رواية نور قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم دينا يوسف

الصفحة الرئيسية

رواية نور قلبي البارت الحادي عشر 11 بقلم دينا يوسف

رواية نور قلبي كاملة

رواية نور قلبي الفصل الحادي عشر 11

نور اول ما شافت مراد طلعت تجري عليه حضنته
أدم شدها جامد لدرجه انها كانت هتقع بس سندها وقال بعصبيه وزعيق : مين دا؟؟
نور بخوف : دا... دا أخويا
مراد بعصبيه : مين دا يا نور وبتعملي ايه هنا
نور مش عارف تقوله ايه ودموعها نزلت
أدم ببرود : انا جوزها
مراد بصدمه : جوزها إزاي مش فاهم
أدم : زي ما سمعت جوزها ايه اللي مش فهمه
مراد بنرفزه من برود أدم : يعني اي جوزها ما انت لو كنت عايز تتجوزها مجتش طلبتها ليه
نور بتوتر : الموضوع مش كدا يا مراد أنا
أدم قاطعها بحده : اسكتي أنتي وشاور لمراد وقال بحده : بقولك جوزها ومش مهم تعرف ازاي المهم اني جوزها وخلاص
نور واقفه وبتعيط ومش عارفه تعمل ايه
مراد خرج عن شعوره وهجم علي ادم علشان يضربه
وادم ردله الضربه واشاكلو مع بعض لحد ما ادم وصل لقمه غضبه وطلع مسدسه ووجهه في وش مراد
نور اول ما شافت ادم خرج طلع المسدس
راحت وقفت قدام مراد وقالت بعياط وخوف : ارجوك نزل المسدس دا وهو هيمشي ومش هيجي تااني
مراد زقها بعيد وقال بعصبيه : انتي اتجننتي انا مش ماشي من هنا الا وانتي معايا
نور عارفه ان ادم ممكن يتهور ويقتل مراد فقررت تتصرف حتي لو تصرفها دا غلط وهتخسر مراد
هي ممكن تخسره بس متكنش السبب في موته
نور بجمود وقوه : مراد أنا أتجوزت أدم برضايا وهو مغصبنيش علي حاجه انا اللي عايزاه وكملت بضعف انت مش شايف انا عايشه فين وبلبس ايه ولا كان عجبك عيشتنا ومرمطي وضربي كل يوم من ابوك وبعدين انا معملتش حاجه غلط
مراد اداها بالقلم وبصلها باستحقار وقال بقرف : يا خساره يا نور قصدي يا نور هانم ابوكي كان عنده حق في كل اللي كان بيعملو فيكي
وانسي من انهارده ان ليكي اخ لا انسي ان ليكي عيله اصلاا انتي فاهمه
وسابهم وخرج
أدم عايز يخلص علي مراد بسبب ان ايده اتمدت علي نور وجواه نار بس في نفس الوقت مش عايز يأزم الموقف اكتر من كده 
نور انهارت ووقعت عالارض وقعدت تعيط بصوت عالي
أدم راح قرب منها بصتله وقالت بصريخ وهي بتزقه وبتضربه في صدره بكل قوتها : ابعد عني... ابعد عني.. أنا بكرهك.. بكرهك خسرتني أهلي ومستقبلي وحياتي وكملت بضعف أ... أبعد... بكرهك.. بك
بس مكملتش كلامها لانها كانت خلاص انهارت بكل معني الكلمه وغابت عن الوعي
أدم خاف عليها اوي وقلبه وجعه ومش عارف يعمل ايه شالها ودخل الاوضه حطها عالسرير وطلب سيف فالفون يجيب دكتور
سيف وصل ومعاه الدكتور وكشف علي نور وخرج قال : المدام عندها انهيار عصبي لازم تبعد عن اي حاجه تزعلها الفتره دي هي هتفضل نايمه شويه ولما تفوق لازم تاخد العلاج ودي مهدئات ياريت تتاخد في مواعيدها بعد اذنك
الدكتور مشي وسيف وادم قعدو مع بعض في الصاله 
أدم قعد يفكر مين اللي قال لمراد مكان نور وفجأه جه في باله سيف لان محدش يعرف الا هو 
بص لسيف وقال : اخو نور كان هنا ممكن اعرف هو عرف ان نور هنا من مين 
سيف وهو بيفكر قال لنفسه ان اكيد شهد هي اللي قالتله بس هيرد علي ادم يقول ايه وهو محتار 
ادم كرر سؤاله تاني 
سيف بصله وقال : انا قولت لاختها يا ادم واكيد هي اللي قالتله 
ادم بحده : يعني انت صح انت اللي قولت لا وعامل نفسك فيا صاحبي وبتاع وانت
سيف قاطعه بعصبيه : ايه عامل فيها صاحبك دي ليه هو مش احنا اصحاب فعلا وعلي الحلوه والمره سوا ولالا... ولا انت بقي بتنسي كل اللي بعمله علشانك وبتفتكر غلطه واحده عملتها ومكنتش غلطه لا يا ادم انت كنت خاطف واحده وانا كنت بهدي اختها وحكتلها علشان تطمن ووعدتني انها مش هتقول لحد انت بقي شايفني خاين مش كدا
أدم بصله ومردش 
سيف بمراره : شايفني خاين للصحوبيه صح مع ان كنت خايف عليك كنت خايف علي اللي هتعمله فالبنت الغلبانه دي شوف وصلتها لايه ليه كل دا هي اه غلطت بس مش لدرجه انك تخطفها
أدم بحده : نور دي مراتي مراتي انت فاهم 
سيف بصدمه : مراتك.. مراتك ازاي 
أدم : يعني ايه مراتي ازاي مراتي فيها ايه دي 
وبعدين يا سيف بيه طول عمرنا اسرارنا مبتتطلعش برا ايه اللي خلاك تحكي لاختها ولا انت بقى خلاص الحب عماك وخلاك تنسي صحبك 
سيف : حب... حب ايه دا اللي انت بتتكلم عنه 
ادم : لا لو كدبت علي الدنيا كلها مش هتقدر تكدب عليا اوعي تفتكر اني مش اخد بالي منك واخد بالي ان كل شويه تطلبها باي حجه وخلااص وعموما انا اصلا مش طايق نفسي ومش عايز اسمع منك اي كلمه تانيه 
سيف بزعيق : انت بتكلمني كده ليه يا ادم مش عايز تسمع كلام مني براحتك بس انا خلاص مش هبررلك اي حاجه عملتها لانك عمرك ما هتتغير 
ادم قاطعه وقال بحده : سيف امشي دلوقتي احسن ما نخسر بعض 
سيف بصله بصدمه وقام وقف ومشي من غير ولا كلمه تانيه 
أدم بعد ما سيف مشي لعن نفسه علي غبائه وعلي الكلام اللي قال لسيف وقرر ان يكلم معاه بكره ويصالحه
سيف نزل قعد فالعربيه وافتكر كلام ادم وابتسم بسخريه وقال : معقول دا ادم صاحب عمري ولا كمان الصحوبيه دي طلعت كلام 
_____________________
أدم دخل لنور لقاها نايمه عالسرير زي الملاك قرب منها وفك الحجاب بتاعها براحه وفرد شعرها وقعد يبص عليها شعرها وخدودها وشفايفها حتي عينيها مع انها مغمضاها وافتكر كل اللي عمله فيها من اول ما شافها وافتكر وهي بتقوله بكرهك غمض عينه بألم الكلمه دي وجعته اوي بصلها بحزن وقرب منها اكتر وباس جبينها وهمس بحنيه وقال : أنا اسف.. أسف علي كل دمعه نزلت من عيونك بسبيي انا اسف يا نور... عمري في حياتي ما قولت الكلمه دي لحد بس دلوقتي انا بقولهالك وانا فعلا ندماان من جوايا ندمان علي كل اللي عملتو فيكي واتنهد وقال : حسيت معاكي بإحساس اول مره في حياتي أحسه تعرفي لما شوفتك بتحضني اخوكي اتعصبت انك لمستي حد تاني غيري انا نفسي اخبيكي عن كل الناس مش عارف ايه الاحساس دا ولا عارف افسره 
بس كل اللي عارفه ان عايز افضل جمبك أنتي وبس
ثم غمض عينه بألم وقال : لما قولتلي انك بتكرهيني حسيت بوجع في قلبي.. وجع انك قولتي بكرهك دي حسيت بنار احساس مش قادر اوصفه من كتر ما وجعني وكمل بندم وقال وهو بيمسد علي شعرها بحنيه : عارف اني ظلمتك وجرحتك كتير بس غصب عني بس وعد مني يا نور هعوضك عن كل حاجه عملتها فيكي هعوضك بس قومي انتي بس وانا هنسيكي كرهك ليا دا وهخليكي تحبيني يا نور او عالاقل تتقبلي وجودي حتي 
قعد جمبها شويه يتأمل كل تفصيله فيها كأنه بيحفر كل حته فيها جوا قلبه وبص على شفايفها ونفسو لو يقرب منها ويبوسها بس قعد يهدي في نفسه ويقول : في ايه يا ادم ما تهدي كدا انت كأنك اول مره تشوف ست في حياتك يعني وكمل بنسأول انا كل الستات بتتمني مني نظره واحده بس وانا اللي ببقي مش عايز ادخل اي واحده حياتي بس اشمعنا انتي اشمعنا انتي يا نور معقول أكون حبيتها... لالا حب ايه وكلام فارغ ايه هي... هي ممكن تكون صعبت عليا بعد اللي عملته فيها مش اكتر بس.... لا هي اكيد صعبت عليا وبسس
ورجع بص تاني علي شفايفها ونفسه يبوسها ولو حتى بوسه واحده قعد يتكلم مع نفسه بالعقل بس خلاص قلبه كان غلب عقله وقرب منها وباسها في شفايفها بكل رقه وحب وشغف 
واخيرا بعد عنها وخرج برا الاوضه وهو بيلتقط أنفاسه وبيهدي ضربات قلبو اللي اول ما قرب منها قعد يدق جاامد 
_____________________
مراد أصر ان شهد متروحش التدريب تااني وبالفعل شهد قعدت من الشركه 
بس فالوقت دا لقت نفسها بتفكر في سيف وانها خلاص مبقتش هتشوفه تاني 
عبد الله أبو نور بيدور علي نور في كل مكان وعايز يقتلها 
مراد طبعا مقالش لابوه علي مكان نور لان عارف ان ابوه عايز يقتلها بس قال لامه وشهد وطمنهم انها بخير وقالهم مفيش حد يجيب سيرتها ادام ابوه 
هو ايوه زعلان جدا من نور بس هو عارف ان ابوه متهور وهيقتلها ففضل انو ميقولش حاجه 
____________________
سيف كان رايح الشركه وهو مخنوق ومضايق من ادم بس عنده ميتنج مهم ولازم يروح بس مكنش هيكلم أدم 
اول ما راح الشركه طلب السكرتيره وقال : روحي هاتي شهد علشان كان في شغل امبارح لسه مخلصتوش 
السكرتيره : مش موجوده يا افندم مجتش انهارده 
سيف : طيب روحي انتي 
سيف زفر بشده ومرر ايده في شعره بغضب وقال : ماشي يا شهد تعملي مشكله امبارح بيني وبين ادم وانهارده متجيش ما هو طبعا مش عايزه توريلي وشك بس ماشي لما تيجي بس هتشوفي مني وش تااني 
وبالرغم ان مضايق من شهد جداا بس اتخنق انها مجتش وان مش هيشوفها انهارده واتنهد وقعد يفكر فيها وفي جمالها و في كلامها معاه وقال : معقول اكون حبيتها..... لالا..... ممكن يكون مجرد إعجاب بس 
_____________________
نور فتحت عينيها ببطئ بصت لقت أدم بيدخل من باب الاوضه وشايل صينيه الفطار 
بصتله بجمود وقالت بحده : أنت ايه اللي دخلك هنا 
أدم بهدوء : أول حاجه صباح الخير وتاني حاجه انا دخلت علشان تفطري وتاخدي العلاج 
نور بعصبيه وتحدي : مش عايزه منك حاجه ومش هاكل لحد ما أموت وانت مالكش دعوه بيا 
أدم وهو بيحاول يهدي نفسه من صوتها العالي : يلا يا نور علشان تاكلي 
نور بعند : لا مش هاكل و اتفضل خد الاكل وامشي وكملت بشجاعه : وعلي فكره لو عايز تزعق زعق عايز تضربني اضرب انا خلاص مبقتش بخاف منك 
انا بكرهك فاهم بكرهك 
أدم بصله شويه وهي من جواه خايفه ليعمل فيها حاجه بس قررت انها لازم تبقي شجاعه قدامه ومبينتش خوفها دا 
أدم خد الصينيه من قدامها وبعدها عنها شويه وراح قرب وقعد علي السرير قصاد نور وهي خافت فاللحظه دي اوي واتوترت ورجعت لورا 
بس أدم كان أسرع منها و مسكها وفجأه وبدون مقدمات حط إيده ورا رأسها والايد التانيه علي وسطها وشدها عليه وباسها من شفايفها بعنف شويه وهي قعدت تزق فيه 
أدم سابها وحط جبينه علي جبينها لقاها مغمضه عينيها بقوه ابتسم علي منظرها دا وقال : فتحي عيونك 
نور مبتكلمش بس هزت رأسها بالنفي 
أدم : طيب مش هتفطري بردو 
نور مش بترد 
أدم بخبث : انا كمان بقول مش مهم فطار ونكمل اللي كنا بنعمله 
نور بفزع وهي بتفتح عينيها وبتبعد : لالالا.... خلاص هفطر 
أدم ابتسم وحط الصينيه قدامها وقال : كلي يلا 
نور بتوطي برأسها شويه علشان تاكل فجأه لقت خصل من شعرها باينه بتحط ايديها علي شعرها لقت نفسها من غير حجاب قالت بفزغ : يا نهار اسود... مين اللى شال الطرحه اكيد انت صح 
بصت حواليها لقت الطرحه لسه جمبها شدتها بسرعه وبتحطها علي راسها علشان تلبسها 
أدم شد منها الطرحه ورمها بعيد وقال : مفيش داعي يا نور انتي مراتي ومن حقي اشوف شعرك فاهمه 
نور بحده : لا مينفعش وانا فهمتك قبل كدا وانا مش مراتك 
أدم بهدوء : نور متعليش صوتك عليا انتي من وقت ما صحيتي وانتي صوتك عالي وانا مقدر حالتك وعلشان كدا بحاول ابقي هادي 
نور بغضب : لا هعلي صوتي براحتي وقولتلك مبقتش اخاف منك وبعدين انت شلت الطرحه ليه 
أدم بعصبيه وزعيق : قولتلك انتي مراتي.... مراتي.... افهمهالك ازاي دي 
نور بعند وحده : لا مش مراتك انت متجورني عرفي عارف يعني ايه عرفي 
أدم وهو بيحاول يهدي نفسه علشان ميتعصبش اكتر قال بجديه وحده خفيفه : من غير كلام كتير انا متجوزك رسمي يا نور
نور بصدمه :.............. 
______________________
عمر ويارا بيتكلمو فالفون 
عمر : يارا ممكن اشوفك 
يارا بخجل : بصراحه انا مش هينفع يعني... 
عمر قاطعها وقال برجاء : ارجوكي وافقي 
يارا : بسس
عمر : خلاص بقي يا يارا هنروح الكافيه اللي كنا فيه قبل كدا انا عايز اعرفك اكتر واحكيلك عني وكمان عايز اعرف كل حاجه عنك 
يارا : احم... وعايز تعرف كل حاجه عني ليه 
عمر بتوتر : يعني... يعني ايه ليه... مش احنا أصحاب 
يارا بابتسامه : أيوه أصحاب... اوك يا عمر هقابلك في الكافيه بكره 
عمر بابتسامه : كنت متأكد انك هتوافقي 
يارا ابتسمت وقالت : طيب يلا سلام بقاا 
عمر : سلام 
قفلو مع بعض
وعمر قعد يفكر هو ليه مشدود ليارا اوي كدا اشمعنا هي اللي بيفكر فيها ونفسو حتي لو يلمحها... ليه بتوحشه كدا ونفسو يكلم معاه علي طول 
وأخيرا اعترف لنفسه انو بيحبها 
يارا قعدت تفكر في عمر كتير واد ايه هي ارتاحتله وحست انها معجب بشخصيته جداا وقعدت تفكر كتيير لحد ما نامت 
_______________________
سيف بعد ما روح البيت كان بيفكر في شهد و اتأكدت ان شهد خلاص مش هتيجي الشركه تااني بسبب ان اخوها عارف ان ادم هو صاحب الشركه 
زفر بغضب ومرر ايده علي شعره بعصبيه وقال : يعني ايه خلاص كده مش هشوفها تااني 
لا مستحيل لازم اشوف طريقه واشوفها بيها بس طريقه ايه دي دا حتي مفيش معايا عنوانها ولا حتي رقم تيلفونها 
وكمل باستغراب : في ايه يا سيف ما تهدي كده واتقل من امتي وانت كده 
لا بس انا لازم اعرف عنها اي حاجه وهعرف 
_______________________
نور اتصدمت لما أدم قالها ان متجوزها رسمي تفتكرو هتعمل ايه بعد ما عرفت وأكيد انتو كمان اتصدمتو 😂😂
وسيف هيوصل لشهد ازاي؟؟ 
وعمر هيعترف ليارا بحبه ولا هيستني شويه؟؟ 
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent