رواية احببت عمياء الفصل الثاني عشر 12 - ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت عمياء البارت الثاني عشر 12 بقلم ملك محمد

رواية احببت عمياء كاملة

رواية احببت عمياء الفصل الثاني عشر 12

"ملاك وحمزه قاعديين ف نفس المكان الي اتقابلو فيه اول مره"

_حمزه!
_ايوا حمزه اسف لو دايقتك ممكن امشي
"ردت بلهفه" لا خليك
"ابتسم من رد فعلها"
_هو أنا ممكن اقولك وحشتيني ولا مش هينفع
_تؤ متقولش
_طيب وحشتيني اوي
_"ابتسمت" طول عمرك رخم
_لسه زعلانه مني
_لا مش زعلانه أنا كمان كنت عايزه اعتذرلك
_تعتذريلي ع اي
_ع الكلام الي قولته ع والدتك هي فعلا كانت نايمه وانا كنت بحاول اخرج علشان مش عايزه اعيش معاك
"حمزه اتعصب"_ ممكن نقفل السيره دي
_نقفلها نفتحها مبقتش تفرق كتير
_لسه بردو عايزه تسافري مع عمك
_اها هو أنا ليا غيرو دلوقتي
"رد وهو متعصب" فعلا ملكيش غيرو

"سكوت شويه"
_تعرفي انك لابسه نفس الفستان الي شوفتك بيه اول مره
_اي دا بجد
_طالعه زي القمر فيه
"اتكسفت وحتطت وشها ف الأرض"
_ممكن بقى متلبسهوش تاني
"ردت وهي مستغربه" ليه يعني مش فاهمه
_احم اصلي بغير وكدا ومش هستحمل حد يبصلك
_ياسلام ع العموم متقلقش محدش هيبص لواحده مبتشوفش
_بلاش طريقة الكلام دي بتعصبني
_خلاص سكت اهوه
_شكلها هتمطر
_بجد
_لا بهزر فاكره اول لقاء بينا لما مطرت وانا كنت معاكي
_اها ودي حاجه تتنسي حتى وقتها قولتلي انك مبتحبش الشعر القصير بس حبيته لما شوفتني
"ابتسم "
_كويس انك فاكره خطفتي قلبي من اول مره شوفتك فيها
_ساكته ومتكلمتش
_تعرفي انك هتفضلي احلى حاجه عرفتها وعمري ماهنساكي حتى لو فرقتنا بلاد العالم

"حست أن دموعها هتنزل وهتضعف قدامه"
قامت ومسكت العصايه علشان تمشي
_حاول تنساني واعتبرني ذكرى حلوه
_انتي هتمشي
_اها عايزه اروح كفايه كدا اتأخرت
_طيب اوصلك لآخر مره
_لا أنا هركب الاتوبيس واروح متقلقش عليا قولتلك بعرف اخد بالي من نفسي
_عارف انك قويه هو انتي اه شبر ونص بس يجي منك
"ضحكت وسابته ومشيت"
"مسبهاش وفضل ماشي وراها لحد ما وصلت الاتوبيس
طلع قبلها من غير ماتعرف وفتحلها الباب دخلت قعدت قعد جمبها "
"هي كانت حاسه بيه وعارفه أنه موجود بس مكنتش عايزه تعرفه"
"حطت راسها ع الكرسي ونامت فضل يتأمل فيها طول الطريق وبيفكر أن دي اخر مره هيشوفها"

"نزلت من الاتوبيس وهو ماشي وراها لحد ماوصلت باب البيت واطمن عليها ورجع"

______$$

"حمزه روح شقته والدته قاعده مستنياه"
_اي يابني قلقتني عليك مبتردش ع الموبايل ليه
_معلش ياماما سامحيني مخدتش بالي وراح داخل ع اوضته وقفل الباب
"والدته حاسه بالذنب وحاسه انها فعلا بالطريقه دي خسرت ابنها"
"خبطت ودخلت عليه الاوضه"
_اي ياحبيبي انت مش عايز تكلمني ولا اي
_لا ياماما مش كدا والله بس أنا مخنوق الايام دي اوي ومش عايز اكلم حد
_لسه زعلان علشان ملاك بردو
_هفضل زعلان عليها العمر كلو
_هي مسفرتش
_لا تقريبا هتسافر بكرا
_,وعرفت منين يبقى انت قبلتها
_اه قابلتها وانا الي روحت ليها مقدرتش معرفش ليه
_بكرا تنساها ياحبيبي
_عمري ماهنساها دي متتنيسش لو جه بعدها بنات الدنيا كلها
واه صحيح هي بتعتذر عن الي هي قالته وبتقول فعلا انك كنتي نايمه وهي حاول تخرج علشان تروح
"والدته اتصدمت" هي قالت كدا
_اه مرضيتش تكدب أنا عارفها مبتحبش الكدب

"والدته حست بزعل من نفسها اوي وأنها ظلمتها"
_وخرجت من الاوضه من غير ماتتكلم
"طول الليل قاعده بتفكر تقوله الحقيقه ولا لا

______$$
_ملاك وعمها صحيو بدري علشان يلحقو معاد القطر وبيجهزو الشنط

"ف نفس الوقت والدة حمزه معرفتش تنام وقررت انها تروح تقول لحمزه ع الحقيقه"

دخلت عليه الاوضه
حمزه انت نايم
لقتو ماسك الشال بتاع ملاك وواخده ف حضنه وهو نايم
"بتحاول تصحيه"
_حببيبي قوم عايزه اقولك حاجه
_اي ياماما في اي ع الصبح بدري كدا
"بصراحه انا الي زقيت ملاك وهي مكدبتش"
قام مفزوع
_اي بتقولي اي
_اي الي انت سمعته أنا ضميري بيأنبني من وقتها
_يعني ملاك مكنتش بتحاول تمشي وتسيب البيت
_لا يابني هي بتحبك وانا الي عملت كدا علشان خوفت ع مستقبلك "وراحت معيطه"
سامحني ياحمزه حقك عليا يابني انا ندمانه ع الي عملتو
_"علا صوته"انتي عارفه انتي عملتي اي ياماما

والده وقف ع باب الاوضه
_مش وقت عتاب قطر الصعيد بيمشي بدري يا تلحقها يامتلحقهاش
"بص لوالده ومتنح "
_انت هتفضل متنح كتير ياد اتلحلح وانجز

"لبس بسرعه وخرج راح ع بيت ملاك بس للاسف لقاها مشيت فعلا"
يتبع الفصل الثالث عشر والأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent