في المدرسه...
كانت دليلا نازله بالعكاز وبرغم رجلها المكسوره بس كانت زي القمر....كان وشها صغنن وشعرها الكيرلي حلو وشكله حلو خدودها زي الطماطم وشها ابيض زي اللبن... 
نازله بهيبتها مع داغر ونازله من عربيته الكبيره قدام الطلاب وكانت اول مره تكون في المدرسه دي....كانت مدرسه للأغنيا بس كل الفيها ناس من طبقه عاليه......داغر خدها من اديها ودخلت معاه..
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent