رواية احببت عمياء الفصل الحادي عشر 11 - ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت عمياء البارت الحادي عشر 11 بقلم ملك محمد

رواية احببت عمياء كاملة

رواية احببت عمياء الفصل الحادي عشر 11

"في شقة حمزه"
"دخل حمزه ع اوضته من غير مايكلم حد"
والدته اتبسطت لما ماشفتش ملاك معاه

ابراهيم والده بيبص ليها بغيظ
ام حمزه:مالك ياراجل بتبصلي كدا ليه
_خربتيها وقعدتي
_وانت يعني كنت عايزني ادمر مستقبل ابني واجوزو ليها
_ومين قالك أنه كدا مستقبله مدمرش دا بيحبها وميقدرش يعيش من غيرها ولا صحيح انتي متفهميش يعني اي حب
_بقولك اي أنا فرحانه دلوقتي ومش عايزه حد ينكد عليا
"وراحت قايمه رايحه الاوضه لحمزه"
"خبطت عليه ودخلت"
حمزه مرمي ع السرير والحزن مسيطر عليه
_اي ياحبيبي دخلت ومكلمتناش يعني
_مفيش ياماما
_مفيش ياماما بردو وصحيح فين ملاك مجتش معاك ليه هي لسه ف المستشفى
"راح معيط ومرمي ف حضنها"
"اتخضت عليه"
_يلهووي يابني انت بتعيط دانا عمري ماشوفتك بتعيط ياحمزه في اي ياحبيب امك
_هو أنا متحبش ياماما أنا وحش اوي كدا
_اخص عليك انت بتقول ع نفسك ليه كدا لو ع ملاك أنا اجوزك ست ستها متزعلش نفسك
_وانا مش عايز ست ستها أنا عايزها هي
_يابني البنات كتير اشمعنا دي
_بحبها لدرجة اني مش شايف حد غيرها وكأنها البنت الوحيده ف العالم دا كلو
_لدرجادي ياحمزه دي عاجزه يابني وهتتعبك ف حياتك أنا عايزه اجوزك علشان اطمن عليك وتيجي واحده تشوف طلباتك وتهتنيك وتسعدك
_متقوليش عليها عاجزه تاني العاجز دا الشخص الي معندوش مشاعر الشخص الي ميعرفش يعني اي حب انما هي جميله اوي جميله لدرجة ان اي مكان تروحه بتحولو لبهجه بروحها الحلوه وكمان ياماما مين قال إن الجواز معناه اني اجيب واحده تخدمني لو ع الخدمه وشغل البيت أنا ممكن اجيب خدامه من الصبح هتعمل كل الي انا عايزه واكتر كمان
الجواز حضن يريحني بعد تعب يوم كامل ف الشغل الجواز يعني لما ابص ف وشها انسى هموم الدنيا كلها الجواز حب واحتواء قبل مايكون خدمه ف البيت
_بس ياحبي...
_وكمان أنا دلوقتي لو أنا الي كفيف ومبشوفش مش كنتي هتدوريلي ع بنت كويسه علشان تحافظ عليا وتقدر ظروفي
_بعد الشر عليك متقولش كدا
_ماهي دي الحقيقه ياماما ف مجتمعنا الراجل لو عندو اي اعاقه بيتجوز عادي وبيعيش حياته انما البنت لو صباع من صوابعها اتحرق بيعتبروها مشوهه ومتنفعش للجواز مجتمعنا متخلف ياماما مع احترامي ليكي

"والدته حست بزعل من نفسها جامد وسابته وخرجت من الاوضه من غير ماتقول ولا كلمه بعد الكلام الي حمزه قالو"

________$$
"في شقة ملاك"
"قاعده ف ركن ف الاوضه بتعيط عمها دخل عليها"
_بتعيطي ع ايه انتي كنتي فاكره أن ممكن حد يحبك ويتجوزك دا من اول غلطه كدبك وصدق امه
"بتتكلم والدموع مغرقه وشها"
_هو أنا مش بني ادمه ومن حقي اتحب واحب ولا أنا علشان مبشوفش خلاص مبقتش بشر ومبقاش ليا الحق ف حاجه

_لا ليكي انك تحبي بس ملكيش تتحبي مين هيتجوز واحده عميا هيعمل بيكي اي وانتي مبتعرفيش تخدمي حتى نفسك

_هو كل حاجه خدمه خدمه هي البنت لو مشتغلتش خدامه يبقا ملهاش لازمه أنا كرهت المجتمع داه وكرهت كل البشر أنا عايزه اموت

_بطلي افوره وعيشي الحقيقه
قومي نامي يلا علشان ورانا سفر الفجر

"وخرج وسابها بتعيط"

"ملاك نامت مكانها ع الأرض "
ف نفس الوقت حمزه واقف ف البلكونه وحاتط ايده ع قلبه وحاسس بوجع
والدته كانت ف الاوضه الي جمبه كل شويه تبص ع نور اوضته تشوفو اتقفل وحمزه نام ولا لا وكان قلبها بيوجعها عليه

(وكانت ليله كلها حزن عليهم وع دماغنا كلنا 😒)

______$$
نهار يوم جديد
"شقة ملاك"
عمها راحت عليه نومه وقام متعصب ودخل ع ملاك اوضتها مدايق أن معاد القطر عدا
لقاها نايمه ع الأرض مكانها كان عايز يزعقلها أنها مصحتوش بس لما شافاها بالمنظر داه صعبت عليه وراح قومها من. ع الأرض علشان ينيمها ع السرير
_قومي يابنتي اي الي منيمك ع الأرض كدا
"قامت مخضوضه" اي دا انا فين
_متخفيش انتي ف بيتك
_اه صحيح احنا مسافريين أنا قايمه اظبط شنطتي
_لا خلاص معاد القطر عدا خلينا لبكرا بقى
_انا اسفه راحت عليا نومه ومعرفتش اصحيك
_خلاص مفيش مشاكل يمكن خير قومي انتي بس من ع الأرض كملي نوم ع السرير انتي دراعك مكسور مينفعش الإهمال داه
_انا كويسه متقلقش عليا
_طيب ياحبيبتي أنا خارج شويه خلي بالك من نفسك
_ماشي ياعمي ربنا معاك

"عمها خرج وهي طلعت فستان لبسته ولبست النضاره ومسكت العصايه وقررت تخرج تشم هوا شويه"

_________$$
"في شقة حمزه"
حمزه طلع من اوضته دخل ع الحمام ع طول خد شاور ولبس وخارج من غير مايكلم حد

والدته: اي يابني طب قول صباح الخير
حمزه: مليش نفس اقول اي حاجه ياماما معلش سامحيني
والدته: طب مش هتفطر
حمزه: لا "وراح خارج وقافل الباب وراه جامد"

"والده قاعد مدايق "
_فاكره انك باللي عملتيه كدا هتكسبي ابنك انتي كدا اخسرتيه ياهانم وادي دقني اهيه لو ابنك نسيها
_انا كل الي كنت عايزاه اني اشوفو سعيد

_ازاي تشوفيه سعيد وانتي الحاجه الي بيحبها بعدتيها عنه

_بكرا ينساها أنا متأكده
_بكرا نشوف ياأم حمزه

________$$
"حمزه راح وقف قدام البيت بتاع ملاك علشان يشوفها سافرت ولا لا لمحها خارجه من الباب ركن عربيته ومشي وراها"

طول الطريق واخد باله منها
كان في طوبه قدامها جري بسرعه شالها علشان تعدي
بعدها بشويه شاف عيل صغير وعارفها بتحب الأطفال نده ع الطفل الصغير وقالو خد اديها الشكولاته دي وقولها بحبك والطفل راح قالها كدا فعلا وكانت فرحانه اوي

"قعدت ف مكان هادي بتبص للسما ومكنتش تعرف أن داه نفس المكان الي اتقابلت فيه هي وحمزه"
"حمزه جه قعد جمبها من غير ماتحس "
_انتي ياانسه ملاحظ انك قاعده هنا بقالك فتره بتبصي للسما اقلعي النضاره علشان تشوفيها كويس مفيش شمس
"ردت بتلقائيه" حتى لو قلعتها مش هشوف

وبعدين اتفاجئت : حمزه !

(ودي كانت اول جمله بينهم ف اول لقاء مين فاكر اول لقاء💙)
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent