رواية الضائعة الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم بسمة سلام

الصفحة الرئيسية

رواية الضائعة البارت الواحد والعشرون 21 بقلم بسمة سلام

رواية الضائعة كاملة

رواية الضائعة الفصل الواحد والعشرون 21

نغم:  خبطت علي باب غرفه مامتهااا..  ممكن ادخل
مريم:  ادخلي يا حبيبتي 
نغم:  اسفه لو تعبتك بكلامي 
مريم: انا الا اسفه لو تعبتك طول السنين دي 
نغم:  طب ممكن تحكيلي عرفيني الحقيقه كفاايا بقا انا تعبت..  وبعدين انا مسلمه اعمل اي.. 
مريم. اهدي يا حبيبتي اهدي انا هفهمك وفي اي سوال  انا هرد عليه 
نغم:  طيب مين بابا 
مريم:  والدك اسمه ابراهيم
نغم بخوف شديد:  مسيحي صح. 
مريم:  مسلم 
نغم بارتياح:  طب الحمد الله انا كدا مسلمه الطفل علي ديانه الاب 
مريم: اوعي تقولي كدا 
نغم:  هو انتي لي عنصريه  كدا
مريم:  انا مش عنصريه حبيبتي 
نغم:  طيب انا مش بكره المسحين والهي بس حبه اكون مسلمه.. 
مريم:  انا كمان كنت عايز اكون مسلمه 
نغم::  بجد طب اي الا منعك يلا 
مريم:  لو فكرت مره تانيه انتي هتموتي 
نغم: لي
مريم:  كدا 
نغم:  انتي قولتيلي انك هتحكيلي كل حجة ودلوقتي بتكدبي عليه
لما واتجوزت ابوكي كان الكل معارض محديش كان موافق بس انا وهو كنا بنحترم دين بعض الي اقصي حد.. 
نغم:  وبعدين..  طب ومدام هو حلو وطيب كدا..  لي محفظش عليا. 
مريم:  ابوكي يا نغم انضف انسان انا شوفتو ف حيااتي..  انا كنت بحبه اكتر من نفسي كنا عايشين حلو اووي.. 
بس جدك مكنش مكنش موتفق وساكت عشان كنت مصراا 
نغم:  طيب واي الا حصل. 
مريم: كنت بتعلق بالدين الاسلامي اكتر واكتر.. احترام ابوكي وادبه والمواظبه علي الصلاه والصوم والخوف انه يعمل اي
 حجة وحشه فيا عشان بيخاف.. كان راجل محترم اووي عمره ماجبرني اني  اسلام او اروح الجاع او اي حجه.. وبعد 
عارفه انا اوقات كنت بمسك المصحف واقرتء صورة مريم وبدات اقابل  شيوخ واتعرف علي ناس مسلمين اكتر....
 و بعد مخلفتك قرارت اني اسلام حتي ابوكي اتفاجاه وقالي وقتها اني متستعجليش وان القرار ا لزم يكون عشان انا
 بحب الدين الاسلامي وعايزه  .. 
نغم: وبعدين 
مريم:  وهنا ضاعت حياتي كلها ومن يوم جوازي لحد مقرارت اني اسلام..  مشوفتش  جدك غير مرتين ولا حجة. 
نغم: طب ماسلمتيش لي.. 
مريم: جدك.عرف ووقتها الدنيا ولعت والحرب قامت تحسي ان بركان 🌋 وانحرق.. رفض واجبرني علي الطلاق 
نغم: واطلقتي بالسهوله دي
مريم: لما رفض اني اطلق بابكي عمل حادثه وكام هيموت فيها بسبب جدك..
ودمر شركته ف دقايق.. وكان هيقتلك.
نغم: انا اترميت ف اشارع لي وازاي ومراد بيقول انه الا رماني لي وانا فكر انه كان انتي 
مراد: بعد الطلاق قرارت اني اسيب البيت وامشي
نغم: وبعدين 
مريم: مراد قريبي وقرر يخرجني شويه وقتها كنت بخطط ازاي اهرب بيكي 
 ولما روحت اجبلك حجة حلوة عشان كنتي بتعيطي لقيتو خدني بالغصب وروحني واتحبست هنا اسبوع..
وبعد الاسبوع دخلي.
flash back
مريم: انا بكرهك يا مراد بكرهك
مراد: كنتي ناويه تهربي صح 
مريم: اها
مراد: ابوكي  عرف انك هتهربي وقرر يموت نغم لانو معتقد انها السبب ف كل دا 
مريم:انت بتقول اي 
مراد: وامراني انا الا اقتلهاا 
مريم: لاااااا وقتلت بنتي يا مراد قتلتها 
مراد:  لا 
مريم: اماال عملت ف بنتي ايي
مراد: انتي عارفه  طلبات  ولدك اوامر وواجب تتنفذ بس مهنتش عليه 
مريم:  عملت اي ف بنتي يا مراد بقولك 
مراد: سيبتها ف الشارع 
مريم: ف الشارع يا مفتري لي كد لي 
مراد: مفيش احتمال تعيش لو كنت قتلتهااا ... لكن اني رميتها ف الشارع دا ف احتمال تعيش.
مريم:  منك لله انت وهو منكم لله كلكم بكرهكم بكرهكم...
back..
مريم:  بس بصرحه انا لقيت انه عمل الصح كان فعلا زمانك ميته لو كان قتلك لكن بسبب انو رماكي ف الشارع دا خلكي ترجعي تاني 
نغم: ايووو انا ازي رجعت عرفتوني منين بعد  كل الفترة دي بذات  
مريم:  اصلي دورو عليكي كتير وعرفت ان ف ست اسمها
 حياه ومحمود خدوكي  بس انتي مشيتي وعرفت الناس ف الشارع اول متظهري او يسمعو معلومه عنك .
يقولولي..ومراد عرف بس للاسف البيت كلو عرف حتي جدك.
نغم: كل السنين فكركي انتي الا   رمتيني 
مريم: انا اسفه اني مقدرتش احميكي 
نغم وقفت وبقوه ونفس..: عايزه عنوان  ابراهيم 
نغم: بلاش عشان خطري 
نغم: قولتلك عايزه عنوانه ابراهيم 
ابانوب: الحقي يا نغم 
نغم:ف اي
ابانوب: ف تلات شباب مستنيناك تحت وبيقولو عايزينك 
نغم: هما عرفو المكان 
مريم مسكت ايدي: لا يا نغم 
نغم: هو اي الا لا 
مريم: متكرريش المووضوع تاني المرة دي جدك مش هيسيبك
نغم:انا مش انتي 
مريم: اضرديهم 
نغم: لا انا همشي معاهم 
مريم: خليهم يمشو او مهند وجدك مش هيسيبوهم صدقيني 
نغم: حاضر هضرضهم  حااضر
في القصر تحت..
نغم: ازيكم 
شهاب: مين الناس دول وقعده هنا لي 
نغم: ملكش دعوة 
اسر: نغم اي الطريقه دي.
نغم: انتو اي الا جابكو هنا عايزه افهم 
اسر: عشان نشوفك 
نغم: وانا مش عايزه اشوفكم 
شهاب: انتي بتعملي اي هنا لاخر مرة وبعد كدا ايدي هتكون علي وشك..
وقف بجانبي مهند وحط ايده علي خصري وهو يبتسم
حاتم: نظر بغضب ليده..
مهند: مين دول يا حبي 
نغم: اا.. دول كانو اصدقائي.
شهاب: كانو 
اسر  متعرفنا  انت مين بقااا
نغم: ااا 
مهند: انا خطيب نغم 
حاتم: خطيب نغم ازاي يعني 
مهند: انت مش عارف يعني اي خطيب يعني كلها ايام واتجوزهاا 
حاتم: دا بجد 
ضغط مهند بيده علي خصري وبقوه..
نغم: اهاااااا 
اسر: ومقولتلناش لي 
نغم: شكلها كدا عايزه تنسي الايام الزباله بتاعت زمان 
شهاب: ردي 
نغم: امشووو 
شهاب: بسهوله دي 
اسر: مكنتش اعرف ان فلوس وقصر هيغيروكي بالطريقه دي ويخليكي حتي مش عايزه تشوفينا 
نغم: اها انا اتغيرت برااا بقا 
شهاب: يخصره اناشكلي مش بس غلط ف تربيه  هاله بس لا ونتي كمان... 
نغم:  تمم شكرا امشو بقا 
اسر:  يلا  بينا من هنااا
مهند:لي متخليكو انتو نورتو صحيح 
حاتم نظرلي وكانت عيونو ملئ بالدموع كان متماسك كالجبل 
شهاب:  يلااا يا حاتم 
حاتم:  مبروك علي الخطوبه.. 
نغم والدموع ف عينهاا:  الله يبارك فيك..
مهند: اي علاقتك بيهم 
سبتو ومشيت مسك ايدي بقوه تعالي هنا انتي مش سمعه انا بقول اي 
نغم: بس بقاااا 
مهند :  ابعدي عنهم عشان متندميش وتعيطي عليهم 
نغم: اسمعني كويس لو فكرت تقرب ليهم هتندم انت فاهم 
بلحظه كنت علي الارض..
مهند:  اوعي تعالي صوتك عليه فهمه .او الجرعه المره دي اقوي بكتير 
نغم: جرع اي 
وقفت وانا حطه ايدي علي وجعي الموجوع..
نغم: هووو انت الا كنت عايز تموتني 
مهند بهمس في ودني: اهااا 
نغم: لي انا عملتلك اي 
مهند: مش بس كدا لا استقبلي مني كتير..
ومسك وجهي بيده.. ولو شفتك مع التلاته دول  هقتلهم وهقتلك فهمه..
..
اليوم التاني امام باب حااتم..
حاتم: نعم 
نغم: ممكن ادخل 
حاتم: اتفضلي 
نغم: عايزه اتكلم معاك 
حاتم: نعم 
نغم: وحشتني 
حاتم: مش المفروض تعملي احترام لخطيبك ولا اي
نغم: 🥺🥺🥺🥺ااااا
حاتم:  سبتيني عشان خطبت بس دا كان غصب عني انا انتظارتك  12 سنه وبعدها انجبرت من حدني اني اتجوز ويفرحو بيا وافرح امي المصابه بالشلل 
لكن انتي لا انتي عادي تتخطبي صح متكونيش غلطانه مش كدا 
نغم بدموع: اسمعني طيي 
خاتم: اسمع اي انتي كنتي زعلانه طب وانا قلبي ملوش اعتبار عندك روحتي وبعدي واتخطبتي  بسهوله دي انتي ازاي تعملي كدا بقلم_بسمه_سلام
ف لحظه كنت ف حضنه بقوووه وببكي بدموع وسط شهقاطي امسك ف نلابسه بقوه .
نغم: انا متخطبتش. صدقني صدقني بقا انا ف ورطه اسمعني الاول وبعدين احكم عليه...
حاتم: شش بس اهدي طيب اهدي وتعالي اقعدي واحكيلي يلا.. بس كفايا عياط  انا جمبك.
..
.. حكتلو كل حجة حصلتلي..
حاتم: يعني انتي  مسيحيه
نغم:  قولتلك لا والدي طلع مسلم.وبعدين انا مسلمه.
حاتم: انا جمبك متخفيش مش هسكت للحيوان الا اسمو مهند دااا 
نغم:لا ملكش دعوة بي انا عايزك بكرا تحضر نفسك هنروح لبابا..
حاتم: ونتي مستعده تشوفي 
نغم: لزم اشوفو  واعرفو اني عايشه 
حاتم: انا هعدي عليكي بكرا
نغم:لا لا انا هجيلك ونروح سواء 
خاتم: انتي خايفت منه لي 
نغم: عرفت ان هو الا سممني 
حاتم: اي 
نغم: اها هو المهم انت بكرا لزم نتقابل عشان اشوف بابا تمم 
حاتم: حااضر
في مكتب القصر دخل مراد بعصبيه علي مهند 
مراد: انت ازاي تعمل كدا 
كان مهند بجلس براحه علي الكرسي ويتحدث..
مهند: ف اي يا مراد 
مراد: انت الا حولت تموتها بالسم صح
مهند: اهااا 
مراد: لي لي 
مهند: انا متعبش ف كل دا وتيجي تاخدو  جاهز يا مراد
مراد:  ابعد عنها ومتعملش كدا تاني انت فاهم هيا مش عايزه فلوس ولا حجة ابعد عنها 
مهند بضحكه: بس انا فعلا مش هعمل كدا تاني 
مراد:  انت عملت حجة صح قول وانطق اي هيااا
مهند: ولا حجه مجرد قطت ف الفرامل  بسيطه ف عربيتها 
ا 
مراد:ليي لي كدا يا مهند انت هتتجوزها اهو وهتاخد كل الفلوس عايز اي تاني 
مهند: مش باين انت عارف هيا فين دلوقتي
مرادة فين 
مهند: عند الواد الا بيحبهااا 
مراد: تقوم قاطع الفرامل  يا مهند 
مهند: اها 
..
..
..
نغم: طيب انا همشي  بقا 
حاتم: استني طيب اوصلك 
نغم: لا ماما  سبتلي عربيه بسواق
حاتم: بس انا مش مطمن ببناس دي 
نغم: معليش لحد ملقي بابا بس 
حاتم: تمم...
نغم: باي 
حاتم: خدي بالك من نفسك 
نغم: حاااضر 
حاتم: نغم 
نغم: نعم 
حاتم: بحبك ❤ 
نغم: ربنا يخليك ليا يا حاتم.. اها متحكيش حجة للباقي لحد ملاقي حل لمشكلتي 
حاتمة تمم يلا اركبي.
في الطريق  بدات العربيه مش موزونه ومش مرتحالها 
نغم: ف اي يا عم ضاحي سوق براحه و سمحت
ضاحي: مفيش فرامل 
نغم: اي 
ضاحي: مفيش فرامل يا استاذه 
مكالمه من مهند 
نغم: الحقني العربيه مفيهاش فرامل 
مهند: مفاجاه مش كدا 
نغم: انت الا عملت كدا 
مهند : اها  ...يلا باااي 
 ال22 ساعه وتكون نزاله 
يتبع الفصل الثاني والعشرون 22 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent