رواية مالك القدر الفصل الثاني 2 - بقلم علياء عبدالله

الصفحة الرئيسية

رواية مالك القدر البارت الثاني 2 بقلم علياء عبدالله

رواية مالك القدر كاملة

رواية مالك القدر الفصل الثاني 2

تاني يوم راح عصام للفندق واستني قدر تنزل بس عدي وقت طويل ومنزلتش االساعه جت 12 الضهر 
عصام: انا هفضل مستني كدا كتير هطلع اشوفها 
خبط علي الباب مفيش رد... مصيبة لتكون مشيت... خبط تاني ومفيش رد فضل يخبط و شوية الباب فتح
قدر بنعاس: في ايه انت مين
عصام تنفس براحه: الحمدالله انك مش مشيتي 
قدر:عمو عصام انت بتعمل ايه هنا في حاجه ولا اية
عصام: رديتي متاخر ليه.
قدر: الصراحه السرير مريح جدا فنمت محستش بنفسي 
عصام: محتاجه تنامي تاني! 
قدر: لالا خلاص انا فوقت
عصام: طيب غيري هدومك نا هستناكي تحت 
قدر:طيب
دخلت وقفلت الباب 
السرير دة جميل بششاااككلل... ورمت نفسها علية
بعد شوية نزلت 
عصام: اتفضلي 
قدر: علي فين 
عصام: للرئيس طلبك
قدر: طلبني انا؟ ليه؟ 
عصام: تقريبا لقالك شغل 
قدر: بببجججددد فين وبكام وهبداء من امتي 
عصام: اتفضلي وهو هيقولك علي كل حاجه
قدر: حاضر... يارب استرها معايا
بعد شوية وصلوا المشفي
الرئيس: اتاخرتوا ليه
قدر: راحت عليا نومه.. فين الشغل دة بقا 
الرئيس: اقعدي اهدي شويه
قدر: اهو قعدت اشجيني بقا علي الشغل
الرئيس ضحك: اشجيني ايه 
قدر: قولي يعني شغل ايه وبكام 
الرئيس: احنا هنعمل اتفاق مع بعض لمدة سنه 
قدر: اتفاق اي
الرئيس: انا فكرت في كلامك امبارح وقولت اجرب اخليكي انتي تصلحي بين احفادي
قدر: وضح معلش اعمل ايه؟ 
الرئيس: انتي هتيجي تعيشي في القصر معانا لمدة سنه تصلحي العلاقه بنهم والمقابل اكلك وحياتك هتكون علي حسابي وكمان هيكون فيه مكافئة نهاية الخدمة. 
قدر: اعيش مع مين
الرئيس:هتعيشي ف البيت الي بيجمع التلاتة 
قدر: معلشي ثواني عاوزني افضل مع تلات صبيان في البيت! 
الرئيس: مش لوحدك يبنت انا بعيش معاهم وناس تانيه عايشه هناك
قدر: هو بيت مشترك ولا اية انت مش قولت انك غني! 
الرئيس: فهمها ياعصام 
عصام: بصي يا انسه قدر احنا عاوزين حضرتك تصلحي العلاقه بين محمد ومحمود ومالك التلاته ولاد عم واحفاد الرئيس وفي المقابل هتعيشي في قصر الملك كانه بيتك لمدة سنه كاملة مصاريفك علينا وكل مستلزماتك علينا هااا موافقه؟ 
قدر: لا طبعا اوافق علي حاجه مستحيلة 
الرئيس بتصنع اليأس: انا حطيت امل فيكي واعتمدت عليكي بس للاسف كنت غلطان 
قدر: ط.. طب افطر وافكر ف الموضوع معلش مش بفكر وانا جعانه 
عصام بضحك: طيب هجبلك فطار 
قدر: وشاي بحليب
عصام: حاضر
قدر: تسلم
بعد مع عصام مشي*
قدر: ممكن اسال سؤال 
الرئيس: اكيد 
قدر: هو اي الخلاف الي بنهم 
الرئيس: هما من صغرهم كويسين حصل حادثه لابني ومراته الي هما بابا وماما مالك وماتوا ومالك ضاع خمس سنين كان وقتها عندة عشر سنين ولما لقيته قال انه لازم يفضل مع الناس الي ربوة وذيادة لانه مفكر ان انا الي قتلتهم دعمته من بعيد لبعيد لحد ما دخل كلية الطب ولما عرف اني بدعمه مشي من بيت الناس الي ربوة وعاش لوحدة بقاله سنتين ولما علاقتي بيه اتحسنت وخليته يعيش معايا ومع ولاد عمه ف بيت العيلة. 
وسكت شوية 
قدر: وبعدين كمل حصل ايه
الرئيس: كان بيحب واحدة جداا بس كانت مريضه ومحتاجه عملية قرر مالك انه يعملها وهي وافالعيلة
قدر؛ بس ايه
الرئيس: ابن عمه هو الي عمل العملية وهو مكنش مؤهل كان لسه ف الكلية عملها وفشلت وسمر ماتت ومن وقتها ومالك كارة ابن عمه وكارهني وعايش لوحدة ومانع اي اتصالت بنا 
قدر: انا حاسة اني بسمع مسلسل هندي 
عصام: جبت الاكل 
قدر: هات ياعم نا جوعت اكتر واللة 
قدر: اكلت الحمدللة 
الرئيس: ها قرارك ايه 
قدر: موافقه 
الرئيس: طيب كويس 
عصام: حضرتك تقدر تخرج دلوقتي من المشفي 
الرئيس: طيب يلا  
قدر: علي فين 
عصام: علي بيت العيلة
وهنا هتبدأ قصه مالك القدر وحياة تانيه تمامآ لقدر 
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent