رواية الضائعة الفصل الثاني والعشرون 22 - بقلم بسمة سلام

الصفحة الرئيسية

رواية الضائعة البارت الثاني والعشرون 22 بقلم بسمة سلام

رواية الضائعة كاملة

رواية الضائعة الفصل الثاني والعشرون 22

في شركه بيبرس للتغذيه..  دخلت بثقه عاليه مكتب مهند الذي كان يتحدث مع مراد..
 وبابتسامه كاذبه ويدي مصابه بكدمات وراسي بهااا لصقه طبيه... 
نغم: هااي مفاجاه انا جيت 
مهند انصدم ولن يتحدث ولم يرمش للحظه واحده..
نغم: مالك يا مهند اي شوفت شبح ولا  اي 
مهند:.....
مراد انصدم:  نغم 
نغم:  نعم 
مراد:  انتي كويسه 
نغم: طبعااا
مراد:  امال ايدك متلها وراسك..  
نغم:  نظرت لمهند وهيا تبتسم.. ولا حجة العربيه الفرامل فيها كانت وحشه شويه.. 
مراد:  وبعدين..  
نغم:  ولا حجة كانت هتخبط ف شجره..  ومن غير تفكير
 نطيت منها انا وعم ضااحي بس هو ف المستشفي دماااغه اتفتحت واتخيطت  بس انا اطمنت عليه.. 
مراد:  طب حمد الله علي سلامتك.. 
نغم:  الله يسلمك. 
مراد:  انا هروح اشوف حساب المستشفي لضااحي 
نغم:  اتفضل. 
نظرت له وكانت الصدمه مزال اثارهاا.. ع وجهه.. 
نغم: كنت مستنيني جثه مش كدا 
مهند:  لتكوني فكره انك نجيتي مني 
نغم:  انا لو نجيت من الحادثه دي وخرجت منها سليمه..  عشان  بس  اخد حقي.. 
مهند:  من مين بقا 
نغم: من كل الا ظلموني وعد مني لتندم علي الا عملتو دا..
ومدي مش اول مره تعملهااا 
مهند.بسخريه وهو يقترب بخطوات بهدواء :  وازاي بقا هتخبطيني ف كتفي وتقوليلي يا وحش
نغم: بكرا تشوف الرد عليك من نغم ابراهيم هيكون ازاي 
اتحرك وهو بيبتسم ويضحك ووقف خلفي ولكن لم اتحرك..
مهند: كنتي عندو بتعملي اي 
نغم:بطمن عليه 
مهند: مش قولتلك ابعدي عنه احسلك 
نغم: لو مبعديش عنو هتعمل اي 
مهند: لا هتبعدي حياتي لانك بنوته شاطره ومش هتحبي  ان واحد فيهم يتسمم او يعمل حادثه عربيه او اي حجة صح 
نغم: بتفكر تاذيهم يا مهند 
مهند: بصي انا مش هكدب عليكي.. تحرك ووقف امامي وعينه ف عيني..
انتي متهمنيش قد متعبي وفلوسي تكون ف حضني بس لما فكرت ف الموضوع لقتني كسبان الفلوس ووحده حلو زيك
نغم: انت لو وقفت علي ايد وحده يا مهند مش هتلمس شعره واحده مني فاهم
مهند: تبقي عبيطه لو فكره اني هخاف من حوار اهبل زي دااا 
نغم: ابعد عن طريقي يا مهند احسلك وكنت خارجه..
مهند:  لو مبعديش عن الشباب دي هتعملي اي..
نغم:  هقتلهملك فهمه 
رجعت وعيني  بها غضب شديد..
نغم: اياك تفكر مجرد تفكير انك تعمل حجة لوحد فيهم عارف لي.. لانك مشوفتش مني غير الخوف لكن عمرك مشوفت الا جوايا 
مهند باستهذاء: واي الا جواكي..
بعيون حاده اقتربت منه ونظرت له بغضب وابتسامه كاذبه 
نغم: وانا عندي ست سنين ف الشوارع ومن بيت لبيت واهل لاهل..وشوفت الا ميشفش انا كل حجة بحبها بخصرها..
بس التلاته دول انا طلعت بيهم من كل السنين دول لو فكرت مجرد تفكير انك تعملهم حجة 
قاطعه بسخريه وحركه براسه لليمين كالاطفال.. هتعملي اي 
ولحظه واحده كان مسدسه الا علي المكتب في يدي  وابتعد خطو للخلف وصوبتو عليه..
مهند: اخاف انا كدا 
نغم: نصيحه مني متخفش ف حياتك الا من اتنين 
مهند: والا هما 
نغم: وحدها خسرت كل حجة  وقلبها مكسور 
ووحده بتتمنه الموت ف كل دقيقه
 انت خبطني بالعربيه بوحشيه.. ومش كدا وبس لا حوالت
 تسمني.. وانهارده  قطعت الفرامل وكلمتني ببرود وفرحه انك هتخلاص مني 
مهند سقف وابتسم: اي دا انتي عارفه طلعتي ذكيه يا نونو
نغم: انت لسه متعرفنيش انا كنت علي سرير ف المستشفي بمنع انفااسي  تدخل يعني الموت بالنسبالي امنيه انا مستنياهااا 
يعني لو عملتلهم حجة هقتلك بكل الطرق وهدوس عليك..
مهند: واي كمان 
نغم: افتكر حجة مهمه كل الا انت عايش ف دا انا ممكن اخدو منك ف لحظه واحده وعارفه ومتاكده انك بتموت ف الفلوس..
مهند: بسرعه دي فهمتيني 
نغم: اها منا قولتلك انا اتربيت ف الشارع ومع كل الاصناف الوس**الا زيك وانت بنسبالي شبهم..
ولو ف حد بيخاف منك هيخف عشان هتموتو وخايق علي اهله وعمره 
نغم: انا بقا مش بخاف علي عمري ومستنيا الموت ولو ع
 اهالي انتو اوسخ وازبل واحقر  من اني افكر فيكم اصلا
مهند: والحلوين االتانين 
نغم: لو فكرت هيكون الست رصاصات دول ف صدرك فاهمني 
.
رميت المسدس علي الارض ومسكت شنطيتي ونظرت من تحت لفوق وابتسامت وخرجت بثقه عاليا وصدر ممشوق..
..
..
...حاتم: انتي كويسه يعني 
نغم: يا حاتم قولتلك اهااا وبكرا هنروح سواء عادي 
حاتم: انا عايز افهم انتي لحقتي نفسك ازاي..
نغم: بابتسامه وهيا بتتكلم ف الفون..
اتصلت بي وقالي ان هو الا عمل كدا وقفل وقتها انا اتوترت 
 جاامد وكنت خاايفه بس نطيت بسرعه من العربيه انا والسواق من غير تفكير لان كان ف شجره كبيره 
.
حاتم: وبعدين 
نغم:  اغم عليه وخدونا علي المستشفي ولما صحيت كنت كويسه بس دماغي اتعورت شويه..وايدي فيها كدمات..
حاتم: الحيوان. وبعدين 
نغم: ولا حجة اتصلت علي ابرام وغرفت مكان الشركه وروحت عندو 
حاتم: وبعدين 
نغم: ولا حجة كلمته براحه وفهمتو غلطووو 
حاتم: محديش يعرفك قدي ومتاكد انك متكلمتيش براحه 
نغم:  لي بتقول كدا انا دايما طيبه 
حاتم: مهو عشان كدا متخفيش غير من الطيب الا شاف قسوه لانه لو اتحول هياكل الكل 
نغم: وانا من دول يا حاتم
حاتم: الا شوفتي ف حياتك يخليكي تعملي اكتر بكتير من المتوقع...
بابتسامه..ا الت هيحصل لزم يستعد لحجات كتير اووي انا بس عايزه اشوف بابا وبعدين هتصرف ف الموضووع 
حاتم: بكرا هقبلك يا قلبي..
نغم: شكرا يا حاتم ع وجودك جمبي 
حاتم.وهفضل جمبك حتي لو مطلبتيش دااا... بس مش هتعرفي الشباب 
نغم: خايفه عليهم اوي لو عرفو يحصلهم حجة 
حاتم: طيب تصبحي ع خير..نغم: انا وصلت البت يلا باااي 
... دخلت القصر وكنت ماشيه بجانب مكتب بيبرس
استمعت صوت عالي وخناقه من بيبرس اقتربت ببطي.
بيبرس بغضب: السلاح هيدخل زي كل مره انت فاهم هخلي مهند يبعتلك الورق الا عندوو والشحنه والسلاح يوصل..
: يا باشا: صعب ندخلها عن طريق المياه لانهم مفتحين عنهم قوي 
بيبرس: كل الكلام دا ميهمنيش ارشيهم كلهم او اخلاص منهم او احبسهم اهم حجة ان الشحنه دي تعدي انت فاهم..
استمعت وبدات اتحرك ببطي وطلعت اوضي ووقتها عرفت ان هما بيتاجرو ف السلاح وشركه الاغذيه دي للظاهر والسلاح هيا الحقيقي.. 
بس مكنش هممني انا مش من العيله دي هشوف والدي وبس ومش هدخل ف حجة زي دي...
نمت وصحيت بهدواء وفتحت عيني وكانت ماما قعده جمبي وعينها عليهااا 
نغم: ف اي 
مريم: اي يا حبيبتي..
نغم: ف حجة ولا اي 
مريم: لا بس انتي وحشاني قوووي 
وقفت وشكرتها وطلعت هدوم البسهاتا ودخلت خد دوش وخرجت مازالت موجوده...
نغم: انتي لسه هنا 
مريم: ابعدي عنهم يا حبيبتي 
نغم: ابعد عن اي 
مريم: ابعدي عن الا بنفكري في
نغم: وانتي بقا عارفه انا بفكر ف اي 
مريم: مش مرتاحه لسكوتك دااا 
نغم:بقولك اي 
مريم: اي يا حبيبتي 
نغم: تحبي تيجي معايا 
مريم: طبعا هلبس واجي معاكي 
نغم: مش تعرفي ع فين الاول 
مريم:  اي حته اهم حجة هكون معاكي ونخرج شويه اقزلك تعالي نروح النادي لالالا تعالي نفطر.. لالا تعالي ن..
(قطعتهاا): انا رايحه لبابا 
مريم:  لا بلاش 
نغم: بلاش اروح ولا بلاش تيجي معايا 
مريم: الاتنين 
نغم: لو قصدك علي انك متجيش فبرحتك.. لكن انا هرووح ولزم اشوفو 
مريم.عشان خطري 
نغم: هو عارف اني اترميت في  الشارع صح
مريم: مش عارفه جدك هو عرفو بالخبر وكش عارفه قالو اااي ..
نغم: ولا يهمك انا هعرف 
مريم: استني يا نغم انا خاايفه عليكي 
نغم: متخفيش عليه.. انا دلوقتي ماشيه ف طريق حياتي ولزم اكتشف كل حجة واحل مشكلتي..
مريم: طب منتي يحبيبتي اهو لقتيني وهتعيشي معايا والموضوع هيبقا كويس وهتتجوز
نغم: سمعتي عن مسيحي اتجوز مسلمه قبل كدا 
مريم: بس
رن هاتفي من حااتم..
نغم: سلام يا ماما..
في عربيه حااتم..
حااتم: انتي مستعده..
نغم: يلا بينا..
وقبل التحرك بالعربيه. اتفتح باب العربيه ودخل شهاب واسر وجلسو  خلفنااا..
نغم: اي دا انتو 
شهاب: اخس عليكي بقا متقوليلناش 
نغم: انتو عرفتو اازاي 
شهاب: حاتم عرفنا بس بصرحه احنا الا ضغطنا عليه 
نغم: لي كدا يا حاتم 
حاتم: شفوكي ونني خارجه اكبارح من عندي من البيت وخفت يفهمو غلط فكتلهم..
اسر: وبعدين احنا جمبك ومعاكي حتي لو ف اي من نحيه كل واحد فينا ف الاخر احنا التلاته سندك..
نغم: ربنا يخليكو لياااا
شهاب: بس انتي مستعده 
نغم:   مستعده..
حاتم: يبقا يلا بينااا 
بدانا نبحث عن العنوان كان بيت ف بيت  ف مصر الجديده وكان به جنينه بسيطه يجلس رجل يرتدي نظره ويقرا ف
 كتاب القانون..
شهاب: لو سمحت
ابراهيم: ايو اتفضلو اساعدكم ف حجة 
اسر: استاذ ابراهيم 
ابراهيم: اها يا فندم تامرو بحجة او اساعدكم بحجة..
نغم: ازيك.. انا نغم 
يتبع الفصل الثالث والعشرون 23 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent