رواية فوزية القوية الفصل الثالث عشر 13 - اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية فوزية القوية الجزء الثاني 2 البارت الثالث عشر 13 بقلم اسراء ابراهيم

رواية فوزية القوية كاملة

رواية فوزية القوية 2 الفصل الثالث عشر 13 

محمد فتح بعد لما كان ببشتم على اللي بيخبط عالباب
ولكن انصدم لما لقي فوزية وبناتها ووشهم احمر من الغضب
محمد رجع لورا وهو خايف منهم وشكلهم المخيف: فوزية أنا آسف مكنتش اعرف إنك أنتي اللي عالبابesraaibrahim
ولكن ردة فعلهم صدمتهم لما فوزية جريت عليه وحضنته
وبناتها كمان حضنوه
وهو كان واقف مبلم مكنش متوقع كده كان مفكر هيضربوه أو يشتموه ولكن حضن أخته ودخلهم
برق لما شافهم اتخبى في نور ومسك فيها أوي
فوزية وبناتها قعدوا وفضلوا يعيطواesraaibrahim
محمد اتخض ونور كمان وقالوا في إيه
فوزية: زاهد طردني من البيت أنا وبناتي الجاحد ده اللي معندهوش قلب إيه يعني لما العيال تلعب
دول في الأول والآخر عيال مش كبار قدامه عشان يفهموا ويكونوا عاقلين
احنا مبقناش نهمه خلاص مبقاش عايزنا في حياته اهئ اهئ
بناتها: حصل يا خالو مبقاش ضايقنا احنا المفروض أطفال لازم نلعب ونعيش سننا
يعني هنلعب مثلا لما نكبر والناس يقولوا علينا هبل
محمد بحزن وبيطبطب على أخته وحاضن عيالها: خلاص هكلمه وأشوف إزاي يطردكوا كده بدون رحمة
فوزية باندفاع: لأ متكلمهوش
محمد باستغراب: ليهesraaibrahim
فوزية بصت لبناتها: عشان عايزين نعلمه احنا الأدب كلامك معه مش هيفيد بحاجة ولا يأثر فيه
نور: يعني هتعملوا إيه
فوزية: هقول ليكوا وبضحكة خبيثة
محمد: سامعك وأنا معاكي طبعا لأن أختي ميحصلش فيها كده
فوزية: تمام احنا هنفضل قاعدين هنا لغاية لما يبدأ يدور علينا أنا عارفة إنه مش هيستنى كتير وهيقوم يشوفنا احنا عند مين أنت ولا عمار
بس محدش يقول لعمار حاجة عشان هيقول لنورا وأكيد هتكشفنا وتقول لزاهد إن احنا هنا
هو هيجي يسأل علينا هنا وأنت تقوله مش شوفتهم النهاردة خالص وهيروح لعمار مش هيلاقينا طبعا هيفضل يدور علينا
والباقي هنعرفه في الأحداث الجاية
عند زاهد راح ينام: أخيرا حبة هدوء من القرود اللي كانوا هنا
وغمض عينه ولكن مش مرتاح عشان مش موجودين حواليه وحاول ينام وبرضوا مش عرفesraaibrahim
وقرر يروح يشوفهم راحوا لمحمد ولا عمار
خبط على عمار وفتحله ودخل
زاهد: فوزية والبنات مش هنا ولا إيه
عمار باستغراب: لأ مش شوفتهم لما كنا عندكوا
نورا: تلاقيها اتهبلت وهربت مع بناتها(هقول ليها😂😂)
بس طلعت امتى
زاهد: أصل طردتهم بعد لما أنتم مشيتوا وفكرتهم جم هنا يغلسوا عليكوا
عمار:لا والله مجتشesraaibrahim
زاهد: يبقى أكيد راحت عند أخوها زمانهم فرموهم
وراح يخبط على محمد
فوزية عارفة خبطة زاهد خدت عيالها واستخبت في الأوضة
وكانوا خدوا برق معهم عشان ميقولش حاجة
لنا: عارف يا برق لو سمعت صوتك هقتلك وشاورت على رقبتها
برق بخوف:.هز راسه وقال حاضر
لينا: الواد ده مش بحبه من فراغ مش زي رعد الرخم أنا هتجوزك ياض لما أكبر
فوزية خبطتها على راسها وقالت: اعمليلي احترام يا للي ناقصة رباية طالعة سافلة وعينك زايغة
لانا: بطلوا كلام بقا عشان نسمع بيقولوا ايه
عند زاهد ومحمد برا ونور
زاهد: مجتش هنا ازاي هى والبنات وكمان مش عند عمار
اومال هيكونوا راحوا فين وأمي مش هنا عند أهلها وبدأ يلف حوالين نفسه
زاهد: استغرب إن برق مش هنا وسأل عليه(شديد الملاحظة مش رائد عالفاضي😂)
نور: نايم من نص ساعة كدهesraaibrahim
زاهد: تمام ممكن يكونوا راحوا السوبر ماركت
محمد: سوبر ماركت إيه إللي هيبقوا فيه ساعة ده (طبعا زاهد قال ليهم إنه طاردهم من ساعة عشان مش تقولوا عرف منين)
زاهد: مش عارف والله وكمان أنتم مش ليكوا قرايب هيكونوا راحوا فين
محمد: فوزية لما بتزعل بتمشي وخلاص ومش بتبقى عارفة هى رايحة فين ممكن تدخل أماكن بدون ما تاخد بالها
كان في مرة زعلتها ومشيت وسابتني وفضلت ماشية ودخلت حارة ناس كلها حرامية وخمارجية وكانوا هيعملوا معها حاجة مش كويسة
لولا إنها كان معها الموبايل وتتبعت موقعها من عليها ووصلت في الوقت المناسب(طبعا محمد مالف القصة دي من عندوا عشان يهبلوا زاهد😂🙂😢)
زاهد قلق عليهم وبقى في مية سيناريو بيدور في دماغه ورجله مبقتش شايلاه وندم على اللي عمله معهم
محمد: بس إزاي يطاوعك قلبك ترميهم كدهesraaibrahim 
زاهد: كانت وقت عصبية وقولت أكيد هتروح عندك او عمار
محمد: يا ترى حصل ليهم إيه وكمان معها البنات لحد ياذيهم او يخطفهم
زاهد سمع كده وقام وقف وقال: هنزل أدور عليهم ومش هرجع من غيرهم
محمد:/وأنا هغير وأنزل أدور عليهم ونتواصل مع بعض
زاهد وهو بيفتح الباب: ماشي
ونزل يدور عليهم في الشوارع ويسأل ناس عليهم
طبعا محمد منزلش وراه وفوزية وبناتها طلعوا وفضلوا يضحكواesraaibrahim
زاهد ماشي زي التايه بيدور في كل مكان ومشبس مكان إلا ومدور فيه واتصل على محمد يشوفهم رجعوا ولا لسه
وبيدعي في سره يكونوا رجعوا سالمين
محمد:.ايوا يا زاهد لقيتهم
زاهد: لأ أنا فكرتهم رجعوا أنت فين
محمد: منا بدور عليهم اهو برضوا
زاهد ماشي وقفل معه وفضل يدور هنا وهناك وراح حارة كده قال يمكن يكونوا تاهوا هناك
ولف فيها حتة حتة وبرضوا مش لقيهم وطلع عالطريق
وفضل ماشي تايه وخايف عليهم وهوب عربية جاية وراه وقامت شايطاه في الهوا نزل على رأسه وبدأت تنزف بغزارة
وقطع النفس😢😱
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent