رواية احببت عمياء الفصل العاشر 10 - ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت عمياء البارت العاشر 10 بقلم ملك محمد

رواية احببت عمياء كاملة

رواية احببت عمياء الفصل العاشر 10

"حمزه عرف أن ملاك وقعة من ع السلم وراحت المستشفى لأن دراعها اتكسر"
"داخل بسرعه المستشفى لقى والدته قاعده بره بتعيط "
_في اي ياماما ملاك جرالها حاجه
_انا اسفه يابني معرفتش اخد بالي منها خلتني نايمه وفتحت الباب علشان تروح فوقعت من ع السلم"
_متزعليش نفسك ياماما انتي ملكيش ذنب أنا مكنش مفروض اسيبها
"وسابها ودخل لملاك جوه الاوضه عرف من الدكتور أن دراعها حصل فيه كسر واتجبست وفي خدوش بسيطه بس مفيش داعي للقلق"

"الدكتور خرج وحمزه جاب كرسي وقعد جمب ملاك وهي نايمه ع السرير"
_ملاك ليه عملتي كدا
_عملت اي
_ليه كنتي عايزه تمشي لدرجادي انتي موجوده ف حياتي غصب عنك
_مين قالك اني كنت عايزه امشي
_كفايه بقى ياملاك كفايه لحد كدا أنا ماسك فيكي بإيدي وسناني وانتي بردو مُصره تبعدي ليه كل دا انا مش فاهم لدرجادي أنا وحش بالنسبالك
_(ملاك بتعيط) حمزه اي الكلام الي انت بتقولو داه والدتك قالتلي روحي افتحي الباب ولما خرجت حد زقني
"حمزه اتعصب" لا انتي ذودتيها بجد مبقتيش لاقيه حجه علشان تمشي من حياتي تقومي تحطيها ف امي
_بس أنا مبكدبش دي الحقيقه والدتك كانت ورايا وفجأه وقعت
"حمزه صوتو علي وقالها " تقصدي تقولي أن والدتي هي الي زقتك كمان خلاص ياملاك لحد هنا وكفايه أنا مبقتش قادر استحمل

"ف نفس الوقت والدته واقفه بره بتتسنط عليهم وفرحانه أن خطتها نجحت"

"ملاك الخوف سيطر عليها والي كانت خايفه منه حصل بدري"
"بتحاول تقوم من ع السرير"
حمزه بيساعدها
راحت شاده ايده بعيد عنها وخافت منه
_ابعد عني خليك بعيد
_ملاك اهدي قوليلي انتي عايزه اي دلوقتي
_لا أنا مش عايزه حاجه أنا اسفه أنا اسفه ليكو كلكو أنا كل الي عايزاها تسبوني ف حالي بس "ودموعها مغرقه وشها"
"بتحاول تجيب العصايه بتاعتها علشان تستند عليها راح حمزه مدهلها"
زعقت وقالتلو
قولتلك ابعد عني ابعد عني أنا مش عايزه اعرف حد
_طيب اهدي عشان خاطري متنسيش أن دراعك مكسور
_ملكش دعوووه بيا امشي ياحمزه امشي
_ لدرجادي بتكرهيني ماشي ياملاك براحتك وسابها وخرج
"اول لما والدته شافته راحت قعدت مكانها بسرعه ومسلت انها بتعيط علشان ملاك

_اي ياحبيبي ملاك عامله اي
_كويسه ياماما روحي روحي انتي وانا جي وراكي
_طيب يابني لو احتاجت حاجه ابقى كلمني اجلها دي زي بنتي "ومشيت"

"حمزه متعصب جامد فضل يخبط ع الحيطه بإيده"
"شافها جايه من بعيد وكانت خارجه من المستشفى"
"بيكلم ف نفسه"
_للاسف مش قادر محبكيش وراح ماشي وراها من غير ماتعرف

"ماشي جمبها طول ماهي ماشيه من غير ماتعرف راح كلم تاكسي وادالو عنوان بيتها علشان يوصلها"
_ركب هو عربيته ومشي ورا التاكسي لحد بيتها

"ملاك نزلت من التاكسي بتطلع الفلوس من شنطتها صاحب التاكسي لسه عايز يقولها في حد حاسبني
حمزه كان وصل البيت شاورلي من بعيد أنه ميقولش حاجه
ملاك حاسبت السواق وطلعت ع شقتها وحمزه اطمن عليها وبيلف علشان يروح افتكر عمها

"ملاك دخلت الشقه طبعا طول الفتره دي عمها كان بيدور عليها"
عمها قاعد ع الكرسي وهي مش شايفاه
_اهلا اهلا بالصايعه
_"اتخضت" عمي
_ايوا عمك وراح مديها بالقلم
"حمزه طالع بسرعه علشان عارف ان عمها هيضربها لقى باب الشقه مفتوح دخل بسرعه

لسه عمها هيضربها بالقلم تاني راح ماسك ايده
_ انت ازاي تمد ايدك عليها انت مش دراعها مكسور
"ملاك اول لما سمعت صوته حست بخوف اكتر"
_حمزه!
عمها :وكمان ليك عين تتكلم انت وهي
"حمزه رد بعصبيه" هقولك للمره المليون ملكش دعوه بيها
ملاك:ومين انت علشان تقوله ملكش دعوه بيها
عمي أنا هروح معاك الصعيد ومش راجعه القاهره تاني
"حمزه اتصدم من كلامها" يعني هي بقت كدا
_ملاك مردتش عليه وواقفه ساكته
_تمام ياملاك براحتك اعملي الي انتي عايزاه
وراح خارج من الشقه
يتبع الفصل الحادي عشر 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent