رواية عشق اولاد القناوي الفصل الثاني والثلاثون والأخير - شهد رفعت

الصفحة الرئيسية

رواية عشق أولاد القناوي البارت الثاني والثلاثون والأخير بقلم شهد رفعت

رواية عشق اولاد القناوي الفصل الثاني والثلاثون والأخير

في المستشفى كان الجميع يقف مصدم لا أحد يبكي سوى الحجه يسرا و فجر في أحضان حمزه ٠٠ بينما حبيبة في أحضان رعد ترتجف. 
خرج الدكتور و قال لهم: مقدرناش نعمل حاجه للأسف ٠٠٠ البقاء لله 
نظر له الجميع بصدمه
ماذا سمعو !
انتهى شرها !
و لكن لما ينتهي بالموت !
كانت هذه اسأله تدور في عقل حبيبة و رعد لكنهما فاقو على صوت صراخ الحجه يسرا و صراخ حمزه حاملا فجر في يديه يصرخ في الأطباء يجري بها إلى أحد الغرف
بينما حبيبة ترتجف في أحضان رعد بشده ٠٠ خاف رعد عليها فأخذ يهدئها: حبيبتي مالك ٠٠٠ بتترعشي ليه كده ٠٠٠ طب بس اهدي
حملها رعد سريعا و اتجه بها الي احد الغرف فأعطت الدكتوره لها مهدئ ٠٠ بينما كان حور تبكي في أحضان يمني على عمتها فمهما حدث هي ستظل عمتها
رعد و هو يساند جده: أسند نفسك يا جدي ٠٠٠ مش كده انت الي مينفعش يقع
الحج عبدالعزيز بدموع: بتي التانيه هي كمان ماتت يا ولدي
سليم بحزن: الله يرحمها يا جدي ٠٠٠ ربنا يصبرك يارب
الحج عبدالعزيز بدموع: انا مش زعلان انها ماتت اد ما زعلان بالطريجه إلى ماتت بيها ٠٠٠ هتقف قدام اختها كيف و هي كانت عايزه تموت بتها ٠٠٠ طب هتقف قدام ربنا ازاي و هي عاشت طول حياتها بتحوش الانتقام ٠٠٠ الله يسامحها يارب
رعد: تعالى يا جدي اقعد و اهدي عقبال ما نخلص الإجراءات ٠٠٠ نحاول ندفنها قبل ما جدتي و فجر يفوقو عشان مينهاروش اكتر من كده
اومأ له الحج عبدالعزيز بحزن و الدموع تنزل من عينيه على موت ابنته الأخرى
تاني يوم كانت حبيبة في أحضان رعد ترتجف بشده بينما رعد يمسد على شعرها بحنان و هو يقول لها: يا حبيبتي ده قضاء و قدر ٠٠٠ هي عمرها انتهى لحد هنا ٠٠٠ و بعدين انتي المفروض تكوني مرتاحه لأن الشر إلى ف حياتنا انتهى خلاص ٠٠٠ بس انتي ليه تعبانه كده
حبيبة بارهاق: ليه الحقد يوصل انسان انه يقتل انسان تاني ٠٠٠ ليه كانت عايزه تقتلني ٠٠٠ رعد هي ماتت بسببي صح
هز رعد رأسه بالرفض و قال لها: قولتلك ده قضاء و قدر و ده عمرها و انتهي ٠٠٠ و انتي مالكيش ذنب ٠٠٠ ده لطف ربنا بيا أن محصلكيش حاجه ٠٠٠ مشعارف لو كان حصلك حاجه يا حبيبة كنت هعيش ازاي ٠٠٠ ربنا مش بيعمل حاجه وحشه و دي كلها أسباب يا قلبي
نظرت له حبيبة ثم قبلته من خده و قالت بحب: عمرك ما فشلت ف انك تطمني ٠٠٠ كأنك بتصب مايه بارده على قلبي ٠٠٠ ربنا يخليك ليا يا رعد
رعد بابتسامه حنونه لا تظهر إلا لها: و يخليكي ليا يا قلب رعد ٠٠٠ و يخلي لينا برضو الصغنونه إلى جايه دي
حبيبة بتزمر: برضو مصمم على بنت ٠٠٠ طب على فكره بقا انا حاسه انه ولد
رعد بمشاكسه: ولد بجد ٠٠٠ عشان كده مناخيرك كبرت ٠٠٠ ماما كانت قالت مره أن الست إلى حامل في ولد مناخيرها بتكبر و بت٠٠٠
دفعته حبيبة بعيداً عنها حتى أنه وقع أرضا ممسك بضهره بألم بينما قالت حبيبة و هي تجري اتجاه المرأه: وسع كده يا وش المصايب ٠٠٠ مناخيري كبرت بجد خلاص انا مش عايزه ولد
رعد بتألم: طب ادعي عليكي ب اي و انتي مفكيش ميزه واحده ٠٠٠ ده حتى مناخيرك كبرت
حبيبة بشهقه: كبرت بجد قولي اعمل ايه بسرعه ٠٠٠ ارجع الواد ده ازاي يا رعد انجدني
نهض رعد و اتجه إليها احتضنها من الخلف  و قال: سمعت برضو من ماما أن الحامل لما بتتعصب مناخيرها بتكبر ٠٠٠ يعني طول مانتي هاديه و حامل ف ولد عادي
حبيبة بسرعه: لا انا هاديه اهو هديت خلاص ٠٠٠ بص كده شوفها صغرت 
انخفض رعد لمستواها و قبل انفها بحب و قال: صغرت و بقيتي قمرين اكتر من الاول
عايزه اروح اشوف ماما يا حمزه ماليش دعوه
"قالتها فجر بدموع و هي تضع الحجاب على رأسها و تتجه إلى الباب بينما حمزه خلفها يمسكها من يدها"
حمزه: استنى بس يا فجر تروحي فين
فجر ببكاء: حرام عليكو انتو ليه مش حاسيين بيا ٠٠٠ ماما ماتت يا حمزه و كلو بيكرها محدش راح وراها يقرألها قرآن ٠٠٠ عايزه اروحلها اقولها يا ماما انا بحبك رغم إلى كنتي بتعمليه فيا ٠٠٠ انا هنا هدعيلك و اقرألك قرآن هفضل فكراكي ٠٠٠ سيبني اروح يا حمزه ابوس ايدك
قالت فجر آخر كلماتها بانهيار و هي تقع على الأرض ٠٠  جلس حمزه على الارض بجانبها يحتضنها يقول بحنان: إلى تؤمري بيه هعمله حاضر ٠٠٠ بس بطلي عياط ٠٠٠ عايزه تروحي هوديكي دلوقتي بس اهدي الأول
نظرت له فجر اومأت مسحت دموعها بسرعه ٠٠ أخذها حمزه و غادرو إلى المقابر
تلت ايام عدو ٠٠ محصلش فيهم حاجه بس هيحصل فالي جاي ٠٠
نزل رعد هو و حبيبة ممسك بيدها ينظر لها بحب بينما كانت حور و يمني جالسون يتحدثون جلس رعد و حبيبة بجانبهم ٠٠ مر وقت قليل و جاء يوسف و سيلا و حمزه و فجر و سليم و بدر
جلسو جميعا يضحكون يحاولون إخراج فجر مما هي فيه بينما قال يوسف: ايه رايكو نغير جو شويه ٠٠ نروح بيت المزرعه بتاع عيلتي
حبيبة بحماس: اااه ياريت الواحد محتاج يغير جو
نظر لها رعد بحده ف سكتت حبيبة بينما قال سليم: مفيش مشكله ٠٠٠ و خصوصا أن ده هيفيد البنات و يخرجهم من الي هما فيه
 رعد: انا معنديش مشكله ٠٠٠ مظنش حبيبة هتوافق 
ضحك حمزه بشده و قال: طب بس بص على حبيبة كده 
نظر إلى حبيبة وجدها جالسه بجانب البنات يترتبون الرحله بحماس
قال رعد بهمس: كسفاني و فضحاني دايما
سيلا بحماس صوت عالي: كده تمام احنا دلوقتي رتبنا كل حاجه ٠٠٠ احنا هنروح بيت المزرعه بتاعنا إلى ف الفيوم ٠٠٠ و هنروح كمان ب ميني باص عشان نبقى كلنا مع بعض و الرحله جميله ٠٠٠ و ان شاء الله هنمشي بكره الصبح
بدر بسخريه: طب مقررتوش هنقعد هناك اد ايه بالمره
يمني ببرائه: صحيح نسينا يا بنات ٠٠٠ تعالو نشوف هنقعد اد ايه
بدر بسعاده: هقوم أكلها و هي شبه المربي كده
حمزه بسخريه: أثبت يخويا ٠٠٠ أثبت متبقاش مكفي على بوزك كده
يوسف بضحك: look who is talking
في الباص تاني يوم
- أن جيت للحق حق أن انت الي زيك يستحق انك تقولو العمر كلو عشته قبلك زق زق 
البنات: الصبر مر مر كلام هقوله و انت حر أن كان ع القلب دق دق و قبلك عمره ما دق لا
- اه يا واكله الجو جو يا نسمه في جو حر حر يا بحر و قلبي شط شط إياك تقولي لا لا 
البنات: أن جيت للصح صح الأفضل لينا و الأصح تعيشلي عمرك حب حب مش تحب يومين و بح 
- حبيبي يالي يالي يالي ٠٠ اه ي روحي يالي يالي يالي يالي ٠٠ يانا يا ياهو بقا يا 
البنات: يانا ياهو الواد ده هو و مهما يحصلي 
🎼🎼🎼
الجيمع: ارميلي رمش رمش الاهي منك متحرمش انا عمري ما كنت بق بق بحبك اه مابتكسفش
البنات: يا زي القهوه بن بن استغني عنك لا أظن انت الي تطل تطل الكل يروح يشوفلو خن 
انقضى وقت الذهاب إلى بيت المزرعه في مرح و سعاده و غنائهم ٠٠ و قد استطاعو إخراج فجر من حزنها ٠٠ و كان الوقت جميل بين غناء حمزه و الجميع
وصلو إلى بيت المزرعه فكان كبير جدا بينما حمل الشباب الشنط و دخلو 
حور بتعب: فين اوضتى يجماعه مش قادره اقف حقيقي
سليم بهمس: اشيلك يا قلبي
حمزه: انت يا عم النحنوح ٠٠ اعتق شويه مش كده 
سليم و هو يحاول تمالك اعصابه: مشوه من وشي عشان العاركه متبداش من دلوقتي
اخذ رعد حبيبة و صعد بها الأعلى و الباقي مشغولون عنهم
حبيبة بحنق: ايه يا رعد اخدتني ليه كنتي عايزه اقعد معاهم ٠٠٠ ده القاعده هتحلو
رعد بمشاكسه و اجلسها فوق قدميه: قعدتهم ولا قعدتي ٠٠٠ و بعدين انا رعد حبيبك و انشغلتي عني الفتره الي فاتت كلها و انا زعلت
حبيبة بجرأه : تؤ تؤ و انا مقدرش على زعل رعودي ٠٠٠ و عشان كده هصالحك
اقتربت منه حبيبة و قبلته من جانب شفايفه ف قال رعد لها: و انا الي قولت البت هترشقني بوسه تدوخني لقيتك بتبوسي بنت اختك
حبيبة: ال ال ال مانا بوستك اهو 
رعد بوقاحه: هي دي أقصى خبراتك عن قلة الأدب ٠٠٠ لا ده انتي لازملك كورس بقا 
وقف رعد و حملها بين يديه و هو يقول بوقاحه: اول قاعده بتقول ٠٠ ولا اقولك نخليها عملي 
و سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح 
عند حور و سليم
سليم: تعالى هوريكي حاجه جميله بره فالجنينه عجبتني اوي 
أخذها سليم و غادر إلى الحديقه يقول لها: بصي الورد إلى هناك ده جميل تعالى اجبلك واحده 
يمني بحماس: انا هخرج استكشف البيت عن اذنكو 
بدر: استنى هاجي معاكي
يمني بتتحذير: اياك يا بدر إياك ثم إياك تيجي ورايا ٠٠٠ بص هخاصمك اكتر 
ثم تركته و غادرت إلى الخارج بسرعه بينما بدر يقف خلفها ينظر لها بصدمه: زعلتها ف ايه المره دي كمان و انا مش واخد بالي 
حمزه بضحك: ذنوب ناس بتتخلص في ناس 
فجر بضحك: من ساعة ما حملت و هي بتحلم انكو بتتخانقو و تصحو تتخانقو سوا ده بقا أمر مقدس 
حمزه: لا و كلو حامل مع بعضو ف نفس الوقت ٠٠٠ ناقص انتي يا ملبن 
اوب اوب اوب قفشتك ٠٠٠ طب ما الاوضه فوق اهي يخويا ٠٠٠ و لا انت بتعيش مراهقتك من اول و جديد ورا الشجر 
"قالتها يمني بسخريه"
سليم بتوتر و احراج: أ أ انا بس بسس 
يمني بسخريه: ايه يخويا ايه ٠٠٠ كنت بتهوفلها من عينها صح ٠٠٠ و انا الي كنت فهماك غلط  ٠٠٠ و انتي يختي يقولك تعالى ورا الشجر تقولي ماشي يلا 
حور بخجل: يا يا يمني انتي ف فاهمه غ غلطط 
جاء بدر خلفهم و قال لهم: عملت ايه المره دي
يمني و هي تنظر اليه: جيت يخويا ٠٠ قفشت العيال بتوع العشق الممنوع ده بيعملو حاجات مش كويسه 
بدر بضحك: عملتها فيك انت كمان يعم ٠٠ معلش تعيش و تاخد غيرها ٠٠٠ هي يمني شغلتها هنا تقفش فيكو زي الفراخ 
جاء الليل كانو جميعا جالسين أمام التلفاز في الحديقه و جو المرح سائد بينهم بينما كل شخص بجانبه نصفه الاخر 
مال رعد على حبيبة و همس ببعض الكلمات في اذنها بينما حبيبة ضحكت بملئ صوتها ف وضع رعد يده على فمها يسكتها 
يوسف: كده بقا بكره هنروح البحيره إلى هنا 
سيلا بحماس: يييي الصور الي انت ورتهالي جميله اوووي 
مد رعد ل كل فرد فيهم أوراق و قال له: امضو 
سليم باستغراب: نمضي على ايه 
رعد ببرود: انا قولت امضو ٠٠٠ و حالا يكون الورق ممضي و محطوط قدامي 
مضى الشباب و وضعو الورق أمام رعد ف قال لهم: الأوراق دي بتحد نصيب كل واحد فينا من الشركات و القصر و كل الممتلكات 
بدر: م كل الممتلكات دي مكتوبه باسم مدام رعد
رعد: كانت مكتوبه باسمها ٠٠٠ إنما دلوقتي إلى مكتوب باسم حبيبة هو نصيبي من الممتلكات ٠٠٠ دي ملكنا كلنا مينفعش تبقى ملكي لوحدي أو ملك مراتي بس ٠٠٠ انتو تعبتو ف بناء دوله القناوي
نظر له الشباب في حب و احترام
كان الشباب كل فرد منهم ممسك بيد زوجته و الجو مليئ بالمرح بينما رعد همس و هو ينظر إليهم و الي الحب المنطلق من عيونهم : عشق اولاد القناوي 
 ثم قال رعد لهم و هو ممسك بيد حبيبة: يلا يا حبيبة نطلع بقا
حبيبة بتزمر: ملحقناش نقعد انا عايزه اقعد شويه
نظر لها رعد نظره بعدها قفزت حبيبة واقفه تقول له: انا مستنياك فوق يا رعد باشا عن اذنكو يا شباب
ضحك الجميع عليها ٠٠  بينما صعد رعد و حبيبة  ف ادخل رعد شعرها من الطرحه : يعني حجبتك و برضو شعرك رافض الإسلام ٠٠ يابنتي انا شغلتي ادخلك شعرك. كل شويه اعمل ايه تاني 
حبيبة بتزمر: مش بعرف اعمل الحجاب يا رعد 
رعد بابتسامه: هعملك انا ياستي الحجاب بعد كده متزعليش نفسك 
ثم حملها رعد و قال لها: لا لسه فاضل دروين كمان
حبيبة بعدم فهم: مش فاهمه هنتطلع فين تاني
رعد بغمزه: فوق تشوفي يا مدام رعد 
حملها تعد و صعد بها إلى الأعلى وجد طائره كبيره نظرت لها حبيبة بشهقه ف قالت له: اييه ده ٠٠ متقولش هنركب فيها
رعد: ملحقناش نعمل شهر عسل ٠٠ عشان كده هنعمل شهور عسل هاخدك و ملف كل دول العالم لحد اما تولدي كمان 
نزلت حبيبة من احضانه و من دون أي كلمه قفزت في احضانه تقول له: يأخي لو هموت كده مبحبش ادك ٠٠٠ اخويا و حبيبي و صاحبي و كل حاجه ٠٠٠ يلا بقا عشان نلحق الطياره
يتبع الفصل الثالث والثلاثون "الخاتمة" اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent