رواية احببت عمياء الفصل التاسع 9 - ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت عمياء البارت التاسع 9 بقلم ملك محمد

رواية احببت عمياء كاملة

رواية احببت عمياء الفصل التاسع 9

"في شقة حمزه والده ووالدته بيتكلمو مع بعض"

_هتفضلي صاحيه كدا ياأم حمزه
_مش جايلي ونوم
_ولا هيجيلك هو أنا مش عارفك
_طب نقطني بسكاتك ونام وبدأت تكلم ف نفسها بصوت واطي
"أنام ازاي والعقربه دي نايمه ف اوضة ابني أنا مش هيهدالي بالي الا لما اخلص منها

"ملاك ف اوضتها بتفكر هل قرار الزواج داه صح ولا غلط هل حياتها فعلا هتتعدل وكل حاجه هتبقى تمام ولا كل شئ هيبقى اسوء من الأول "

"حمزه نايم بره ع كنبة الانتريه وبيفكر بردو
ياترى هيقدر يسعدها زي ماوعدها ولا مش هيكون اد الوعد ياترى هيقدر يحافظ عليها ولا لا"

_________#

"نهار يوم جديد
"حمزه دخل بالراحه يصحي ملاك ولما لقاها رايحه ف النوم قعد جمبها وحط ايده ع شعرها
ملاك حست بأيد بتحط ع شعرها راحت مصوته

_ااأاااأ
_في اي يابنت المجنونه
_انت بتعمل اي ف اوضتي
_انتي الي بتعملي اي هنا
_لي أنا فين
_انتي ف اوضتي
"خبطت أيدها ف دماغها" اوووف نسيت
_لا متنسيش تاني
_انا فعلا عايزه اروح
_بت انتي مبتزهقيش من الزن
_تؤ أنا عايزه اروح بيتنا مليش دعوه
_حمزه ساكت
_انت مبتردش ليه
_ساكت بردو مبيردش
_انت يابني انت ساكت ليه
"كان قريب منها لدرجة أنها كانت سامعه صوت نفسه"
_حمزه وربنا لو عملت حاجه هزعل
"حمزه دا كله بيبص ع بوئها وهي بتتكلم في مشهد رومانسي وكدا🤭"
_هتفضل ساكت كتير
بيقرب منها اول لما حست بيه راحت شاده المخده من تحت راسها وحتطها ع وشها

"ابتسم وقالها" انتي تاخدي اوسكار في إفساد اللحظات الرومانسيه
_شالت المخده واتعدلت ع السرير
_تعرف انك انسان مش مؤدب
_اه اعرف معرفش ليه
_ملاك اتخضت واستغربت من رده"
اي داه هو عادي عندك كدا
"حمزه بيضحك ع تعابير وشها الي اتغيرت وخافت"
_قومي وانتي هبله كدا
_اوووف منك حاضر قايمه اتفضل اطلع انت بره
_ثواني وخارج هاخد تيشرت من الدولاب

"ملاك قامت من ع السرير بتحسس بإيدها علشان تخرج من الاوضه بس علشان البيت الجديد متعرفش حاجه فيه فمكنتش عارفه تمشي"
"حمزه شافها وهي بتخبط ف كل حاجه"
استني هجيب التيشرت واجي اسندك
_لا لا عادي أنا لازم اتعود اتحرك لوحدي
"خبطت في حاجه كانت هتقع"
راح شاددها بسرعه ليه
اول لما لمسته راحت مصوته
اااااا
_حط ايده ع بوئها بس بقى كفايه صويت امي وابويا يصحو يقولو اي
"زقتو وبعدت لورا" انت قولت بجيب تيشرت مش بغير التيشرت
_ربنا يصبرني عليكي هو انتي شايفه حاجه
_هو انا علشان مش شايفه تقوم تغير وانا معاك ف الاوضه
_وفيها اي يعني
_انا بنت وكدا اله
راح ضاحك بنت هي فين البنت دي أنا مش شايف بنات خالص
_انت واحد بارد ومستفز
"والدته دخلت ع صوتهم وهي بتبص لملاك بقرف"
"اي ياحمزه الي مصحيك بدري كدا

ولا حاجه ياماما في حد وحشني فلازم اشوفو ضروري
"ملاك استغربت" حد وحشك مين داه
_هي مش حد هي واحده
والدته: طيب ياحبيبي أنا هروح اجهز الفطار علشان تفطر قبل ما تنزل
_لا متعمليش حسابي أنا هفطر بره معاها
"ملاك واقفه هتتجنن"
والدته: ماشي ياحبيبي براحتك
حمزه: اهم حاجه عايزها منك تاخدي بالك من ملاك
والدته ردت بمكر: لا متقلقش خالص دي ف عنيا

والدته خرجت من الاوضه وملاك واقفه لسه زي ماهي وحمزه
_انا خارج يابت يالمضه ياأم لسان طويل
_خارج فين
_رايح لحبيبتي
_انت بتهزر صح
قرب منها وقالها :الصغنن بتاعي بيغير ولا اي
_خلص ياحمزه رايح فين
_رايح لجدتي ياستي وحشتني وقولت اشوفها وكمان اعرفها بموضوع جوزانا
_اااه طيب
_لا ياختي اطمني أنا مش منحرف الا معاكي بس وراح ضاحك
_خبطته ف دراعه وسابته ومشيت

"حمزه خرج ووالده فطر وراح الشغل وفضل ف البيت ملاك ووالدت حمزه"

_والدته مش طايقاها وقالت دي الفرصه المناسبه علشان تتخلص منها
_ملاك قومي ياحبيبتي شوفي مين بيخبط
_هو في حد خبط
_يوه هو انتي عاميه وطرشه كمان
"ملاك اتحرجت وحتط وشها ف الأرض"
_حاضر هقوم
_فضلت تحسس لحد ماوصلت الباب وفتحت
ايوا مين
_محدش رد
_مين كان بيخبط
_مفيش حد رد
_ردت عليها والدة حمزه اطلعي لبره كدا شوفي بتاع الخضار حط الخضار قدام الباب
"طلعت لبره كام خطوه "
فضلت تحسس تشوف في حاجه ملقتش
وهي بترجع سمعت صوت رجليين وراها وبعدين ايد اتحطت ع كتفها من غير صوت وزقتها وقعت من ع السلم"

يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent