رواية مالك القدر الفصل الأول 1 - بقلم علياء عبدالله

الصفحة الرئيسية

رواية مالك القدر البارت الأول 1 بقلم علياء عبدالله

رواية مالك القدر كاملة

رواية مالك القدر الفصل الأول 1

مرات الاب: روحي لمي هدومك وغوري من هنا مش عاوزة اشوف وشك تاااني
قدر بدموع؛ انا قاعدة ف بيت ابويا
مرات الاب: ابوكي مات ي ختي مااات مالكيش حاجه عندي 
قدر بعياط؛ ارجوكي خليني في بيت ابويا دة لسة ميت امبارح خليني عالاقل للاربعين 
مرات الاب بعصبيه: متقوليييش بيت ابوككيي دة بيتي انا بييتتتييي امشي اطلعي برة وإلا والله اقتلك... فين السكينه
قدر طلعت تجري ع الاوضة وقفلت وراها بالترباس..: خلاص هلم هدومي وامشي 
لمت قدر هدومها والكتب وكل الي قدرت تلمه وخرجت جري من البيت 
**قدر بنت فقيرة 19 سنه في تالته ثانوي بشرتها قماوية عيونها رصاصي وراثه عن الام وشعرها اسمر وطويل شوية... 
فضلت ماشيه في الشوارع لحد الساعه 12 بليل لقت رصيف قعدت عليه الاشارة كانت حمرا العربيات كلها وقفت... لاحظت راجل ف عربيه شباكها مفتوح انه مش قادر يتنفس والسواق متوتر وبيبص ع الطريق بلهفه.. عرفت ان الراجل عندة مشكله ف التنفس راحتله.. 
قدر: الراجل مش قادر يتنفس
السواق: ااا.. اايووا مش عارف اعمل ايه
قدر: افتحلي الباب انا هساعدة 
السواق: ح... ححاضر
فكت الجرافته الي الراجل لابسها وفضلت تضغط علي قلبه... الطريق اشتغل والسواق طلع بالعربيه بسرعه علي المشفي وقدر لسه بتساعد الراجل 
السواق: ترولي بسرعه 
الدكتور: حصله ايه
قدر؛جاله ضيق تنفس وعضله قلبه ضعفت 
الدكتور اخدة ودخل الاوضه وفضل السواق مع قدر بيدعوا يكون بخير 
بعد شوية الدكتور خرج 
الدكتور: الحمدلله لحقناه ف اللحظة الاخيرة..انتي ساعدتيه ف الوقت المناسب
قدر: الحمدلله انه بخير 
السواق: طب هو فاق.. ممكن ندخل نطمن عليه
الدكتور: اكيد اتفضلوا
قدر بنبرة تساؤل:انا ادخل عادي؟
السواق:اكيد اتفضلي 
قدر لسه هتدخل افتكرت الشنطه وحاجات الي سابتها ف الشارع 
قدر: أأ.. انا اسفه لازم امشي 
السواق: في حاجة ولا ايه
قدر: نسيت شنطتي ف الشارع... وطلعت تجري... 
السواق اتكلم في التليفون قبل مايدخل اوضه المريض
السواق:ايواا الدور الرابع
الشخص: رقم الاوضه
السواق:''''''' 
الشخص: تمام وصلت 
ولسه بيطلع عالسلم... كانت قدر نازلة جري فخبطت فيه ووقعوا 
قدر:اسفه جدا... انا اسفه انت كويس
الشخص: ايوا 
سابته وطلعت تجري 
الشخص باستغراب: مالها دي؟... وكمل طريقه وصل للاوضة 
السواق: اتفضل 
دخلوا الاوضة 
السواق: الف سلامه يا سيادة الرئيس
الرئيس: الله يسلمك يا عصام 
الشخص: حمدلله بالسلامه يا جدي
الرئيس: الله يسلمك يا محمود فين ولاد عمك
محمود: معرفش 
الرئيس: شوفهم فين ياعصام 
عصام: انا كلمت محمد وبيسلم عليك ومالك مش بيرد علي التليفون
محمود: طيب انا همشي بقا عندي شغل
الرئيس بتعب: روح امشي
محمد: بعد ازنك
عصام حكي كل حاجه حصلت للرئيس وقدر عملت ايه
الرئيس: فين البنت دي عشان اشكرها
عصام: افتكرت انها سابت شنطتها ومشيت عالطول
الرئيس: انت ازاي تسبها تمشي كدا
عصام: مقدرتش اعمل حاجه ف الوقت دة ولا اسيب حضرتك
الرئيس: تروح تجبهالي 
عصام: حاضر بعد ازنك.. 
بعد ماقدر اعتذر لمحمود راحت علي المكان الي سابت الشنطه ومش لاقتها فضلت تسال الناس محدش. رد عليها
قدر: لا أله الا الله... استغفر الله العظيم هعمل اي دلوقتي 
لقيت مصطبة في الشارع قعدت عليها وعيتط... بعد. شوية وصلها عصام. 
عصام: يا ٱنسة 
قدر: نعم الراجل جراله حاجه؟ 
عصام: لا هو كويس الحمدلله وطالب يشوفك ويشكرك بنفسه
قدر: بس مش مهم 
عصام: دي أوامر ولازم انفذها 
قدر: اوامر؟ 
عصام: ايوا اتفضلي معايا ومش تقلقي ولا تخافي
قدر: طيب
راحوا المشفي.... 
قدر: حمدالله علي سلامتك 
الرئيس: الله يسلمك.. انتي الي ساعدتيني
قدر: ايوا انا
الرئيس: انا مش عارف اشكرك ازاي
قدر: لا شكرا ولا اي حاجه 
الرئيس: ازاي بنوتة زيك تكون في الشارع في الوقت دة... اهلك مش هيقلقوا عليكي
قدر بحزن: ماليش اهل ماما ماتت بعد مولدتني بسنه وبابا مات امبارح ومراته طردتني من البيت ومعنديش قاريب 
الرئيس: لاحول ولاقوه الا بالله... عندك كام سنه
قدر: 19 في تالته ثانوي هو انت كمان مش عندك حد 
الرئيس: عندي بس باردو لوحدي
قدر: ازاي 
الرئيس: عندي تلات ولاد احفادي بس العلاقه بنهم مش كويسه مش بيحبوا بعض
قدر: متخاصمين.؟ تحب اصالحهم 
الرئيس:هههههه وهتعملي كدا ازاي
قدر: ليا طرقي 
الرئيس:هفكر واقولك
قدر: فكر براحتك 
الرئيس: ليكي مكان تروحي عليه؟ 
قدر: لا بس هتصرف انشاء الله 
الرئيس: ازاي
قدر: هنام ف اي مكان 
الرئيس: لا انتي هتنامي ف الفندق
قدر: فندق ايه
عصام: فندق الملك 
قدر: ملك مين
الرئيس: الفندق بتاعي
قدر: انت ملك ولا رئيس
الرئيس: انا مالك سلسله مشاريع الملك 
قدر: مشاريع اي
عصام:  الفنادق والمصانع والشركات
قدر: ربنا يذيدك
الرئيس: يارب... تقدري تروحي الفندق عصام هيوصلك
قدر: الليلة دي بس وبعد كدا همشي 
الرئيس:هههه ماشي يستي
عصام: اتفضلي يا انسه قدر
الرئيس:توصلها ووتيجي علي هنا
عصام:حاضر
مشيت قدر وراحوا الفندق
قدر بأنبهار: واوكل دى فندق مشاء الله 
عصام: اتفضلي من هنا 
عصام: هتلاقي لبس ف الدولاب واكل جوا استريحي
قدر: شكرا جدا 
بعد عصام ما مشي 
قدر: الللهه المكان تحفه بجد اخيرا هنام في مكان حلو وسرير حلو. 
سرحت شوية كدا ورجعت قالت. 
بس بس تخيلات هو يوم واحد بس الي هبقي هنا مش هعيش عمري كلة يعني انا لازم ادور علي شغل ومكان اعيش فيه.. ههييحح فين الاكل.. 
دخلت دورت وجهزت الاكل واكلت ودخلت استحمت وبلدت هدومها بالموجودة ونامت
عند الرئيس*
الرئيس: وصلتها 
عصام: ايوا 
الرئيس: لذيذة البنت دي اوي بس صعبانه عليا
عصام: هي فعلا تصعب ع الكافر متبهدلة اوي وهي لسه صغيرة 
الرئيس:انا فكرت في الكلام الي هي قالتة
عصام: انه كلام دة 
الرئيس: انها تصلح بين احفادي
عصام: انت اخدت الكلام جد
الرئيس: ولية لا البنت فعلا شاطرة وممكن تقدر تعمل الي مقدرتش نا اعملة وبعدين انا هساعدها ف العيشة مقابل انها تقوم بالعمل دة 
عصام: واللة مش عارف اقول لحضرتك اي بس الي شايفه صح اعملة وانا معاك
الرئيس: بكرة الصبح تروح بدري تستناها لحد متصحي وتجبها وتيجي علي هنا
عصام: حاضر
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent