رواية حب صدفة الفصل التاسع 9 - حنان صلاح

الصفحة الرئيسية

رواية حب صدفة البارت التاسع 9 بقلم حنان صلاح

رواية حب صدفة كاملة

رواية حب صدفة الفصل التاسع 9

فيروز ظهرة ودخلت وراي ادهم مش تبركيلي يا طنط انا وادهم أجوزنا 
صعاد بتعجب اي بتقولي أجوزتو
في مكان أخر 
محمد بتوتر اي يا دكتوره هنا ماله 
الدكتوره هي حالته صعبه هو فين جوزها 
محمد بهدوء لا يا دكتوره هي مش مجوزه انا خالها قوليلي في اي 
الدكتوره بتعجب ازاي هي حامل والحمل معرضها لخطر لو اتحركت من مكانها ولازم ليه راحه 
محمد بأستغراب شديد حامل وفضل ساكت من الصدمه وبعدين اتكلم تب أشكرك يا دكتوره وياريت الكلام اللي قولتيه دلوقتي مش يخرج دي اعراض 
الدكتور انا فاهمه يا استاذ محمد دي مهنتي والطبيب عليه حفظ اسرار مريضه 
مش تقلق وخدت بعضها ومشيت 
عند أدهم 
أدهم ايووووه يا ماما احنا اجوزنا 
صعاد بعيط وعصبيه وهنا يا أدهم ازاي تعمل كده وهي بتصرخ في وشه وضربته صفعه ع وجهه 
ادهم فضل ساكت وتظاهر بعدم المبلاه ومسك ايد فيروز وقال ليها فيروز خلاص بقت مراتي لازم تقبلي بكده دلوقتي او بعدين يا ماما 
فيروز بخبث تقول في سرها مش تقلقي يا طنط هطلعك من البيت قريب اوي 
صعاد قعدت ع الكرسي وفضلت تعيط وهي تقول يا عيني عليكي يا بنتي لما تعرفي هيحصلك اي يا هنا 
عند محمد خال هنا 
محمد مسك ايد هنا جامد وجرها وراه وهو يقول اطلعي من بيتي يا خطيا 
ورمها بره البيت 
هنا بعيط وتعب هو اي اللي حصل يا خالي انا مش فاهمه انت بتعمل فيا كده ليه 
محمد مش عارفه انك فضحتيني وحطيطي وشي في الطين هوري وشي للناس ازاي دلوقتي ولا هقول لأدهم يجوزك ازاي وانتي حامل  مش عايز اشوف وشك تاني بصوت عالي وقفل في وشها الباب جامد 
هنا بعيط وألم اي حامل ازاي اكيد في حاجه غلط وخدت بعضها وفضلت تمشي وهي مصدومه وبتكلم نفسها زي المجنونه وبتقول يارب هو اي اللي بيحصل معايا معقول اكون حامل لا 
أحمد بغضب حرام عليك يا بابا ازاي ترميه بره البيت في وقت زي ده سبني اطلعلها  اي انت مش في قلبك رحمه 
امه سيبها يا احمد يارب يجينا خبرها ونرتاح من عارها 
أحمد بغضب هنا عمرها متعمل حاجه ذي دي اكيد في حاجه غلط انا هطلعلها دلوقتي 
محمد مسك احمد من ايديه وضربه صفعه ع وجهه وهو يقول لو طلعت من البيت معنتش ترجع وتوريني وشك تاني انت فاهم بغضب
أحمد بخزلان مش تقلق يا بابا مش راجع ليك تاني عارف ليه لانك عمرك ما كنت اب ليا ولاحتي كنت حنون فينا انا وهنا كل اللي يهمك الفلوس وبس وبعدين ترمي بنت اختك اليتيمه في الشارع من غير ما تعرف اي اللي حصلها 
مش فكرت انها ممكن تكون مظلومه ولا انت مش شايف غير ظلمك الحقيقه مش تكفي انها تكون ظاهره قدام عينينا وبس وفتح الباب وراح يدور ع هنا بسرعه 
امه بعيط وهي تصرخ ارجع يا أحمد اسمع كلام ابوك 
محمد بتأثير من كلام احمد سيبيه هو بيعمل اللي مفروض انا كنت عملته 
في غرفة أدهم 
فيروز راحت حضنه ادهم وهي بتقول بحبك اوي يا ادهم اخيرآ بقينا لبعض يا حبيبي 
ادهم بغصب بعده عنه وهو يقول احنا اجوزنا اه بس اكون حبيبك لا 
انا مش بحبك انا بحب هنا وهفضل احبها طول عمري انتي فاهمه انا مغصوب ع الجوزه دي برفووووو قدرتو تعرفي انتي وابوكي توقعوني ازاي وتخسروني شغلي وكنتو عيزين تطلعوني حرامي قدام الناس بس مش تقلقي انا هعيشك في جحيم يا فيروز 
فيروز بغيظ من كلام ادهم تب حلو انك عارف ان احنا ممكن نلبسك مصايب يا ادهم الافضلك تسمع كلامي وكلام بابا وتنسي هنا من دماغك خالص 
ادهم بضحك مش تقلقي الوضع ده مش هيفضل كتير اوعدك وسابها وطلع من اوضته 
احمد فضل يدور ع هنا وهو خايف عليها في كل مكان بس مش لاقها فتصل ع ادهم 
ادهم الووووو مين 
احمد بخوف انا احمد ابن خالك يا ادهم تعالي بسرعه هنا حصلها 
ادهم بعصبيه وخوف شديد طلع من البيت وركب عربيته باقصي سرعه لمكان احمد عشان يدور ع هنا 
فيروز بخبث الوووو يا سيف عملت اللي انا قولتلك عليه 
سيف اهااااا يا فيروز عملته مش تقلقي 
هنا بعيط وتعب شديد وصلت لمكان مهجور وقعدت من التعب وفضلت تعيط وهي منهاره 
ست كبيره في السن كانت نزله من بيتها شافت هنا وهي بتعيط وبتقولها مالك يا بنتي قعده كده ليه تعالي معايا يا بنتي فوق شكلك تعبانه واخدتها معاها 
ادهم بخوف  في اي يا احمد 
احمد هنا ضاعت يا احمد بابا ترضها 
ادهم بخوف وعصبيه وترضها ليه 
احمد بخزلان اصل هنا حامل 
ادهم بفرحه وتعجب اي حامل..
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent