رواية صغيرة احيتني الفصل العاشر 10 - منه العدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة احيتني البارت العاشر 10 بقلم منه العدوي

رواية صغيرة احيتني كاملة

رواية صغيرة احيتني الفصل العاشر 10

ادم:مبروك يا روحي ألف ألف مبروك...واخيرا هبقي خال يا بشر انتي يابت لو جه ولد تسميه علي اسمي فاهمة يابت
لمياء بابتسامة:الله يبارك فيك يا حبيبي.. وبعدين لا مش هسمي انا ناقصة..ولا لما اولد ابعد عن بنتي او ابني فاهم يلا مش ناقصة واحدة او واحد نسخة عنك انا عايزة تبقي زي حبيبي اسر
ادم:اخص عليكي يا خاينة دي اخرة العشرة اتفوووووو..ثم غمز لها..وايوه ياعم حبيب القلب بقي تنسي اخوكي طلاما هو موجود
ضحكت لمياء وقال اسر:اسكت يا كلب
ادم بمرح:اي دا هو انا بتهزء ولا اي لا لا مش معقول..مش متاكد
اسر بسخرية:لا اتاكد ياخويا
ادم بمرح:تشكر يا كبير 
مجدي بفرحة:بالمناسبة الحلوة دي خلينا نعمل حفلة صغيره
احمد:مبروك يا حبيبي
اسر بابتسامة:الله يبارك فيك يا بابا
ادم وهو يهمس لوالدته:ماما اي مش هتباركي للمياء
والدته بتافف:اوف..مبروك
لمياء بحزن فهي تمنت ان امها تحضنها وتبارك ليها وهي فرحانه:الله يبارك فيكي يا امي..عن اذنكم يا جماعة هطلع شويه في الجنينه..وخرجت الجنينة
وليد:ينفع كدا يا عبير يا شيخة انتي اي دي بنتك من لحمك ودمك اهي زعلت من جفائك معاها...عارفة انتي هتندمي علي اللي بتعمليه فيها دا..روح يا اسر يا حبيبي شوفها
اسر:طيب عن اذنكم يا جماعة
اوماء له الجميع..خرج اسر ليها لقاها واقفة ومدياله ظهرها..راح ليها وحضنها من ظهرها..ولمياء سندت عليه 
اسر بحنان:عيطي يا روحي عيطي انا هنا عيطي العياط بيخفف الحزن
بدات فعلا لمياء تعيط وكانها كانت مستنية حد يقولها الكلمة دي
لمياء لفت ليه ودفنت وشها في صدره وفضلت تعيط:كا..كان..نفسي ماما تفرح اني..حام..حامل..وتاخ..دني..في حضنها..كنت...ن..نفسي ابقي زي اي بنت..ام..ها تفرح لما..تعرف ان ب..بنت..ها..حا..حامل و.وخصوصا..اني.ب.بن.بنتها.الوحيدة..ايوا في ادم .بس انا ..البنت .. الوحيدة ليها..هو..انا وحشة..وحشه اوي كدا..ع.عا..عشان يح..صل معايا كدا(كان نفسي ماما تفرح اني حامل وتاخدني في حضنها كنت نفسي ابقي زي اي بنت امها تفرح لما تعرف ان بنتها حامل وخصوصا اني بنتها الوحيدة ايوا في ادم بس انا البنت الوحيدة ليها هو انا وحشة اوي كدا عشان بيحصل معايا كدا)
اسر بحنان وهو يشدد من احتضانها:هشش اهدي يا روحي..وبالعكس انتي قمر وتتحبي وتستحقي كل خير..بس هي كلها مسالة وقت وهتيجي تحضنك وتفرح معاكي وتعاملك زي اي ام بتعامل بنتها...وكمان دا اختبار من ربنا عشان يشوف مدي صبرك
فضلت لمياء تعيط في حضنه لحد لما هديت
رفعت وشها وحطت ايديها علي خده وابتسمت ليه:عارف انا مبسوطة اوي انك انت في حياتي..انت نعمة كبيرة جدا ربنا بعتها ليا..ربنا يخليك ليا يا حبيبي وميحرمنيش منك ابدا
ادم باس اديها:ويخليكي ليا يا روحي انتي والنونو اللي هيشرف بعد تسع شهور
سيف بمرح:جوو...ياااه علي العشق الممنوع ده اللي بتفرج عليه..متخلص يا عم انت جبتلي جفاف عاطفي يا اخي..مش كدا يا بشر الله
اسر بغضب بسيط:امشي يا حيوان من هنا..انا مش عارف امتي هتتزفت وتحب وتتجوز عشان اخلص منك
سيف بمياصة:لا يا حبيبي انا قاعدة علي قلبك..هيه هيه هيه
اسر بصراخ:امشي يا حيوان
ضحكت لمياء عليهم:ربنا يخليكوا لبعض
ودخلوا كلهم جوا
ادم:طيب عن اذنكم بقي يا جماعة هاخد يارا وهنمشي
مجدي:خليك يابني شوية كمان
ادم:لا يا جدي يلا هنمشي احنا دلوقتي بالليل واحنا هنا من الصبح
مجدي:طيب يا حبيبي خلي بالك من يارا ومن نفسك
راح ادم عليه وباس ايده:حاضر يا جدي
وراح لابوه وامه وباس اديهم:يلا مع السلامه يا جماعة...يلا يا يارا
يارا:حاضر ثانية واحدة
راحت يارا وباست ايد وراس الجد:خلي بالك من نفسك يا جدو
مجدي بابتسامة:ربنا يحفظك يا بنتي وعبال لما اشوف عيالك 
ابتسمت ليه يارا وراحت علي ابو ادم وامه وباست اديهم وجبنهم وابتسمت ليهم
وليد:ربنا يحفظك يا بنتي ويخليكي انتي وادم لبعض
عبير بابتسامةوكلام ذات مغزي:اهي دي البنات ولا بلاش..يلا روحي يا حبيبتي مع جوزك
يارا ابتسمت ليها وسلمت علي الباقي وراحت لادم:يلا
ادم ابتسم بداخلة:اه اه يلا..مع السلامه يا جماعة
وبعد شوية استاذن اسر وخد مراته ومشيوا هو كمان
---------------------------------------------
مر شهر علي الجميع بحزنه وفرحه
كانت ليليان فيهم حزينة وبتدعي ربنا يحفظلها طفلها ويرجعها لاهلها وميكونش مراد يهودي وبدات بطنها تظهر بشكل ملحوظ وبتتعب كتير فهي الان في شهرها الرابع
اما حال بطلنا فظهرت ملامح التعب والارهاق علي وجهه فاميرته التي انارت حياته بعيدة عنه ونبتت لحيته بعض الشيء وذاد غضبه كثيرا ولا يبتسم ابدا واصبح قاسي جدا ومن يرتكب خطا معه يعزبه بلا رحمه..فقد اصبح كالوحش الجريح
اما عن ادم ويارا بدات معاملة ادم ليارا تتحسن ويارا حبها ليه بيزيد يوم عن يوم وبتدعي ربنا انه يزرع حبها في قلبه
اما عن عصافير الحب اسر ولمياء فكانوا سعداء معا لكن لمياء تحزن كثيرا لمعاملة والدتها لها وكانت ولا يخلوا يومها من دلالها علي اسر واسر مرحب كل الرحب بما تفعله
اما عن باسم وهايدي فهم اصبحوا حزينين علي اختفاء لليليان فهما احباها لمرحها الذي ملء المكان وزاد حزنهم اكثر عندما عرفوا بمرض ابنتهم فهي مريضة قلب 
اما عن نور وسيف وافقت نور علي سيف بعد عناء  سيف الكثير واخد سيف موعد منها لياتي باهله ويتقدم رسمي لها ووافق والد نور وتمت الخطوبة واصبحت نور وسيف سعداء كثيرا ولكن هل فرحتهم ستدوم ام للقدر راي اخر..😂😂
---------------------------------------------------------
باسم بحنان:هايدي عايز اتكلم معاكي شويه
هايدي:حاضر ثانية واحدة انيم سيلا وجاية
باسم:ماشي يا حبيبتي بعد لما تنيميها هتلاقيني في التراس
نيمت هايدي سيلا وخرجت له في التراس
هايدي بحب:مالك يا حبيبي
باسم بابتسامة:تعالي يا حبيبتي اقعدي..بصي هتكلم واسمعيني وياريت متقطعنيش
راحت هايدي قعدت علي الكرسي اللي قصاده
هايدي بقلق:قول بقي في اي قلقتني
باسم بتنهيدة:انا عارف انك لسه فاكرة اللي حصل زمان وانتي لسه صغيرة....انا قررت اسيب الشغل في المافيا واللي يحصل يحصل
هايدي:ه..
باسم:بصي ياريت تسمعيني للاخر...عارفة انا بجد ندمان اني اشتغلت في القرف ده كنت بتاجر باعضاء البشر للحظة حسيت ان ربنا بيعاقبني في بنتي علي اللي كنت بعمله...عايز ابتدي صفحة جديدة من انهاردة وعايزك تبتدي صفحة جديدة انتي كمان وننسي اللي فات..مش هنستفاد حاجة لما ننتقم هنضيع وقتنا وهناخد زنوب..وربنا ان شاء الله هياخد لينا حقنا منهم..يمكن جه الندم ده متاخر بس بما اننا لسه عايشين نبتدي من انهاردة..احم..وعايزك تلبسي الحجاب واللبس المحتشم اللي مفروض علي النساء في الاسلام..عارف انك متعرفيش عنه حاجة لانك كنتي صغيرة ساعة اللي حصل زمان ومكنتيش لسه لبستيه...بصي علي حسب معرفتي عنه..دا شئ جميل للمراة بيحافظ عليها عشان كدا ربنا فرضه علي المراة لانه بيحافظ عليها وتاج ليها...عارفة نفسي اصلي زي زمان واعيط بين ايد ربنا..بس بس للاسف نسيت ازاي بنصلي..بصي لليليان عارفة لما ترجع ان شاء الله بالسلامة نخليها تعلمنا
هايدي ببكاء:يااه كان نفسي تقولي كدا من زمان وتسيب القرف ده...واكيد انا موافقة...وبجد يارب مراد يسيب هو كمان القرف ده وان شاء الله ربنا هياخد حقنا منهم..ولليليان وحشتني اوي
باسم راح قعد علي الكرسي اللي جمبها واخدها في حضنه وهايدي فضلت تعيط في حضنه لحد لما هديت
باسم بحنان:خلاص بصي هنزل بكرا اشتريلك لبس طويل وواسع وطرح ونبدا ان شاء الله صفحة جديدة من دلوقتي وتبطلي اللبس القصير
فجاة سمعوا صوت عياط سيلا
هايدي بضحك:البت دي مش بتنام مسافة ساعة وتصحي..ثانية هروح اجبها واجي..راحت جابتها وراحت قعدت جمب باسم وهو اخدها في حضنه:ربنا يخليكوا ليا وميحرمنيش منكم ابدا وان شاء الله سيلا حبيبة بابا هتخف
هايدي وهي تقبل ابنتها:ويخليك لينا يا حبيبي..وسيلا القمر دي هتخف صح يا روح ماما
ضحكت سيلا ليهم وفضلوا يضحكوا ويتكلموا مع بعض..فما اجمل ان ننقي قلوبنا ونعيش في سلام مع احبائنا
----------------------------------------------------
مراد بغضب:برااا
خرج ذلك المسكين مسرعا من براثن ذلك الوحش الجريح
دخل باسم عليه:اهدي يا مراد الامور مش هتتحل بغضبك دا...عملت اي انت لحد دلوقتي
قعد مراد علي كرسي مكتبه وسند ايده علي المكتب ووضع راسه بينهم:مش قادر مش قادر حاسس ان روحي بتتسحب مني...مفيش حد حاسس بيا...مراتي وحبيبتي واللي نورتلي حياتي..هي اللي غيرتني وخلتني بضحك هي الطفلة البريئة اللي دخلت حياتي ونورتهالي كل دا بسببي لو مكنتش خطفتها من اهلها مكنش دا هيحصل معاها...اما بالنسبة عملت اي فحاليا لسه اللي عارف مكانها من ساعة...بس مستني اخطط كويس لانها اكيد عاملة حساب اني ممكن اعرف مكانهم..المهم اجهز الليلة عشان هنهجم علي المكان اللي موجودين فيه...انا لازم ارجعها ليا انهاردة...سكت شويه ثم رفع رأسه..سيلا عاملة اي دلوقتي
باسم بحزن:والله لسه مش عارف استشرت الطبيب من كام يوم ولسه هاخد سيلا الاسبوع الجاي وهنروح نشوف...المهم في حاجة عايز اقولك عليها
مراد:قول
باسم بتوتر:احم..هو.اصل
مراد بغضب:في اي انطق
باسم:احم انا قررت اسيب الشغل في المافيا وهبدا صفحة جديدة وارجع باسم بتاع زمان
سكت مراد شويه ثم بدا في الضحك:هههه اي نسيت انك كنت ضعيف زمان نسيت اللي ابوك عمله ولا اي طيب علي الاقل الشيطان التاني وموتناه..لكن التاني اي نسيت لازم ننتقم منهم واولهم الريس...عايز تخرج اخرج بس مش بسهوله هتقدر تطلع دا الكل اللي في المافيا لو عرف هتموت انت وبنتك ومراتك...والريس اول واحد هيامر بقتلك
باسم:منا عارف بس مش مشكله لو مت انا...بس لو مت خلي بالك من سيلا وهايدي
مراد بغضب:اسكت يا زفت اسكت انت مش هتموت وتسبني اسكت 
باسم:مراد انت ضعيف اعترف..لكن الموت علينا حق..بس انسي اني اكمل في الشغل المقرف ده اللي كله زنوب...بص مش هقولك حاجه غير فكر تاني مع نفسك وسيب حكاية الانتقام وربنا هيجبلنا حقنا حتي لو مش عشانك فكر بليليان هي بريئة ليه تدخلها في القرف ده فكر تاني يا صاحبي
وخرج باسم وتركه يفكر في كلامه فهي ملاك برئ ادخلها في عالم الشياطين والانتقام
في المساء كان مراد وباسم امام مبني مهجور وامامه كثير من الحراس
مراد بعصبية:اوعي يا باسم انا داخل اوعي
باسم:اهدي يا مراد فكر كويس الاول دول اعدادهم مش سهل...خلي الحراس اللي معانا الاول يهجموا عليهم وانا وانت ندخل هحاول انا اموت اللي جوا وانت الحق ادخل بسرعة لان لو ملحقتش اماندا اكيد هتاخدها وتهرب
وفعلا بدا كلام باسم يتنفذ وقدر فعلا مراد يدخل لكنه عندما دخل وقف متصنما مما راي..
يتبع الفصل الحادي عشر 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent