رواية زواج اجباري الفصل الأول 1 - دنيا علاء الجندي

الصفحة الرئيسية

رواية زواج اجباري البارت الأول 1 بقلم دنيا علاء الجندي

رواية زواج اجباري كاملة

رواية زواج اجباري الفصل الأول 1

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما ف خير.
كانت دي الجملة ال نزلت علي قلبي خلتة طاير من الفرحة أخيراً الشخص ال فضلت أحبة طول حياتي ربنا جمعني بية ف حلالة واتكتب كتابنا النهاردة.. 
وبعد ما المؤذون خلص قام يوسف باسني راسي وضحكلي وقال مبروك ي زينبو هههههه
كانت كل العيلة فرحانة عيلتي وعيلتة وكل صحابي كانوا فرحانين ليا من قلبهم ومحدش منهم سابني ف فرحتي.. 
____________________________♡
وأخيراً ي زينب بقيتي مدام ههههههههههه 
أة أخيراً ي ست ملك عقبالك ي رب ي روح قلبي.. 
ملك دي تبقا صحبتي واختي وكل حاجة لياا وواقفة جمبي ومعايا دايماا وكانت ف اخر سنة ليها ف طب بشري.. 
__________________________________♡
يلة ي اسيل هاتي باقي البنات وتعالوا نتصور اليوم دا جميل اوي وفرحة زينب متتوصفش
ملك ال كانت بتنادي ع البنات.. 
اتصورنا ورقصنا وفرحنا واليوم خلص والبنات مشيوا مفضلش غير ملك معايا وطبعا عيلتي وقرايبي.. 
وكمان يوسف قعد شوية معايا وبعدين مشي ودخلت انا وملك اوضتي غيرت وقعدنا نتكلم ونهزر ونشوف تجيهزات الفرح لان كان خلاص باقي اسبوع بس علي اجمل يوم مستنياة. 
الوقت خدنا واحنا بنتكلم لحد م سمعنا آذان الفجر 
اتوضينا وصلينا وملك نامت وانا فضلت صاحية شوية وبعدين نمت.. 
_________________♡
صحيت الصبح علي صوت ماما وهي بتنادي علينا نقوم عشان كنت انا وملك واسيل هنروح للكوافير.. 
اتصلت ب يوسف عرفتة وبعدين فطرت انا وملك ونزلنا واسيل قابلتنا وطول م احنا ماشيين اسيل بتصور كل تحركتنا وهزارنا وكلامنا ههههه. 
روحنا الكوافير كانت الساعة 12 الضهر كدة
خلصنا علي بعد العصر
روحنا جبنا ايس كريم وروحنا 
كان ورانا حاجات كتير نعملها الايام دي والحمد الله صحابي كانوا معايا ف كل حاجة وهما ال فرشولي شقتي وكانوا معايا خطوة بخطوة لانهم كانوا عارفين اني بحب يوسف من ايام م كنا ف الثانوي بس هو مكنش يعرف واتفاجئت زيهم لما جة اتقدملي ههههههههه
____________________________________♡
والاسبوع ال قبل الفرح خلص وخلصنا معاة والله من كتر التعب بس كان تعب بفرحة وجة اليوم المنتظر ومن بدري كان البيت كلة صاحي ويوسف اتصل عليا اتكلمنا حوالي شوية وبعد الضهر جة اخدني انا واسيل وملك ولميس الرابعة بتاعتنا ههههه علي الكوافير.. 
ووصلنا بسلامة الحمد الله 
البنات خدوا الفستان من شنطة العربية وطلعوا سبقوني وسلمت علية وطلعت وراهم 
وكان اليوم مبهج حقيقي بكل تفاصيلة واتصورنا كتير ورقصناا
واول م لبست الفستان صحابي فضلوا فرحانين جدا لدرجة انهم عيطوا من فرحتهم 
والحمد الله هديوا وعقلوا هههههههه ولبسوا هما كمان 
وبعد م خلصنا خلاص كانوا مبسوطيين بشكلي جدا واتصورناا تاني ههههههههه
لحد م يوسف جة 
_______________♡
طبعا دي اللحظة ال استنيتها طول الوقت دا 
First Look 
طلع يوسف وفضلت واقفة شوية لحد م اهو وقف قدامي حضني ودي كانت اول مرة يحضني وقالي مدامي القمر.. 
وخدني ونزلنا ركبنا العربية 
وكانت ملك ال ركبت معانا وباقي البنات راحوا ف عربية صاحب يوسف.. 
بالمتاسبة... يوسف كان وحيد وانا برضو كمان.. 
وروحنا علي مكان التصوير فضلنا فية حوالي ساعتين ههههههه
__________________________________♡
وصلنا القاعة وكان حقيقي يوم ف غاية الجمال وشوفت كل الفرحة ف عيون كل ال 
بيحبوني.. 
وأخيرا والحمد الله روحنا علي بيتنا بعد طول اليوم والسهرة الجميلة دي
وكل ال كانوا معانا مشيوا وسابونا خلاص بقيت انا ويوسف بس ال مع بعض
كنت فرحانة اوي وف نفس الوقت مكسوفة منة جدا.. 
قعدت شوية ساكتة
وبعدين لقيتة بيقولي قومي ي زينب غيري الفستان انا هخرج من الاوضة علي م تغيري براحتك.. 
فضلت ساكتة وحسيت ان يوسف مش فرحان او ف حاجة غلط.. 
هو خرج بالفعل من الاوضة وقومت انا غيرت وكنت مش عارفة هلبس اي 
لقيت ملك كانت مطلعة هدوم وحطاهاا علي السرير شلتهم ولبست حاجة غيرهم.. 
وخرجت ل يوسف برة قولتلة مش هتغير انت كمان!! 
مردش عليا وقام دخل من غير م يتكلم
انا اتصدمت منة وقولت فية اي حصل 
بعد شوية دخلت وراة الاوضة وبسئلة.. 
مالك ي يوسف ف اي النهاردة فرحنا لو ناسي
مفيش حاجة ي زينب ادخلي نامي وانا هنام ف الاوضة التانية.. 
اوضة تانية!!  تانية لية ي يوسف 
اناا مراتك ودا اول يوم لينا فهمني مالك ف اي!! 
اقعدي ي زينب هتكلم معاكي شوية وياريت تفهميني.. 
اتكلم ي يوسف اكيد هفهمك. 
مش انا ال طلبت اتجوزك ي زينب. 
اممم مش فاهمة ي يوسف يعني اي مش انت!!  
يعني ي زينب انتِ من اختيار ماما مش انا ال اخترت ي زينب 
فهمتي!! 
فهمت اي ي يوسف يعني اي اختيار طنط لية محسسني انك اتجبرت عليا!! 
ايوة ي زينب ايوة اتجبرت انا مكنتش عاوز اتجوز دلوقتي بس من كتر كلام ماما وبابا عليكي وافقت عشان خاطرهم 
وافهمي ي زينب انا لا هقرب منك ولا هنام ف مكان هتنامي فية وانتهي الكلام علي كدة ي زينب 
تصبحي علي خير انا هروح الاوضة التانية عاوزة تعملي اي حاجة الشقة بتاعتك اتصرفي زي م انتي عاوزة ومتزعليش ياريت تفهميني بس لو شوية.. 
تصبحي علي خير.. 
فضلت قاعدة ساكتة مش مستوعبة كل ال حصل ولا كل ال يوسف قالة
معقول الشخص ال فضلت سنين بحب فية معقول مبيحبنيش خالص كدة 
مكنتش حاسة غير بدموعي وهي نازلة علي وشي
واسعد ف يوم ف حياتي اتقلب ل اسوء يوم واسوء لحظة عشتهااا
وفضلت قاعدة طول الليل منمتش وجوايا وجع وكسرة مايعلم بيها غير ربنا
سمعت الفجر قومت عشان اتوضي 
خرجت من الاوضة وانا راحة ع الحمام لقيت يوسف خارج منة
معرفتش ابص ف وشة وانا معيطة كدة ف هو بعد عن الباب عشان ادخل
وانا داخلة لقتية بيقولي اغسلي وشك ي زينب.. 
دخلت مبصتلوش ومعرفتش ارد علية
اتوضيت وطلعت روحت الاوضة تاني عشان اصلي
طلعت اسدال من الدولاب اصلي فية
وبدءت صلاة وكانت كل صلاتي بالعياط وبدعي ربنا انة يغير كل ال حصل دة
وبعد  م خلصت قومت قعدت ع السرير وانا منهارة من العياط 
كانت الشمس طلعت وانا لسة قاعدة مكاني متحركتش 
لقيت الباب بيخبط
ويوسف بيقول ينفع ادخل ي زينب
سكت شوية
لقيتة بيقول زينب ادخل ولا نايمة.. 
مسحت وشي وقولتلة اتفضل ي يوسف انا صاحية... 
قالي اسف بزعجك هاخد بس هدوم من الدولاب واخرج
قولتلة لا خليك انا هقوم اقعد برة لحد م تخلص براحتك.. 
هو لسة هيقول لا... 
قطعت كلام وقومت خرجت برة وقفت قدام بابا الاوضة 
فضل ربع ساعة كدة غير وطالع لقاني وقفة
فوقف قصادي
بيقولي مقعدتيش ف الصالة لية واقفة كدة.. 
قولتلة مفيش عادي..  ودخلت الاوضة وقفلت الباب ورايا وهو كان لسة واقف
قعدت اسئل نفسي طب لية هو اتجوزني لما هو مبيحبنيش
لية كمل وكتب الكتاب ومصارحنيش ب اي حاجة من دي 
لية ي يوسف بتعمل كدة لية وكنت هموت من كتر عياطي ووجع قلبي وحاولت انام شوية بس مكنتش عارفة انام.. وبعد شوية رحت ف النوم مش عارفة ازاي
بس صحيت بعد كام ساعة علي صوت يوسف وهو بيقول لا ي ماما متجيش انا وزينب سافرنا الصبح.. 
قومت خرجت من الاوضة روحت اشوفة
شاورلي اني متكلمش
سكتت لحد م خلص مكالمة وقفل التليفون.. 
بقولة سافرنا فين ي يوسف بتقول كدة لية!! 
مبصليش وقالي انا عرفت اهلك واهلي اننا سافرنا شهر 
وياريت انتي كمان تعرفيهم كدة ومن غير نقاش ي زينب بعد إذنك.. 
مردتش علية ودخلت
لقيتة بينادي
 زينب.. زينب
رجعت قولتلة نعم ي يوسف عاوز اي تاني!!  
سكت شوية وقالي خلاص ي زينب مفيش 
سبتة ودخلت 
وكان كأن ف سكينة ف قلبي مخلياة ينزف 
قفلت الاوضة وقعدت علي السرير وانا بعيط 
وبقول لنفسي لية دا انا بحبك ي يوسف وكنت هعرفك اني بحبك من زماان.. 
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent