رواية نور قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم دينا يوسف

الصفحة الرئيسية

رواية نور قلبي البارت الثاني عشر 12 بقلم دينا يوسف

رواية نور قلبي كاملة

رواية نور قلبي الفصل الثاني عشر 12

أدم بعصبيه وزعيق : قولتلك انتي مراتي.... مراتي.... افهمهالك ازاي دي 
نور بعند وحده : لا مش مراتك انت متجورني عرفي عارف يعني ايه عرفي 
أدم وهو بيحاول يهدي نفسه علشان ميتعصبش اكتر قال بجديه وحده خفيفه : من غير كلام كتير انا متجوزك رسمي يا نور
نور بصدمه : أنت... أنت بتقول ايه... مش انت قولت إنك.. إنك اتجوزتني عرفي
أدم بهدوء : لا يا نور رسمي اطمني
نور : وإيه اللي يثبتلي كلامك دا
أدم جز علي أسنانه وقال : ايه اللي يثبت عايزه ايه يعني
نور بتوتر : و... وريني... وريني العقد
أدم بصلها شويه وهي خافت ومش فاهم نظراته دي معناها ايه
أدم خرج من الاوضه وبعد شويه دخل تاني وقالها : العقد أهو
نوو خدت منو العقد وقرأته واتنهدت وقالت بهمس : الحمد لله
وقالت لأدم : طيب انت ليه قولت ان الجواز عرفي
أدم معرفش يرد عليها يقولها ايه لان هو كمان مش عارف هو عمل كدا ليه فقال : من غير ليه مش اطمنتي ان الجواز رسمي وخلاص
نور هزت رأسها بالإيجاب وسكتت
أدم حس بحيرتها وحزنها فحاول يكلم معاها
وقال بخبث : الجواز رسمي يعني من حقي اعمل اي حاجه دلوقتي وغمزلها
نور شهقت وقالت بخجل وهي بتغير الموضوع : طيب احنا مش هنفطر ولا ايه
أدم بابتسامه : ايوه هنفطر يلا كلي وعلي فكره أنا أول مره ادخل المطبخ
نور : امممم شكراا إنك تعبت نفسك بس مكنش في داعي انا اصلا ماليش نفس
أدم بجديه : كلي وبطلي كلام كتير
نور بتسأول : أنت مش هتروح الشغل؟؟ 
أدم : لا مش هروح انهارده وبلاش رغي وكلي كويس بقاا علشان عاملك مفاجأه 
نور بفضول : مفاجأه إيه 
أدم بابتسامه : هخدك ونخرج إيه رأيك 
نور بصدمه وهي مش مصدقه اللي سمعته : أنت قولت نخرج..... نخرج صح 
أدم هز رأسه بالإيجاب
نور كانت فرحانه اوي انها هتخرج شويه لانها مشافتش الشارع من زمان بس قالت عكس اللي هي حاسه بيها فقالت بلامبالاه : شكرا مش عايزه اخرج 
أدم عقد حواجبه وقال : ليه 
نور: عادي مش عايزه اخرج معاك 
أدم بضيق : معايا.... مش عايزه تخرجي معايا أنا 
نور سكتت ومردتش 
أدم اتعصب من ردها ومن سكوتها دا بس مش عايز يتعصب عليها علشان كلام الدكتور وانها المفروض متزعلش بس هو كان عايز يخرجها ويفرحها حتي ولو شويه بس الواضح ان نور أعلنت الحرب عليه 
أدم جاتله فكره وقرر ينفذها وقال بجديه زائفه : ماشي يا نور خلاص براحتك مفيش خروج 
نور بإحباط وهمس لنفسها : إيه دا.... دا حتي متحايلش عليا... أوووف
أدم سمعها وابتسم و قال : يلا بقي كلي وخدي علاجك وانا هروح أوضتي لو احتاجتي حاجه اندهيلي
أدم لف وراح ناحيه الباب 
نور زفرت بضيق ودبدبت عالارض برجيلها زي الأطفال وقالت بتوتر : طب... طب خلاص انا موافقه 
أدم ابتسم وهو ضهره ليها ولف وراح وقف قصادها وقال بخبث : موافقه علي ايه 
نور : اننا نخرج 
أدم : موافقه إننا نخرج
نور هزت رأسها 
أدم بص في ساعته وقال : للاسف افتكرت ميعاد مهم دلوقتي ومش هينفع نخرج
نور بغضب : مااشي 
أدم ابتسم ومسك إيديها وقال : بس ممكن أجله علشانك عاادي
نور اتوترت من مسكت إيده وشدت إيديها بالراحه وراحت ناحيه الاكل وقالت بتوتر : احم... خلاص هاكل وهلبس وانت روح البس
أدم : ماشي بس متنسيش العلاج 
نور : حاضر 
أدم خرج وساب نور فالأوضه وهي قعدت تفكر هو بيعاملها كدا ليه مره قاسي ومره حنين وهي مش فاهمه حاجه 
_______________________
سيف وصل الشركه وسأل علي شهد بس ملقهاش وقرر ان يروحلها الجامعه
سيف وصل الجامعه ودور عليها لحد ما لاقها 
سيف : شهد 
شهد باستغراب : سيف بيه حضرتك بتعمل ايه هنا 
سيف اتجاهل سؤالها وقال : انتي مش بتيجي التدريب ليه؟ 
شهد : اهلي مش عايزني أروح 
سيف بعصبيه : طب مش المفروض تبلغيني ولا تسيبني قلقان عليكي كده 
شهد بصت عالارض وقالت بخجل : وحضرتك قلقت عليا ليه؟؟ 
سيف بصدق : أيوه يا شهد قلقت عليكي يومين وانا مش عارفه عنك اي حاجه ولا عارف حصلك حاجه خصوصا بعد موضوع أدم ونور خفت يكون أخوكي ولا ابوكي حد عملك حاجه 
شهد : أنا كويسه وكملت بخجل : احم... انا اسفه ان قولت لاخويا علي اللي حصل مع نور مع ان وعدتك ان مش هقول لحد وهسيبك تتصرف بس صدقني مقدرتش... مقدرتش اكون عارفه هي فين واسيب مراد قلقان كده أنا اسفه 
سيف : خلاص يا شهد عادي محصلش حاجه المهم انك بخير 
شهد ابتسمت وكانت لسه هتمشي بس سيف وقفها وقال برجاء : أرجوكي استني انا جاي مخصوص علشانك 
شهد بابتسامه رقيقه : انا مش عارف اقول لحضرتك ايه 
سيف بجديه : ممكن بلاش حضرتك دي ولا حتي سيف بيه..... انا اسمي سيف وبس 
شهد : بسس
سيف : من غير بس قولي سيف
شهد ابتسمت وهزت رأسها بالموافقه 
سيف بتردد : احم شهد ممكن رقمك علشان ابقي اكلمك 
شهد ابتسمت وكتبت الرقم ومشيت وهي مبسوطه جدااا انها شافته 
هي اصلا كانت معجبه بيه جداا من اول ما شافته 
سيف فرح جدا ان شاف شهد لان كانت وحشاه اوووي 
_______________________
نور نزلت مع ادم وخرجو وهي كانت مبسوطه أوي و حست انها أحسن شويه بس في نفس الوقت مش قادره تنسي صدمه مراد فيها وان مد ايده عليها ودي اول مره تحصل 
ادم كان مبسوط ان شاف نور وهي مبسوطه وفرح جدا انو فرحها ولو حتي شويه 
________________________
تاني يوم صباحاا في شركه أدم 
أدم وصل الشركة واول حاجه عملها راح مكتب سيف 
فتح الباب ودخل سيف اول ما شافه بص فالورق اللي عالمكتب وعمل نفسه مشغول 
أدم شافه وعرف اد ايه سيف زعلان منو لان اول مره أدم يكلمو بالطريق دي 
أدم : ازيك يا سيف 
سيف وهو بيقلب فالورق : الحمد لله  وسكت 
أدم : سيف 
سيف : نعم 
أدم : سيب الورق اللي في ايدك وبصلي 
سيف زفر بضيق ورمي الورق علي المكتب وقال : خير يا أدم نسيت تقولي حاجه تانيه ولا ايه 
أدم بندم : سيف انت عارف لما بتعصب بخرج عن شعوري ومبعرفش انا بقول ايه وبعدبن انت من امتي بتزعل مني 
سيف بعصبيه : وهو علشان مبزعلش منك يبقي انت بقي من السهل انك تزعلني عاادي انت مكنتش شايف نفسك بتكلمني ازاي 
أدم : لا طبعا انت مجنون مش من السهل طبعا ازعلك وانت عارف انت غالي عندي اد ايه 
انا بس كنت مضايق خلاص بقي يا سيف متزعلش 
سيف بصله بضيق ومردش 
ادم زفر بضيق وقال : يعني انت لسه زعلان 
سيف مردش 
أدم بندم حقيقي : سيف أنا أسف 
سيف اتصدم ان ادم بيتأسف لان دي اول مره يعملها 
سيف : انت بتتأسف يا ادم معقول.... لالا انا مش مصدق 
ادم : ما خلاص بقي يا زفت اتأسفتلك اهو عايز ايه تاني
سيف بمرح : اعزمني علي الغدا 
أدم بضحك : طول عمرك همك علي بطنك كدا وعموما مش هينفع يا اخويا علشان انا هروح اتغدي مع نور 
سيف بصدمه : نعم.... نور مين 
أدم بجديه : مراتي
سيف بغباء : مراتك مين
أدم بضيق : ايه يا سيف وصله الغباء دي هتنتهي امتي 
سيف بجديه : لا بجد انت هتتغدي مع نور 
أدم : ايوه فيها ايه يعني
سيف بخبث : أدم انا حاسس كده انك حبيتها 
أدم بضيق : حبيتها ايه الكلام دا يا سيف هي بس صعبت عليا مش اكتر
سيف ابتسم بخبث وسكت علشان عارف ان ادم صعب جدا ان يعترف بمشاعره 
أدم قال : يعني خلاص كده مش زعلان 
سيف قام حضنه وقال : مقدرش ازعل منك يا صاحبي 
أدم ابتسم وقال : طيب يلا انا هروح اشوف شغلي 
سيف : أوك سلام 
_______________________
عمر ويارا في الكافيه 
عمر بابتسامه : يارا من غير مقدماات كدا أنا بحبك ونفسي انك تكوني مراتي تتجوزيني؟؟ 
يارا بخجل وتوتر : انت فجأتني يا عمر 
عمر : يارا قوليلي بتحبيني ولالا
يارا باصه فالارض وبتفرك في ايديها بتوتر وهو لاحظ توترها دا فقرر يعمل فيها مقلب 
عمر بجديه زائفه : خلاص يا يارا مش هضغط عليكي وعموما الجواز قسمه ونصيب واتمني تلاقي الشخص اللي تحبيه بعد اذنك 
وقام وقف 
يارا بصتله بدموع ومش عارفه تعمل ايه 
هي بتحبه وعايزه تقوله انها موافقه تتجوزه بس مكسوفه 
هو شاف دموعها اتنهد وقعد تاني 
وقال بحنيه : ليه الدموع دي طيب 
يارا بعياط : عل... علشان انت هتمشي
عمر بمكر : وانتي عايزاني أقعد 
يارا هزت رأسها بالموافقه 
وعمر ابتسم ومسك إيديها وقال : يعني عايزانى 
يارا هزت رأسها بخجل وكسوف 
عمر بمرح : طب ما تتكلمي بقي وقوليها 
يارا مسحت دموعها بإيديها التانيه وقالت : خليك معاايا 
عمر بمكر : مش فاهم قولي بصراحه بتحبيني ولالا 
يارا بخجل وتوتر : ب.... بحبك 
عمر ضحك وقال : ياااه أخيرا 
يارا ابتسمت وسرحت في ضحكتو 
عمر بجديه : طيب خلاص خدي بقي ميعاد من اهلك علشان اتقدملك 
يارا : ماشي ان شاء الله هقولهم وهبلغك 
________________________
مراد بيحاول يفرح شهد علشان حس هي اد ايه متأثره بغياب نور وخدها وراحو المول علشان يشترو شويه حاجات 
في نفس الوقت دا كانت زينه فالمول وهي ماشيه لمحت مراد واقف مع بنت اضايقت اوي وقالت لنفسها : وانا مالي بيه.... انا مضايقه كده ليه
مراد شافها وراح قرب منها وقال : انسه زينه
زينه بضيق : اهلا
مراد لاحظ انها مضايقه ولاقها باصه لمكان معين بيبص لقاها بتبص ناحيه شهد اخته.
زينه شاورت علي شهد وقالت : دي خطيبتك صح
مراد ابتسم ومردش
زينه بضيق : بعد اذنك
زينه لفت وشها ولسه جايه تمشي لقت حد ماسك ايديها لفت تاني لقت مراد ماسك ايديها
زينه بتوتر : في..... في حاجه يا استاذ مراد
مرادابتسم وقال : اولا انا مش استاذ انا مراد وبس
ثانيا دي شهد اختي
ثالثا بقي انتي ماشيه علي طول ليه ما تيحي نقعد في الكافيه واعرفك علي شهد اختي
زينه ابتسمت وهزت رأسها بالموافقه وسحبت ايديها من ايد مراد بالراحه
مراد راح لشهد وعرفها بزينه وخدهم وقعدو في الكافيه اتكلمو كتير وضحكو وهزرو
وبعد شويه شهد قامت راحت الحمام
مراد بص لزينه وقال : احم... ممكن يا زينه تجيبي رقم تيلفونك
زينه بتوتر : اوك
وكتبت الرقم
مراد : زينه ممكن تكلميني عن نفسك شويه
زينه : انا عندي ٢٥ سنه وبشتغل في الشركه اللي كانت شهد بتدرب فيها وامي متوفيه وأخويا يبقي صاحب.....
وفجأه تيلفون زينه رن وقالت لمراد : انا لازم امشي دلوقتي هبقي اكلمك وابقي سلم علي شهد لما ترجع
مراد ابتسم وقال : هشوفك تاني
زينه بابتسامه : ان شاء الله
______________________
بعد مرور كام يوم
جمال بحقد : خلاص يا حبيبتي التنفيذ هيبقي انهارده 
الفتاه : طيب كويس يلا اهو يغور من وشنا ونستفاد احنا بفلوسه بس لسه ابوه هنعمل فيه ايه دا 
جمال : اصبري بس خبر موته يجيلنا وبعدين هقولك هنعمل ايه مع ابوه 
الفتاه بغل : ووقتها تبقي الفلوس والثروه دي كلها بتاعتنا وكملت بتفكير : بس انت نسيت ان سي أدم اتجوز يعني المحروسه مراته هيبقي ليها ورث
جمال : لالا سيبلي موضوع مراته دا 
الفتاه بعدم اطمئنان : هتعمل ايه يعني اوعي يكون عينك منها 
جمال وكانه بيكلم نفسه : بصراحه مراته طلعت حلوه اوي وو
الفتاه قطعته بغضب : جمال احترم نفسك ولم لسانك دا أحسن 
جمال وهو بيهديها : ايه بس يا روحي مش قصدي وبعدين انتي عارفه ان بحبك انتي 
الفتاه بصتله شويه وقالت : لو فكرت تعرف واحده تانيه عليا يا جمال ساعتها هتشوف مني وش تاني انت فاهم 
جمال شدها لحضنه وقال بخبث : خلاص بقي يا روحي انت عارفه ان مفيش فالقلب غيرك يا قمر
وكمل في نفسه : اخلص بس من ادم وابوه ومش هيبقي قدامي غيرك وانتي سهل اخلص منك ومن قرفك وساعتها هتبقي مرات أدم وفلوسه كلها ملكي انا وبس 
وابتسم بخبث 
_________________________
في شركه أدم بالليل 
سيف : انا همشي يا ادم
ادم : ماشي روح انت وانا هخلص الملف اللي في ايدي وهمشي
سيف : طب ما تنزل معايا يابني وسيب باقي الشغل للصبح 
ادم : لا روح انت يلا 
سيف : ماشي يلا سلام 
أدم : سلام 
سيف نزل من الشركه وركب عربيته وروح بيته واول ما دخل البيت كلم شهد وقعدو يتكلمو كتيير 
سيف طلب منها تحكيله كل حاجه عنها وشهد قعدت تحكيله 
وسيف كمان حكالها عن حياته واتكلمو وهزرو كتير وبعدين قفلو وكل واحد فيهم نام وهو فرحان 
_________________________
أدم نازل من الشركه بالليل ولسه رايح ناحيه العربيه بتاعته فجأه وقف عربيه قدامه وضربو عليه نار والعربيه مشيت بسرعه أوي فالوقت دا كان عمر رايح الشركه لادم بسبب الصفقه وفجأه لقى ادم بيقع عالارض وغرقاان في دمه
عمر طلع جري عليه وقال بخضه : أدم.... أدم
بس أدم مش بيرد
عمر اتخض جدا وحس ان مش عارف يعمل حاجه
و بيحرك أدم بالراحه وبشوف في نبض ولالا..
يتبع الفصل الثالث عشر 13 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent