رواية قلبه من حجر الفصل الأول 1 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية قلبه من حجر البارت الأول 1 بقلم حبيبة محمد

رواية قلبه من حجر كاملة

رواية قلبه من حجر الفصل الأول 1

امسحي كويس مش عايز اشوف رملايه واحده علي الارض.. انتي سامعه... 
_ في اي هو انت اشترتني مش عشان كتبنا عقد انا وانت تعمل فيا كدا وتتحكم فيا؟ 
_ اديكي قولتي كتبنا عقد يعني  متقدريش تلغي العقد بعد سنتين... 
_  داغر الانت بتعمله فيا دا حرام وظلم انا اتبهدلت كتير اوي في حياتي وانت جاي تكمل عليا؟ انا عندي ١٦ سنه انت فاهم يعني اي يعني ١ ثانوي يعني لسه خارجه من اعدادي يعني مش كبيره اوي لدرجه انك تبهدلني البهدله دي
داغر بحده:  وكان مخك فين يوم ما كتبتي العقد يا دليلا... 
دليلا بصت في الارض وعلامات الحزن باينه علي وشها: كان مخي في بيتي..وبيت عيلتي الانا عمري ما هستغني عنه لو هموت...
داغر بتحدي: يبقي تعملي العملتيه من الاول وتكملي تنضيف البيت... مشي وهو حاطت ايده في جيبه ولا بيعبرها
دليلا  : حيوان هتخيل اي من واحد معندوش دم زيك...
داغر بصوت عالي: كفايا برطمه ونضفي كويس عايز الشقه دي تٌبًرقُ ...
دليلا بصويت: اسكت بقا صوتك بيعصبني
داغر بغرور: نعم؟ مسمعتش؟ 
دليلا بخوف: مفيش ينفع تمشي عشان اخلص....
داغر خرج ومسك كتاب وقعد علي الكرسي حاطت رجل علي رجل....
دليلا خرجت بعد وقت كانت مبهدله خالص وشعرها الكيرلي منكوش خالص وشكلها طفولي وبتمسح ايديها في البيچامه.
داغر: خلصتي؟ 
دليلا بقرف: خلصت
داغر: خشي استحمي بقا عشان شكلك يقرف...
دليلا: ما تحترم نفسك. وبعدين البهدله دي انت المبهدلهاني..
داغر بحده: متعليش صوتك عليا انتي عارفه بيكون اي عقابك....
دليلا بتحدي: واي عقابي بقا يا سياده المقدم؟ 
داغر بيرفع حواجبه وبيخوفها: ما بلاش...
دليلا خافت منه وجابت ورا: ط..طب يلا بقا اوعا من قدامي
داغر: جرا اي انتي توهتي ولا اي اوضتك فوق مش هنا يا سياده الطفله...
دليلا كانت طالعه بتدبدب في الارض من كتر العصبيه وهو واقف مربع ايديه بيبص عليها بتحدي.وغرور.......
الباب خبط...
و في نفس الوقت نزلت دليلا من علي السلم مسرحه.شعرها خدودها شبهه الفراوله وشها ابيض منور خالص بؤها احمر زي التفاح.... ومنزله خصله من شعرها كانت لابسه شورت ابيض وتيشرت ابيض وصندل اسود صغنن....وكانت نازله تجري تشان تفتح...
داغر كان واقف مبهور بجمالها بس حاول يبين انه مش مهتم: ااا...راحه فين..
دليلا: في اي راحه افتح الباب ما انت علطول بتندهني افتح الباب...ولو مرديتش بتزعق..
داغر بحده وغيره: هتخرجي تفتحي بالمنظر دا؟ 
دليلا: طب ما انا قاعده معاك بالمنظر ده 
داغر: انتي...مراتي...مراتي...افهمي بقا 
دليلا اتعصبت وطلعت اوضتها.
والباب عمال يخبط والبرا مبيسكتش...
داغر: طيب..طيب جاي..
راح فتح الباب وهو متعصب
داغر بعصبيه: في اي يا مراد..كل دا رن...
مراد دخل وهو بيحرك ايديه يمين وشمال بعصبيه في وش داغر...: طب ما انت المبتفتحش علطول....
داغر بهدوء: ادخل يا مراد متعصبنيش عليك علي بليل...
مراد قعد ومستني داغر يتكلم بس داغر قاعد ساكت خالص..وشبهه سرحان...
مراد بيحرك ايده قدام داغر: شش فوق في اي...
داغر بتوهان: ها؟ 
مراد: ها؟ ده انت تايهه 
داغر: يعم اتهد قول عايز اي
مراد: اي خلاك تاخد اجازه..
داغر: انا مخدتش اجازه هما الخلوني اخد اجازه...
مراد: نعم؟ ليه انشاء الله دول اول مره يعملوها...
داغر: عشان اتجوزت...
مراد: ايه؟ اتجوزت؟ امتي يبني ومعزمتنيش ده انا صاحب طفولتك؟ 
داغر: اسكت كل حاجه حصلت بسرعه....
مراد: احكي..
داغر: انت عارف ان الشهر الجاي في عمليه هنعملها وهنقبض علي اكبر بتوع اعضاء؟....
مراد: عارف؟ 
داغر: كان لازم يكون في بنت صغيره او في سن صغير شويه عشان تروحلهم المكان وهما طبعا هيخطفوها واحنا هنكون معاها ثانيه ب ثانيه محدش هيقدر يأذيها عشان نعرف نثبت عليهم التهمه كان لازم البنت دي تبقي موجوده....
مراد: ايون مين البنت؟ 
داغر بتوتر: م..مراتي...
مراد: نعم! اتجوزت مخصوص عشان المهمه تنجح وبتظلم البنت معاك؟ 
داغر: والمشكله انها صغيره مش تارف اتعامل معاها ابدا....كل لما اكلمها بتعصب عليها عشان طفله وبتوجع دماغي....
مراد: حرام عليك يا داغر..
داغر: اسكت حرام اي دي تشل... 
مراد: طب وهي اي الجبرها تتجوزك وافقت ليه؟ 
داغر: عشان انا خليتها تمضيلي بالبيت بتاعها بأسمي بالعافيه ومن كتر خوفها كتبته فعلا وبعد ما كتبته قولتلها عايزه بيتك تتجوزيني والبيت ده بيت اهلها الماتوا وهي محتفظه بيه وبتحبوا جدا وفعلا اتجوزتني وبرضو مدتهاش البيت 
مراد: متجوز طفله وفوق كل ده مبهدلها.....يا شيخ اتقي ربنا
داغر: انا سامع صوت في الجنينه... 
داغر قام فتح وملقاش حد قفل الباب تاني...
دليلا افتكرت مراد خرج من صوت الباب ونزلت
دليلا بطفوله: ها...صاحبك مش..كانت لسه هتكمل...لقت مراد قاعد في وشها...
داغر اتعصب عليها ووشه احمر من العصبيه...
داغر طلع شدها من ايدها وكان طالع علي السلم بسرعه وشاددها وراه وهي عماله تعيط من خوفها منه....
دخلها اوضتها ورماها علي الارض.............
دليلا: ا..انت بتعمل كدا ليه ثم اكملت بصويت لييييييه؟
داغر بعصبيه وغيره: متعليش صوتك عليا قولتلك....
دليلا: انطق انت...عايز...وبتقطع في كلامها من كتر خوفها.....مني اي....
داغر: متحاربيش نفسك يا دليلا
دليلا: بتشدني من ايدي ليههه
داغر بصوت عالي : نازله قدام صاحب..
دليلا قاطعت كلامه: مكنتش اعرف...مكنتش اعرفففففف وبعدين انت مالك اصلا مالك بيا انا حره في البعمله..حره في لبسي و في شكلي و في كل حاجه بعملها 
داغر: لا لا لا انتي هبت منك خالص....ثم اكمل بصوت خافت مخيف: لبسك وشكلك وخروجك وشغل انا حره دا مبقاش موجود دلوقتي خلاص بحح انتهي ومبقاش فيه منه..
انتي بقيتي مراتي فاهمه مراتي......
دليلا: وانا اصلا معتبرش مراتك عشان انا مبطيقكش ولا انت بطيقني انا بكرهه كل تصروفاتك بكرهه حركاتك وشكلك وطريقه كلامك وتحكماتك وغرورك كل حاجه بكرهها فيك...
داغر بحده: وهتكرهيني اكتر من دلوقتي....
خرج وقفل الباب عليها بالمفتاح....
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent